المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما هو أول ما وجد في هذا الكون؟... تسؤلات شيطانية


عزوز KSA
09-02-2007, 09:32 PM
http://tbn0.google.com/images?q=tbn:d2RvA6csIiaebM:http://elmundodeporte.elmundo.es/elmundodeporte/especiales/2002/02/centenario/fondos/8ce640.jpg

:Yeah2: :Yeah2: :Yeah2: :Yeah2: :Yeah2:

http://tbn0.google.com/images?q=tbn:wKseefRw2i7zjM:http://upload.wikimedia.org/wikipedia/en/thumb/5/53/Real_The_Movie_film.jpg/200px-Real_The_Movie_film.jpg

:Yeah2: :Yeah2: :Yeah2: :Yeah2: :Yeah2:

http://tbn0.google.com/images?q=tbn:aydigrit4bNTuM:http://www.s77.com/pic/data/media/82/Zidane_2.jpg

:Yeah2: :Yeah2: :Yeah2: :Yeah2: :Yeah2:

http://tbn0.google.com/images?q=tbn:6dihPI6MSv6PlM:http://estaticos02.cache.el-mundo.net/elmundodeporte/imagenes/2006/10/17/1161120150_1.jpg

:Yeah2: :Yeah2: :Yeah2: :Yeah2: :Yeah2:

http://tbn0.google.com/images?q=tbn:FQmqTFM8raJC2M:http://imgserv.ya.com/galerias2.ya.com/img/9/9fd47d2b1321c2ci3.jpg

:Yeah2: :Yeah2: :Yeah2: :Yeah2: :Yeah2:

ياسر الكاسر
09-03-2007, 03:41 AM
مشكوووووووراخووووووووي عزوووووووووز

عزوز KSA
09-04-2007, 02:45 PM
اشكرك انت على الرد
وشكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااا

دلوعة اخوانها
01-13-2008, 01:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

كثير ما تأخذنا التساؤلات حول ما هو اول ما وجد في هذا الكون وماذا قبله وماذا قبله وقبله ونفكر بأنه لا يمكننا التوقف
حيث انه لا شيء يأتي من العدم ؟

اعلم يا اخي ان هذه ليست الا وساويس من الشيطان

اعلم أرشدنا الله وإياك أن الله سبحانه وتعالى خالق العالم بأسره العلوي والسفلي والعرش والكرسي، وهو الأول أي الأزلي الذي لا بداية لوجوده، كان في الأزل وحده ولم يكن شىء من العوالم الكثيفة كالعرش والشمس والقمر والإنسان ولا من العوالم اللطيفة كالنور والظلام والأرواح فهو موجود لا كالموجودات ليس كخلقه جسمًا لطيفًا ولا جسمًا كثيفًا لقوله تعالى ليس كمثله شيئ سوره الشوري

وذلك لأنه لو كان جسمًا كثيفًا لكان له أمثال ولو كان جسمًا لطيفًا لكان له أمثال وقد دلت هذه الاية على ذلك وعلى أنه لا يتصف بصفات العالمين كالحركة والسكون والتحول من حال إالى حال والتحيز في جهة أو مكان والجلوس والاستقرار في جهة وذلك لأن الجلوس صفة مشتركة بين الإنسان والملائكة والجن والطيور، فهو سبحانه وتعالى الموجود الأزلي الذي لا ابتداء لوجوده، وما سواه حادث مخلوق خلقه الله بقدرته فأبرزه من العدم إالى الوجود، قال تبارك الله الله خلق كل شيء وهو علي كل شيء وكيل سوره الزمر

فإن الله سبحانه أخبر في هذه الاية بأنه لم يكن في الأزل نور ولا ظلام فوجب الإيمان بأنه مضى وقت لم يكن فيه نور ولا ظلام فيجب الإيمان بذلك مع أن وهم الإنسان لا يستطيع أن يتصوره فكيف يستطيع أن يتصور الله، فالعقل الذي يعجز عن أن يتصور بعض المخلوقات كيف يستطيع أن يتصور الخالق فهو كما قال أئمة الهدى: ((مهما تصورت ببالك فالله بخلاف ذلك))، قال ذلك الإمام أحمد بن حنبل والإمام ذو النون المصري والشافعي وغيرهم.

