مال و أعمال

طرق لتوفير المال يومياً ـ الجزء الاول

الكثير من الأشخاص يشتكون من عدم قدرتهم على الادخار مهما كانت رواتبهم الشهرية، لذا تبرز أهمية ترسيخ عادة الادخار وتوفير المال

الكثير من الأشخاص يشتكون من عدم قدرتهم على الادخار مهما كانت رواتبهم الشهرية، لذا تبرز أهمية ترسيخ عادة الادخار وتوفير المال كأداة أساسية لإدارة الشؤون المالية. فالادخار من أهم الخطوات التي يتخذها الشخص لبناء ثروته أو على الأقل حماية نفسه من الديون.

ويمكنك البدء بالادخار من خلال تنفيذ بعض التغيرات البسيطة في عادات الإنفاق اليومي التي بقيمتها الإجمالية تصنع فارق كبير على الميزانية الشهرية.

إليك أهم طرق فعّالة لتوفير المال يومياً

اجعل عملية التوفير تلقائية

قد تؤثر فكرة الانتظار وعدم وضع المال المُخصّص للتوفير جانباً خلال أول الأسبوع أو الشهر سلباً على نجاح خطتك. فهناك بعض الخدمات البنكية التي تُساعدك على حل هذه المُشكلة مثل خدمة (أمر التحويل التلقائي المُستديم) بين حسابات العميل مجاناً، حيث يمكنك تحويل المبلغ الذي تريد توفيره تلقائيّاً كل شهر من الحساب الجاري إلى حساب التّوفير الخاص بك.

تقسيم الراتب 

قم بتقسيم راتبك مع بداية كل شهر، ومن ضمن التقسيمات يكون هناك مبلغ مخصص للادخار، حيث لا تستخدمه خلال أيام الشهر. فبالمواظبة على ذلك ولو بجزء بسيط ستتمكن تدريجياً من ادخار جزء من المال.

الإنفاق على ما هو مهم 

من الحكمة الإنفاق على الأشياء المهمة وعند الحاجة إليها بالإضافة إلى التقليل من الإنفاق على الأشياء الغير أساسية. فهذا يجعل خطة التوفير والحفاظ على الميزانية أكثر سهولة. فاجعل الأولوية للإنفاق على الأساسيات.

الإلمام بالتسوق الذكي 

هناك بعض الطرق التي تُساهم في خفض قيمة فاتورة التسوق مثل إعداد قائمة المشتريات لتجنب الاندفاع بشراء منتجات غير مطلوبة، كما استخدام كوبونات الخصم لشراء المنتجات اللازمة أو الاستفادة من العروض الجيدة. كما أن مهرجان التسوق يتيح الحصول على العديد من المنتوجات بثمن جد مناسب.

تجنب شراء الطعام الجاهز

عندما تقوم بالتسوق فيجب ألا تقوم بشراء الأطعمة الجاهزة المصنعة والمعلبة، وإنما ركز على شراء الخضر والفواكه واللحوم الحمراء والبيضاء واصنع طعامك داخل منزلك فهو افضل واطعم كما أنه صحي ولا يحتوي على مواد كيماويه ومواد حافظة تؤثر على مذاقه وربما تتفاعل هذه المواد وتضر بصحتك.

تأكد مما يوجد بالمنزل قبل التسوق

الكثيرين من الذين يقومون بالتسوق لا يتأكدون مما يحتاجه ويشترون الكثير من الأشياء التي تقع عليها عيونهم او تلك التي تكون عليها عروض دون سؤال نفسهم هل يكون بمنزلي هذا الشيء ام لا او هل أنا بحاجة إليه فعلا، وبسبب عدم سؤال الناس لأنفسهم هذه الأسئلة تجد أن منزلهم مكدسه بأشياء كثيرة لا يستخدمونها أبدا او يستخدمونها مرة او اثنين فقط كما تجد أنهم يتخلصون من كثير من الطعام والشراب لانتهاء صلاحيته دون استعمال او لعدم حاجتهم له.

البطاقة البنكية

لا تسمح لكم البطاقة البنكية بالإحساس بألم إخراج المال وصرفه، لذا قد تجعلكم لامبالين بمقدار ما تنفقون حتى تتفاجؤوا قبل نهاية الشهر بأن رصيدكم قد انتهى، ويزداد الأمر سوءاً إذا كنتم تعتمدون على بطاقة الائتمان وما يتبعها من فواتير ثقيلة مع نهاية الشهر.

إلغاء الاشتراكات أو تقليل قيّمتها

إلق نظرة على الاشتراكات الشهرية جميعها، وحدد أهمية كل منها، وتعرف على البدائل المُتوفّرة لها. فقد يمكنك الحصول على بعض منها مجانا أو تقليل قيّمتها بدلاً من دفع كامل قيمة الاشتراكات الحالية. فإذا كنت من متابعي صحف إخبارية أو مجلات ثقافية، قم بإلغاء شراء المجلات والصحف الإخبارية التي توفر نسخا إلكترونية مجانا.

بيع الأغراض التي لا تحتاج إليها

لبيع الأغراض القديمة التي لا تحتاج إليها مردود إيجابي نفسيا وماليا، حيث تمكنك هذه الخطوة من إعادة تنظيم المنزل، وإيجاد مساحات أكبر يمكن الاستفادة منها، ومن الناحية المالية قد تجني بعض المال الإضافي بدلا من تخزين الأغراض من دون الاستفادة منها.

تابع أيضًا: طرق توفير المال يوميًا- الجزء الثاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى