المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأماكن أهدتني قلبي!!


ضجيج الصمت
10-13-2011, 08:12 AM
الأماكن أهدتني قلبي!!
محاولة قصصية أخرى أتمنى ان تنال إعجابكم..
http://eshrag.net/upload/viewimages/ffe47a3642.jpg (http://www.eshrag.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Feshrag.net%2Fuploa d%2Fdownload%2Fffe47a3642.html)
مدخل:
الصّداقةأسمى حبٍ في الوجود..
الصّداقةكنز ما يفنى أبد!
حب طاهِر لا نفاق و لا حَسَد !
الصّداقةجنةٍ كلها ورود..
ريحها صدق المخوةو الشّهد!
في خضم سنوات الدراسة وفي أحد الأيام كنا نتجاذب الحديث أنا وصديقة لي عن عالم الأنترنت ولقلة دخولي فيه وعدم معرفتي له تمام المعرفة امتدحت لي منتدى الأماكن فرغبت بالإطلاع عليه وطلبت منها الرابط الخاص به فأرسلته لي وبعد اخذ جولة لما يحتويه أعجبني جدا وقررت الانضمام إلى أعضائه وبعد طول تفكير باختيار لقب لي سجلت باسم (سنية ويكفيني فخر)ومنذ أن ولجت إلى عالمه وأنا أنهم منه واندمجت مع أعضائه أصبحت أشارك وأضع مواضيع شتى واجتهدت كثيرا فيه فهو عالم جديد راق لي كثيرا ولم أتصور أنني سوف أفارقه يوما فكل من فيه أصبحوا بمثابة أخوة لي في الله
مع مرور الأيام لفتت نظري عضوه بما تكتبه بقلمها وشعرت أن كلامها يخرج من قلبها ليدخل القلوب الأخرى تمنيت لو أتعرف عليها عن قرب لكن لأنني جديدة في عالم الانترنت كنت حذره جدا في التعامل والتعارف مع الآخرين وبعد عدة أشهر اقتربت للسنة وفي أحد الأيام وكعادتي كل يوم حان موعد دخولي إلى عالمي الجديد الانترنت سجلت دخولي للمنتدى الا خرجت لي
( لديك رسالة خاصة من:
شاكي زمانه: ألف مبروك)
فتحتها وكانت مفاجأة كبيرة لي حيث تم تعييني مشرفة للقسم الإسلامي بالمنتدى وبعد أن أقفلت الرسائل واتجهت للأقسام وجدت موضوع تهنئة لي وللعضوه الأخرى التي أتمنى التعرف عليها حيث أنها تم تعيينها هي أيضا مشرفة للقسم العام فرحت كثيرا لذلك وانتهزت الفرصة فقمت بإرسال رسالة خاصة لها:
(السلام عليكم ورحمة الله
مبروك عزيزتي دمعة فرح على الأشراف تستاهلين كل خير
دمعة ترددت كثير اني اطلب منك شي وما ادري إذا بتوافقين أو لا أنا حابة أتعرف عليك واذا ممكن تعطيني ايميلك أو أرسل لك ايميلي وإذا فيها مشكلة عادي براحتك وبنظل خوات بالمنتدى )
مضت عدة أيام دون أن أتلقى أي رد على طلبي ولم أجد لها اثر بالمنتدى وبعد فترة وعندما سجلت دخولي للمنتدى إلا وصلتني (رسالة خاصة: من دمعة فرح:يسعد صباحك)
كان رد بالموافقة على ما طلبت حينها لم تسعني الدنيا من الفرحة وأرسلت لي ايميلها ثم أضفتها لجهات الاتصال في الماسنجر وبدأنا التحدث مع بعضنا وكبداية كل علاقة جديدة كانت الأحاديث مختصرة وعلى حذر
كنت أتحدث معها في الليل وفي الصباح استأذن منها بالخروج لأتحدث لصديقة أخرى فلكلٌ منهما وقتها الخاص بها ,مضينا أيام جميلة لا تبرح بالذاكرة في المنتدى وفي الماسنجر وبعد فترة ليست بالقصيرة ضغطت على رابط المنتدى لأجده قد تهكر ولارتباطي الشديد به حزنت كثيرا عليه لاني لم اعتاد أن يمضي يوم دون أن أشارك به لكن لم يلبث الا ان رجع للحياه مرة أخرى وعدنا له من جديد كانت مجموعة أعضاء هي التي عادت منهم(ضحى,شقاوي,شموخ انسان,البتار,سنفورة, شاكي زمانه,دمعة فرح ) لكنه للأسف أغلق مرة أخرى ومكث طويلا بالغياب حمدت الله حينها أنني استطعت التواصل مع دمعة فرح خارج المنتدى قبل أن ينقطع
عاد المنتدى من جديد لكن بقلة نشاط من أعضائه حاولت إدارته استرجاع الأعضاء من جديد لكن للأسف أغلق مرة ثالثه ولم يرجع إلى الآن رغم مرور أربع سنوات على غيابه مما جعلني اتجه لمنتديات أخرى لعلها تعوض أو تسد مكانه ,وأكملنا أنا و دمعة فرح مشوار علاقتنا التي تطورت إلى صداقة حقيقية بمرور الأيام اقتربنا لبعضنا أكثر مما كنا عليه في بداية معرفتنا ثم حان الوقت الذي تحكم الظروف به لفراق صديقتي الأخرى التي كنت أحادثها صباحا مما جعل وقت حديثي مع دمعة فرح يمتد منذ دخولي للانترنت والى حين خروجي منه مما جعل علاقتنا تكبر أكثر وأكثر فأصبحنا كأخوات في الله ,أسرار كل واحدة منا عند الأخرى ومضينا الحياة معاً بحلاوتها ومرارتها
قالت لي يوماً :بقول لك شي ولا تزعلين
أنا :؟؟؟؟
قالت :في البداية صراحة كنت أظنك شيعية بس داخلة باسم سنية عشان تأخذين راحتك وتتسترين به ويمكن تشوهين صورة السنة بالمواضيع وكذا بدون ماأحد ينتبه
تفاجأت بالبداية لكن ضحكت بعدها فلم أتصور أن أحد ذهب تفكيره هكذا بي ,أحببت مصارحتها لي وأصبحت طرفة نذكرها عبر الأيام فنضحك سوياً
بعد إغلاق المنتدى الذي كان سبب تعارفنا دعوتها إلى المنتدى الاخر الذي أشارك به وشكلنا ثنائي جميل فيه لكن الأشياء الجميلة تنتهي سريعا حيث حدثت مشكلة في المنتدى فكرهت العودة له بسبب أصحاب القلوب الحاقدة التي دخلت المنتدى لتفرض أرائها على الجميع
ولأني أعرف كم هي بارعة في ترجمة أحاسيسها وتحبير أفكارها حيث كانت ترسل لي كل فترة موضوعات تكتبها لأبدي رأيي بها ولما نالت إعجابي اقترحت عليها أن نسجل في منتدى أخر لنشر خواطرها تمنعت في البداية فباعتقادها أنها لم تزل لا تجيد الكتابة لكنها اقتنعت فيما بعد ولله الحمد وسجلت معي بمنتدى اخترناه بعد بحث كثيف عما يروق لنا وكانت المفاجأة الكبرى أن عدد من أعضاء منتدى الأماكن مشاركين فيه وكم كانت الفرحة حين التقينا من جديد وعادت روح الاخوة فيما بيننا .
وبعد زمن وحينما أصبحنا أختين في الله كان لابد من التواصل خارج نطاق الانترنت وطلبت منها رقمها حتى اهاتفها ترددت بالبداية لخجلها الشديد مني واتفقنا ان يكون بيننا تبادل بالرسائل فقط على الجوال وكانت اول رسالة تصل لهاتفي منها:
ابتسم لآمن ذكرتك
وأطلب الله حاجتين
يحفظك من كل شر
ويسعدك دنيا ودين
دمعة فرح
وبعد فترة قمت بالتحدي معها ان تتشجع وتهاتفني بالصوت وفعلا تم لي الفوز بالتحدي ومن ذلك اليوم ونحن نتحدث بكل وسيلة أتيحت لنا
أصحو على رسائلها وأنام بعد سماع صوتها أو بعد محادثتها بالماسنجر أو الواتس آب أو المسجات, أيامي تحلو بها وتكتئب بغيابها لأنني أشعر أننا روح واحدة منقسمة في جسدين
وصدق المتنبي حين قال:
أصادق نفس المرء قبل جسمه
وأعرفها في فعله والتكلمِ
وأحلم عن خلي وأعلم أنه
متى أجزه حلماً على الجهل يندم
تمضي الأيام بنا نحو المستقبل قد يبدو لي ولها مستقبل مجهول لكننا نتعاون في رسم ملامحه من حاضرنا الآني ونطمح أن نكّون لوحة جميلة له حتى نجدها معلقة على جدران حياتنا فيما بعد
كل يوم يزداد شوقي إليها وأسارع بمهاتفتها إلا أنني أجدها في نفس الوقت هي كذلك تطلب مهاتفتي وتسأل عن أحوالي وتفتح يومي بكلمتها المعتادة(اشتقت لك)ليكون ردي عليها (القلوب عند بعضها)فتقول : (سبحان الله) فأجد قلبي يسطر لها بعد برهة بيداي (وأنا مشتاقة لك وربي) ثم تتوالى الأحاديث فيما بيننا فكل يوم يتجدد اشتياقي لحديثها وشقاوتها وضحكتها و فضفضة قلبها لي وفضفضة قلبي لها
كان لنا وعد باللقاء في أحد الأيام لكن ما يعكر صفو حياتنا أننا كلما تواعدنا على لقاء مباشر يجمع بيننا ونحقق أمنيتنا حدث أمر وتأجل اللقاء لكن لازال أملنا بالله يحلق في آفاقنا ان الوعد الجديد سيتحقق كما اتفقنا بإذن الله وسنلتقي لتحضن أرواحنا بعضها ببعض ولسان حالنا يردد:
يشتاق لك قلبي
وين ماراح
ياللي غلاك
أقرب من الروح للروح
لا تحسبنك بالهوى طيف سواح
يحوم حول القلب لحظات ويروح
لا والذي خلاك للقلب مفراح
إنك معي يا صاحبي
وين ما أروح.

