المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رواية رومانسيه حزينه..ثمن عمري.


اجمل انسانه
11-30-2010, 08:08 AM
رواية رومانسيه حزينه..ثمن عمري.
30 بارت
رواية بعنوان ((ثمن عمري))

http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ply3VB-_NPg7TM:http://www.sarkosa.com/vb/imgcache/3755.imgcache.jpg
(مدخل)
كيف الظالم ينتصر على المظلوم
ضاع عمري وأنا ألي دفعت ثمنه



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صباحكم/مسائكم سعاده وفرح كل يوم
الكاتبه : Ngood

أبي صوتً يعبر عن شعوري وأبي قلبي يحس بيوم راحه
كنت أحسبك نصيبي ولي وحدي
طلعت تلعب على الحبلين حبيتك وعزيتك وأنتَ طعنتني
بس لايهمك ماراح أدعي عليك روح يسامحك ربي
وأبيك تسمع كلامي قبل لاتروح لو مابقى بالدنيا الا أنت والله ماترجيتك
رووح في أمان الله ولا راح تلاقي حبيبً مثلي ليتك تحس تحياتي((نوران)
راح اكتب أبطال روايتي فقط والباقي راح تعرفونهم لأني راح أحاول اني ماأكثر الشخصيات أكتب فقط المهمين حتى ماتتشتتو........

نوران :جميله وشعرها لحد خصرها اسود كثير وناعم وعيونها وساع و لونها اسود ولون بشرتها أبيض صافي نحيفه حبوبه مرحه طيبه عمرها 18سنه
ساري طيب وسيم طويل جسمه رياضي لونه مايل للبرونزي شعره ناعم كثير وقصير له شركات وأعمال خاصه بوالده لكن هو من يقوم فيها
عمره 27 سنه

http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:jGskumgnl8ZWMM:http://www.sarkosa.com/vb/imgcache/13851.imgcache.jpg
البارت الأول
وقفتُ أمام المراءة بعد فترة غياب قضيتها بغيبوبة
لكي أرىوجهي لكن صدمه تقتنلي
أنا لستُ بأنا ملامحي أخفاها الهم من أنا ياترى؟
أصرخ أنقذوني لكن لاأحد هناك يسمعني أتفاجأ أني أصيحُ بصوت صامت لا احد يشعرُ بألمه غيري لماذا لم أعد أتكلم ماذا حدث؟
أنتظرتُ ساعاتً وساعاتً وليالي في غرفة بالمستشفى لعلَ أحداً من أهلي أحبابي يزورني لكن لاأحد سأل عني لا اتذكر لماذا وأين هم لاأتذكر
سوى أني أفتقدتُ الوعي
وأنا أُحاول أن أتذكر ماذا حدث و أين هم
يأتي ألي دكتور يقول لي قد تحسنتِ كثيراً ونتصل على اهلكِ لكن (....... (,ونحن مظطرين أن نخرجكِ
فاخرجَ وتركني ....أريد أن أتكلم لكن لاأستطيع
...اه..... الأن تذكرت لماذا لا يزوروني
ليت ضمني قبري ولاتذكرت
اه ياربي أنا بحياتي وش أذنبت وفيت وجزاتي جرح ونكران

لكن وين أروح جلستُ بحيرة ....أفكر وأفكر
حتى القمر أرجوُ منه كل ليلةً أن يطول حتى أغتنم فرصةً وأنام من الليل لو بشيء من الوقت تعبت السهر لكن لاجدوى
أريدُ أن أعود تلك الفتاة التي يتغنى بها الكل أريدُ ان أعود الى الوراء أعودُ طفلة وأبدأ حياة جديده حتى أحذر من كل شي حتى من نفسي أحذر
أهً يالليل حالمةً أنا بنومً أغطُ فيه بسباتً عميقً دون صحوى ....
Start
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:IBKGzXMwltBCPM:http://st-takla.org/Pix/Books/General/www-St-Takla-org___Book-01.jpg
بداية الحكايه كانت
.......
تخرجت من الثانويه نوران وقدمت أوراقها للجامعه وتم قبولها وسافرت من هنا مع أهلها لتقضي أجازة الصيف في أرض روما بالتحديد
http://www.italianvisits.com/images/lroma-im/rome-im/rome_spanish_steps.jpg



نوران ما تلبس عبايه بالخارج وبالممكله تتحجب فقط دون أن تغطي وجهها
نزلو ا من الطيار ه وكانو تعبانين أخذوا شنطهم
وراح ابو نوران يخلص اوراق الوصول بعدها راحوا للفندق ينامون بعد تعب حتى يصحون ويتمشون بمدينة روما
وساري بنفس الوقت كان هناك عنده فيلا لأنه يأتي بعد فتره وفتره لروما
يخلص فيها أعماله

أتى يوم جديد وقامو ا أهل نوران يستعدو حتى يخرجون يتمشون
خرجو ا وأستانسوا .. وبعدين .. راحو مطعم يتغدوا فيه جلسوا
ألا ونوران شافت أماكن عجبتها وتبي تصورها مع الجو الحلو ... لأنها تعشق التصوير


تركتهم وراحت تصور وكل شوي يعجبها شي تبي تصوره

لحد مابعدت بعدين حست أنها بعدت تبي ترجع ما قدرت ترجع من زحمة الناس ضيعتهم ودخلت بطريق أبعدها أكثر من مكان أهلها خافت جلست فتره طويله من الظهر لحد المغرب وهي ضايعه وجلست تبكي من الخوف بس ما وضحت لأحد خوفها بعدمالفت كل الأماكن فضلت تجلس بمكانها حتى ماتبعد أكثر
نرجع لأهلها والد نوران ووالدتها ميتين خوف عليها جلسو يدورون عنها ويسألون
ماجا ببالهم الأ انو صار فيها شي
أم نوران جلست تبكي وزوجها يهدي فيها اخر شي عصب عليها قالها أسكتي حتى نقدر ندور عليها بهدوء

نجي عند ساري
خرج من الأجتماع وركب سيارته ألا وعجبه مكان ووقف سيارته ونزل منها وراح يتمشى بالشوارع
وصادفت انه يتمشى بنفس الشارع ألي جالسا فيه نوران ( ليش القدر جمعهم هل لأنها من نصيبه ومكتوبه له أ و لأنه في شي ثاني )
....نوران ببكاء تتطالع فيه حست أنو ملامحه عربيه راحت بجنبه تبي تتأكد هو عربي ولا لا قالت السلام وألا يرد عليها وتأكدت انه عربي من طريقة رده راحت حضنته من الفرحه دون وعي ساري أستغرب وش هالجراءه شك قال أكيد من بنات.....
أبعدها عنه ألا ويطالع فيها وأعجبته مره بس شك بنيتها
بدت نوران تبكي عنده وقالت أخيراً حصلت أحد مني
هو مافهم وش قصدها
جلست تقول وأهي خايفه أنا أسمي نوران من السعوديه وجينا امس هنا و أنا ضايعه من أهلي
ساري اها الحين فهمت سالفتك
وقالها طيب تذكرين مكان الفندق ألي انتو فيه لأني اعرف كل شي بروما جلست تتكلم معاه ودخل بقلبها الراحه و أعطته أسم المكان وقالها تطمني اعرف المكان ويالله أمشي معاي سيارتي قريبه من هالمكان خافت نوران حس ساري أنها خايفه منه جلس يحلفلها ويضحك معاها حتى تطمنت وراحت معاه وركبت سيارته وأهم يمشون بالطريق ساري يطالع فيها أعجبه جمالها قالها انتي من وين من السعوديه قالت انا من....( حجازيه اوووه حتى انا مثلك قالتله من جد
أجل انت وش أسمك قالها ساري وسكت ماحب يخبرها أسمه بالكامل جلس مسرح ويفكر مع نفسه ماراح أقلها انا ولد مين دام حجازيه أكيد تعرفني أذا قلتلها وممكن تحبني مو لذاتي انا عجبتني وهذي ألي اتمناها من زمان ...
اسكت احسن
نوران: ساري وين رحت
ساري: أبد معاك... ألا انتي بنت مين
نوران: بضحكه لا أذا وصلتني الفندق أقلك
ساري:نوران ممكن رقمك حتى أتطمن عليك بعدين
نوران : اووه موحافظه رقمي وجوالي مو معاي مع أهلي تركته
ساري : طلع ورقه وكتبلها رقمه وأعطاها الورقه ومسك أيدها نوران خافت طالعت فيه وسحبت أيدها راح أبتسم على طريقة خوفها قالها وين ماكنتي قبل شوي جريئه وحضنتيني نوران بعصبيه وش قصدك كانت غلطه مني بدون تفكير من الفرحه

