المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القبض على شابين هددا موظفة بمحل عطور بخطف ابنتها ونشر صورها على الإنترنت


eshrag
02-20-2013, 04:50 PM
http://sabq.org/files/news-thumb-image/140778.jpg?1361364585 (http://sabq.org/sgxfde) فهد العتيبي - سبق - الطائف: هدد شابان موظفة تعمل في محل لبيع العطور, بخطف ابنتها في حال عدم استجابتها لمطالبهما في الخروج معهما، أو نشر صورها على الإنترنت؛ كون أحدهما كان على علاقة بها، وتركته بعد أن تابت، إلا أنه لاحقها وأخضعها للابتزاز, فيما تم استيقافهما ويخضعان لاتخاذ الإجراءات بحقهما حالياً.

وكانت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المُنكر بمحافظة الطائف، قد باشرت واقعة امرأة "مُطلقة" 28 عاماً, تعمل موظفة بمحل لبيع العطور والمستحضرات التجميلية، الذي طبق قرار التأنيث بمول "قلب الطائف", حيث تعرضت لابتزاز وتهديد بنشر صورها، وخطف ابنتها من قبل شابين أحدهما 27 عاماً، ويعمل بقطاع أمني, والثاني 35 عاماً "عاطل", بعد أن كانت قد تقدمت المرأة المُتضررة بشكواها لدى الهيئة تطلب تخليصها من شرور المُبتزين.

وكانت المرأة قد تعرفت على الأول "الموظف" في فترة سابقة، وحصل على مجموعة من الصور الخاصة بها, لحين أن قررت التوبة وقطعت علاقتها به, إلا أنه زود قريبه بصورها، وبدوره بدأ يبتزها ويُهددها بنشرها على الإنترنت، وخطف ابنتها في حال عدم استجابتها للخروج معه والذهاب لإحدى الشُقق.

حينها طلب أعضاء الهيئة المُباشرين للقضية منها أن تتجاوب معه وتوافق, واتفقت معه على أن يأخذها من أمام مول "قلب الطائف", وهُناك حضر فعلاً بمركبة من نوع لكزس ذات لون فضي وبموديل حديث, وتم استيقافه عند مدخل المول, فيما تم تحريز هاتفه الجوال، الذي كان يتضمن صور المرأة، وتم تسليمه لمركز شرطة السلامة.

كما تمت الإطاحة بالمُبتز الثاني، بعد أن اتصل بالمرأة، وطلب منها الخروج مُهدداً إياها، قبل أن يعلم مصير قريبه, واتفقت معه على الحضور عند مدخل المول لمرافقته, وبالفعل حضر بمركبة من نوع لكزس لؤلؤي, وتم استيقافه من قبل أعضاء الهيئة، الذين طلبوا إثبات هويته, حيث تمكن من الفرار تاركاً مركبته وبها جواله الذي يتضمن الصور الخاصة بالمرأة، والعديد من الأرقام الخاصة بالنساء مع صورهن، بالإضافة لبعض المقاطع الإباحية.

وبعد ربع ساعة تقريباً كانت المرأة، قد تلقت اتصالاً من المُبتز الهارب، وأنه عازم على خطف ابنتها؛ انتقاماً منها كونها أبلغت الهيئة, وبدورها نقلت ذلك الاتصال لأعضاء الهيئة، الذين بادروا بالاتصال عليه والتحدث معه، وقام بتسليم نفسه لمركز شرطة الفيصلية، ليتم إلحاقه بقريبه؛ كونهما مُشتركين في قضية الابتزاز معاً, فيما لا يزالا في انتظار اتخاذ الإجراءات بحقهما، بعد رفع أوراق قضيتهما لهيئة التحقيق والإدعاء العام.




أكثر... (http://sabq.org/sgxfde)