أما الماء والعرش فهما أول خلق الله، وأولهما وجودًا الماء، فهو أصل لغيره من المخلوقات والله تعالى خلقه بقدرته من غير أصل، فبداية العالم إذاً من غير مادة ولا يحيل العقل السليم ذلك، والدليل الشرعي الذي استند إاليه العلماء في أن أصل العالم هو الماء وهو أول المخلوقات خبرُ رسول الله صلى الله عليه وسلم الصادق المصدوق الذي رواه ابن حبان وابن ماجه من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((كل شىء خلق من الماء))، ولفظ ابن حبان أن أبا هريرة قال: قلت : يا رسول الله إني إذا رأيتك طابت نفسي وقرت عيني فأنبئني عن كل شىء، قال: ((إن الله تعالى خلق كل شىء من الماء))، وفي لفظ: ((كل شىء خلق من الماء))، وروى السدي بأسانيد متعددة عن جماعة من الصحابة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إن الله لم يخلق شيئاً مما خلق قبل الماء)). فتبين بذلك أن الماء هو أصل جميع المخلوقات وهو أول الخلق، فمن الماء خلق الله العالم.

وثاني المخلوقات بعد الماء العرش وهو أكبر الأجرام التي خلقها الله، ثم خلق الله القلم الأعلى، ثم اللوح المحفوظ.

والذي يدل على أولية هذة المخلوقات الأربعة ما رواه البخاري وابن الجارود والبيهقي من حديث عمران بن الحصين قال: أتى أناس من أهل اليمن إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا: يا رسول الله جئناك لنتفقه في الدين فأنبئنا عن بَدء هذا الأمر ما كان، فقال(كان الله ولم يكن شىء غيره، وكان عرشه على الماء وكتب في الذكر كل شىء، ثم خلق السموات والأرض)) وفي رواية البهيقي من طريق أبي معاوية(كان الله قبل كل شىء)) فهذا الوفد سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن بدء هذا الأمر أي عن أول العالم فأجابهم النبي صلى الله عليه وسلم أولاً بالأهم أي بأهم مما سألوا وهو أنه أثبت الأزلية لله وحده، ثم أجابهم عن سؤالهم وهو أول العالم وبدء الخلق ، والأمر الأهم هو قوله صلى الله عليه وسلم (كان الله ولم يكن شىء غيره))أي كان الله في الأزل موجوداً وليس غيره معه،فأفادهم عليه الصلاة والسلام أن الأزليه المطلقة ليست إلا لله الخالق، وأن الموجود الذي لا ابتداء لوجوده هو الله سبحانه وتعالى فقط لا يشاركه في هذه الصفة شىء غيره من المخلوقات، لأن الألوهية لا تصح مع إثبات شىء غير الله مع الله تعالى في الأزل، وقد أثبت الله في القرءان الأزلية له وحده ليفهمنا أن هذا العالم كله مخلوق خلقه من العدم الى الوجود ،

قال الله تعالى هو الاول والاخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم سوره الحديد

والأول إذا أطلق مع الله معناه الذي لا بداية لوجوده. وقد أجمع علماء المسلمين قاطبةً على تكفير الذين قالوا بأزلية العالم كابن سينا والفارابي ومن تبعهم، سواء في الكفر الذين قالوا: إن العالم قديم أزلي بمادته وصورته أي تركيبه، فكلا الفريقين كفار، وممن نقل الإجتماع على تكفيرهم الإمام الفقيه المحدث الأصولي بدر الدين الزركشي في كتابه تشنيف المسامع بشرح جميع الجوامع فقال بعد أن ذكر كلام الفريقين: ((وضللهم المسلمون وكفروهم)) ، وممن نص على تكفيرهم الإمام المجتهد والحافظ اللغوي تقي الدين السبكي الشافعي، والقاضي عياض المالكي، والحافظ ابن حجر العسقلاني شارح صحيح البخاري وغيرهم.