وصلها الفندق وودعته كان خاطره تحضنه ثاني راح ونسي ماياخذ أسمها بالكامل

نجي عند أهل نوران
ام نوران : تعبت من القلق والبكاء على بنتها
ابو نوران : خلاص ماقدر يتحمل قال لزوجته يالله نرجع الفندق ومن هناك نتصرف و نروح قسم الشرطه نطلبهم يبحثون عنها
راحو للفندق الا وشافو نوران قدامهم عند الأستقبال فرحوا ونوران ضمتهم من الفرحه لكن ابو نوران بالأخير عصب عليها وقالها اخر مره تتركين المكان وتروحين لوحدك
نوران : شي أكيد خلاص توبه
نوران نسيت الورقه بمكانها عند الاستقبال
من الفرحه يوم شافت امها وابوها ورجعت بعد ساعه لنفس المكان ماحصلت الورقه
نوران ماتعرف غير أسمه وأهو مايعرف غير أسمها
يعني الطرق انقطعت بين ساري وبين نوران
ساري: من ترك نوران وهو تفكيره فيها مانام وجلس طول الليل ينتظر مكالمه منها
نوران رجعت لأهلها متضايقه لأنها ضيعت الورقه

بالبارت الجايات نعرف هل القدر يجمعهم مره ثانيه مثل اول مره يمكن يجمعهم.....
لكن وين هل بروما أو مكان ثاني ويمكن لا ويكون في حياة نوران شخص ثاني؟؟
تحياتي
انتظروني بالبارت القادم
:i::i:

اجمل انسانه
12-01-2010, 02:12 AM
http://www.jiddeh.com/1/uploads/images/domain-dc17a31d99.gif

البارت الثاني
من شفتك صار الوقت مايمشي حتى لحظه أ نتظارك هدت فيني الحيل
بالحظه سحرتني وملكتني خليتني عاشق لعيونك الأقرب للخيال
لكن ربما لن أراكي ولن أسمعكِ لكن قلبي سوف يعجز أن ينساكِ
انا مجرد أنسانً في كل شي أنما الأن تغيرت بثواني عندما رأيتك
لاأعلم لماذا أحببتك هل لأن القلوب تشابهت وسلمت عمري لكِ



http://img.vip4soft.com/files/love/love4.jpg
نوران يوم رجعت عند أهلها كانت متضايقه بعدين نسيت موضوع الورقه وجلست تحكي لهم كيف وصلت للفندق
أبو نوران : الحمدالله انو لسا الدنيا بخير والله يجزاه خير وين ماراح لكن وش رايكم نروح بكرى نغير المكان ...
نوران وامها :خلاص بس يكو ن مكان أ حلى
أبو نوران: من عيوني
نروح عند ساري
كان جالس على أمل أنها تتصل فيه تأخر الوقت وماأتصلت أقتنع ساري ودخله شك أنها ماتبي تكلمه ومره يقول لا يمكن فيها شي على هذا الحال لحد مانام

وأتى الصباح
أهل نوران خرجوا من الفجر من الفندق
أما ساري تأخر بالنوم وعلى فترة الظهيره صحى وقرر أنه يروح للمكان ألي وصله فيها ويعرف وش فيها ماأتصلت راح أنتظر قدام الفندق لأنه مو عارف كيف يدخل ويسأل وهو مايعرف غير أسمها والفندق كبير أنتظر وأنتظر لحد ماخاب أمله وراح
كل يوم على هذا الحال لمدة ثلاثه أيام ينتظر وينتظر لكن مايدري أنه عائلة نوران غيرت المكان ... أقتنع ساري وراح لولد عمته أسمه (فيصل) يحكي له
هذا فيصل أبيض متوسط الطول شعره خفيف مو مره لونه أسود مرح جداً دمه خفيف متفوق دراسياً يساعد ساري بأعماله أذا جا روما أحياناً لأنه عايش فيها من فتره يكمل تعليمه
راح ساري يشتكي ويفضفض عنده وقاله عن كل ألي حصله من البدايه
فيصل : اذا أردت شي ء بقوه ولم تجده أتركه أ ن رجع لك وكتب لكم القدر أن تتقابلو ثاني فهو من نصيبك
ساري : أرتاح شوي من كلام فيصل وأقتنع
قرروا يتمشو وييغيرو ن جو كان ساري لابس بلوزه بيضاء وعليها جاكت شتوي لونه أسود وبنطلون جينز وطالع شكله حلو وفيصل كان لابس قريب من لبس ساري خرجوا من البيت وراحو يتمشون
كان بنفس المكان الي فيه ساري وفيصل نوران وأهلها كانت لابسه نوران هالمره لبس محليها زياده عن أول مره خرجت فيه يوم قابلت ساري لأنها كانت ضايعه ومن البكاء حلوه لكن مو مثل هالمره غير بنطلون جينز وكعب موف وبلوزه عليها جاكيت طويل شتوي لونه موف ولابسه كاب وحاطه ميك اب على الخفيف

نوران شافت ساري ) القدر كتب لهم أن يتقابلوا للمره الثانيه لكن كيف لو تقابلوا واختفو ثاني مثل اول مره )

نوران : بفرحه بابا ماما هذا هو ساري الي ساعدني قام الأب لساري يتشكر له
ابو نوران: شكراً ياولدي والله جميل ماراح انساه لك طول عمري الله يوفقك ويبارك فيك
ساري: وهو مبتسم ويطالع بنوران من الفرحه لا والله مافيها شي وهذا واجبي
فيصل : مبتسم ويقول والله حلوه مره
ساري: بخجل يحاول يسكته لأنه أحرجه
http://img708.imageshack.us/img708/1277/63484216.gif
الأب رجع لأهله ماطول في الكلام مع ساري مجرد شكره وتركه (لماذا تركه وليش ماتعرف عليه أكثر وعزمه مثل باقي الناس لأنه ساعد بنته لكن ممكن حس أنو في شي راح يكون ويمكن لا
لكن ماحد يعرف الغيب!!! طيب ليش تركه يمكن لأنه الله يحاول يبعد نوران عن أشياء ..... لكن غلطه يرتكبوها .... أنهم تحدو القدر عندما .... لذلك تدفع ثمن عمرها ) أبو نوران أ خذ أهله وراحو عن المكان لأنهم خلاص من زمان في المكان وعلى جيتهم كانو هم رايحين
ساري جلس حزين يوم راحوا كان مو عارف كيف يبدأ بالكلام وياخذ رقمها ورقم والدها حتى يتواصل معاهم


أين يتقابلو ثالث مره ..... هالمره مو في روما في مكان ثاني يمكن
لكن هل يتمسك بها ساري هالمره ومايفوت هالحظه حتى ماتغيب ثاني عنه واذا تمسك فيها ماذا راح ينتظر نوران من اهل ساري ومن صديقاتها بالسعوديه
أنتظروني بالبارت القادم
تحياتي:183: :h4::h4::183:

:i::i:

اجمل انسانه
12-02-2010, 09:21 PM
http://www.w6w.net/album/45/w6w_2005060323303630b01c7d6.jpg

البارت الثالث
تكفىَ لاتسألني مين أكون أنا فقد نسيتُ كلمةَ أنا عندما رأيتكِ
ولاتسألني عن الحبُ كيفَ وماهوَ لأنني لاأعلمَ ألا أنني أحببتكِ
ولاتسألني عن قلبي لأنه لم يعدُ لي قلبً فقد ملكتهُ و ينبض برؤيتكِ
ولاتسألني عن كلمة َ من و أنا وأنت فالجمل كلها ذابت يوم هواكِ