مخرج:


الصداقة مالها بند وشروط..


الصّداقةساسها صون العَهد!


الصّداقةمبتداها ياودود..


احترام الود..و عشرة للأبد


يتبع إن أراد اللهـ ..

أغزيل
10-14-2011, 01:01 AM
قصه رائعه جدا

وتحكي عن الصداقه الشي الكثير

متابعه بشغف

استمري عزيزتي

بــنــــدر
10-14-2011, 01:16 AM
شكراًختي ضجيج على القصه الراااائعه جداا

وبلا شك الصداقه تزيد من المحبه

والترابط والعلاقه المتينه والله يديم المحبه بينكم

دمتي بحفظ الرحمن

ضجيج الصمت
10-14-2011, 07:01 AM
أغزيل تسعدني متابعتك عزيزتي
وتشرفت بوجودك في صفحتي المتواضعة
أشكركِ على مرورك العطِر
جنائن الياسمين لسموكِ..
http://up.r99r.com/uploads/images/r99r-87d1cd8eb6.gif (http://www.eshrag.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fup.r99r.com%2Fuplo ads%2Fimages%2Fr99r-87d1cd8eb6.gif)

ضجيج الصمت
10-14-2011, 07:12 AM
المحبة لاشك انها تجعل الصداقة تتعمق جذورها في حياة الافراد
مما ينمي أوصال الترابط بينهما.
أخي بندر الأروع حضورك المميز هنا
أنرت صفحتي بمرورك
حفظك الله وأسعدك
http://up.r99r.com/uploads/images/r99r-87d1cd8eb6.gif (http://www.eshrag.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fup.r99r.com%2Fuplo ads%2Fimages%2Fr99r-87d1cd8eb6.gif)

غادر
10-14-2011, 01:27 PM
رواااااايه ادخلتني جو ثاااااني
راااائعه جدا جدا
ومن جد ننتطر تكملتها بفااارغ الصبر

غادر
10-14-2011, 01:28 PM
نسيت اعلق :
المنتديات من افضل الاشياء التي تكون الصداقات الحقيقيه بالنت

الفــــــارس
10-14-2011, 02:28 PM
رواية : الاماكن اهدتني قلبي
اعتقد ان هذا هو المسمى الذي يستحق هذا النص العملاق ..
الروايات من اكثر المواضيع التي يحبها الكثير من مرتادي الانترنت وهذه الرواية ستنال الكثير من الشهرة أتوقع ..

الرواية فكرتها الصداقة عبر الانترنت وخصوصا المنتديات ومدى تجذّرها في داخل الاعماق
وقد احسنت الكاتبة في اختيار الفكرة التي تلامس مشاعر الكثير من القلوب الناعمة.
اسلوب الرواية جذاب جداً وتجعلك تقرأ بدون ملل لترابط الافكار ولأن كل سطر يدعو لقراءة السطر الذي يليه.
طرح الرواية في اجزاء اسلوب ناجح لإنجاح الروايات وهو اسلوب تشويق ممتع .


سأكون متواجداً عند نهاية الرواية
فــ كوني بخير ياضجيج

ضجيج الصمت
10-15-2011, 05:28 AM
حياك الله أخي فهد
فعلا المنتديات من الأماكن التي تستطيع تكوين صداقات حقيقة إن أحسنا الاختيار ونميناها خارج إطار الانترنت بشكلها الصحيح..
شكرا لك على تواجدك الرائع في صفحتي
حفظك الله واسعدك
http://up.r99r.com/uploads/images/r99r-87d1cd8eb6.gif (http://www.eshrag.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fup.r99r.com%2Fuplo ads%2Fimages%2Fr99r-87d1cd8eb6.gif)

ضجيج الصمت
10-15-2011, 06:03 AM
مهما كان النص عملاق حتماً سيتواضع أمام كلماتك العملاقة استاذي الفارس بحق ردك أخجل قلمي
وحقيقة إلى الآن لم أكمل مقومات الرواية هنا ولم يدر في خلدي أنني اجعلها رواية فقط هي محاولة قصصية لاتتجاوز الجزئين ربما لانني لازلت مبتدئة في الكتابة القصصية لكن بعد ردك ورد من سابقوك من الاعضاء سأحاول تمديد أحداثها بمشيئة الله .
أخي الكريم أيامنا هذه كثر تكوين الصداقات عبر الانترنت وخاصة المنتديات فهي ربما تطورت لصداقة حقيقة تمتد طيلة العمر أكثر من صداقة الواقع لهذا احببت ان اكتب عنها على شكل قصة ..
قوافل الشكر تقف أمام كلماتك تبجل تواجدك الرائع الذي اضفى للموضوع رونق يليق بقلمك استاذي..
حفظك الله ورعاك اينما كنت..


http://up.r99r.com/uploads/images/r99r-87d1cd8eb6.gif (http://www.eshrag.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fup.r99r.com%2Fuplo ads%2Fimages%2Fr99r-87d1cd8eb6.gif)

سيرين خالد
10-15-2011, 10:56 PM
رااائعة هي الصداقة عندما تكون لله وفي الله
وراقية هي الأنامل التي سطرت هذه القصة
أسلوب جذااااب جدا ومترابط
بانتظارك
ا ح ت ر ا م ي

عبدالله بن سالم
10-16-2011, 12:14 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جميل ما كتبتيه هنا سيدتي الفاضلة
الرواية فن أدبي جميل ذو أسس وتقنيات أجدتي صياغتها هنا بكل حرفية متقنة
ومما زادها جمالاً انها أخذت طابع الواقعية فالتزمت جانب الترجمة اللحظية في جانب ومن جانب آخر التزمت طابع الموضوعية المقننة
ابداعك هنا زادني دهشة هل اتكلم عن الموضوع ام عن الصياغة؟
تبارك الرحمن وإلى الامام ومزيدا من التوفيق
اعجابي

ضجيج الصمت
10-20-2011, 07:19 AM
عزيزتي سيرين عندما تكون الصداقة في الله ولله تكون كالبلسم على جروح الحياة ومرارتها على مر الأعوام فهي أسمى أنواع العلاقات الانسانية..
أسعدني حضورك الوضاء الذي أنار صفحتي بسمو حرفك
حفظك الله وأسعدك أينما كنتِ..

http://up.r99r.com/uploads/images/r99r-87d1cd8eb6.gif (http://www.eshrag.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fup.r99r.com%2Fuplo ads%2Fimages%2Fr99r-87d1cd8eb6.gif)

ضجيج الصمت
10-20-2011, 07:29 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
استاذي عبدالله بن سالم مما زاد الرواية جمالاً هو تواجدك المميز وإبداء رأيك اتجاه تجربة مبتدئة اتمنى ان تحوز على اعجابكم ورضاكم حقاً
حديثك سواء عن الصياغة ام عن الموضوع شرف كبير لي فيكفي صفحتي حضورك الراقي بها
جحافل شكر تحتفل بمرورك هنا
حفظك الله وأسعدك..

http://up.r99r.com/uploads/images/r99r-87d1cd8eb6.gif (http://www.eshrag.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fup.r99r.com%2Fuplo ads%2Fimages%2Fr99r-87d1cd8eb6.gif)

ضجيج الصمت
10-23-2011, 04:55 AM
الجزء الثاني
http://up.r99r.com/uploads/images/r99r-28c0176a7c.jpg (http://www.eshrag.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fup.r99r.com%2Fuplo ads%2Fimages%2Fr99r-28c0176a7c.jpg)



يارب ....
لاتحرمني من أناس
لاتحلو الحياة الا معهم...

