المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقيمة: تكالبت علينا الديون وساءت أحوالنا وفكرت في بيع كليتي


eshrag
07-02-2012, 11:50 AM
http://sabq.org/files/news-thumb-image/90306.jpg?1341214424 (http://sabq.org/oYjfde) سبق- الرياض: "لا أجد ما أستطيع أن أفعله لسد الديون والوفاء بمتطلبات شقيقتي المريضة بالسرطان, وفي أمس الحاجة إلى العلاج, سوى التفكير في عرض بيع كليتي, لقد ضاقت بنا الأرض بما رحبت, وسدت أمامي السبل, بعد أن مرض زوجي الذي كان يشغل وظيفة مهمة, ولم يعد يستطيع العمل, وكانت وظيفته تغطي احتياجاتنا كافة بل تزيد, وكان يحمل هَمْ إخوتي وهو ليس عائلاً لهم, وفاءً وقدراً منه, بل يعتبرهم إخوته وأهله".

بهذه الكلمات عبّرت "م.س.ط" عن مشكلتها، وقالت: تحمّلت كثيراً, ورفضت الشكوى وحاولت تدبير شؤون بيتنا بأي طريقة, عشنا على الحلوة وسنعيش على المرة ولن نمد أيدينا بإذن الله, وحاولت تدبير شؤون بيتي ومَن هم في رقبتي, ولكن الظروف تغيّرت كثيراً, وأوضاعنا ساءت بشكل صعب جداً, فشقيقتي التي كان زوجي الكريم يعتبرها من أهله وهو قائمٌ على شؤونها ابتُليت بمرض السرطان, وتطوّرت حالتها, وبات علاجها مكلفاً جداُ, وزوجي ألمّ به المرض وبلغ فوق الستين وفقد وظيفته المرموقة, إضافة إلى مصروفات البيت والأولاد, وتضيف "م.س.ط" قائلة: حاولت تدبير الأمور ولكن الأمر صار معقداً جداً, زوج يحتاج إلى رعاية وعلاج, وشقيقتي المصابة بالسرطان لا أستطيع تدبير نفقات علاجها, وإيجار منزل حلّ علينا منذ فترة ونريد تدبير إيجاره ونفقات ومصروفات المعيشة الأساسية.

وتحمد "م.س.ط" الله -عزّ وجلّ - وتقول إنه ابتلاء من رب العباد ولا نملك إلا الصبر, ونسأل الله - عزّ وجلّ - أن يفرج الكرب, ويقضي حاجتنا, فالخير في أمتي إلى يوم القيامة.




أكثر... (http://sabq.org/oYjfde)