الارشيف / أخبار السعودية

وسط إدانات دولية.. احتجاجات إيران مستمرة وتتوسع

إعلان: شاهد أجمل الأفلام والمسلسلات 2021

في وقت أرسلت فيه السلطات الإيرانية آلاف التعزيزات لقمع الاحتجاجات، شملت عناصر من قوات الأمن والوحدات الخاصة، توسّعت رقعة المظاهرات وشملت مدناً أخرى مجاورة للأهواز.

مادة اعلانية

فقد نظم متظاهرون في أليكودرز بمحافظة لورستان، مسيرة للتعبير عن تأييدهم للمتظاهرين في الأهواز، بينما اعتقلت قوات الأمن عشرات المظاهرين خصوصاً بعد تدخّل قوات من الحرس الثوري.

وأفادت المعلومات بأن المتظاهرين اجتاحوا 10 مدن مجاورة للأهواز، فيما أكد ناشطون أن التعزيزات الأمنية لم تكسر حدة الغضب ولم تردع المحتجين للرجوع.

الأمم المتحدة تدخل خط الأزمة

وسط هذه التطورات، دعت منظمة الأمم المتحدة طهران إلى حل المشكلة بدلاً من اللجوء إلى العنف وتكميم الأفواه والاعتقالات، حيث قالت المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه، مساء الجمعة، إنه من الأفضل أن تعالج السلطات الإيرانية مشكلة شح المياه في جنوب غربي إيران بدلا من قمع الاحتجاجات بالعنف.

وأضافت في بيان أن على الحكومة التركيز على تأثير الأزمة الرهيبة لندرة المياه في حياة سكان الأهواز وصحتهم وازدهارهم، وعلى احتجاجات المواطنين اليائسين بعد سنوات من الإهمال في مواجهة وضع كارثي، وفق قولها.

كما شددت على أن إطلاق النار على الناس وتوقيفهم لن يؤديا إلا إلى زيادة الغضب واليأس، موضحة أن المصابين رفضوا الذهاب إلى المستشفى خوفا من توقيفهم.

منظمات دولية أخرى

من جانبها، أصدرت منظمة العفو الدولية، اليوم، بيانًا طالبت فيه السلطات الإيرانية بوقف استخدام الأسلحة والقوة ضد المحتجين على شح المياه في الأهواز، مشيرة إلى مقتل 8 أشخاص في هذه الاحتجاجات الشعبية.

ولفتت في بيانها إلى الإجراءات الأخيرة للقوات الأمنية الإيرانية في عدد من مدن الأهواز التي أسفرت عن مقتل 8 مواطنين بينهم مراهق، وطالبت بالإفراج الفوري عن المعتقلين وحماية السجناء من التعذيب وسوء المعاملة.

أما منظمة "هيومن رايتس ووتش"، فقد أكدت أن على أن السلطات في إيران استخدمت القوة المفرطة لقمع المظاهرات.

وطالبت طهران بإجراء تحقيقات تتمتع بالشفافية بشأن 3 حالات وفاة على الأقل وقعت بين المتظاهرين، ومحاسبة المسؤولين عنها، وكذلك معالجة مشاكل الوصول إلى المياه المستمرة منذ فترة طويلة.

كما اعتبرت الباحثة في المنظمة تارا سبهريفر أن السلطات الإيرانية لديها سجل مقلق من الاستجابة بالرصاص للمحتجين المحبطين من الصعوبات الاقتصادية المتصاعدة وتدهور الأحوال المعيشية، وفق تعبيرها.

وشددت على أنه يتعين على سلطات الحكومة ضمان حق التجمع السلمي ومنع قوات الأمن من استخدام القوة المفرطة.

أميركا تدين

بدورها، دعت الخارجية الأميركية، الجمعة، قوات الأمن الإيرانية إلى وقف العنف والاعتقال التعسفي للمحتجين.

كما أعلنت في بيان، عن دعمها لحقوق الشعب الإيراني في التجمع السلمي، وكذلك حقوقهم في التعبير عن أنفسهم بحرية، فضلاً عن حرية الوصول إلى المعلومات عبر الإنترنت دون خوف من العنف أو الاعتقال من قبل قوات الأمن.

وتعتبر الأهواز المطلة على الخليج، واحدة من أبرز مناطق إنتاج النفط في إيران وإحدى أغنى المحافظات الـ31 في إيران، وهي من المناطق التي تقطنها أقلية كبيرة من العرب.

كما سبق لسكان المحافظة أن اشتكوا من تعرضهم للتهميش من قبل السلطات، وقد شهدت في 2019 احتجاجات مناهضة للحكومة طالت أيضاً مناطق أخرى من البلاد.

كما تجد الإشارة بأن خبر وسط إدانات دولية.. احتجاجات إيران مستمرة وتتوسع قد سبق نشره على أخبار السعودية وتم اقتباسه من قبل فريق إشراق نيوز والمصدر الأصلي هو المعني بصحة الخبر من عدمه.

نشكر لكم اهتمامكم وقراءتكم لخبر وسط إدانات دولية.. احتجاجات إيران مستمرة وتتوسع تابعوا اشراق العالم 24 على قوقل نيوز للمزيد من الأخبار

قد تقرأ أيضا