هناك في كافي الجامعة تجاذبت الحديث مع صديقتي (غلا)أخبرتها بما وصلت إليه علاقتي بـ (دمعة فرح) وتفاجأت حينما علمت أنني أخبرت دمعة فرح باسمي الحقيقي واستنكرت علي ثقتي الكبيرة بصديقة عرفتها من خلال عالم الانترنت لكن يقين قلبي لم يأبه بما اسرته لي (غلا)فمعرفتي بـ (دمعة فرح)كانت كافية أن اهبها كم كبير من ثقتي بها فهي أهل لها وقلبي دليلي كما يقال
ارتشفت بقية مشروبي المفضل (ميلك شيك) الذي طلبته واكلت ماتبقى من الدونات التي اعدت على شرائها في الجامعة وذهني شارد بدمعة فرح وعلى الطرف الاخر كانت غلا تمسك كوب (الكافي)وتسألني لماذا تكرهين رائحته الرائعة وتقربه مني لتوقف شرودي و لتستفز اعصابي لاسارع بوضع يدي على انفي حتى لاتتسلل رائحة الكافي إليه فتضحك هي على حركتي رغم اعتيادها على فعلي لها فقطعت شرودي بشقاوتها ,ناظرت ساعتي فوجدتها تشير إلى العاشرة والربع مما يعني اقتراب موعد محاضرتي التي تبدأ الساعه العاشرة والنصف معها لدى الدكتور السوداني(النّور) ذهبنا للمحاضرة وكالعادة لابد ان نجلس بجوار بعض على المقاعد استمعنا لشرح الدكتور لابيات ابن عقيل في النحو وما ان انتهت المحاضرة الا هممنا بالخروج من القاعة والتعليقات لاتنتهي على المحاضرة كما هو الحال في كل مرة
غلا:يالله قاهرني ذا الدكتور يطلب كتاب وش كبره ولايخطط لنا منه لازم نكتب وراه وهو يسرع بالشرح وش نلحق عليه
أنا:أي والله وهو دقيق بالاسئلة ويحب اننا نكتب كل شي يقوله والكتاب مافيه الا اشياء بسيطة من اللي يشرحه
غلا:ماادري ليه خلانا نشتريه بس زيادة تجميع بهالكتب
أنا:وش نسوي لازم, الله يعينا عليهم كل دكتور يتشرط بالمراجع ويتنافس مع بقية الدكاترة فيهم المهم عندهم حللوا المكأفاة وعملوا لكم مكتبة لمراجعهم.
وصلنا المسجد ودخلنا به لنصلي صلاة الظهر فقد حان وقتها ونحن في المحاضرة ثم اتجهنا للخروج من الجامعة فقد انتهت محاضراتنا اليوم
وانا في السيارة سارعت لفتح جوالي فوجدت رسالة من أختي فرح (دمعة فرح)(منار لاتنسي اذا رجعتي تغدي ونامي عشان ترتاحين ونحكي بالليل مسن)فتحت رسالة جديدة لاكتب لها (وانتي فروحة تغدي زين مو تطلبين مني وتنسي نفسك والا بقرصك) التفت يميني للشارع اتجول بنظري هنا وهناك الا اهتزت يدي لتضيء شاشة هاتفي بوصول رسالة جديدة فتحتها : (دبه أناتغديت احسن منك يلا انتي تغدي والا بضربك ,يارب قريب التقي فيك,لاترسلي) ارتسمت على شفتاي ابتسامة فحديثنا لايكاد يخلو من كلمتها المعتادة لي بضربك وكلمتي لها بقرصك وانا في خضم افكاري ناداني أخي: منار التفت عليه :نعم ,وش سويتي اليوم بالجامعة , قلت:مثل كل يوم مافي جديد,وصلنا للمنزل فدخلته بدلت ملابسي واكلت شيء بسيط تنفيذا لطلب فرح(دمعة فرح) فأنا لااستطيع رفض أي طلب لها بعد ذلك خلدت للنوم
الساعة الخامسة عصرا صحوت وماان فتحت عيناي حتى سارعت لافتح الجوال فوجدت رسالة من فرح على الواتس (القلم لو حس :icon26:باحساسي:icon26: تكلم وابتسم حبره على كلمة :icon26:وحشتيني:icon26:,مساء الخير)
فأرسلت لها ( يشتاق لك :icon26:قلبي ولو كان ساهي,وطيفك بفكري ماخالطه يوم نسيان,أعزك دون البشر وأنتِ غالية وأقول عساكِ بخير يا أغلى ناسي,يسعد مسائك يلا صلي العصر الله يرضى عليك )فردت علي (وانا اشتاق لك كثير,يلا صحصحي انتي بس وقومي صلي ياكسولة انا صليت بدري) فكتبت لها(طيب بقوم اصلي لسه صحيت وعلى طول رسلت لك اسفه تاخرت عليك اليوم) قمت وتؤضات ثم صليت العصر وعدت لإكمل غفوتي النهاريةإلى الساعة السابعة بعدها صحوت تؤضات ثم صليت المغرب فتحت هاتفي وبدأت أحادث فرح بالواتس آب
منار: فرح تعرفي اليوم غلا انصدمت اني خبرتك باسمي الحقيقي
فرح:ليه؟
منار:في بالها ان صداقتنا مجرد تعارف على النت ماتدري انك صرتي اختي بجد
فرح:تسلمين وانا مااعتبرك الا اخت لي وغلا ماتنلام لانها مثل غيرها يفكرون ان معرفة النت صداقة مجهولة ومو لازم نتعمق فيها
منار:صادقة,يلا خبريني وش سويتي اليوم
فرح:ماسويت شي عادي ,الظهر جات عندي سديم وجابت الغدا معها من ماك والدبة مو راضية تعطيني بيبسي شرت لي عصير
منار:حلو والله وبالعافية عليكم بس ليه ماتعطيك بيبسي
فرح:تقول مو زين لك جلست اشحذ منها بعدسن رحت المطبخ اشوي ورجعت الا عطتني علبة البيبسي الكبيرة وفرحت انها رضت تعطيني ولما خذتها وفتحتها اشوفها فاضية وكاتبة داخلها ورقة حاولي مرة أخرى
منار:هههههههه الدبه هي سوت فيك كذا تصبر علي اوريها شغلها ,بنت خالتك هذي ماتجوز عن حركاتها
فرح:اتركيها ماعليك منها انا اعرف كيف ارد لها حركتها
منار:خلاص ولايهمك انا ارسل لك كرتون بيبسي تامرين امر بس حار برديه انتي<<نذلة
فرح:هههههه دبه بضربك
منار:ياليت انتي بس خليني اشوفك وضربيني مثل ماتبين وانا بقرصك
فرح:يارب قريب التقي فيك
منار:آآآآآآآآآآآآمين يارب
فرح:وش بتسوين عشا اليوم
منار:اممممم ماادري بدخل المطبخ وبشوف
فرح:طيب يلا قومي لاتتاخري وحسبيني معكم بالعشا
منار:ابشري من عيوني بس عادي احكي وانا اسوي فرح:لا ,انا بروح اشوف بعد وش بنتعشى
منار: طيب اذا خلصتي كلميني ,بشتاق لك
فرح:وانا اكثر .
ذهبت إلى المطبخ وبعد طول تفكير عملت عشاء وتعشيت مع عائلتي ثم صليت العشا وفتحت جهازي الاب توب لإكمل بحث التخرج فلم يتبقى عليه إلا أيام قليلة وتبدأ الاختبارت النهائية وعلي أن اسلمه للدكتورة قبل ذلك لانه أخر فصل لي في الجامعة
جمعت بعض المعلومات وكتبت منه قليل ثم اغلقته وفتحت المنتدى والماسنجر فوجدت فرح فيه وايضا تشارك بالمنتدى اكملنا حديثنا مع بعض على الماسنجر و نعلق على بعض المواضيع والردود بالمنتدى إلا تفاجئنا بعضوة جديدة سجلت في المنتدى لتخبرنا إن ضحى(عضوة في المنتدى) حصل لها ولزوجها حادث كبير وتريد منا الدعاء لها ,ساد بيننا الصمت لبرهه فضحى عضوة نشيطة جدا بالمنتدى ولها مكانتها في قلوبنا جميعا فهي محبوبة لأخلاقها الحسنة ونحن في المنتدى أخوه في الله ,تأثرنا عليها كثيرا ووضع لها صاحب المنتدى بنر كبير في واجهته للدعاء لها ولزوجها وأصبحت كل فترة والاخرى تدخل قريبة ضحى تخبرنا عن أوضاعها فقد بدأت صحتها بالتحسن ولله الحمد وفاقت من الغيبوبة لكن زوجها لازال في العناية لم يفق بعد ,دعونا الله لهما بالصحة والعافية وطول العمر
مضينا نشارك في المنتدى بطرح المواضيع والرد والمناقشات في المواضيع الاخرى لكن غيابها ترك بصمات واضحة في مشاركات الاعضاء فالكل حزين عليها ,بعد فترة ليست بالقصيرة استبشرنا خيرا برجعة ضحى للمنتدى فرغم تعبها الا انها اصرت ان تدخل بنفسها تطمئنا عليها وعلى زوجها فرحنا كثيرا بسلامتها واتفقت مع فرح ان نعمل حفلة مصغرة من خلال موضوع نتشارك بكتابته ونهديه لها وفعلا بعد يومان طرحنا موضوع الاحتفال وشاركنا الجميع فيه وسعدت به ضحى وعادت تشارك على قدر ماتسمح به صحتها.
بعد شهرين جاء وقت تسليم بحث التخرج وكان في نفس اليوم لدي اختبار ,في الصباح صعدت الدور الثاني انتظر ان يصلني الدور في الدخول لغرفة الدكتورة لتسليمه ومناقشته ودخلت اخيرا عليها وناقشتني في البحث التي مضيت فيه اشهر لاعداده ولا انسى مساعدة صديقتي التي فرقتنا الظروف بكتابته خرجت بعد المناقشة من المبنى الثاني وذهبت مسرعة لقاعة الاختبار في المبنى الثالث بالجامعة حيث لم يتبقى عليه سوء دقائق ,فتحت دفتري الجامعي لإرجاع بعض المعلومات على السريع إلا صوت المشرفة تنادي الطالبات بالدخول للقاعة تركت مافي يدي ودخلت بدأت المشرفة بتوزيع أوراق الاختبار سميت الله وتوكلت عليه وبدأت بالاجابة على الاسئلة وبعد ان انتهيت خرجت من القاعة سارعت لحقيبتي وفتحت الجوال الا وجدت رسالة من فرح تدعو لي بالتوفيق وتطلب مني طمئنتها علي فتحت رسالة جديدة وكتبت فيها (ابشرك خلصت من المناقشة والاختبار والحمدلله الامور تسهلت وبرجع انام وارتاح) وبالفعل خرجت من الجامعة بعد ان اجتمعت قليلا مع زميلاتي نتناقش بالاختبار ,توجهت للسيارة وعدت المنزل شربت كأس عصير ليمون وخلدت للنوم إلى الساعة العاشرة لانني لم اذق النوم منذ ليلتان بسبب إكمال البحث ومذاكرة للإختبار
صحوت وتؤضات وصليت العشاء وتعشيت ثم فتحت هاتفي لإحادث نور عيناي وأختي فرح على الواتس لكنها كانت مشغولة مع ابنة خالتها سديم لقرب زواجها فاتجهت لاخذ ريموت التلفاز قلبت القنوات وتوقفت على قناة بداية كان فيها برنامج الصراط المستقيم للشيخ خالد الجبير تابعته لكن للأسف كان في دقائقه الاخيرة وانتهى إلا هاتفي تضيء شاشته بوصول برودكاست من صديقتي غلا تخبرني عن صديقتها الجديدة التي تعرفت عليها من خلال المنتدى
منار:مين تعرفتي عليها؟
غلا:فجر اللي معنا بالمنتدى
منار:اها حركات ,طيب حلو
غلا:احسها طيوبه بس ماادري من اول ماكلمتها واحس انها تسأل كثير وأي شي اقوله لها تقول بسوي مثلك
منار:انتِ لاتعطينها وجه عاد من البداية وتقولين لها كل شي
غلا:مااعرف اكذب وظنيت عادي احكي معها
منار:لما قلت لك اني خبرت دمعة فرح باسمي قلتي لي ليه وماادري ايش والحين انتي تخبرين هذي من اول محادثة بكل شي
غلا:لا ماقلت لها كل شي كل شي لا بس اشياء عادية مثل دراستي وهواياتي وكذا
منار:حاولي تختصرين معها إلى ان تتعرفين عليها زين
غلا:اوك,برب مذاكرة.
منار:تيت بالتوفيق ,وانا كمان بذاكر.
ذهبت لاذاكر للامتحان وبين كل حين اخذ فترة راحة بمحادثة فرح إلا انها تزجرني ان ارجع للمذاكرة فهي موجوده لن تذهب بعيدا علي فقط ان اركز بكتبي
فارجع لمواصلة المذاكرة وما ان انتهي الا اخلد للنوم وهكذا مضت الأيام وانتهت الاختبارات ولله الحمد ولم تتبقى الا النتيجة
وعدت من جديد كما كنت افعل بالاجازات احادث فرح من الليل للصباح واشارك بالمنتدى معها حيث رجعت لنشاطي فيه بعد ان انقطعت عنه فترة الاختبارات ,كم اشتقت له وللاعضاء والمواضيع ومضيت اشارك واعوض مافاتني واتنافس مع فرح بالمشاركات والتي لاتخلو بعضها من وضع بصمات شقاوتنا عليها
وذات ليلة وانا في غمرة المشاركة بالمنتدى والحديث مع فرح وغلا على الماسنجر جاء في ذهني ان افتح موقع الجامعة لكي أتاكد من النتائج ان وضعوها ام لا وبالفعل فتحت الموقع وأدخلت رقمي الاكاديمي الا وظهرت نتيجتي.... يتبع

