المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الموضوع الذي سيدخل الروافض في غيبوبه


الفــــــارس
03-02-2009, 01:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


في البداية أحب أقول :
أن الرافضه أصلا في غيبوبه منذ أن طرحت عليهم سؤالي عن أية التطهير الذي لم أجد له جوابا مقنعا ليس في هذا المنتتدى فقط بل في خمسة منتديات كتبت فيها هذا السؤال


أصلا كيف راح أحصل على رد ؟
لان إما أن يقولوا أن أل البيت معصومين من الازل وبذالك فإن الايه لن تنزل فيهم أو أنهم ليسوا معصومين بل عصمهم الله عندما أنزل هذي الايه وطبعا هذا خلاف المعتقد السائد عند الرافضه


ملاحظه مهمه جدا :
أنا ما أريد حد يناقني في هذا الموضوع هنا بل في الموضوع الاصلي :
يارافضه من يفسر لي هذا التناقض في أية التطهير ؟ (http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?p=637077#post637077)


موضوعي الجديد اليوم عن :
إكذوبة الغدير


طبعا أخوكم كاتب الموضوع لا يتعرف أنه عيد


يدعي الرافضه في الفصه المشهوره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم الثامن عشر من ذي الحجه خطب خطبه في غدير خم أو كما يسميه الرافضه ومن أهم ما أوصى به صلى الله عليه وسلم في الخطبه هو أن علي إبن أبي طالب سيكون خليفته


يقول الرافضه أن من شهد هذي الخطبه 50 ألف أو يزيدون من المسلمين وعلى راسهم الشيخين أبوبكر الصديق وعمر رضي الله عنهم وقد قاما بتهنئة علي كرم الله وجهه بعد نهاية هذي الخطبه


الحين نجي للمهم :
معقوله أن المسلمين بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم قد خالفوه ؟
طبعا جواب الرافضه التقليدي : نعم


لانهم أي المخالفين تنطبق عليهم الايه التاليه قال تعالى :
{وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ } آل عمران 144


لكن مشكلة الرافضه أنهم ياخذون من القرأن الكريم ما يتوافق مع أهوائهم ويتركون أيضا ما يتوافق مع أهوائهم


إنظرؤوا يارافضه إلى هذي الايه
قال تعالى :
{وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً مُّبِيناً } الأحزاب 36


وبما أن الروافض يقولون أن الله أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بتبليغ ولاية علي والرسول صلى الله عليه وسلم قد قام بالتبليغ حقا كما يزعمون في غدير خم فكيف إذن يتم مخالفة الامر الذي صدر من الرسول صلى الله عليه وسلم الذي تقولون أن الله أمره بذالك في الايه قال تعالى :
{يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ } المائدة 67


وكما اشرت في الايه السابقه قال تعالى :
{وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً مُّبِيناً } الأحزاب 36


ركزوا جديا يارافضه في الكلام الملون بالاحمر في الايه


الان يارافضه أخبروني من الابله المعتوه الذي سيخالف هذا الامر وسيلقي بنفسه في غضب الله ونار جهنم والعياذ بالله ؟


معقوله هناك أحد عاقل سيقدم على مختلفة هذا الامر المترتب عليه ضلالا مبينا كما قال الله سبحانه وتعالى ؟


هل عرفتم الان يارافضه لماذا وصفت الموضوع إنه أكذوبة الغدير ؟


يالله يارافضه أجيبوتي إن كان لديكم رد
أنا في الإنتظار


وفي أمان الله