الارشيف / أخبار الخليج

الحكومة الكويتية تحدد موعد أولى جلسات مجلس الأمة وتقدم استقالتها

إعلان: شاهد أجمل الأفلام والمسلسلات 2021

حددت الحكومة الكويتية يوم 11 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري موعدا لانعقاد الجلسة الافتتاحية لمجلس الأمة، كما رفعت الحكومة استقالتها إلى القيادة السياسية في البلاد، في أعقاب إعلان نتائج انتخابات مجلس الأمة، حسبما أفادت وكالة الأنباء الكويتية.

واعتمد مجلس الوزراء، خلال اجتماعه الاستثنائي الذي عقدته صباح اليوم (السبت)، مرسوماً بهذا الخصوص، بينما سيتم إعلان التشكيل الحكومي الجديد قبل جلسة الثلاثاء.

وكانت نتائج الانتخابات الكويتية قد أعلنت فجر أمس الجمعة، حيث تغيرت تركيبة المجلس القديم بما يقارب الـ54 في المائة، في حين عاد إلى قبة البرلمان الكويتي 12 نائباً من ممثلي الشعب في المجالس السابقة.

وحقق الناخبون الكويتيون مضامين الخطاب الأميري بصناعة التغيير الذي اكتسح مقاعد مجلس الأمة (البرلمان)، حيث أسفرت النتائج الرسمية عن اكتساح التغيير بنسبة 54 في المائة من أعضاء المجلس، مع تقدم في عدد نواب المعارضة، وسقوط مدوٍّ للنواب المحسوبين على الاتجاه الحكومي.

وحقق الإسلاميون، من سلف وإخوان عشرة مقاعد في المجلس الجديد. حيث فازت كتلة الإخوان المسلمين وذراعها السياسي الحركة الدستورية الإسلامية - حدس، بأربعة مقاعد حافظت عليها من المجلس السابق، توزعت في الدوائر الثلاث: أسامة عيسى الشاهين (الدائرة الأولى)، وحمد محمد المطر (الدائرة الثانية)، وعبد العزيز الصقعبي (الدائرة الثالثة)، كما فاز اثنان من المقربين منها، وهما فلاح ضاحي (الثانية)، وعبد الله فهاد (الرابعة).

أما التيار السلفي، فهو الآخر حاز على خمسة مقاعد، توزعت على النواب: حمد العبيد ومبارك الطشة، وعادل الدمخي وفهد المسعود، وعاد النائب السلفي محمد هايف للمجلس بعد خسارته في الدورة السابقة.

وفاز نحو 9 نواب شيعة يتوزعون على جميع الدوائر الانتخابية كما يتوزعون كذلك على الاتجاهات السياسية، مع فوز نائبين مستقلين من الشيعة هما، (أسامة الزيد وجنان بوشهري)، وحصل «الائتلاف الإسلامي» على ثلاثة نواب: أحمد لاري، خليل أبل، وهاني شمس، كما حصل «العدالة والسلام» على نائبين هما: صالح عاشور، خليل الصالح.

كما نجحت كامل (كتلة الخمسة) المكونة من: حسن جوهر، عبد الله المضف، بدر الملا، مهلهل المضف، مهند الساير حيث نجحوا في تحقيق أرقام متقدمة في دوائرهم والفوز في الانتخابات.

وقد حصد النواب المحسوبون على المعارضة سابقاً معظم المراكز الأولى في الدوائر الخمس. كما حصل أحمد السعدون الرئيس الأسبق للبرلمان والمعروف بمواقفه المعارضة على أعلى نسبة تصويت زادت عن 12 ألف صوت.

وسقط في الانتخابات نحو 16 نائبا مؤيداً للحكومة السابقة، وحصلت التكتلات القبلية على 21 نائباً، والكنادرة على 3 نواب.

وفي حين حسمت رئاسة مجلس الأمة لصالح القطب البرلماني البارز ورئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون الذي حقق فوزا ساحقا بتسجيله أكثر من 12 ألفا و200 صوت في الدائرة الثالثة هي الأعلى على مستوى البلاد. فقد بدأت المعركة لمنصب نائب رئيس المجلس، حيث أعلن عيسى الكندري اعتزامه الترشح لمنصب نائب رئيس مجلس الأمة، كما أعلن مبارك هيف الحجرف عن نيته الترشح لهذا المنصب.

ينبوع المعرفة

صحيفة حالة

الكوره اونلاين

 

نشكر لكم اهتمامكم وقراءتكم لخبر الحكومة الكويتية تحدد موعد أولى جلسات مجلس الأمة وتقدم استقالتها تابعوا اشراق العالم 24 على قوقل نيوز للمزيد من الأخبار

قد تقرأ أيضا