ابـوالعز
10-23-2011, 02:49 PM
شكرا اختي ضجيج الصمت على القصة الرائعة
الصداقة شيء جميل يلون الحياة ويجعلها حلوة
شكرا لكي ولسمو قلمك

نزف المشاعر
10-23-2011, 03:53 PM
الصداقة شيء رائع ولكن من الذي يقدرها
جمعكم الله في الدنيا والاخرة
تحت ظل عرشة يوم لاظل الا ظله

دمت بخير

ضجيج الصمت
10-25-2011, 05:32 AM
فعلا أخي ابو العز بالصداقة الحقيقة تتلون الحياة بدل احادية الوانها وتحلو ايامها بروح الاخوة بالله.
ورود الكادي لمرورك النير في صفحتي
حفظك الله واسعدك
http://up.r99r.com/uploads/images/r99r-87d1cd8eb6.gif (http://www.eshrag.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fup.r99r.com%2Fuplo ads%2Fimages%2Fr99r-87d1cd8eb6.gif)

ضجيج الصمت
10-25-2011, 05:36 AM
الصداقة شيء رائع ولكن من الذي يقدرها
جمعكم الله في الدنيا والاخرة
تحت ظل عرشة يوم لاظل الا ظله


اللهم آمين
عزيزتي نزف لو خليت خربت فلازال بالحياة أصدقاء حقيقون يقدرون صدقاتهم بعمق المحبة والاخوة بالله لكنهم قليل للأسف
وحين نجد الصديق الذي يكن بمثابة الاخ علينا نعض عليه بالنواجذ ففقدانه خسارة فادحة..
استنارت صفحتي بتواجدك الراقي والمتألق فيها
اسعدني مرورك السخي
أزهار الجوي لحضورك
حفظك الله واسعدك
http://up.r99r.com/uploads/images/r99r-87d1cd8eb6.gif (http://www.eshrag.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fup.r99r.com%2Fuplo ads%2Fimages%2Fr99r-87d1cd8eb6.gif)

الأمل
10-29-2011, 11:08 PM
متابعه بشوق

أحسنتِ

ضجيج الصمت
10-30-2011, 05:47 AM
تشرفني جداً متابعتك عزيزتي الأمل
حفظك الله واسعدك
http://up.r99r.com/uploads/images/r99r-87d1cd8eb6.gif (http://www.eshrag.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fup.r99r.com%2Fuplo ads%2Fimages%2Fr99r-87d1cd8eb6.gif)

