صحة

استشاري: عملية تحويل المسار لخفض الوزن تُفضل لمريض السكر

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور كريم صبري، استشاري جراحات السمنة، إن الطفل الذي لا يستوعب إمكانية إجراء عملية تكميم المعدة، واتباع التعليمات، لا يتم إجراء له العملية على الإطلاق، مشيرًا إلى أن عملية تكميم المعدة سهلة، وعودة الطفل للمدرسة بعد الإجراء أمر ممكن خلال يوم بعد إجراء العملية.

وتابع «صبري»، خلال حواره مع ممدوح الشناوي ورنا عرفة، ببرنامج «البيه والهانم»، المذاع على فضائية «صدى البلد»، مساء السبت، أن عملية تحويل المسار لخفض الوزن تفضل لمريض السكر، ومن يعاني من زيادة الوزن بصورة كبيرة.

وأشار إلى أن حالة الطفل بعد إجرائه العملية تترجم الواقع الحقيقي لسهولة العملية، معقبًا: «في أطفال بتكون عايزة تخرج بعد 6 ساعات من العملية».

وأكد أن علاج السمنة المفرطة للأطفال صعب إلى حد ما، بسبب أن حجم المعدة فيه هذه المرحلة صغير، مشيرًا إلى أن التغذية العلاجية لا تؤدي لنتائج جيدة في علاج السمنة، خاصة أن السيطرة على الأطفال في هذه المرحلة صعب للغاشة، لذلك أفضل وسيلة لخفض الوزن للأطفال هو عملية تكميم المعدة.

وتابع «صبري»، أن تكميم المعدة لا تؤثر على النمو، وتعتبر من العمليات البسيطة، والقديمة، التي تعد على نطاق واسع في العالم أجمع.

ولفت إلى أن الطفل يصنف بأنه مريض سمنة مفرطة إذا كان وزنه أكثر من 100 كيلو في عمر الـ10 سنوات، مشيرًا إلى ضرورة عدم جلد الطفل بسبب مرضه بالسمنة، لأنه الطفل ليس سببًا في ذلك، وتناوله للطعام يكون ناتج من زيادة نسبة الأنسولين في جسمه.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    105,159

  • تعافي

    98,089

  • وفيات

    6,099

نشكر لكم اهتمامكم وقراءتكم لخبر استشاري: عملية تحويل المسار لخفض الوزن تُفضل لمريض السكر تابعوا اشراق العالم 24 على قوقل نيوز للمزيد من الأخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

سياسة الخصوصية    من نحن      فريق التحرير    اتصل بنا

rss