ساري:حزين يوم راحو
فيصل: يوم شاف ساري زعلان قاله وشرايك نركب السياره و نمشي وراهم ونشوف مكانهم وين... ولك مني أجيبلك هالبنت بس لاتزعل عمرك
ساري:والله منت هين جبتها يالله تعال نمشي وراهم قبل لايختفون
راحو وراهم وأهم يمشون بالسياره بهدوء يستنونهم يوقفون سياره أنتبهت نوران عليهم وأبتسمت بأرتباك
أبو نوران: وقف سيارة وركبو يبون يرحون الفندق يريحون شوي
نوران تطالع من ورا تبي تشوف للأن ساري يمشي وراهم ولا لا يوم شافته وراهم فرحت ... وصلوا للفندق ........
وأخيراً ساري عرف مكانهم الجديد وين!! دخلوا أهل نوران للفندق وساري وفيصل انتظرو برى على أمل تخرج لوحدها
نوران بحيره وأهي بالشقه تروح وتجي أخر شي راحت تطالع من الشباك تبي تتأكد همً تحت ولا راحو ألا وشافتهم منتظرين

http://up.arab-x.com/Sep09/4Yr17570.jpg


فكرت وفكرت قررت تنزل وتكلمه وتخبره أنو الورقه ضاعت لكن قبل راحت لأمها وأبوها تخبرهم
نوران:بابا ماما في شي من تحت بجيبه وأجي بسرعه ماأتاخر ولا راح أبتعد عن المكان
أبو نوران: خلاص روحي لكن أنتبهي تسوين مثل أول مره وتبتعدين عن المكان
نوران : ولايهمك بابا




خرجت نوران وشافها ساري وأبتسم من الفرحه وأهي أبتسمت بخجل(يعني أنكتب أن يتقابلو بروما )


نوران:السلام عليكم
ساري وفيصل:وعليكم السلام
ساري: كيف حالك
نوران : الحمدالله
فيصل : احم احم وأخيراً
ساري: أعطى نظره لفيصل وقاله عند أذنه بطل حركات تكفى
نوران: ألا ساري وش عندك هنا
ساري : لاأبد جاي أسأل عن واحد هنا ساكن .. نوران أنا جاي لكي أنتي كيف تسألين مو معقول مافهمتي
نوران: بضحكه ههههه ترى على فكره أنا ضيعت الورقه
ساري: أنتي من عرفتك وأنتي ضايعه كيف أشياءك بتحافظين عليها
نوران : ههههه طيب حرام عليك كلها مره وحده ضعت
ساري : الحمدالله
نوران : هههه بلا مزح ساري يالله أنا مظطره أطلع عند أهلي تأخرت عليهم
ساري: تكفين لحظه ماصدقت أشوفك
فيصل: أيه والله لحظه ماصدقنا نشوفك
ساري: بنظرة عصبيه يصير خير فيصل

ساري : نوران ممكن رقمك السعودي لأني مسافر بعد بكرى السعوديه
حتى نتواصل هناك
نوران: من جد بتسافر خساره أحنا لسا جالسين كم أسبوع
فيصل: ولايهمك أنا هنا عندك
نوران: هههههههه
ساري: قرب من أذن فيصل قاله شكلك زمان مانضربت
نوران: .. وليه ساري بتسافر
ساري: والله خلاص مظطر أسافر طولت هنا مره وأهم شي أول ماتجي السعوديه تتصلي فيني ولاتطولون هنا تكفين

نوران: لاخلينا هنا شوي وراي دراسه خليني أتسلى بالأجازه
ساري: ليه سنه كم و كم عمرك؟
نوران:18 سنه .. رايحه سنه أولى جامعه
ساري: ااووه صغيره طيب في أي جامعه
نوران: ليش أنت كم عمرك
ساري: 27
فيصل: يالله أنتي صغيره
ساري: فييييصل شكلك بتنضرب اليوم بالله انت ما تعرف تسكت شوي ... نوران أتركيك منه ماقلتيلي بأي جامعه أنقبلتي حتى أجيك عند الجامعه ههه
نوران : ههههههه بعبدالعزيز
ساري: مشاءالله عاد شدي حيلك أبي أشوفك دكتوره... ويالله أعطيني رقمك
نوران : اوووه أنا جوالي مو معاي الحين وموحافظه رقمي
ساري: بعد مو حافظه رقمك ونسيتيه مو معك لاحول أحفظيه ثاني فاهمه
نوران: ههههه أن شاءالله
ساري طلع ورقه وكتبلها رقمه وقالها لاتنسينه أوكي وحافظي عليه أرجوك مو مثل أول مره راح أنتظرك بفارغ الصبر تكلميني
نوران: اوكي ولايهمك ألا أنت وش عندك بكرى
ساري: أبد ماعندي شي بكرى وبعده مثل ماخبرتك بسافر
نوران: أحنا بنروح مدينة ألألعاب بكرى تجون كأنه صدفه هناك ونلعب مع بعض أبي أحد معاي يلعب
ساري: شي أكيد طيب وين
نوران : لسا ماحددنا
فيصل: مره لاتشيلين هم ولاتضيقين على عمرك أنك لوحدك أحنا عندك
ساري :أنت وش دخلك مين قالك بتروح
فيصل: أفا والله ماتوقعتك كذا الحين مظبطك وتنساني
ساري: هههههه بعدين نتفاهم على حركاتك
ساري: طلع ورقه وكتب فيها رقمه الخارجي وأعطاها نوران و قالها متى ماخرجتو بكرى أتصلي فيني وأجيك نفس المكان ألي أنتو فيه
نوران : أوكي أنا تأخرت على بابا وماما
باي فيصل ساري وباكر أن شاءالله أشوفكم
ساري وفيصل: باي
فيصل: بصوت عالي نوران لاتنسي بكرى تتصلي
ساري: هالمره ضربه بجد على حركاته
نوران: ههههههههههههههههه خلاص

دخلت نوران عند أهلها وأهي فرحانه أنها شافت ساري
ساري وفيصل ركبوا السياره يبون يرحون مطعم ياكلون فيه لأنهم ماأكلوا شي من خرجوا أهل نوران وأهم وراهم ولاأكلو حاجه
ساري: فيصل أنا مو مصدق ألي صار اليوم قابلتها الحمدالله
فيصل: تكفى لاتزعجني ترى جيعان هههه
ساري: هههههههه ياحبي لحركاتك
أتى الصباح....
وساري صاحي من الفجر يستنى مكالمه من نوران وكان نايم عنده فيصل وأزعجه)الله يعينك يافيصل
نجي عند أهل نوران
نوران وأهلها نزلو من الصباح راحو يتمشون لحد الساعه 3 الظهر
بعدها راحو مدينة الألعاب وكانت زحمه والجو حلو
أتصلت نوران على ساري وقالتله وين هم
وساري وفيصل بسرعه نزلو من البيت وراحو لنفس المكان ألي قالته نوران وتقابلواكأنها صدفه
نوران: بابا ساري موجود هنا
أبو نوران: وش هالصدفه
نوران: بخوف وضحكه والله ماأدري
أبو نوران : أجل بروح أسلم عليه باين عليه أبن حلال
نوران: وأهي فرحانه طيب بابا
راح يسلم على ساري
ساري: بأرتباك سلم عليه وأربكه بزياده فيصل بحركاته
أبو نوران راح عنهم بعد ماسلم عليهم
واخذ زوجته يجلسون بمكان لأنهم مايلعبون بالألعاب
ونوران تركتهم وراحت تلعب وكل لعبه تركبها فيصل وساري معاها وأستانسو وكان أحلى يوم عندساري ونوران ماينسونه طيلة حياتهم كان ساري يطالع فيها معجب بجمالها وأهي نفس الشي تطالع فيه معجبه فيه
نوران: ساري الساعه كم بتسافر بكرى
ساري: طيارتي على الساعه 10 الصباح ليش راح تشتاقيلي
نوران: هههههه واثق
ساري: أكيد ..أهم شي لاتنسي أول ماتوصلي تتصلي فيني حتى نتقابل هناك لأنو بجد راح توحشيني ولاأقلك هاتي رقمك حتى أثق أني ماأضيعه ولاتقولي مو معاك الجوال
نوران : هههه لامعاي يالله سجل
ساري: سجله وتطمن أكثر أنه معاه الرقم
فيصل: يعني الحين أنتم راح تتقابلون هناك وأنا أجلس هنا لوحدي
ساري: أحسن شي أنك عايش هنا هههه
فيصل: صدقني راح تفتقد مين يساعدك
ساري: بضحكه ولايهمك أذا ضاقت علي أجي عندك