أما الحديث الذي رواه الإمام أحمد والترمذي من حديث عبادة بن الصامت عن النبي أنه قال(أول ما خلق الله القلم، ثم قال اكتب فجرى بما هو كائن إلى يوم القيامة)) فالمراد به الأولية النسبية أي هو الأول بالنسبة إلى ما عدا الماء والعرش، ويعين هذا التأويل حديث مسلم في صحيحه: ((كتب الله مقادير الخلائق قبل أن يخلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة، وعرشه على الماء)) فقد دل الحديث أن ذلك بعد خلق العرش، فثبت تقديم العرش على القلم الذي كتب به المقادير.

وبما تقدم من النقل الصحيح يعلم بطلان قول إن النور المحمدي هو أول خلق الله، والاستدلال لذلك بحديث: ((أول ما خلق الله تعالى نور نبيك يا جابر، خلقه الله من نوره قبل الأشياء)) باطل لأنه حديث موضوع على رسول الله كما قال السيوطي في شرح الترمذي وغيره، وهو جدير بكونه موضوعاً لمخالفته القرءان والحديث ولا يصح نسبته إلى مصنف عبد الرزاق الصنعاني لأنه ذكر في تفسيره أن الماء بدءُ الخلق، وأما حديث: ((أول ما خلق الله العقل))

قال تعالي هو رب العرش العظيم سوره التوبه

وهو سرير له أربع قوائم ومكانه فوق السموات السبع وهوسقف الجنة منفصل عنها ويدل على ذلك ما رواه البخاري في صحيحه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إذا سألتم الله الجنة فسألوه الفردوس فإنه أعلى الجنة وأوسطها وسقفه عرش الرحمن)). ثم إن حول العرش ملائكة لا يعلم عددهم إلا الله سبحانه وتعالى، وهو أكبر مخلوقات الله حجمًا ومساحة وامتدادًا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما السموات السبع مع الكرسى إلا كحلقة ملقاة بأرض فلاة، وفضل العرش على الكرسي كفضل الفلاة على الحلقة))رواه ابن حبان وغيره. والعرش يحمله أربعة من أعظم الملائكة ويوم القيامة يكونون ثمانيةقال الله تعالى ويحمل عرش ربك يومئذا ثمانيه سوره الحاقه
وقد وصف الرسول صلى الله عليه وسلم أحد حملة العرش بأن ما بين شحمة أذنه إالى عاتقه مسيرة سبعمائة ألف عام بخفقان الطير المسرع رواه أبو داود.

يستحيل عقلا أن يكون العرش مقعداً لله فكيف يكون الرب الذي هو خالق للعرش وغيره محمولا على سرير يحمله الملائكة على أكتافهم، ولا يصح تفسير قول الله تعالى: بجلس لأن الجلوس من صفات البشر والجن والملائكة والدواب بل معنى قول الله تعالى: الرحمن على العرش استوى قهر لأن القهر صفة كمال لائق بالله تعالى لذلك وصف الله نفسه فقال: فهو الواحد القهار، فهذا العرش العظيم خلقه الله إظهاراً لعظيم قدرته ولم يتخذ مكاناً لذاته، لأن المكان من صفات الخلق والله سبحانه تنزه عن المكان والزمان، قال الإمام الطحاوي رضي الله عنه(لا تحويه-أي الله - الجهات الست كسائر المبتدعات))، وقال سيدنا علي رضي الله عنه(إن الله خلق العرش إظهاراً لقدرته ولم يتخذه مكاناً لذاته))، رواه عنه الإمام أبو منصور البغدادي.

