المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرئاسة المصرية: لم نخبر زوجة "الجيزاوي" أن مرسي تحدّث مع الملك


eshrag
07-04-2012, 12:30 PM
http://sabq.org/files/news-thumb-image/90748.jpg?1341390456 (http://sabq.org/wfkfde) سبق- القاهرة: نفى الدكتور ياسر علي، المتحدث المؤقت باسم الرئاسة المصرية، أن يكون قد أخبر زوجة المحامي المصري أحمد الجيزاوي، الموقوف على ذمة تهريب مواد مخدرة للسعودية، باتصال الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي، بخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، للحديث معه بخصوص المحامي المذكور.

ونقلت "بوابة الأهرام" عن "علي" قوله إنه أخبر زوجة الجيزاوي، بأن خادم الحرمين الشريفين اتصل بالرئيس مرسي لتهنئته بالفوز، دون أن يتطرق لقضية زوجها، لكنه وعدها بأن الرئيس مهتم بالقضية وسيتحدث فيها مع خادم الحرمين فيما بعد، مؤكداً أن الخارجية المصرية هي التي تتولى متابعة القضية مع السفارة المصرية في السعودية.

وكانت شاهندة فتحي، زوجة الجيزاوي، قد قالت في وقتٍ سابقٍ أيضاً إن "ياسر علي، القائم بأعمال المتحدث باسم الرئيس محمد مرسي، أخبرها بمكالمة جرت بين مرسي وولي العهد السعودي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان، هدفت للسعي للعفو عن زوجها قبل حلول شهر رمضان المبارك".

من ناحية أخرى، نفت زوجة الجيزاوي، مساء الثلاثاء، من أن زوجها اتهم في 8 قضايا في المحاكم المصرية، مطالبة السلطات السعودية بالكشف عن مصادرها بشأن تلك الاتهامات.

وقالت، في تصريحات صحفية إنها ستتقدم "خلال الأيام المقبلة بطلب لوزارة الداخلية المصرية، لاستخراج ورقة رسمية حول ملف (الجيزاوي)، وما إذا كان محكوماً عليه في قضايا أم لا".

وأضافت: "زوجي لم يحكم عليه في أي قضية في السابق، لأننا قمنا من قبل بالكشف عن اسمه في ملفات وزارة الداخلية بعد نشر شائعات حول اتهامه في قضايا داخل مصر من قِبل مسؤولين بالسفارة، واتضح عدم إدانته".

وكان سفير المملكة بالقاهرة، أحمد قطان، قد قال في مداخلة هاتفية ببرنامج "مانشيت" على فضائية "أون تي في" مساء الثلاثاء، إن الجيزاوي اتُهم في 8 قضايا بالمحاكم المصرية، نصفها تم الحكم بها، والباقي ما زالت المحاكم تنظر بشأنها، مشيراً إلى أن ذلك يثير شكوكاً وعلامات استفهام حول سلوك الشخص نفسه.

وقال قطان: "إن السلطات السعودية لم تقرر إعدام الجيزاوي، كما أشيع، نافياً أيضاً أن "يكون الرئيس المصري محمد مرسي قد أجرى اتصالاً بولي العهد السعودي في هذا الشأن".

وأضاف "قطان" في بيان أصدرته السفارة السعودية بالقاهرة، الثلاثاء، أن "ما صرحت به شاهندة فتحي، زوجة الجيزاوي، من أن لديها معلومات تشير إلى أن السلطات السعودية تُعِد لإعدام زوجها، وأنه الآن موجود بعنبر الإعدام تمهيداً لإعدامه بالسيف، هو حديثٌ كاذبٌ لا أساس له من الواقع، ويأتي استكمالاً للقصص المختلقة والأكاذيب، التي دأبت على الإدلاء بها لإثارة الرأي العام المصري".

واتهم "القطان" زوجة "الجيزاوي" بأنها "تسبّبت في توتر العلاقات بين البلدين بسبب تصريحاتها"، قائلا: "لم تكتف بالتوتر الذي سبّبته للعلاقات السعودية - المصرية بسبب القصة التي اختلقتها عند إلقاء القبض على زوجها، وبحيازته كمية ضخمة من الحبوب المخدّرة يحاول إدخالها إلى المملكة، وادعائها بأنه صدر حكم بسجنه وجلده 20 جلدة، وها هي تتجرّأ مرة أخرى وتكرّر نشر الأكاذيب".




أكثر... (http://sabq.org/wfkfde)