نوران: والله من جد راح نشتاقلك فيصل
ساري: لا أيش ألي تشتاقيله أنا وين رحت
نوران:هههههه
فيصل : والله فديت الناس ألي تفهم
ساري وفيصل تضاربو بس بمزحه
نوران ماتت ضحك عليهم
نوران ودعتهم وودعت ساري لأنه خلاص ماراح تشوفه بعد اليوم بروما
وراحت لأهلها وخرجو من مدينة الألعاب وراحو للفندق ونامو بعد تعب و نامت نوران وحلمت حلم مزعج وجلست تصيح أصياحها صحى أبوها وأمها من النوم ونامت عندها أمها لحد مانامت ثاني
ولما صحيت الصباح تذكرت الحلم وخافت من ساري بعدها بسبب هالحلم
وفضلت ترمي رقمه ورمته بالفعل وفكرت أول ماتوصل السعوديه تغير رقمها أفضل ( ما هو تفسير هالحلم ألي جاها وهل كان له معنى لنوران بالمستقبل وتحذير لها لكن من مين هالتحذير هل من ساري لا ممكن يكون من ناس غير وأهي فهمت التفسير غير )


في المطار الساعه 9 ونص الصباح
كان ساري وفيصل هناك

ساري: فيصل راح توحشني يالله أشوفك على خير
فيصل: من جد ليتك تجلس شوي حتى تكون معانا انا ونوران راح نفقدك
ساري: أعطى نظره فيصل
فيصل: هههههه أمزح معك صدقت ماراح اخرج معها حتى لو أشوفها ولاكأني اعرفها
ساري: ماهو بكيفك أكيد ماتروح تكلمها ولو تجلس بالبيت هالشهر أفضل لك لاتخرج
فيصل: ههههههه على الغيره
سلمو على بعض وركب الطياره ) ساري غادر أرض روما وظلت نوران وأهلها وفيصل بروما
ماذا ينتظر هالمره ساري بالسعوديه من والده وماهو موقفه يوم يتصل بعد شهور ويكون جوال نوران مفصول
أنتظروني بالبارت القادم
تحياتي
زهرهزهره


:215:

غاادر
12-02-2010, 10:06 PM
قسم مستمتع جدا جدا
ارجوك كملي يااستاااذتي
زهره

ضجيج الصمت
12-03-2010, 03:42 AM
بداية موفقة أجمل انسانة في كتابة الروايات..
أستمتعت بقرائتها وكلي شغف بتكملتها
فكم هو جميل قلمك حين يخط لنا روائعه الكتابية..
أدامك الله وحفظك..

غاادر
12-03-2010, 03:43 AM
كملي يااجمل كاتبه

اجمل انسانه
12-03-2010, 11:00 AM
ثانكيو ضجوجه ويسلمو على مرورك النايس


أستمتعت بقرائتها وكلي شغف بتكملته

أن شاءالله أكملها وحياك بصفحتي واشكرك ثاني على المرور

:i:

اجمل انسانه
12-03-2010, 11:04 AM
حياك فهدو وشكراً على مرورك
وأن شاءالله أكملها كم فهد الفهد بالمنتدى ههههه
واليوم راح أنزل البارت الرابع
:i::i:

اجمل انسانه
12-04-2010, 05:40 AM
http://img467.imageshack.us/img467/517/khnh1373jc.gif
http://img190.imageshack.us/img190/3352/802ypwrshkql.gif

البارت الرابع




ماكنت أظنك يوم تعاند و تقسى على أحساسي
لأجل تحافظ على شي تقسى وتموت بيدينك حياتي
قلي وش ناوي عليه تكفى خبرني ليش عليَ قاسي
اهً لو تدري أني حبيت وكيف حبها يسري بدمي وهوَ حلمي
( كان رحمت حالي )

في السعوديه
http://www.alrams.net/up/uploads/images/alrams-959f63a4a2.jpg
وصل ساري مطار جده وكان في أستقباله أخوه ألي أصغر منه أسمه إلياس و ووالده ..
والد ساري أسمه مُحمد ويقال له (أبو ساري) عمره خمس وخمسين سنه أكبر أولاده هو ساري و عمره 27 سنه تزوج في سن مبكر صفاته عصبي جداً كلمته ماتتثنى أبداً يحب عمله كثير ولذلك بفضل الله وصل لما هو عليه الأن ولأ ن ساري هو إلي ماسك أعماله كلها ولأنه أبنه الأكبر مايبيه يتزوج من برى العائله

إلياس أخو ساري الأصغر عمره 25سنه أخر سنه بالجامعه ياخذ السنه مرتين أحياناً )
مايحب العمل أبدا ولاالدراسه أهم شي الخرجات والوناسه مع الشباب
لايقارن أبداً بأخوه ساري
………………………..
أبو ساري وإلياس : الحمدالله على السلامه تو مانورت السعوديه . كيف حالك وكيف روما
ساري: الله يسلمكم … الحمدالله هالمره أحلى سفرة عمل رحتها كان الجو غير أنتو كيف حالكم طمنوني
أبو ساري : أحنا الحمدالله بخير دامك بخير
إلياس: في أحداث جديده صارت بغيابك
أبو ساري: إلياس الكلام هذا يوم نوصل البيت
ساري: وش فيه أن شاء الله خير
أبو ساري: أن شاء الله خير لكن خلينا نوصل البيت وترتاح وبعدين نتكلم
ساري : أي والله تعبان أبي أوصل البيت أرتاح

وصلو البيت وسلم ساري على كل إلي بالبيت وراح يريح بغرفته وتذكر نوران وياترى متى ترجع السعوديه حتى أشوفها مره أشتقتلها..وقرر خلاص يكلم والده أنه يبي يتزوج بس يستناها ترجع حتى يكلمها أولاً هي بالموضوع

جا اليوم الثاني وساري ماصحى من النوم لأنه مانام من التفكير ألا متأخر
أبو ساري: نادى على الخدامه تروح تصحيه من النوم ….

ساري قام من النوم ونزل عند أبوه
ساري: صباح الخير . صحتني الخدامه تقول أنك تبيني ..
أبو ساري: صباح الخير … أيه طلبتها تصحيك
تعال أفطر معاي بعد الفطور أبيك بسالفه
بعد مافطروا قاموا راحو للمجلس وجابت الخدامه لهم القهوه
أبو ساري: ياولدي أنت ألحين عمرك 27 سنه وألي بعمرك تزوجو وأنت الحمدالله مو قاصر عليك شي
ساري: فرح أنه فتح موضوع الزواج .. والله يابوي كأنك تقرا أفكاري كنت بكلمك أني قررت أتزوج
أبو ساري: أجل على بركة الله والله يوفقك
ساري: يبي يقول عن إلي يبيها
الأ وأبوه يقاطعه ويقول …
أبو ساري : لاتشيل هم العروس أنا وأمك خطبنا لك وأنت بروما بنت عمتك والبنت موافقه وزواجك السنه هاذي أن شاءالله
ساري: مصدوم والأرض مو شايلته مو قادر يتكلم
بنت عمته هذي أخت فيصل إلي بروما
أسمها رانيا طويله نحيفه شعرها قصير لون بشرتها برونزي مايل للبياض مملوحه وليست جميله ملامحها عمرها 22 سنه حقوده وأن أنتقمت تنتقم بشده قويه ماتخاف من كبير ولاصغير متفوقه أخر سنه بالجامعه كلية أداره وأقتصاد (موارد بشريه) بنفس جامعة نوران ألي تم قبولها فيها و تحب ساري من زمان وفرحت يوم خطبوها له وو افقت من دون تفكير …

ساري: بنت عمتي ماأبيها
أبو ساري: كيف
ساري : أيه أنا مأتمناها زوجه لي واعتبرها مثل اختي وأن تبيني أتزوج أن أحب وحده وأبي أتزوجها
أبو ساري: قام وأهو معصب كيف ماعند ي هالكلام وأن تبي تخالفني أخر ج من البيت ولاأنت ولد ي
عصب عليه أبو ساري وتركه وخرج من البيت
ساري جلس بالمجلس حيران ومتضايق مو عارف وش يسوي
مره يفكر يتصل على فيصل ويخبره وش صار بغيابه وأنهم خطبو له أخته دون علمه حتى يكلمها ويخبرها لأنه هو إلي يعرف سالفتي وهو الي راح يفهمني
حتى ترفضني ويجي الرفض منها ويقتنع أبوي وأهو يفكر دخل عليه إ لياس
إلياس : صباح النور
ساري: مارد من التفكير
إلياس: وين رحت ساري
ساري: لا أبد معاك
إلياس : والله مين قدك راح تتزوج هالسنه
ساري: وين ياإلياس والله ماأبيه هالزواج
إلياس: ليش
ساري: أنا أحب وحده وأبي أتزوجها وأبوي ماراح يرضى علي لو تزوجتها
إلياس: والله حالتك صعبه من متى تحبها وليش ماخبرتني
ساري: قصه طويله أحكيها لك بعدين