ضجيج الصمت
11-09-2011, 11:52 AM
http://eshrag.net/upload/viewimages/05f844bfba.jpg (http://www.eshrag.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Feshrag.net%2Fuploa d%2Fdownload%2F05f844bfba.html)
الجزء الثالث
نجحت بامتياز ولله الحمد وسارعت أزف البشرى لفرح التي كانت تنتظرني على أحر من الجمر كما يقال وكم كانت فرحتها بي وبنجاحي الذي يعني تخرجي من الجامعة وأصرت الا ان تبارك لي بصوتها وفعلا اتصلت لتبارك لي وتحدثنا قليلا ثم أرسلت لغلا رسالة على هاتفها لانها خرجت من الماسنجر واوصتني اخبرها بما يحصل معي وما أن وصلتها الرسالة ورجعت أحكي مع فرح بالماسنجر الا وصلتني رسالة من غلا (مناروه احبك اموت فيك ههههههه بااااااااركي لي نجحت بامتياز واخيرا تخرجت مو قادرة انام طار النوم من الفرحة تستاهلين احلى هدية
.
.
.
حلاوة ام نص ريال هع)ضحكت على رسالتها التي تدل ان عقلها طار مع النوم فهذا هي غلا لاتترك شقاوتها في جميع احوالها ,رددت عليها برسالة (مبرووووووووك مع انك ماتستاهلين بس يلا مضطرة ابارك لك والحلاوة ام نص ريال ابيها ياويلك لو ماترسلينها لي انتظر وبشوف) ثم عدت احكي مع فرح واخبرها بشقاوة غلا فضحكت على ماحصل لي مع غلا واكملنا حديثنا مثل كل يوم إلى ان كادت عيناي تنهار اهدابها فتغلق بالنوم الذي داهمها لكنني قاومت بقدر مااستطيع فلم أرد ان أترك فرح فالحديث معها يريح القلب ويسر الخاطر واقتربت الساعة أن تكتمل العاشرة فطلبت مني فرح أن اخرج لانها احست بتعبي فقد أرادت ان انام وارتاح وهي أيضا سوف تذهب للنوم ودعتها وخرجت وخلدت للنوم
الساعة الواحدة والنصف صاح جوالي بنغمة أحبك من صميم القلب حب الصادق الولهان فصحوت سريعا فهذه النغمة الخاصة بفرح ففتحت هاتفي وجدتها تطلب مني على الواتس اب (منار قومي صلي وارجعي نامي لاتتاخري على الصلاة طيب) فرددت عليها (طيب يااختي ,جزاك الله الجنة,وانتي صلي وتغدي ونامي لانك مانمتي زين)لاأخفيكم انني كل مرة تحادثني اجد نشاط عجيب رغم انني لم اكمل نومي تماماً ,قمت وتؤضت وصليت الظهر ورجعت للنوم وعند الساعة الخامسة عصرا صاح جوالي مرة أخرى بنعمة أحبك من صميم القلب حب الصادق الولهان فسارعت يدي بالامساك به وفتحه بيد واليد الأخرى ابحث عن نظارتي حتى استطيع قراءة ماكتبته لي فرح على الواتس آب فوجدت (يلا صحصحي ياكسولة بسك نوم للحين قومي صلي العصر)فكتبت لها(طيب قايمة دبه ^_^)فهذه هي عادتنا من تصلي أول تذكر الاخرى وتطلب منها الصلاة ,تؤضت وصليت وعدت للحديث مع فرح بالواتس فقد بدأت الإجازة الصيفية وقرب موعد زفاف إبنة خالتها سديم وهي تستعد له معها
اشترت فرح فستان أسود لحبها لهذا اللون وقد كان أنيق جداً وهذه كانت إجابتي لها حينما أرسلت لي صورته على المسن قبل أيام ولازالت تسألني عن رأيي بصراحه به فهي تريد أن تظهر بشكل جميل في زواج أعز قريبة لها الذي أستحوذ على تفكيرها بشدة لان سديم ستنشغل عنها بعد زواجها وهي اعتادت أن تراها كل يوم حين يتبادلن الزيارة وفي بعض الاوقات يلتقين في كافي شوب أو يذهبن للتسوق معاً فهن جزء لايتجزأ من بعض ولهذا لم تذق فرح النوم لمدة أربعة أيام فمرات يراودها الحزن لفراق سديم ومرات أخرى تفكر ماذا ستعمل بالزواج وكيف تستعد له فلابد ان تقف مع سديم كما يجب في ليلة العمر
كنت حينها تعرفت على سديم عن طريق فرح وتواصلت معها على الماسنجر حادثتها أكثر من مرة وكانت رائعة الخلق مثل فرح وبعد معرفتنا وقبيل زواجها وجهت لي دعوة لحضور حفل زفافها الذي اعتبره فرصة سانحة جدا للقاء فرح اللقاء الذي انتظره منذ أمد لكن للأسف لم أستطع تلبية الدعوة وخاصة ان مدينتي تبعد عن مدينتهم مئات الكيلومترات مما يصعب المسألة أكثر ولهذا اكتفيت بالتهئنة لها عبر الماسنجر
وصل يوم زفافها الذي أختارت له فندق الخليج ميريديان المطل على كورنيش الخبر بالمنطقة الشرقية ,دخلت فرح القاعة بعد أن عادت من متأخرا وقد سابقوها اهلها للفندق ,ارتدت فستانها الأسود الطويل المخصر بالوسط بفيونكة حمراء الذي أضفى عليها جمالاً أخر بحلته بالإضافة إلى تسريحة شعرها الطويل المموج والذي رفعت بعضه بفيونكه حمراء أيضا ووضعت لها لمسات ناعمة بمكياج هادئ على وجهها ذو الملامح الطفولية ,دخلت بداية القاعة واستقبلتها خالتها والدة سديم واوصلتها لغرفة العروس في الدور الثاني وما أن فتحت باب الغرفة فرح الا وسارعت سديم لاحتضانها فرحةٍ بحضورها فلم تتوقع حضورها من بداية الزواج وبهذه الطلة البهية لإن فرح مرضت قبيل الزواج بسبب عدم نومها وتفكيرها الشديد بمفارقة سديم ارهقها كثيرا
جلست فرح تتغزل وتمتدح ابنة خالتها العروس
فهي أيضا كانت في قمة الجمال والروعة بدء من فستانها السكري المطرز بالخيوط الذهبية وكأنه تحفة فنية فائقة الجمال ومروراً بمكياجها الذي أبرز جمالها الرباني وشعرها الحريري المرفوع بتاج ذهبي مرصع بأحجار كريمة
قالت سديم لفرح :عقبال أحضر زواجك وأشوفك بالفستان الأبيض
سكتت فرح برهة وسرعان مانزلت دموعها فسديم اثارت بكلامها ذكرى تحاول فرح نسيانها لكنها تجدها بالمرصاد تنتظرها في كل مناسبة حيث كانت محجوزة لابن عمها باجبار ابيها لها عليه وظلت فترة من الزمن تعاني من هذا الموضوع فهي لاتريده زوجاً لها لانها متأكدة من إنه لايناسبها فاطباعه تختلف تماما عن اطباعها ويكفي انها مجبرة عليه وعليها التنفيذ فقط والإرتباط بشريك حياة مستهتر لايتحمل مسؤولية بيت ولا زوجة فكيف ستربط مصير حياتها به فظلت تحاول في أبيها ان يفك هذا الحجز الظالم لها إلا إنه رفض فهو قد أعطى أخوه كلمة ويصعب التراجع عنها بكت أيام وشهور أمتدت لأربع سنوات لكن وفي يوم من الايام وضع ابن عمها نهاية ارتباطهما ببعض بغبائه حيث أراد ان يحادثها من خلف أهلهما لكنها رفضت فظل يبعث لها رسائل على هاتفها يتودد إليها تارة ويستفزها تارة أخرى بكلامه المكتوب في رسائله ولما قارب صبرها على النفاذ قررت أن تخبر أبيه عمها لما آتاهم المنزل زاراً
فرح:عمي خذ جوالي اقرء المسجات
عم فرح:خير يابنتي وش فيها
فرح:أقراها وانت بتعرف
العم !!!!!! علامات الدهشة تعلو محياه:الرسائل من رقم نايف ولدي ,هذا من جده يرسل لك كذا مايستحي
فرح:اتصل ياعمي عليه اذا مو مصدقني وشوف ردة فعله
وفعلا قرر العم الاتصال بابنه من هاتف فرح بعد أن اقتنع بكلامها وما أن فتح نايف الخط مستبشرا من انها وافقت اخيرا بالاتصال به إلا وأتاه صوت أبيه:هذا أنت يالتافه الحقير ترسل لبنت عمك اجل ها انتظر علي اجيك
وبعد ان اقفل الخط التفت العم على ابنة اخيه يسألها عما تأمر به فانتهزت الفرصة لتخبره برفضها لابنه فوعدها خيرا
سعدت فرح جدا فأمنيتها قاربت ان تتحقق بفك حجزها لابن عمها المستهتر وفعلا ذهب عمها لابيها ليعتذر منه عما بدر من ابنه واخبره بما حصل فاستشاط ابوها غيضا لكن هدأ بعد أن عرف بحسن تصرفها مع الموقف وحينها رفض ان يضحي بابنته لابن اخيه فهو لايستحقها وهذا ماتأكد منه أخيرا.
سديم:فرح ياهوه نحن هنا وين رحتي وايش هذي الدموع حرام عليك بتخربي مكياجك
فرح:ها وتسمح دموعها بسرعه لا مافي شي بس سرحت شوي
سديم:أي طيب بمشيها لك ,ومضين يتحدثن مع بعضهن بشقاوتهن المعتادة
في هذه الأثناء كنت أتحدث مع غلا على الماسنجر وكانت تحكي لي عن صديقتها فجر التي تعرفت عليها في المنتدى وكيف أصبحت تشعر بمحاولة تملّك فجر لها وغيرتها الشديدة ممن يقترب من غلا وأن كانت صديقاتها القديمات الأحق منها بها
أحسستُ بأن غلا متضايقه بعض الشي من تصرفات فجر التي تمادت بها معها
غلا: تخيلي يامنار فجر إذا اتصلت او ارسلت وكنت مشغولة مارديت عليها تزعل
منار:من جدك أنتِ وليه تزعل دامك مشغولة مو متعمدة
غلا:تقول تشوفين اتصالي وتطنشيني
منار:الحمدلله والشكر صدق عقلها صغير,تعالي وش رأيك اسوي فيها مقلب
غلا:كيف؟
منار:برسل لها رسالة على المنتدى أقول لها تبتعد عنك لاني صديقتك وأولى بك منها وأشوف ردة فعلها
غلا:فكرة حلوة يلا سويها وخبريني بالنتائج ويمكن تحس بالمرة وتقل من غيرتها
منار:بس تتوقعي ماراح تزعل وتكبر السالفة؟
غلا:لا ماعليك منها سويها انتي واذا قالت لي شي بقول لها هي تمزح معك
منار:أوكِ أجل من بكرة أرتب المقلب واسويه فيها وتجيك العلوم مني قريب^_*
غلا:ههههههه دبه عاد انتي تحبين ذا الاشياء والمقالب في خلق الله
منار:شو اعمل خليني اتسلى معهم اشوي وهي مزحة مو جد ولاتخافي اللي احس مايتحمل مااقرب منه بمقلب ابعد عن الشر وغني له وفجر بسوي فيها عناد عشان اللي تسويه معك وعقلها الصغير يمكن تتنبه وتعقل
غلا:أي والله ياليت تخف ,تخيلي قلت لها افكر اخذ دورة انجلش قالت اذا قررتي خبريني وباخذ مثلك دورة انجلش
منار:هاااااا لا هذي غرقانه بحبك يابت
غلا:هههههههه هي صحيح تحبني وهي طيوبه بس تصرفاتها تقهرني احيانا غيرة وتقليد لي بكل شي انا ما أحب كذا
منار:وأنتي ليه تخبرينها بكل شي كان ماقلتي لها بتاخذين دورة
غلا: من باب السوالف خبرتها ماتصورت انها بتقلدني وبتفتح تحقيق معي
منار:الله يعينك عليها كيف متحملتها لو منك طيرتها
غلا:تكسر خاطري ماعندها أحد وشوفيها مجتهدة بالمنتدى عشاني
منار:ياأم قلب حُنين أنتي أجل تحملي مايجيك منها
غلا:الله يعين,المهم بطلع أنام حدي دايخة توصين على شي
منار:لا سلامتك,ونوم العوافي يارب
غلا:بايو
منار:باي
خرجت غلا لتنام وأنا أكملت مشاركاتي بالمنتدى وكل فترة أكتب لفرح على ايميلها اشتقت لك,يارب تكوني مبسوطة بالزواج وماتعبتي ياأختي,شكلك فالتها بالزواج مع سديموه وانا هنا تاركتني لوحدي
وأثناء كتابتي لأخر جملة لها إلا فجأة تصلني رسالة من ....... يتبع

