أخبار العالم

بحث جديد: أضخم أسماك الأرض.. أنثى

تنمو إناث أسماك القرش الحوتي وذكورها بمعدلات متفاوتة، فالإناث تنمو أبطأ لكنها حين تنمو تصبح أضخم كثيرا من الذكور، حسب ما كشفت عنه دراسة عن طبيعة هذا النوع، أكبر أسماك الأرض حجما.

وقال باحثون، الأربعاء، إنهم تتبعوا نمو 54 قرشا حوتيا على مدى عشر سنوات في منطقة نينغالو ريف قبالة الساحل الغربي لأستراليا، والتي تهاجر إليها سنويا المئات من هذه الأسماك التي تسبح ببطء والمعرضة لخطر الانقراض.

وكشفت الدراسة أن الذكور تنمو بوتيرة أسرع قليلا من الإناث ويصل طولها إلى حوالي ثمانية أمتار بعد البلوغ الذي يكون في سن الثلاثين عاما تقريبا. أما الإناث فيصل طولها إلى حوالي 14 مترا عند مرحلة البلوغ في سن الخمسين تقريبا.

ويُعتقد أن قروش الحيتان يمكنها أن تعيش لما يتراوح بين 100عام و150 عاما. ووصل طول أكبر قرش حوتي إلى حوالي 18 مترا.

وقال مارك ميكان، عالم الأحياء البحرية في المعهد الأسترالي لعلوم البحار وقائد البحث الذي نشرته دورية (فرونتيرز إن مارين ساينس) أو (الحدود في العلوم البحرية)، إن "ما يميز قروش الحيتان أن الإناث تحمل عددا هائلا من الصغار يصل إلى 300 في المرة الواحدة. وحمل هذا العدد الضخم داخل جسم الأنثى يستلزم بالطبع حجما كبيرا".

ويحمل القرش الحوتي لونا بنيا-رماديا عليه بقع بيضاء من الظهر والجوانب ولونا أبيض من البطن.

وتقطع هذه الأسماك مسافات كبيرة عبر المحيطات الاستوائية لتجد الغذاء الذي يكفيها من العوالق البحرية.

وقال ميكان "الدراسة التي أجريناها لها انعكاسات مهمة على حماية الطبيعة".

وتابع: "إذا كان الأمر يستغرق سنوات عديدة، 30 عاما أو أكثر، حتى تصل هذه الحيوانات إلى البلوغ، فهناك تهديدات كثيرة مثل الصيد والاصطدام بالسفن يمكن أن تنال منها قبل أن تتسنى لها فرصة التناسل مما يجعل خطط الحفاظ على هذه الكائنات مهمة ملحة".

والجدير بالذكر أن خبر بحث جديد: أضخم أسماك الأرض.. أنثى تم اقتباسه والتعديل عليه من قبل فريق التحرير في " إشراق 24" وأن الخبر منشور سابقًا على عالميات والمصدر الأصلي هو المعني بصحة الخبر من عدمه وللمزيد من أخبارنا على مدار الساعة تابعونا على حساباتنا الاجتماعية في مواقع التواصل.

نشكر لكم اهتمامكم وقراءتكم لخبر بحث جديد: أضخم أسماك الأرض.. أنثى تابعوا اشراق العالم 24 على قوقل نيوز للمزيد من الأخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

سياسة الخصوصية    من نحن      فريق التحرير    اتصل بنا

rss