إلياس : اوكي … وأنا راح أشوفلك فكره كيف تتهرب من هالزواج وأخبرك
ساري: تكفى ساعدني
إلياس : ولايهمك ..يالله ألحين أخليك لأني مواعد الشباب نبي نطلع كوفي بعدين نروح الجامعه لأنو محاضرتنا تبدأ على الساعه 11 مع السلامه
ساري : مع السلامه

أبو ساري راح الشركه وهو متضايق و أتصل على زوجته يبي يخبرها عن ساري حتى تتفاهم معاه وتخليه يعقل ويوافق على بنت عمته رانيا
أبوساري: الو .. السلام
أم ساري: وعليكم السلام
أبو ساري: ولدك كلمته عن بنت عمته ويقول مايبيها وأنه يحب له وحده ويبي يتزوجها
أم ساري: لا والله ماراح نلقى أحسن من رانيا وماهو بكيفه خليني أنا أتفاهم معاه
أبوساري: أيو والله روحي تفاهمي معاه أنا عصبت منه و تركته بالمجلس .. يالله أخليك وطمنيني وش يصير معك
أم ساري : أن شاءلله . مع السلامه
أم ساري راحت عند ساري في المجلس وحاولت تتفاهم معاه وهو رافض هالفكره مره ورافض بنت عمته ولو يصير ألي يصير مايبي يتزوجها امه تعبت معاه
واتصلت على أبوه وخبرته أنه رافض نهائياً ومايبي يتزوج
الأب غضب من ساري
ابو ساري : مالنا ألا نروح لأبو هالبنت ونهدده يبعد بنته عن طريق ولدي وأنا أوريها بنت الحرام ألي ضحكت عليه
أم ساري: بس ماخبرني بنت مين ... هو قالك بنت مين
أبو ساري: لا والله مااعرف بنت مين .. لكن مالنا ألا نطاوعه ونوافق على كلامه ونخبره أنه نبي نخطبها له و يوم نروح بيتهم يكون لي كلام ثاني و أ عرف كيف أتفاهم مع أبوها
أم ساري : أي والله وأنا بعد أتفاهم مع أمها وأخليها تبعد بنتها
...أهم شي أنت أرتاح ولاتزعل عمرك
أبو ساري : وين الراحه وساري يعاندني لاحول الله ولاقوة الأبالله مادري من وين جاته هالبنت ..طيب الحين أخليك .. عندي أجتماع يالله مع السلامه
أم ساري: مع السلامه


يوم دخل وقت العصر راحت أم ساري تزور بيت أهل رانيا
وخبرتهم عن ساري وأنه مايبي رانيا ولايبي يتزوجها وأنه يحب وحده وأنه متغير كثير وأكيد هالبنت شافت عنده فلوس وساحرته

رانيا سمعت الكلام وعصبت يوم عرفت أنو ساري مايحبها وكل همها تبي تعرف أسم هالبنت ومكانها حتى تنتقم منها

عند ساري:
أتصل على فيصل وسأله عن أحواله وطمنه أنه بخير لكن ماخبره وش صار معاه مايبي يضايقه وخصوصاً أنها أخته بس طلب منه يروح نفس مكان سكن أهل نوران ولو شافها يسلمله عليها ويسألها متى تجي للسعوديه .. فيصل أستغرب نبرة صوته ووين الغيره ويبيني كمان أروح أكلمها لاأكيد فيه شي
سأله وش فيه
قاله أبد تعبان من السفر وتغير الأجواء
:i::i:

أنتظروني بالبارت القادم
:i::i:
تحياتي
:215:

أمـ ـ ـواج
12-06-2010, 01:17 PM
متابعه بصمت ياأجمل انسانه
قلمك راقي وقلم رائع
لسموك ورد الجوري

اجمل انسانه
12-07-2010, 11:29 PM
حياك امواج وشكراً لمرورك هنا

اجمل انسانه
12-07-2010, 11:30 PM
أنتظروني قريباً ...لتكملتها

ضجيج الصمت
12-19-2010, 08:33 AM
ننتظر التكملة جمولة

اجمل انسانه
12-20-2010, 12:22 AM
اوكي ضجضج راح أكتبها :43: :227:

اجمل انسانه
12-21-2010, 03:32 AM
http://www.foru.ru/slovo_pic.php3?id=4201&pic=1





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
البارت الخامس
عاملتك ترى بحسن نيه مو غباء مني وتجازيني بسؤ نيه
لبستِ ثوب غير ثوبك وكنتِ بالكلام معي محترفه
كلامك فرحني ولاأدري أنك راح تطعنيني بكذبه
ليت ماجيت ليت ربي خذروحك قبل ماتنطق معي بكلمه
الكاتبه : نجود العنزي
بروما
: فيصل راح لنفس المكان وأنتظر وأنتظر نوران لكن لاجدوى
أتصل على ساري وخبره أنه أنتظر أكثر من ساعه لكن ماشاف نوران نهائياً
ساري: بالله عليك أرجع مره ثانيه وأنتظر يمكن تقابلها ماتدري
فيصل : طيب ولا يهمك لكن أقلقتني لدرجه هذي مشتاق تشوفها وش صار ياساري مو هذا طبعك
ساري: بعدين أخبرك وش صار
فيصل: اوكي يالله باي بروح أستعد بعد ثواني بيجوني أصحابي
ساري: اوكي باي ولاتنسى
فيصل :باي وماراح أنسى
غفل الخط ساري وألا يجيه أتصال من رانيا
استغرب الأتصال ومارد عليها وأتصلت ثاني وثاني مره
رد عليها حتى يشوف وش عندها
رانيا:الو مسا الخير
ساري: بتنهيده مسا الخير
رانيا: حست أنه مايبيها
ساري: وش عندك متصله
رانيا: لا بس أمك كانت عندنا وخبرتني أنك تحب وحده
ساري: أيه وبعدين
رانيا: لاأبد بس أتصلت حتى أساعدك خلاص أنا مو موافقه على الزواج وراح أعلن رفضي للخطوبه قدام العائله كلها
وراح أساعدك تتزوج الي تحبها
ساري: مو مصدق من جدك تتكلمين
رانيا : أيه
ساري: طيب أنتي قلتي راح تساعديني كيف
رانيا: أنت أعطيني رقمها أو عنوانها حتى أقابلها وأفهمها قد أيش أنت تحبها وأعرفها على عائلتنا وأخليهم يتأقلمون معاها ويحبونها وراح أقنعهم يزوجونك أياها
ساري: هي برى السعوديه
رانيا: اها أنت شفتها بروما أكيد
ساري: أيه
رانيا: ليه هي أجنبيه
ساري : لا سعوديه
رانيا: من وين من السعوديه
ساري: من جده وعلى فكره أهي تم قبولها بنفس جامعتك
رانيا: مره حلو يعني أقابلها بالجامعه
ساري: أيه
رانيا: أجل خلاص اول ماتجي السعوديه خبرني وثق أني انا معاك مو ضدك وراح أساعدك أنك تتزوجها
ساري: والله كفو ماكنت أعرفك بالحنيه هذي
رانيا: لابعد ماشفت شي يالله أخليك الحين باي
ساري: باي ياأجمل وأرق أخت
رانيا : غفلت الخط بضحكة أنتقام وهي تردد والله لسا ماشفت ياساري شي راح أدفعك أنت وهي الثمن غالي وكمان معاي بالجامعه حلو راح أراويها زين
وساري بعد ماكان حزين خرج من البيت راح يتمشى وهو فرحان والأرض ماهي شايلته من الفرحه وشغل على شريط محمد عبده
وجالس يردد مع الأغنيه
حطني جوى بعيونك شوف بيا الدنيا كيف احلى من شوقي وجنونك لما أجيلك يومي ضيف
والله واحشني زمانك جلستك حظنك حنانك
يامنى روحي وقلبي تعبت أداري في شتياقي زحمه حولي وماني لاقي وقت فرصه لتلاقي
ودي أشيلك وأسافر وأترك
العالم واهاجر حتى تعرف لجل عينك قد أيش أقدر أخاطر......