فالملائكة الكرام الحافون حول العرش والذين لا يعلم عددهم إلا الله يسبحون الله تعالى ويقدسونه ويزدادون علما بكمال قدرة الله سبحانه وتعالى عندما يرون هذا العرش العظيم.

خلق الله تعالى القلم الأعلى بعد خلق الماء والعرش وثالث المخلوقات، وهو جرم عظيم جداً على شكل نور، ثم خلق الله تعالى بعد القلم الأعلى اللوح المحفوظ وهو رابع المخلوقات، قال بعض العلماء إنه فوق العرش، وقال بعضهم إنه تحت العرش.

وجرمه عظيم جداً مقداره ومساحته مسيرة خمسمائة عام، طوله ما بين السماء والأرض وعرضه ما بين المشرق والمغرب. وقد أمر الله القلم أن يجري على اللوح المحفوظ فجرى بقدرة الله ومن غير أن يمسهُ أحد من الخلق وسطر في اللوح المحفوظ كل ما سيكونُ في العالم حتى نهاية الدنيا، وهذا معنى حديث رسول الله الذي رواه أحمد والترمذي عن عُبادة بن الصامت عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((أول ما خلق الله القلم ثم قال اكتب فجرى بما هو كائن إلى يوم القيامة)).

والدليل من القرءان الكريم على أن كل شىء في هذا العالم حتى يوم القيامة مسجل في اللوح المحفوظ هو قول المولى جل وعلا قال تعالى:

وكل شيئ احصيناه في امام مبين سوره يس

ومن الحديث قوله صلى الله عليه وسلم (كتب الله مقادير الخلائق قبل أن يخلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة وكان عرشه على الماء))رواه مسلم

فاعلمو كيف الله يحبنا والدليل علي ذالك انه خلقنا وكرم الانسان ولذلك قوله تعالي

وان تعدوا نعمه الله عليكم لاتحصوها

انها نعمه البصر ونعمه السمع ونعمه الشم ونعمه الحواس والمزيد من النعم
حقا لا نحصاها

وحقا لا اله الا الله ونشهد جميعا ان محمد نبي الله سبحانه وتعالي

فاتمني من كل القراء من منهم اقترف ذنبا بقصد او دون قصد بالتوجه لله بالتوبه
انه الغفور الرحيم التواب العظيم ذو الجلال والاكرام
وصدق الله العظيم حين قال ان مغفرتي سبقت غضبي
فالحمد لله رب العالمين

واعذروني على الاطاله ولكن التمست الخير فيكم

تحياتي ولا تنسونا بالدعاء

مـ غ ـرورة بس مـ ع ـذورة
01-13-2008, 02:53 PM
مشكورة اختي ع الموضوع

ويعطيج الف عافية

بو دعيي
01-13-2008, 04:58 PM
مشكووورة اختي عل الموظوع ...

Ra7aL_QaTaR
01-13-2008, 09:10 PM
الله يعطيج العافيه

والشيطان دائما يأخذ الانسان الى مناطق الجدل الفكري لكي يوقعه في كل ما هو محرم

والرسول صلى الله عليه وسلم اوصانا ان نتعوذ منه في كل مره يأتينا به الشيطان

الله يوفقج لكل ما فيه خير ويجعله في موازين حسناتج

درة الخليج
01-13-2008, 09:16 PM
ألف شكر لج دلوعة عالموضوع وان شالله تكون هالكلمات فـ موازين حسناتج

دلوعة اخوانها
01-15-2008, 04:53 PM
جعلكمالله من الذين

إذا أحسنوا

استبشروا

وإذا أساءوا

استغفروا

ومشكورين ع الرد

shgran
01-15-2008, 06:02 PM
سبحآآآن الله خآآآلق كل شئ




مشكوورة ومآقصرتي والله يجزآج خير

دلوعة اخوانها
01-17-2008, 04:14 PM
مشكور اخوي ع المشاركة


الله يعطيك العافية...