ضجيج الصمت
12-18-2011, 07:48 AM
http://eshrag.net/upload/viewimages/d2357e80af.gif (http://www.eshrag.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Feshrag.net%2Fuploa d%2Fdownload%2Fd2357e80af.html)
الجزء الرابع
وصلتني رسالة على هاتفي ولما فتحتها تفاجئت بإنها من فرح : ( اشتقت لك كثيييييير,اشوي وراجعة البيت واحكي لك كل شي,انتبهي لنفسك) فرحت كثيرا ورسمت على ثغري ابتسامة عريضة وأنا أعيد قراءة كلماتها فهي تبادلني الشعور وكأنها أحست بما أشعر به وأكتب لها على ايميلها
سألتني أختي: مناروه من مين الرسالة ها
منار: اممممم توقعي
أختي: دام ابتسامتك وصلت لإذنك أكيد من فرح
منار: وأنتي دامك عارفه ليه تسألي,تخيلي في الزواج ولانستني تقول مشتاقه لي
أختي: الله يدوم المحبة
منار: آآآآآآآآآآآآآآمين
كتبت لها رسالة أرد عليها ( وأنا اشتقت لك كثيييير وربي,انبسطي بالزواج وقرصي سديموه لاتنسي علشان نبارك لك بعدها^_*)
أكملت تصفح المنتدى ولم أنسى أن أدخل المنتدى الأخر كي أعمل المقلب الذي اتفقت مع غلا على عمله لفجر وبالفعل فتحت الرسائل وبدأت أكتب الرسالة (السلام عليكم ورحمة الله
اخبارك فجر ان شاء الله تكوني بخير
فجر بقولك شي بس لاتفهميني غلط او تزعلين
غلا خبرتني من يومين انها تفكر تطلع من المنتدى والسبب أنتي تلاحقينها بكل مكان وكلامك معسول وغيرتك زايدة صراحه صارت تشك أنك رجال مو حرمه فياليت تبتعدين عنها او انك تطلعين من المنتدى)
ومضيت أشارك وأرد على المواضيع الا وصلتني رسالة من فجر ( وعليكم السلام,حبيبتي شكلك تبين تسوين فتنة بيني وبين غلا صح والا ايش معنى كلامك التافه
طلعة من المنتدى انسي وابتعاد عن غلا برضو انسي وياليت انتي اللي تبتعدين عنا وتخلينا في حالنا شكلك حاسدتنا على علاقاتنا او غيرانه اني صرت اقرب لها منك)
ضحكت بقوة ردها الواضح فيه عصبيتها الشديدة وقهرها مني فقمت رددت عليها(هلا فجر,لا عيوني انا مش حسودة ولاغيرانه وغلا صديقتي قبل أعرفك ومن حقي اخاف عليها )
بقيت أنتظر ردها علي لاني رأيتها متواجدة بالمنتدى لكن طال انتظاري دون فائدة حتى لم أراها متواجده توقعت إنها لم تجد رد أو انها سوف تخبر غلا بما قلت لها
عدت مجددا للمشاركة بالمنتدين الا دخلت غلا المسن فبادرت أسالها إن اخبرتها فجر برسالتي أم لا لكنها نفت أن يكون لديها أي علم بما حصل فأخبرتها بما حصل فضحكت على ردة فعلها فسألتها :تتوقعين ليه ماردت علي
غلا: يمكن ارتفع عندها الضغط وطلعت تهدي اعصابها
أنا: من جدك فيها ضغط
غلا:أي ماقلت لك أنا
أنا: لا والله ,ياربي لايكون يصير لها شي
غلا:لا ماعليك منها الحين تهدأ وترجع معك تكمل رسائلها
أنا: طيب بنتظر وبشوف اذا مادخلت بكرة برسل لها انه مقلب مابي يصير بالبنت شي
غلا: عادي وش بيصير يعني أنا ياكثر ماتهاوشت معها وتعصب وتطلع وثاني يوم راجعة ولافيها شي
أنا: ان شاء الله مو ناقصة مشاكل بس ان شاء الله عاد تحس وتفكر بكلامي وتقلل من غيرتها عليك
غلا: عسى الله يسمع منك
عم سكوت بيننا فكل منا تذهب تشارك بالمنتدى وبين كل فترة وفترة نتحدث لنعلق على موضوع او مشاركة ما لأحد الاعضاء لنعود بعدما يخلص التعليق للمشاركة ببقية الأقسام
وبعد مشاركات عديدة سجلت خروجي من المنتديات وبقيت أتصفح رسائل الإيميل ومن ثم فتحت الوورد لأكتب خاطرة بعدما أصبحت وحدي بعد خروج غلا من المسن وانشغال فرح بالزواج جاشت مشاعري ببعض الكلمات وخاصة اننا اكلمنا السنة الأولى من تعارفنا ببعض أنا وفرح
فكتبت(هاهي الايام تجري سريعاً
وتتلاحق الشهور
حتى اكتملت السنة
اكتملت أول سنة تعرفت فيها على
أخت عزيزة وصديقة غالية
كانت من أجمل السنوات التي عشتها..
أمسكت قلمي كي أكتب مايليق بصداقتك
فهربت الكلمات
وتناثرت الحروف
وتبعثرت الاوراق.
حاولت أن أجمعهامنجديد
لكن محاولاتي تلك باتت بالفشل
أتعرفين لماذا؟
لانهاتخشى أن لاتفيك حقك
او أنها تعطي معنى أقل مماتستحقين
أردت أن أسطر لكِ أرق الكلمات وأجمل العبارات
أريد أن أهديك خاطرة تليق بمقام غلاوتك لدي
لكن كلماتي عجزت أن تنتظم على الاوراق
لانهاتخجل أن تتسطرأمام عيناك
فرح أنتِ أخت لم تلدها أمي
وصديقة جمعتني بها المنتديات
دعواتي أن تدوم أخوتناطوال الزمان
وأن نلتقي في الجنان
ونرتوي من حوض الرحمن..)

وما أن انتهيت من كتابتها إلا خطرت في ذهني أن أهديها إياه عبر المنتدى الذي يجمعنا وفعلا سجلت دخول مرة أخرى ووضعتها في قسم النثر وأرسلت رابط الموضوع على ايميل فرح لكي تراه حينما تعود وفعلا حين عادت من الزواج تحدثت معي عبر الواتس آب بانها عادت لكنها متعبة وتريد ان ترتاح وسوف تحادثني صباحاً لكن من خلال حديثها شعرت بأنها ليست متعبة فقط بل هناك أمر أخر فلابد أنها حزينه لفراق ابنه خالتها بزواجها فطلبت منها ان اتصل عليها حتى اطمئن اكثر ووافقت بعد عدة محاولات معها اتصلت عليها
منار:آلو
فرح:........
منار:وش فيك فرح ردي علي
فرح وهي تبكي:مافيني شي
منار:كل ذا البكي ومافيك شي في شي يألمك والا متضايقه علشان سديم
فرح والبكاء اشتد بها:تعودت عليها كل يوم تزورني او نطلع سوا الحين خلاص راحت لزوجها وتكمل بكائها
منار:استهدي بالله هي وين راحت هذي قريبة منك وبتزوك صدقيني حتى هي ماتقدر ماتشوفك او تتصل عليك كل يوم على الأقل
فرح:انا فرحانه لها والله وهي تستاهل كل خير بس غصب عني احس خلاص بفقدها
منار:فروحة خلاص يااختي انتي صاحية وش تفقدينها بتشوفين بكرة هي عندك او بتتصل عليك
فرح:لا انا اللي بروح لها بيت خالتي مسوين لها عشاء وانا بروح اعطيها هديتها
منار:كمان عشاء وهدية وبكرة السهرة معها وتبكين مو صاحية انتي بجد يلا قومي نامي بس وريحي عشان تنبسطين بكرة معها مو تروحي لها وانتي تعبانه
فرح:طيب انتي انتبهي لنفسك واي شي تبغي اختك فرح موجوده لاتنسي
منار:ابي سلامتك وسعادة قلبك يااختي,يلا نامي واذا صحيتي بتحصليني انتظرك
فرح :طيب باي
منار:فمان الله
تألمت لحالها لأنني أعرف مدى تعلق كل واحدة منهما بالاخرة وخاصة فرح فهي تحب سديم جدا ولحزنها على مفارقتها لم استطع فتح موضوع الإهداء وتركت إخبارها في وقت اخر
قبيل الفجر ارسلت لي فرح على الواتس(قومي صلي الوتر يلا منار)فرددت عليها(طيب ابشري هذاني قايمة وانتي صلي ونامي للصباح طيب)فردت فرح(طيب,باي) انتظرتها الصباح وما أن صحت الا ارسلت لي مرة أخرى (منار صاحية؟) فأرسلت لها(أي صاحية ياقلبي )فردت (انا صحيت وجالسة افطر يلا افطري عشان بدخل مسن ونحكي مع بعض)فأرسلت لها(أوكي افطري جد وانا بفطر وبنتظرك المسن مفتوح)
ذهبت للمطبخ حتى اعد لي وجبة الفطور لكن جاء في بالي ان أسال فرح(فروحة وش فطورك ابي اقلدك) فردت علي(دبه فطرت كورن فليكس)فأرسلت لها(طيب بسوي لي مثلك)
أعددتُ لي حليب ساخن ووضعتُ فيه الكورن فليكس وذهبتُ لغرفتي أتناوله ولكي أحكي معها بالماسنجر فوجدتها تنتظرني تحدثت معها كعادتي من الصباح إلى قبيل الظهر قصت علي ماحدث بالزواج رغم اظهارها للفرح إلا انني وأثناء حديثها أرى حزناً تنبض به حروف كلماتها لكني لم أرد أن أعكر مزاجها فتركتها هذه المرة تحكي معي كيفما أرادت
وعندما أقترب أذان الظهر قالت لي فرح:منار يلا قرب يأذن خلينا نطلع نتوضأ ونقرأ قرآن ونصلي وننام وإذا قدرتي حفظي لو سورة قصيرة وبسمع لك أوكي
منار:أوكي ياجميل تأمري أمر من عنوني بحاول أحفظ وأخليك تسمعين لي أبله
فرح:يعني موافقة من جد أسمع لك
منار:أكيد موافقة هذا شي يبغى له تفكير؟
فرح:وربي مبسوطة من اليوم أجل نحفظ ونسمع لبعض
منار:طيب وأنا مستعدة ونشوف مين يخلص حفظ جزء كامل أول
فرح:ان شاء الله بفوز عليك وبحفظ بس أنتي وش تبغي تحفظي
منار:أفضل نبدأ من أخر جزء من القصير للسور الطوال وش رأيك
فرح:أوكي حلو موافقة يعني اليوم نبدأ حفظ جزء عمّ
منار:ان شاء الله ياقلبي
فرح:يلا أجل استاذن وبالليل بنسمع لبعض
منار:طيب,فمان الله
اسعدتني جدا فكرتها لحفظ القرآن لنستغل وقتنا على الانترنت وكذلك هي تشغل وقتها بالحفظ والتسميع عن التفكير بفراق ابنة خالتها سديم
توضأت وقرأت شيئا يسيرا من القرآن ثم بدأت بحفظ سورة عمّ وبعد أن فرغت منها صليت الظهر وخلدت للنوم وقبل ذلك لم أنسى أن أفتح الايميل لكي أرى أن ردت على رسالتي فجر أم لم ترد إلا انني تفاجأت بوجود رسالة خاصة لكِ في منتدى أشواق من العضوة فجر
ابتسمت لأن اللعبة لم تزل قائمة وإن فجر عادت للرد على رسائلي ولم يصبها مكروهاً ورغم تحمسي لقراءة ردها إلا اني فضلت أن أنام وحينما استيقظ أقراءها بتمهل فأغلقت الهاتف مبتسمة واغمضت عيني للنوم...يتبع

أغزيل
12-18-2011, 08:21 AM
جميله جدا ورائعه

عالم البنات عالم جميل وتعاون على البر والتقوى اجمل

متابعه حفظك الله ورعاك

غادر
12-18-2011, 09:07 AM
متاااااااابع بقوة وبحب واعجاب
مبدعة اختي ضجيج

الفــــــارس
12-19-2011, 01:07 AM
يا أستاذة الابداع ياضجيج
لله درك
واشراقك يعتز بك دائماً
200 نقطة لك

وان شاء الله عندما تنتهي روايتك هذه سيتم وضعها كاملة في موضوع آخر وومتتابعة الاجزاء
وستعلق في واجهة المنتدى
كأول رواية طويلة خاصة بإشراق العالم


يحظر الابداع عندما تحظرين ... طرح مميز وراقي كما تعودنا ... دمتِ لاشراقك دائما وابداً... حفظكِ الله ورعاك

ضجيج الصمت
12-20-2011, 08:19 AM
صدقتِ عزيزتي أغزيل ما أجمل عالم البنات المبني بالتعاون على البر والحث على الطاعة فهذه الصداقة هي التي تجمل الحياة في عيناكِ أكثر..
شكراً لكِ على مرورك العذب..
أسعدكِ الله

ضجيج الصمت
12-20-2011, 08:55 AM
شكرا لك أخي فهد على متابعتك
حفظك الله..