نجي عند فيصل بروما....
جو أصحابه عنده وأنبسطوا للأخير وواحد منهم قريب مره من فيصل
أسمه أياد عمره 27 سنه
وسيم جداً لكن لايخاف الله وكل يوم مع بنت وسهرات
هو من سكان الكويت أجتمعو بروما وتصاحبو هناك بحكم ظروف الدراسه التي جمعتهم .....فيصل لايشبهه أبداً من هالناحيه
فهو مؤدب جداً

فيصل يوم شاف الدم يسيل من أيد اياد قام وفزع له يبي يساعده والدم ألتمس ايده وعصب عليه بالله انت ماتشوف
أياد: لاوالله مانتبهت
مادري وش فيني صاير أدوخ ومو على بعضي
فيصل: لا هذي ماينسكت عليها باين من عيونك انك مريض
أياد: أي والله
فيصل: أجل تعال نروح نكشف عليك
أياد: دام بتجون معاي يالله لأني موقادر أتحمل
قامو الشباب وراحو معاه وأهو داخل عند الدكتور
يسوي التحاليل
بعد ساعتين جاه واحد من الدكاتره يخبره
بالنتيجه
طبعاً الكلام باللغه الأيطاليه
لكن أكتبه بالعربي
قاله للأسف أنك مصاب بالأيدز كل الشبا ب
ماقدرو يتمالكون الي طاح واللي دموعه سبقته وهو ضل بحاله لايحسد عليها من هول الصدمه الي سمعها
وفيصل جلس بحيره حزنان عليه وحزنان أنه ضيع نفسه بملاهي الدنيا
التي بعد مرضه هذا ماراح يستفيد شي غير الرحمه من الله والدعاء له وجلس بحيره أكثر يوم تذكر انه الدم التمس أيده

وخرجو من المشفى ووصلو أياد البيت وجلس عنده واحد من الشباب حتى يتطمن عليه
وفيصل جلس بحيره يفكر هل هو أصيب بالأيدز ولالا
وقرر انه يرجع للمشفى
ويسوي تحاليل بالفعل راح وللأسف يصدم بخبر أنه انتقل له المرض
فيصل بحاله لايرثى عليها وخصوصاً أنه
كان محافظ على نفسه من المحرمات بديار الغربه التي يوجد فيها كل ممنوع مسموح
فيصل كان طموح جداً وذكي ضاع كل هذا
بالحظه
والسبب صديقه جلس نادم حزين والدموع على وجهه يتحسر ويقول
المفروض من زمان تركته المفروض تركته لأني عارف أخلاقه السيئه المفر وض تركته من زمان لو ولو ياليتني ماشفته لكن ماينفع كل هذا ......
هو جالس يتحسر على نفسه وساري يتصل عليه يبي يعرف وش صار ...
لكن مارد عليه لأنه مو عارف كيف يتكلم معاه وهو تعبان
من الصدمه.....؟

عند أهل نوران
أبو نوران :مضطرين نرجع السعوديه
لأنو العمل
أتصلو فيني يبوني بأمر ضروري

نوران: فرحانه أنها بترجع السعوديه وتذكرت ساري لكن خلاص رمت الورقه ...
أنتظروني بالبارت القادم
هذا البارت لعيون أحلى ضجوجه
:i::i:

ضجيج الصمت
12-21-2010, 06:52 AM
تسلمين نجود
ولي رجعة لقراءة البارت

اجمل انسانه
12-25-2010, 03:23 AM
http://image.arabseyes.com/files/images/7ac2652b7.jpg

البارت السادس

تعبت أداري دمعتي بين الناس و حزني
وأقول للعالم أفهموني الذنب مو ذنبي
في روما
فيصل ظل على بكائه وحزنه ولايرد على مكالمات أي أحد
أصحابه راحو لبيته ورنو الجرس ولايستجيب لأحد
كل يوم على هذا الحال مايرد على أحد
حابس نفسه من شدة الحزن
لمدة أسبوع وهو غايب عن الوجود
لكن فجاءه خطر بباله شي و
بالتحديد بنهاية الأسبوع يوم الجمعه الساعه 11 مساءً قرر أنه يذهب لبيت أياد وذهب له ووجده وحيداً
فيصل: السلام
أياد: وعليكم السلام وش جابك الحين وليش الحزن بوجهك
أن كان كل هالحزن بسبب مرضي لاتحزن لأني أنا إلي جبتها لنفسي وانا أخوك
فيصل: بصوت عاااااالي أنت قتلتني معك تدري
أياد: وش تقول بالله فيصل أدري أنك تعزني لاتوجعني أكثر ماني عليه أبي أنسى
فيصل: انا أنتقلي الأيدز منك
أياد: كيييييييييف أنت تمزح أكيد
فيصل لالالاماأمزح أنت قتلتني وأنت لازم تتعاقب وطعنه عدة طعنات من شدة القهر



وخرج من عنده وهو يبكي ..
في اليوم الثاني أصحابه راحو لأياد حتى يتطمنون عليه ووجدوه مقتول
وأتت الشرطه لكن لم يجدو أية بصمات وأثر لمن قتله
وأياد قد فارق الحياة ..
وظنو أنه أحدى عشيقاته لأنه تركهم بعد مرضه و
وأعتقدو أحداهم من قامت بقتله أنتقاماً له و التحقيق ظل مستمر ...
وأصدقائه ذهبوا لفيصل حتى يخبرونه بالذي حدث لأياد
لكن لايستجيب كالعاده والبيت كأنه مهجور ولم يخطر ببالهم أن فيصل من يقوم بهذا الشي نهائياً
...
ساري :ظل يتصل على فيصل ولايرد عليه ودخله الشك أنه أصيب بمكروه
وأتصل على رانيا
ساري: السلام عليكم
رانيا: وعليكم السلام
ساري: بالله فيصل أتصل عليكم
رانيا: لا ماأتصل و حتى أحنا نحاول نتصل عليه ومايرد أو يعطي الجوال مقفل
ساري: غريبه لايكون فيه شي
رانيا: لاأنشاءلله
ساري: على العموم لو أتصل أعطيني خبر
رانيا: اوكي ..
ساري: باي
رانيا : باي

في روما
فيصل في حاله لايحسد عليها أبداً وقرر بالأخير أن يذهب للمشفى ويجلس فيها لحد مايموت
وهو ذاهب لها شاف جريده ولفتت أنتباهه
وراح شافها الأ وتطلع صورة جثة أياد مكتوب فيها طالب خليجي مقتول
وجاري البحث عن المجرم .. ترك الجريده بحزن صامت
وكمل سيره للمشفى
و عندما وصل أخبرهم أنه عمل تحاليل بالمشفى التابع للحي إلي ساكن فيه وأخبروني أني مصاب بالأيدز وأريد أن أتعالج عندكم لحد مايكتب لي وأموت
أدخلوه وعملو له تحاليل من جديد لكن الصدمه
بأنهم يخبرونه







أنه ليس مصاب بالأيدز
فيصل : كيييييف يعني أنا قتلت صديقي وبالأخير يطلع خطأ طبي جلس يبكي ويتنهد أووووه ياربي أنا من مصيبه لمصيبه
الدكتور: لايفهمه لأنه كان يتكلم عربي بس أستغرب أنه ليش حزين المفروض أنه يفرح ..

خرج فيصل وترك الدكتور وهو ضايع بالشوارع يمشي ويكلم نفسه أنا قتلت أعز أصدقاءي أنا ياربي أرتكبت ذنب وجريمه وين أروح من عقابك ووين أروح من الناس
ياربي أنا رحت أحقق طموحي وطموحي يكون
شهادة أجرام بقتل أعز أصدقاءي بغربتي ...
أتصل عليه ساري وهالمره رد عليه حتى مايقلق أكثر
ساري: السلام عليكم وووينك ماترد الكل قلق عليك وأمك مررره تعبت يوم تتصل وماترد
فيصل: وعليكم بصوت حزين وربي أنشغلت وطمنهم علي أني بخير
ساري: أهم شي أنك بخير لكن صوتك مو عاجبني
فيصل: حاول يضحك وهو حزين حتى مايوضح أكثر
والله مافيني ألا كل خير
ساري: الحمدالله طيب أهم شي رحت لنوران مثل ماطلبتك
فيصل: أوووو ه ياساري أنت وين وأنا وين
ساري: أنت أكيد فيك شي
فيصل: والله مافيني شي بس نوران ماشفتها وربي أستنيتها أكثر من مره ولالها أي أثر يمكن رجعو السعوديه وخصوصاً أن الأجازه كم يوم وتنتهي
ساري: .. والله أني أتصل عليها وجوالها مفصول
شكلها سحبت علي وماتبيني
فيصل: مادري
ساري:الله يعين
فيصل: بالله ساري مشغول شوي أستئذنك
ساري: يالله باي
.......



