منتديات اشراق العالم - عرض مشاركة واحدة - مواطنون يشكون تضررهم من ظهور عيوب مصنعية في مركباتهم
عرض مشاركة واحدة

قديم 11-14-2013, 11:50 PM   

eshrag
:: اشراق العالم ::
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 188,206
عدد نقاط التميز
114 eshrag عضو رائعeshrag عضو رائع

eshrag غير متواجد حالياً

نشاط [ eshrag ]
قوة السمعة:1896
منتديات إشراق العالم مواطنون يشكون تضررهم من ظهور عيوب مصنعية في مركباتهم

فهد العتيبي ـ سبق: اعتذرت إحدى شركات السيارات، عن طريق مُمثلها، عن التأخر عن الرد لفترة دامت لأكثر من ثمانية أشهر، منذ بدء جلسات وزارة التجارة ممثلةً في الغش التجاري، النظر في شكاوى مواطنين، كانوا قد اكتشفوا عيوباً مصنعية في المركبات التي اشتروها من الشركة.

في حين كانت قد وصلت القضية ومتابعاتها لعشرين جلسة كان آخرها المُنعقدة اليوم الخميس، في مقر فرع الوزارة بمحافظة جدة، حيث تم تأجيل النظر في القضية إلى الخميس القادم، بانتظار رد مُمثل الشركة، والذي طلب ذلك من قِبل ناظرها "خالد الغامدي"، من إدارة الغش التجاري، التي تواصل مُتابعتها للقضية المرفوعة.

وكان عددٌ من المواطنين قد اشتروا مركبات من شركة كيا للسيارات بمحافظة جدة، ومنها "دينا"، حيث ظهرت عيوباً مصنعية في المحرك، بخلاف المركبات التي تقبع في الورش التابعة للشركة دون إصلاحها، كذلك تعرّض مركبة مواطن للصدم داخل الورشة.

وعاب المواطنون على وزارة التجارة التأخير في البت بشكاواهم، وتساءلوا قائلين: لماذا لم تتخذ وزارة التجارة أي إجراء منذ ثمانية أشهر، حيث إن نظام الوكالات التجارية ينص على أنه إذا لم يتم تأمين قطع الغيار في مدة ثلاثين يوماً والإخلال بالصيانة اللازمة، يُعاقب الوكيل والتشهير به في ثلاث صحف، على حساب الوكالة مثل ما عُمل به مع وكالة أخرى للسيارات.

وأبدوا استياءهم من ممثل الشركة والذي يتغيب عن الجلسات، ويتغير الكثير منهم طوال فترة النظر في القضية، ويطلب مهلة للرد ثم يختفي، في حين طالبوا باتخاذ الإجراء من قِبل وزارة التجارة والحزم وإنهاء القضية.

الوكيل "محمد بن ربيع بحرق" الذي وكل عن طريق المواطنين بحضور الجلسات والترافع، قال في تصريحه لـ "سبق": مع الأسف لنا أكثر من ثمانية أشهر ونحن نحضر جلسات القضية التي تجاوزت العشرين، دون نتيجة في ظل مماطلة الشركة في الرد، وأنا متوكل عن المتضررين، أطالب بإنهاء المأساة من قِبل الشركة والتعويض عن الفترة ومُعاقبة الشركة على الإخلال بوعودها", مستغرباً تهاون وزارة التجارة في القضية وعدم البت فيها سريعاً، حيث كان من المفترض من فترة الشهر إنزال العقوبة على الشركة مُبدياً استغرابه حيال ذلك الإهمال وعدم تنفيذ وفرض العقوبة.


أكثر...