المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أخر صدماتي خداع وأخر عباراتي وداع


ضجيج الصمت
01-01-2013, 03:45 AM
يصعب على الإنسان أن يعيش مع أناس يتعاملون بازدواجية الشخصية أولئك الذين يمتهنونها باحتراف إرادي
يتصنعون أمامك الفضيلة ويطعنونك في خلفك بالرذيلة!!
يتظاهرون بالنقاء والأخلاق العالية ويتخفون بالغباء والأخلاق السافلة !!
يظهرون الود لك ويبطنون المكر بك!!
أولئك هم طفيليات باتت تنتشر في مستنقعات الإنترنت التي تكونت من رداءة أفعالهم وأصبحت سمومهم تبث للقريب والبعيد على حد سواء وما هذا التصرف إلا تصرف أرعن يستوجب التصدي له بقوه لإيقاف نزيفه واستنزافه لانفعالات ممن حوله
أن تمتهن ازدواجية الشخصية وتتعامل مع من وضعوا جُل ثقتهم بك بخداع ومكر وكذب لا يعني إلا شيء واحد هو أنك مريض نفسي بحاجة ماسه للعلاج لتحيي فيك أخلاق يجب أن تتصف بها بعد أن أعدمتها بتصرفاتك الوضيعه
وأن عاند المخادعون واستمروا في ازدواجيتهم لتلك الشخصيات المتضادة خلقاً ومنطقاً فيجب الابتعاد عنهم فوراً فهم أناس لا يستحقون الوفاء ولا النقاء الذي تهبهم إياه بكرمك وسمو أخلاقك
مؤلم جداً أن تكتشف خداع ممن عايشتهم سنوات وتعاملت معهم بإخلاص وضحيت من أجلهم بالكثير وأعطيتهم جهدك ووقتك وحسن تعاملك
قابلت إساءتهم بإحسان وعفوت عن زلاتهم وسامحت سذاجتهم وتجاوزت عن سوء معاملتهم وصفحت عن أخطائهم لتكتشف في النهاية إنك في نظرهم ما أنت سوء ساذج يتلاعبون بك شخصيات تركن خلفها روح واحده!!!
مؤلمحد الثمالة أن تخُدع ممن جعلتهم يوما ما قدوتك
مؤلم حد الثمالة أن تخدع ممن وفيت لهم
موجعأن تكتشف إن الكنز الغالي الذي وجدته ما هو إلا خديعة لعقلك بات يتلاشى هباء منثورا لرداءة أصله
مؤلمأن يُرد وفائك بخيانة وخداع وخذلان ليبقى جرح في القلب غائر لا يتوقف نزفه
صدق من قال: إنك تستطيع خداع الكل بعض الوقت
وأن تخدع البعض بعض الوقت
لكن لن تستطيع أن تخدع الكل كل الوقت!
الممتهنون لازدواجية الشخصية هم أناس يخادعون يكذبون يتقنعون ثم لا يلبثون أن يسقطون في مصيدة شر أعمالهم
يتقنعون بعدة أقنعة فتارة يظهرون بأخلاق سامية
وتارة يخرجون بأخلاق وضيعه سافلة
هؤلاء مقنعون خلف خبثهم وحقارة أفعالهم
لم يعلموا إنهم لن يضروا بخداعهم سوء أنفسهم وخاصة بعد اكتشاف حقيقتهم فمن كان منهم لازال يحمل ذرة ضمير فسيصغر أمام نفسه ويحتقرها ويؤنبها أما من لا يحملوا ذرة ضمير فهؤلاء مجرد أجساد تعيش بعقول ميتة
أن وجدتم أمثال هؤلاء أو صادفتم مخادعين لكم فعاملوهم بطيب أخلاقكم لا بخبث أخلاقهم
قال تعالى: (يخادعون الله والذين آمنوا ومايخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون*في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون)
أسال الله الهداية لكن من كان على هذه الشاكلة
كما أساله أن يعافيني مما ابتلاهم به..
هنا أخر صدماتي خداع وأخر عباراتي وداع

"حللوني"


أختكم/ضجيج الصمت..

ود
01-01-2013, 09:48 AM
لاتستعجلي ف الحكم ف تندمي
كثير أوقات يعمينا الغضب وأوقات الغيرة
وأصعب علينا إذا أجتمعت فينا وبنفس الوقت غيرة وغضب
فيكون حكمنا قاسي / ظالم


لايمكن يصدر من هالنوع مثل مصدر
لازم نفتش في دواخلنا قبل الحكم



تحياتي
ود

ميخائيل
03-28-2013, 08:51 PM
عظيم ...