عند نوران
دخل العام الجديد
وحياة جديده عند نوران
أنتقلت من مكان ضيق لمكان أوسع ألا وهي الجامعه ودخلت 19 سنه...
أبتدأ العام الجديد ..
نوران قابلت أحدى صديقاتها إلي كانت معاها بالثانوي
وتكلمو مع بعض وعن الأجازه وعن الجامعه

وعلاقاتهم يوم بعد يوم تزداد أكثر من أيام الثانوي
صديقتها أسمها أشواق عمرها 19 سنه شعرها مجعد متوسط ولونه أسود ولون بشرتها أبيض ماهي بنحيفه ولاهي دبدوبه مزاجية التفكير ..
أشواق: نوران بأقلك عن سر تاعبني من الثانوي وموعارفه أحكي لمين
نوران: أحكي وسرك كبير
أشواق: أممم أنا أحب واحد من أيام الثانوي وبصراحه ماخبرت أحد ألا وحده من بنات جيرانا لأنها هي إلي ساعدتني
في الوصول لرقمه ....
نوران: طيب وهو كيف يحبك
أشواق: ماصارحته بحبي له وأتوقع أنه مايحبني لأنه مايعرفني
نوران: امم طيب ليش ماتصارحيه
أشواق: وربي فكره انا جبت رقم جواله بس ماقد فكرت أكلمه
بس أتصل وأسمع صوته وأقفل من الثانوي وأنا على هذا الحال
نوران : طيب هاتي أكلمه وأخبره أني أبي أقابله بكوفي بأمر ضروري يهمه وأنا راح أكون معاك وأنتي صارحيه أو انا بأسلوبي أساعدك
أشواق : باستها من راسها وربي فكره حلوه تشكرين عليها لكن مو جريئه الحركه
نوران: هههههه لاعادي ماعليك أنا أبدأ بالكلام معاه
أشواق: مره ميته عليه يانوران بس تدرين اني ماأعرف أسمه
نوران: كيف ماتعرفي أسمه أجل كيف حبيتيه وليش بنت جيرانكم ماأعطتك أسمه
أشواق:شفته مره وأنا بثاني ثانوي بالبحر وعاجبني مره ومايعطي أحد وجه بصراحه وكان صاحبه معاه وبنت جيرانا طلعت تعرف صاحبه وجابت رقمه منه بطريقه سريه وأعطتني أياه لكن ماسألتها عن أسمه كان كل همي أتوصل لرقمه وبعدها بنت جيرانا أنتقلو هي وأهلها للمدينه

نوران: أجل هاتي رقمه
أخذت الرقم وأتصلت أول مره وثاني مره مارد عليها ألا ثالث مره يرد
نوران: الو وش أسمك
؟؟؟: هااااا يأخت أنتي داخلا غلط الناس تسلم أول

نوران: ههههههه
؟؟؟: أنتي مين
؟؟؟: مو مهم تعرف
؟؟؟ : لاياشيخه تنكتين أجل متصله فيني ليش
نوران: هههههههه
؟؟؟: ماقلت شي يضحك أنتي وجهك
نوران: ليه شفت وجهي
؟؟؟: هههههههه بصراحه أنتي وحده فاضيه
نوران: الحمدالله أني فاضيه مو مليانه
؟؟؟: قديمه ماتضحك
نوران : ما طلبت منك تضحك
؟؟؟: طراااخ السماعه بوجها
نوران أنحرجت وطالعت بأشواق بصراحه هذا إلي تحبيه قليل أدب
ماعنده أحترام وماراح أتصل ثاني فيه ونصيحه أنسيه ...
أشواق: تكفين أتصلي الله يخليك وبصراحه أنتي زودتيها معاه كلميه بأحترام...
نوران : بتنهيده طيب
أتصلت ثاني ورد عليها
نوران: شوف أنا مو متصله مشان سواد عيونك
؟؟؟: وربي أنك قليله أدب
نوران : مثلك
؟؟؟: يابنت أنتي مين مرسلك علي وعلى فكره صوتك وأسلوبك مو غريب علي ..
نوران: تصدق حتى أنا
؟؟؟: أجل أنتي مين
نوران: أنا سارا ههههه المهم كل إلي أبيه منك أني أبي أقابلك بمكان لأنو في وحده تبي تشوفك وتبيك ضروري
؟؟؟؟: طيب ليش تضحكين وأنتي تقولين أسمك من جد منتهيه
و قوليه الحين وأنتي ترى داخلا على طول تبين تقابليني وش هالجراءه
نوران : هههههههه أحترم نفسك وش ألي منتهيه
و بعدين ماينفع بالجوال أبداً تقدر ألحين تجي بكوفي
؟؟؟: طيب أي كوفي
نوران أعطته أسم الكوفي وأستعدت أهي وأشواق حتى يروحون للمكان
وراحو وأنتظرو نصف ساعه وماجا
وأتصلت فيه نوران
نوران: الو وينك لنا نص ساعه ننتظرك وش حظرتك لايكون أمير وأحنا ماندري
؟؟؟: ترى أنتي بجد ماتستحين أول مره أشوف بنت بأسلوبك
نوران: بالله بسرعه لأني مو فاضيه لك :
؟؟؟: أبي أفهم أنتي متصله وطالبتني أجي لشي ضروري وأنا أدري أنو من أسلوبك ماعندك سالفه
نوران: ترى زودتها
؟؟؟: ههههه يالله وصلت للمكان الحين أدخل
دخل وكانت نوران معطيه ظهرها الباب وأشواق تقول لنوران بخوف هذا هو دخل بالله قومي له قامت نوران ولفت على جهة الباب
ألا وماقدرت تتمالك نفسها مره تجلس على الكرسي ومره توقف من الصدمه

وساري وقف بمكانه ماقدر يتحرك من شافها
ساري بباله أنو نوران أهي البنت إلي تبيه بشي ضروري وفرح إنه قابلها وتذكر صوتها وعرف أسلوبها ألي حبها فيه بزياده

نوران: أنصدمت ومو عارفه وش تقول
قرب من عندها وقالها كيف حالك نوران ووين الغيبه وليش أتصل على جوالك ومفصول
نوران مرتبكه مو قادره تتكلم
أشواق: أنتي تعرفيه وأشوفك أنك تضحكين معاه من البدايه أكيد عرفتيه من الرقم وحبيتي أني أقابله حتى تقهريني أنك تعرفيه من زمان
نوران: ماتتكلم والدموع على وجها من كلام أشواق الجارح لها
أشواق : وهي تبكي جاوبيني أنتي تعرفيه
نوران : أفهميني
ساري: أنا أخبرها بصراحه أنا أحب نوران من فتره وناوي أتزوجها
أشواق : طاحت على الكرسي من الصدمه لأنها تحبه من الثانوي بجنون
نوران : بكت وقالت ساااااري لحظه بالله
أشواق تحبك وأهي البنت الي تبي تقابلك وتبي تصارحك بحبها لك ماهو أنا
وخرجت وتركت المكان لهم وساري جا وراها نوران لحظه بالله ماصدقت أشوفك لحظه تكفين
نوران وقفت تاكسي وتركت السواق إلي جات معاه وراحت للبيت وهي منهاره من البكاء لأنها حبت ساري وحبته بزياده يوم قالها أنا احبك وناوي أتزوجك
وبكت يوم تذكرت أنا أشواق صديقتها تحبه من الثانوي وأنها فهمتها غلط ... وهي تبكي بغرفتها جاتها رساله من أشواق
مكتوب فيها أنتي وحده خاينه وماتستحين أنا غلطانه فتحتلك قلبي
وربي راح تندمين كثير على هالحركه ...
نوران من البكاء رمت الجوال وماردت عليها
ساري رجع لأشواق وبصوت عالي أعطيني رقم جوالها الحين
أشواق: ماراح أعطيك بس بقلك شي مهم أنت تدري هاذي مين
ساري: سكت
أشواق: هاذي نوران بنت الفلان الفلاني
لكن أبوها ماهو أبوها مسجلينها بأسم زوج خالتها لأنها ماعندها أب أساساً ووالدتها تطلع خالتها
ساااري : كيف
أشواق : أم نوران أخت أمها إلي تتوقعها الحين نوران أنها أمها
ام نوران الحقيقيه كانت تحب واحد وحملت منه بالحرام وجابت نوران وغدر فيها إلي يحبها وتركها وقتلوها أهلها وأخذتها أختها وربتها لأنها ماتجيب عيال يعني تصير خالتها مو أمها
ساري: أكيد تكذبين أنتي وش عرفك أذا مو نوران ألي خبرتك
أشواق: أمي خبرتني بسالفة أمها من زمان ومن الثانوي ماكنت أمشي معاها لأنا أمي حذرتني منها لأنو البنت أكيد تطلع لأمها ومامشيت معاها ألا بالجامعه لأني توقعتها طيبه وماحبيت أخبرها عن حقيقتها لأنها كانت تحزني ..
ساري خرج من عند أشواق وتركها وهو معصب
و أتصل على رانيا وخبرها بالقصه كلها ألا قصة أمها
.. وأعطاها أسمها بالكامل وقالها بالله أسألي عنها عند بنات سنه أولى وتفاهمي معاها وقوليلها أني أبي أقابلها..
رانيا :ولايهمك أهم شي أنك جبت أسمها بالكامل من صديقتها
رانيا يوم قفلت الخط من ساري فرحت أنو صديقتها راح تكرها وثنتين على وحده راح نضيعها ....