ضجيج الصمت
12-20-2011, 10:28 AM
أستاذي الفارس أنا من أعتز بتواجدي في إشراق العالم منبع الإبداع ومانحن الا تلامذة في مدرسته
وكم هو شرفاً لي أن تكون روايتي أول رواية إشراقية
أشكرك حزيلا على ما اتحفتني به من كرم وتقييم
أسعدك الله ورعاك..

ضجيج الصمت
05-05-2012, 07:09 AM
http://eshrag.net/upload/viewimages/569b4cb64e.jpg (http://eshrag.net/upload/download/569b4cb64e.html)
الجزء الخامس
عند الساعه الثالثة والنصف عصراً وصلتني رسالة على الواتس آب من فرح (قومي صلي العصر منار ربي يرضى عليك)ابتسمت لأنني أحب أن أفتح عيناي على رسائلها ,كتبت لها(طيب الله يجزاك خير ) قمت تؤضات وصليت ورجعت لسريري لإكمل نومي وقبل أن أخلد للنوم كتبت لها بالواتس(فروحة تغديتي؟)
فرح: (مالي نفس أنتي كلي)
منار: (وش فيك يااختي ؟)
فرح: (مافيني شي )
منار: (فرح بجد وش فيك,أنتي لازلتي متضايقة ان سديم تزوجت؟)
فرح: (اشتقت لها يامنار الحين حتى لو بتصل عليها استحي من زوجها وخاصة انهم لسه أول يوم لهم)
منار: (طيب أرسلي لها مسج كأنك تباركين لها الصباحية وكذا وأكيد بترد عليك لو بمسج)
فرح: (ماأدري أخاف أزعجها)
منار: ( وش تزعجينها عادي أرسلي لها وبتشوفي انها بترد عليك)
فرح: (طيب ربي يسعدك.,خلاص ارجعي نامي)
منار: (برجع أنام بس بسألك أول أنتي نمتي؟)
فرح: (لا ماجاني النوم بس بنام إن شاء الله لاتشيلي هم)
منار: (أجل بجلس معك نحكي ماراح اخليك والا تنامي الحين اختاري)
فرح: (بحاول أنام أوعدك بس قبل برسل لسديم ويارب ترد علي )
منار: (إن شاء الله ترد أوكي بجلس معك نحكي اشوي لما ترد وننام سوء)
فرح: (لا ,نامي وأول ماترد برسل لك بس الله يخليك نامي وارتاحي)
منار: (ياسلام أنا على الأقل نمت أنتي اللي مانمتي للحين )
فرح:.......
منار: (فرح معي ؟)
منار: (يارب تكوني بخير مادري وش فيك سكتّي)
وظلت فرح صامتة بعض الوقت انتظرتها لعلها انشغلت مع أهلها وفعلا دقائق ورجعت تكتب لي
فرح: (منار تعرفي ويني؟)
منار: (لا خير إن شاء الله وش في؟)
فرح: (سديم اتصلت علي تقول زوجها طلع عنده شغلة وكلمتني وربي مبسوطة الحين ارتحت^_^)
منار: (ربي يدوم راحتك وفرحتك ,قلت لك بترد عليك بس أنتي تتغلين يادبة,يلا روحي نامي وريحي رأسك)
فرح: ( والله صحيح من فرحتي نعست اوكي ربي يسعدك وأنتي نامي كمان ونكمل حكي بالليل)
منار: (طيب نوم العوافي يارب,بايو)
فرح: (باي)
ظللت على سريري ونظري مُركز على السقف متكفة اليدين أفكر في حال فرح أريد أن أسعدها ولا اتمنى أن أرى دموعها مرة أخرى فهي عزيزة على قلبي كثيراً بعدها لم أنتبه إلا على صوت المنبه فقد ولجت عالم النوم دون أن أشعر بنفسي ,صحوت الساعه السادسة والنصف فأسرعت أرسل لفرح على الواتس أن تقوم تصلي المغرب وذهبت مسرعة أتوضا وأصلي فلم يتبقى على أذان العشاء سوء نصف ساعة وربما أقل وبعد أن فرغت من الصلاة عدت لهاتفي فلم أجد رد من فرح فاتصلت بها فوجدت هاتفها مغلق فخفق قلبي خوفاً ماذا جرى جعلها تغلق هاتفها فظللت أردد (يارب تكون بخير)

جلستُ قليلاً في غرفتي وعدت الاتصال بها فربما لم توجد شبكة في المرة الأولى من اتصالي بها لكن أيضا اتصالاتي الاخرى وجدته مغلقاً,لاأعلم ماذا حصل لكن تفائلت خيرا وخرجت للصالة وجدت أختي تشاهد التلفاز جلست بجانبها قليلا وأنا شاردة الذهن أفكر بفرح ثم قمت وذهبت للمطبخ أعددت وجبة العشا وبين سويعة وأختها أعاود الاتصال بفرح ولا أجد سوء المجيب الصوتي (أن الهاتف التي تطلبه الأن مغلق يرجا الاتصال في وقت لاحق أو ترك رسالة صوتية ....إلخ
أكملت العشا وانتظرت اجتماع عائلتي ووضعته لهم وذهبت غرفتي لاختلي بنفسي
استغربت أسرتي عدم تناولي العشا معهم لكني تعللت بصداع رأسي وابتغائي للراحة قليلا
واثناء خلوتي في غرفتي صليت العشاء وجلست على سجادتي أدعو الله أن يطمئن قلبي على فرح وأن يحفظها من كل سوء ومكروه وماهي الا لحظات وهاتفي يضيء بوصول رسالة على الواتس من فرح
تهللت فرحاً وسارعت بفتح رسالتها فوجدتها تطمئني عليها سألتها عن سبب إغلاق هاتفها فقالت بإنها نسيت أن تشحن هاتفها قبل أن تنام لذا وجدته مغلق ولما صحت شحنته وفتحته كي تطلب مني أن أتناول وجبة العشا وتذكرني بصلاة العشاء ,حمدت الله وسجدت له شكراً بأنها كانت نائمة وفي حال حسن
منار: (قومي أنتي بعد صلي وتعشي الله يرضى عليك مو بس تطلبين مني أنا)
فرح: (أكيد قايمة بصلي واتعشى بس قلت اذكرك أول )
منار: (فديتك والله يلا اذا خلصتي دخلي مسن )
فرح: (طيب)
خرجت بوجه غير الذي دخلت به غرفتي فبادرت أختي تسألني ماذا كان بك منذ قليلا ؟
أجبتها بأن القلق كان يعتريني بعض الشي على فرح والحمدلله اطمئننت عليها فهزت أختي رأسها وغمزت بعينها لي قائلة: (أها السالفة فيها فرح من شان هيك ماتعشيتي معنا)
ابتسمت لها وجاوبتها بنعم ثم ذهبت للمطبخ وضعت لي من الطعام وتناولته ثم جلست مع عائلتي نتسامر وحين اكتملت الساعة العاشرة ذهب كل شخص لغرفته منهم من سوف يخلد للنوم ومنهم من سوف يذاكر أو يقضي أعماله وأما أنا فقد أخذت جهازي الاب وعدت للصالة ففتحته منتظرة دخول فرح للماسنجر واثناء انتظاري دخلت منتدى أشواق كي أرى رسالة فجر فوجدتها مرسلة لي (صحيح أنتي تعرفينها قبلي بس مو شرط ان الصداقة تكون من عرف الثاني أول وأنا ماضريتك بشي عشان تحاولين تفرقين بينا وصراحه ماتوقعتها منك أنتي بالذات الله يهديك بس وخلينا في حالنا ممكن)
ابتسمت ثم فتحت رسالة جديدة كي أرد عليها وظللت ربع ساعه تقريباً وأنا أكتب وأمسح لكني في النهاية استستلمت بأن اعترف لها بأن الموضوع مجرد مقلب
فأرسلت لها(هلا فجر أتمنى انك مازعلتي مني والسالفة كلها مجرد مقلب وحبيت امزح معك لاغير وصراحه كنت بكمله معك بس خفت يكبر الموضوع وتزعلين من جد ,اسفة واتمنى تقبل اعتذاري ^_^)
أرسلتها لها وماهي الا لحظات تصفحت خلالها المنتدى إلا وصلني ردها على رسالتي ففتحتها (ههههههه قلت بالبداية شكله مقلب بس شفتك مصرة قلت الموضوع جد والحمدلله انه مقلب والا ماادري وش كان بيصير فيني وخاصة انتي ماتوقعته منك ابد تكوني حسودة كذا
طلعتي مو هينه وتعرفين تمثلين صح)
ضحكت وحمدت الله بأنها لم تزعل من المقلب وسألت الله أن يؤتي هذا المقلب نتائجه ويجعلها تفكر بغيرتها الزائدة على غلا فتخفف منها...يتبع

