مال و أعمال

نصائح للمبتدئين في التداول عبر الإنترنت

إذا كنت مهتما بالتداول في العملات المشفرة أو في سوق صرف العملات الأجنبية (الفوركس) أو الأسهم، فهناك بعض الخطوات المهمة جدا التي يجب اتخاذها لتضمن أن تداولك في أي من المجالات الثلاثة سيكون مربحا في سنة 2022.

أصبح التداول عبر الإنترنت أحد أكثر طرق التعاملات التجارية شيوعًا في جميع أنحاء العالم. لأنه يمكن أن يكون ذا فائدة كبيرة لأصحاب الأعمال الذين يرغبون في تحقيق الأرباح على المدى الطويل.

ولكن كيف يدخل أي شخص عالم التداول عبر الإنترنت؟ 

إذا كنت مهتما بالتداول في العملات المشفرة أو في سوق صرف العملات الأجنبية (الفوركس) أو الأسهم، فهناك بعض الخطوات المهمة جدا التي يجب اتخاذها لتضمن أن تداولك في أي من المجالات الثلاثة سيكون مربحا في سنة 2022. كما يقول أحمد صلاح، وهو كاتب مهم ومُراجع رئيسي للمتداولين من مراجعات الوسيط الموثوق.

فهم نظام العرض والطلب 

يملك المتداولون الأكثر نجاحا القدرة على تحديد وفهم متى يكون العرض والطلب غير متعادلين ويعملون بجد لإيجاد حلول لجعلهما متعادلين. 

يمكنك أن تصبح متداولًا ناجحًا بمجرد أن تفهم العلاقة بين العرض والطلب. 

فإذا أدركت أن عرض عنصر معين منخفض ولكن الطلب عليه لا يزال مرتفعا، فستكون قادرا على بيع ذلك العنصر بهامش ربح أعلى. أما إذا كان العرض مرتفعًا ولكن الطلب منخفض، فيمكن أن تبيع ذلك العنصر بسعر مُخفّض من أجل إفساح المجال لمزيد من الإمدادات. 

وضع سعر مستهدف 

خلال مرحلة التفاوض، يجب أن تحدد هامش الربح الذي ترغب في تحقيقه أي الرِبح المستهدف. سيساعدك هامش الربح المستهدف الذي وضعته في تحديد وفهم متى تتوقف عن التفاوض إذا أصبح السعر منخفضًا جدا بالنسبة لك. يساعدك سعرك المستهدف على تجنيبك خسارة أكبر.

ضع خطة ولا تغيرها 

يجب عليك وضع خطة محكمة لتتداول وِفقها وتمسك بها للحفاظ على توازنك في السوق. اتباعك لخطة تداول واضحة يُجنبك أن تحيد عن طريق نجاحك.
قبل هذه المرحلة، يمكنك الاستعانة بخبير في التداول خلال أشهرك القليلة من دخولك عالم التداول لأنه سيساعدك في فهم أساليب التداول ويُوجّهك نحو النجاح. 

ابدأ تعلّم فضيلة الصبر في تداولاتك

دخولك المتسرع في عالم الاستثمار والتداول قبل امتلاكك للأدوات المناسبة هو خطوة تنقصها الحكمة والتروّي. 

يمكن أن يتسبب نفاد صبرك وتسرعك في اتخاذك قرارات متهورة دون إدراكك لعواقبها السلبية على مسارك. أما إذا اتخذت قراراتك في الوقت المناسب، فسوف تكون نتائجك أفضل لأنك ستحصل على فرض تداول أفضل وستجد المشتري والبائع المناسبين بعد أخذ كامل وقتك. 

ضع طلبك الأول بدون خوف 

سواء كان تداولك في العملات المشفرة أو في سوق صرف العملات الأجنبية (الفوركس) أو التجارة في الأدوات المنزلية الشائعة، فإنك قد تشعر بالرهبة عند وضع طلبك الأول بالشكل المناسب. يمكن أن يؤدي الإفراط في التفكير في الأشياء قبل اتخاذ القرار إلى التردد، وهو أمر سيء مثل التسرع. 

لا يمكنك ممارسة التداول أو التجارة إذا لم تكن تملك شيئًا لتبيعه. لذلك قم بأول عملية شراء لك واسمح لنفسك بالتعلم لتصبح متداولًا ناجحا مع مرور الوقت. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى