المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حملة توعوية للوقاية من أخطار الحرائق بالشرقية


eshrag
06-30-2012, 05:10 PM
سبق – الدمام: نفذ الدفاع المدني بالشرقية حملة توعوية عن أخطار الحرائق وكيفية تفاديها والتعامل معها، وذلك لزوار مهرجان صيف الشرقية 33، حيث تم تقديم المعلومات في قالب بسيط مع شرح تفصيلي يتضمن جانباً نظرياً وآخر عملياً.

وتضمنت الحملة التي تم تنفيذها بالتعاون مع جمعية العمل التطوعي، كيفية التعامل مع الحوادث خاصة حوادث الحريق من خلال منشورات وزعت على الزوار وبنرات وضعت أمامهم للتعرف على تطورات الحادث من خلال عرض جدول زمني بالدقائق والثواني عن تطور الحادث ونتائجه المتوقعة على الأرواح والممتلكات من مرحلة الصفر وهي مرحلة سقوط شرارة محترقة على الأريكة، ثم انتشار ألسنة اللهب وتصاعد الدخان، بعدها تهبط طبقة الدخان وترتفع الحرارة إلى 88 درجة مئوية ومن ثم ينطلق الإنذار في الطابق الأول، ثم تبدأ الحرارة بالارتفاع وينتشر الدخان وتحترق جميع محتويات الغرفة، حتى تصل درجة الحرارة إلى 760 درجة ويصبح إيجاد مخرج هو السبيل الوحيد للنجاة.

وتم تقديم جميع هذه التعليمات للزوار من خلال المتطوعين والمتطوعات البالغ عددهم 150 متطوعاً ومتطوعة في المهرجان لتقديم الشرح والتحدث عن جميع المخاطر بالمنزل سواء السقوط أو الحوادث الكهربائية أو الزيوت واشتعالها وتحميل الكيبل الكهربائي فوق طاقته، وتعليمات الوقاية للحد من حوادث الحريق التي تكثر في فصل الصيف بالإضافة إلى إرشادات للأسرة عن سلامة الأسرة وحركتها في النزهة.

ولفت العقيد سعيد الغامدي مدير الدفاع المدني بالدمام إلى أن من أهم أسباب الحوادث هو غياب ثقافة الصيانة لدى أغلب الأسر السعودية، وعدم الالتزام بجهاز الإنذار ووضعه في كل غرفة من غرف المنزل، بل إن اغلب المنازل في المملكة تخلو من وجود أي جهاز للإنذار إضافة إلى عدم الاهتمام بصيانة المكيفات والكيابل والتوصيلات الكهربائية وعدم الالتزام بقواعد السلامة رغم أن المديرية حريصة كل الحرص على تقديم التدريب للأسر وخطط الإخلاء وتنفيذ خطط إخلاء افتراضية في المدارس والسجون.

وأضاف الغامدي أن مشكلة كثير من الأسر السعودية عدم الحيطة والحذر وترك الأمور على القدر، بينما يحرصون على تركيب شباك الحرامي، فالحرامي حينما يسطو على المنازل يأخذ ما خف وزنه بينما الحريق لو حدث -لا قدر الله- سيحرق البيت كاملاً بمن فيه، وأنظمة الأمان لا تكلف كثيراً، فدفع مبلغ 500 ريال لأنظمة البيت كاملاً ليس بخسارة على أرواح الناس وتعلم طرق السلامة العامة ومنع الحرائق التي نحن مسؤولون عنها، وذلك من أجل الحفاظ على النفس البشرية ومقدرات هذا البلد الكريم بغرض تثقيف المجتمع والتقليل من الخسائر.

يذكر أن الوجبة التوعوية التي قدمها الدفاع المدني وجدت تفاعلاً من قبل الزوار الذين بدأوا في الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي تضمن سلامة منازلهم من أخطار ومهالك الحرائق.




أكثر... (http://sabq.org/ASjfde)