أنتظروني بالبارت القاد م

الفــــــارس
12-27-2010, 01:20 AM
روايه تعملقت بالابداع

قرأت ولازلت شغوف بالمزيد

ننتظر ..... ايتها الكبرى

ميخائيل
12-29-2010, 01:00 AM
قرات بعض او الاكثر من الروايه

هذه الروايه هي خياليه بحته وقد لا تحدث الا في تخيلات اصلا

هذا على الاقل من وجهة نظري

من اهم شروط واعمدة الروايه ان تكون من واقع مجتمعنا ولا تكون خياليه
هذا اهم شرط فيها ...

قد تكون ما قراته هو قصة ولكي الحريه في نسج القصه سواء كانت خياليه او واقعيه

والقصه ركيزتها واهتمامها ان يكون هناك هدف او توجيه او اصلاح تحدث دائما نهاية القصه

بعكس الروايه هو سرد واقعه من المجتمع مجرد سردها دون النظر في اهدافها




هذا ما اعرفه والله اعلم

الفــــــارس
12-29-2010, 01:19 AM
أحب ان اتصارع معك ياميخائيل (:

قرأت مما قرأته :


القصة أحداثها بسيطة و تتناول شخصيات قليلة، تدور احداثها بسرعة و باختصار دون تعمق..وتكون عادتاً من أصل خرافي..أو مذكورة شفوياً..و بعض الأحيان تكون تراثية..و إن كانت تراثية فلها أهداف نبيلة و اخلاقية..

الرواية فهي تتناول جانب كبير من حياة شخصية من الشخصيات و تمتاز بعمق أحداثها و بعض الأحيان المماطلة..وكون المنتج هذا بعنوان الرواية فيبدو أنه من حق الكاتب الإطالة بقدر ما يريد و إذا زادت عن الحد سميت بملحمة.. وشخصياتها عديدة و أحد الروايات ألفها مؤلف فرنسي بلغ عدد شخصياتها ألفين شخصية..وتكون الرواية ذات احداث متتالية و يربط بعضها البعض..ولها الكثير من الإتجاهات فمنها اجتماعي و منها سياسي و منها الفكاهي




الفرق البسيط بين القصه والروايه لاتعتمد على الخيال او الواقعيه بل :
ان القصة تكون قصيرة الاحداث ومختصره ..
و الرواية تكون طويلة الاحداث وفيها ايجاز دقيق لكل الوقائع التي رسمها الكاتب ..
..

ميخائيل
12-29-2010, 01:24 AM
كلامي سابقا لاينفي جمال القصه

وان ماتخفيه اجمل انسانه خلف اناملها وفكرها هو اكثر واثرا فكرا وادبا

شكرا

ميخائيل
12-29-2010, 01:38 AM
مرحبا اخي الفارس يسعدني ان اتصارع معك :)

تقول يا عزيزي

الفرق البسيط بين القصه والروايه لاتعتمد على الخيال او الواقعيه بل :
ان القصة تكون قصيرة الاحداث ومختصره ..
و الرواية تكون طويلة الاحداث وفيها ايجاز دقيق لكل الوقائع التي رسمها الكاتب
انتهى كلام الفارس

يقول ميخائيل :

القصه لها عدة اشكال منها القصيره والمتوسطه والقصة الطويله
وهي تعتمد على وجود هدف ياتي غالبا نهاية القصه
وللكاتب الحرية في كتابتها تخيليه او واقعيه دون كتابتها من واقع مجتمعه

( وهو ما حصل في قصة اجمل انسانه )

اما الروايه فعادة تكون طويله وتتحدث عن مجتمع الكاتب ولا يوجد لها هدف ما
سوا انها روايه يرويها الكاتب للمتلقي
ويجب ان تكون واقعيه وليست تخيليه

ميخائيل
12-29-2010, 01:56 AM
وللتوضيح اكثر

رواية شقة الحريه لغازي القصيبي رحمه الله

رواية بنات الرياض

الاولى :
تتكلم (عن واقع) عن شباب من السعوديه يسافرون لاول مره للدراسه لدولة عربيه ويحدث ما يحدث في شقتهم ولا يوجد منها هدف سوا انها روايه

الثانيه :
تتكلم عن ثلاث او اربع نماذج من البنات من واقع المجتمع وما يحدث لهن وليس لها هدف ما سوا انها روايه


بعكس القصص هناك الواقعيه وهي كثيره جدا ولها عظه او هدف معين كقصص الانبياء وقصص العلماء والمخترعين
وهناك قصص تخيليه وهي ايضا كثيره جدا منها قصص ما جاء في كليله ودمنه
وقصص الاطفال وقصص تخيليه كثيره
كالحكايات مثلا ...

هذا هو الفرق

الفــــــارس
12-29-2010, 02:14 AM
انا لا اختلف معك في القاعده الاساسيه لكل الروايات وهي معالجة قضيه ما
انا اقصد ان
الروايات خياليه في الاحداث والشخصيات والامكنه
مستحيل احد يكتب لك روايه حقيقيه في اسم او مكان او زمان
الرمزيه لابد ان تكون
ومصدر الرموز الخيال

دمت اخي

اجمل انسانه
12-29-2010, 03:30 AM
انا مو فاهمه شي او يمكن فاهمه
بس اكتفي لهنا بهذه الروايه وشكراً لكم ^^
أحببت ان اذكر لك ميخا أقرأ جميع الروايات تجدها خياليه وقليل منها أو جزء واقعيه والباقي خياليه لأنو استحاله أن أكتب قصه حب واقعيه كامله )
وأنت حكمت على الروايه وماأنتظرت للنهايه
كان قصدي من تلك الروايه بما اني بنت جامعه وبمدينه بها جميع الجنسيات وشايفه كثير من القصص كنت أريد
لاتعطي الثقه للغير والبعد عن الرفقه السؤ والحذر من انتقامهم ..
وشكراً ثاني لكم اسعدني تعليقك

قمر الزمان**
12-29-2010, 09:09 AM
ارجوك كملي يااستاااذتي
:i:

الحر الأبي
12-29-2010, 12:15 PM
لابد أن تكملي ياسيدتي
بنتظااااارك

ميخائيل
12-30-2010, 10:18 AM
مرحبا

انشاءالله النقد البسيط ماياثر فيك للاسوا
ننتقد احيانا لاننا بحاجه لذلك

انتي كاتبه بصراحه متميزه وتستحقين الاشاده

اتمنى يكون نقدي هادف ويزيد من توهجك

واشكرك نجود لثقافتك العاليه في الرد ..

أمـ ـ ـواج
01-02-2011, 12:48 AM
كما انتي رائعه ياعملاقه القلم
بأنتظار ابداعك
:i:

حسن خلدون
02-02-2011, 02:26 AM
فى كتابتك حس رهيف, وقلم له رقة كالحفيف, وقلب ينبض بالانسانية له وجيف, إستمرى فى عطائك ياأجمل إنسانة