الارشيف / طب

للأمهات.. كل ما تريدن معرفته عن مرض الحصبة وطرق الوقاية

إعلان: شاهد أجمل الأفلام والمسلسلات 2021

الحصبة مرض شديد العدوى يسببه فيروس، وقبل أن يكون التطعيم ضد الحصبة متاحًا على نطاق واسع كان سببًا مهمًا لمرض الأطفال ووفياتهم، وغالبًا ما يتم الخلط بين الحصبة والحمى الفيروسية الأخرى المصحوبة بطفح جلدي، وجميع أنواع الحمى المصحوبة بطفح جلدي ليست حصبة، وفقا لما نشره موقع " doctor.ndtv".

ما هي الأسباب؟

تنتقل الحصبة من شخص مصاب إلى آخر كعدوى بالقطيرات، وهذا يعنى أنه عندما يعطس الشخص المصاب أو يسعل، فإن القطرات السائلة تحمل الفيروس الذي ينشر العدوى عند استنشاقه من قبل شخص آخر، ويستغرق ظهور المرض من 7 إلى 14 يومًا من وقت الاتصال بشخص مصاب، وهذا ما يسمى بفترة الحضانة، ويمكن لأى شخص نقل العدوى للآخرين من بداية ظهور الأعراض إلى حوالى 4 أيام بعد ظهور الطفح الجلدى، خلال هذا الوقت، قد لا يُسمح له بالتواصل الوثيق مع الآخرين، بما في ذلك الذهاب إلى المدرسة.

ما هى الأعراض؟

تتميز الحصبة بظهور مفاجئ للحمى الشديدة المصحوبة بالسعال وسيلان الأنف والعينين وظهور طفح جلدي نموذجي في اليوم الثالث أو الرابع أو الخامس من الحمى، والتي عادة ما تتطور تدريجياً من الجزء العلوي من الجسم والوجه لأسفل على القدمين، عادة ما تنحسر الحمى فقط عندما يصل الطفح الجلدي إلى القدمين في اليوم السادس أو السابع من المرض،  يجب استشارة الطبيب فورًا في حالة حدوث أي مما يلى: التنفس السريع مع احتقان في الأنف والسعال المستمر، رفض الأكل أو الشراب مما يؤدى إلى انخفاض فى إخراج البول، ألم شديد في الأذن أو إفرازات من الأذنين.

ما هو العلاج؟

يتم الاحتفاظ بالطفل في غرفة باردة، مع ملابس قطنية فضفاضة مريحة، يتم علاج الحمى بالأدوية الموصوفة للأطفال، يتم تشجيعهم على شرب السوائل من أجل الحفاظ على الماء وإخراج البول، عادة لا يتم إعطاء المضادات الحيوية ولكن المضاعفات مثل التهابات الصدر والتهابات الأذن أو التهاب الحلق (التهاب الحنجرة) يتم علاجها بالمضادات الحيوية المناسبة، عادة ما يتم إعطاء مكملات الفيتامينات وخاصة فيتامين أ الإضافى.

ما هى طرق الوقاية ؟

إذا أصيب الطفل بالحصبة مرة واحدة ، فهو محمي مدى الحياة من هجوم آخر، بالنسبة لأولئك الأطفال الذين لم يصابوا بالحصبة ، يمكن الوقاية من المرض عن طريق لقاح يُعطى عادةً للأطفال فى سن 9 أشهر ومرة ​​أخرى في الشهر الخامس عشر كجزء من لقاح MMR.

ما هى المضاعفات؟

ما يقرب من 20٪ من حالات الإصابة بالحصبة خاصة في الفئات المحرومة وذات المستوى الاجتماعي والاقتصادي المنخفض والذين يعانون من نقص التغذية ، لديهم مضاعفات مثل: تقرحات الفم، الالتهاب الرئوي، عدوى الأذن، عدوى الدماغ التي تسمى التهاب الدماغ، الفشل فى النمو، قد يتفاقم السل الكامن في بعض الأحيان بعد الإصابة بالحصبة، قد يؤدى الالتهاب الرئوي الناتج عن الحصبة إلى تجمع القيح في الرئتين (خراج الرئة) أو فى تجويف الصدر، قد تؤدى الحصبة أيضًا إلى إعاقة الطفل بشدة لعدة أشهر من حيث النمو وبلوغ معالم النم، قد يحتاج الطفل إلى وقت طويل ليعود إلى حالته الصحية.


ينبوع المعرفة

صحيفة حالة

الكوره اونلاين

 

نشكر لكم اهتمامكم وقراءتكم لخبر للأمهات.. كل ما تريدن معرفته عن مرض الحصبة وطرق الوقاية تابعوا اشراق العالم 24 على قوقل نيوز للمزيد من الأخبار

قد تقرأ أيضا