ضجيج الصمت
05-05-2012, 07:23 AM
http://eshrag.net/upload/viewimages/ad85aa97f3.jpg (http://www.eshrag.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Feshrag.net%2Fuploa d%2Fdownload%2Fad85aa97f3.html)
الجزء السادس
دخلت المنتدى الأخر لأرى الردود على خاطرتي التي كتبتها بمناسبة اكتمال سنة على علاقتي بفرح فوجدت أكثر من رد لكن كان أجملها من عضوة عرفت بجمال صياغتها للردود ولذا أعجبت بردها الذي كتبت فيه:
(لكم هي رآئعة اهداءاتكن لبعض...
ببوح تزدآن به معآني مشاعركن..
وترجمة احاسيسكن....
::::::
همس..
قلمك كمآعرفته...
يجذبني لحرووفه..
ويتوقني لمعانيه...
سلمت ياذآت الإحسآس الرآئع...
والمشآعر الصآدقة...
كوني بخير...)
انتابني الفرح لرؤية التشجيع في ردود الاعضاء لما كتبت وانتظرت دخول فرح بفارغ الصبر كي تقرأ وتشاهد ماكتبت وكتبه الأعضاء لنا والحمدلله لم تتأخر كثيرا فقد دخلت الماسنجر اطمئننت عليها بالبداية وأنها تناولت العشا ثم رسلت لها رابط الخاطرة وكانت لها مفاجأة لم تتوقعها فرحت كثيراً بها
فرح: (تسلم يدينك وربي روعة كلامك )
منار: (هذا أقل شي اقدر اقدمه لك تمنيت شي أكبر بس اعذريني لاني مقصرة معك)
فرح: (استحي على وجهك أنا اللي مقصره في حقك انشغلت بزواج سديم ونسيت ذا المناسبة الحلوة بس وربي اني فرحانه كثير بالخاطرة )
منار: *_*
فرح: (هههههه دبه مستحية يعني,انتظري ردي لحظه بس)
منار: (طيب)
عدت أتصفح المنتديات وأضع ردودا على بعض المواضيع وأنقل مايعجبني من مواضيع من منتدى للأخر وأثناء تصفحي أرسلت لي فرح رابط ففتحته فوجدته رابط لخاطرتي وقد كتبت ردا عليها قرأته مرة ومرتان وثلاث فقد أفرحني كثيرا ماكتبت (جلست أفكر ماأضع رداً هنا فقلت لن افكر سوف اكتب مايخبرني به....
قلبي وليس عقلي
شكراً قليل بحقك ولكن ماذا أقول كل الشكر والتقدير والاحترام لك ياهمس ولقلمك الذي خط اجمل العبارات ....
ستكونين وستظلين اختاً اعلم انها مجرد كلمات ولكن هذا عهداً اخذته عى نفسي بأن نكون اخوات اسأل الله ان لم يجمعنا في دنيا أن يجمعنا في جنات النعيم ...
سعدت كثيراً حينما قرأتها لم اعتد يوماً ان يهدني احداًشيئاً اعتدت أن اهدي ولكن لاأحد يهدني وهذي هي اول هدية سأحتفظ بها....
وستبقى ذكرى
دمتي سعيدة حفظك الرحمن
لك كل الشكر
....احبك في الله....
باقة ورد لـــك همس)
بعد قراءتي لردها وضعت ردوداً للأعضاء الذين شاركونا فرحة علاقتنا وافردت رداً خاصاً بفرح بعدها عدنا نتجاذب الحديث بالماسنجر
كم أحب الحديث معها أشعر براحة عجيبة وفرح يغمر قلبي حقاً صدق من أسماها فرح فهي اسم على مسمى كما يقال لانها تدخل الفرح على كل من يعرفها بطيبة قلبها وصفائه وجمال أسلوبها وحديثها ووعي فكرها
سألتني فرح :منار حفظتي قرأن
منار: أي أكيد حفظت سورتين تسمعين لي؟
فرح: أي يلا أفتحي صفحة وورد وأكتبي اللي حفظتي وأنا بصحح لك
منار: طيب وأنتي برضو بسمع لك يلا اكتبي اللي حفظتي
فرح: طيب
كتبنا ماحفظنا من سور من جزء عمّ وأرسلناه لبعض كانت لدي بعض الاخطاء الخفيفة وأما هي فلم أجد سوء غلطة واحدة لها ثم اتفقنا أن نستمر بالحفظ والتسميع لبعض كل يوم
بعدها سكتت فرح قليلاً سألتها مابها سكتت فجأة فأجابت :أشعر بضيقة يارب خير
منار:خير يااختي صاير شي؟
فرح: ماأدري أحس الاجواء حولي متوترة واليوم لما صحيت من النوم قلت لهم ابغى ازور جدتي مارضو استغربت أول مرة يرفضون ازورها كذا
منار:تفائلي خير يمكن اليوم مشغولين بشي بكرة روحي
فرح : اتمنى مايكون فيها شي لانها في زواج سديم كانت تعبانه
منار:ربي يشفيها ولايحرمكم من بعض
فرح: أمين
فرح:لحظة منار
منار:طيب
في هذه الاثناء ذهبت للمطبخ لأعد لي كوباً من الشاي وعدت ولم ترجع فرح فعدت لتصفح المنتديات تأخرت فرح بالرجوع فسألت الله أن يكون سبب تأخرها خيرا
كتبت لها بالمسن ولم أجد رد إلا بعد نصف ساعة تقريبا
فرح:منار موجوده
منار: أي خير وش فيك
فرح:شفتي قلت لك أحس بضيقة سبحان الله حسيت ان في شي وطلع صحيح
منار:خير وش صاير
فرح:جدتي تعبت كثير وبالمستشفى متنومة
منار:يالله ربي يشفيها,من قال لك
فرح:أبوي خبرني اصريت يخبرني ليه رفض اروح لها اليوم وقال لي ,ابغى ازورها يامنار
منار:بكرة زوريها ياقلبي وربي يطمن قلبك عليها,انتي ادعي لها وان شاء الله مايصير الا كل خير
فرح:ياااااااااااارب,تعرفي هذي جدتي امي الثانية هي اللي ربتني مع امي احبها كثير
منار:الله يخليكم لبعض ويقومها بالسلامة
فرح :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين
هناك في بيت فرح كانت الأجواء متوترة كثيراً فجدتها قد رحلت إلى رحمة الله واجتمع الحزن والحيرة حزناً على رحيلها وحيرة بكيفية إيصال الخبر لفرح لانها أكثر أفراد العائلة تعلقاً بجدتها ولاشك بأن الخبر سيكون فاجعة لها لكن لابد من اخبارها وفي الصباح أتى والدها وعمها إليها ليخبروها بوفاة جدتها فنزل الخبر كالصاعقة عليها بكت,صرخت (كذااااابين جدتي ماماتت جدتي عايشة,لاتقولوا كذا حرام عليكم آآآآآآآآآآآآآه ياجدتي)حضنها والدها فدفعته عنه قائلة(ابغى اشوفها ابوي ارجوك خلني اشوف جدتي)تساقطعت دموع أبيها وعمها, سكت أبوها وغالب دموعه عمها وهو يتحدث إليها سأخذك إليها لكن أهدئي
مسحت دموعها بطرف كمها (أنا هادية يلا قوم ودني عمي الله يخليك)فأخذها بيدها ولبست عبائتها رغم رفض أبيها لذهابها فهي لن تتحمل مشاهدة جدتها في هذا الوضع لكن اصرارها جعل عمها يكمل طريقه معها ذاهبه للمغسلة الموتي حيث تقبع جثة جدتها
كانت فرح وعمها طوال الطريق يبكيان وما أن وصلا لباب المغسلة همت فرح بالنزل ففتحت باب السيارة لكن عمها أمسك يدها وحدثها ناصحاً بأنها تستطيع التراجع عن مشاهدة جدتها فهي قد لاتتحمل المنظر لكنها قالت: (عمي حنا وصلنا وخلاص وأنا مصرة اشوف جدتي هذي أمي مو بس جدتي افهمني ياعمي)اطرق رأسه وترك يدها وهم هو كذلك بالنزول اغلق أبواب سيارته ففرح تركت الباب خلفها دون إغلاق وذهبت مسرعه لمغسلة النساء طرقت الباب وتبعها عمها انتظرا إلى أن أتت المسؤولة وفتحت الباب دخلت هي وهو ظل واقفاً بالخارج ينتظر أن يسمح له بالدخول
مشت فرح في الممر المؤدي إلى غرفة الغسيل فلم ترى أحداً فنادتها المسؤولة بأن المتوفية نقلوها للغرفة الأخرى ليتم تكفينها وأشارت بيدها لمكانها فهرعت فرح للغرفة ورأت جدتها ممتده وقد لفت بالكفن ولم يظهر منها سوء وجهها حضنتها بحرارة وبكت بحرقة وأخذت تتحدث ودموعها تتساقط على وجه جدتها(جدتي ليه رحتي وتركتيني كذا,جدتي سامحيني سامحيني ,بشتاق لك والله بشتاق لك ربي يجمعني بك في جنته ياجدتي)بكائها أعاد للجميع للبكاء ,اقتربت منها إحدى عماتها فأمسكت يدها تهدأها فحضنا بعض وعلى صوت بكائهما وفي هذه اللحظة دخل أب فرح وأعمامها ابناء المتوفية طبع كل منهم قُبله على جبين والدتهم وهم يغالبون دموعهم حملوها على أكتافهم متجهين للصلاة عليها ودفنها, جثت فرح على ركبيتها وعيناها تتابع جدتها ودموعها تنهمر على خدودها
بعد الفراغ من الصلاة والدفن خرجت فرح وعماتها إلى السيارة واتجهوا للبيت مكان العزاء وهناك عادت الأصوات لترتفع بالبكاء وأما فرح فقد انفردت بزاوية المجلس تتمتم بكلمات دعاء لجدتها تاره وتاره بكلمات حزن ووداع ,ظلت على حالها طيلة أيام العزاء بعدها انفردت بغرفتها باكية ولم ترد محادثة أحد سوء في بعض الأحيان ترد على اتصالاتي لأطمئن عليها فتتحدث معي قليلاً وتعاود لصمتها,حاولت بشتى الطرق أن أخفف عليها مأساتها ومصيبتها برحيل جدتها لكن حزنها كان أكبر بكثير مما أتصور
باليوم التالي اتصلت اطمئن عليها فوجدت هاتفها مغلق غلقت كثيرا عليها عاودت الاتصال عليها كل فترة لكن لافائدة فلازال هاتفها مغلق انتظرت من الظهر إلى الليل حتى وصلتني رسالة من هاتفها (دعواتك لفرح طاحت علينا اليوم وتنومت بالمستشفى)يتبع.