المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رواية أعشق أنانيتك عندما تتمنآني لك وحدك


مراسل المنتدى
03-24-2017, 07:51 PM
رواية :
أعشق آنانيتك عندما تتمنآني لك وحدك 《بقلم &نوني بنت الجنوب


》البارت الأول 《

استهتار ..طيش ...لا مبالاه ..وعدم المسؤولية

هذي كلها تجتمع في مواصفات بطلي الأول
طلع راسه من الدريشه والهواء يلعب في شعره المكدش : هييي
لا واصيكم بالتشجيع طيب يالمهابيل
واحد من الشله :والله ماغيرك مهبول انت وهالسيارة اللي بتموتك أكيد

رد بضحكه عربجيه بحته : هع هع هع ان شاءالله انت تكون جنبي

المعزز اللي جنبه وهو يناظر السيارة اللي تبي تتحرك قال بسرعه :سامي ماعليك فيه امش ي رجال قبل
لا يتحرك فهد ترا ذا سباق لازم تحرك معه ماهو هجوله كلن لحاله

سامي بضحكه عاليه :من جدك يالتيس خايف من فهد
ااااه ابي اعطيه عشر دقايق بعد مايحرك صدقني بلحقه هوواء وبعدين بالله ذا حق هجوله ذا يالله سباق ويخب عليه وبعربجه خلي الهجوله لصحابها وهو يشيررلنفسه بغرور

عبد الرحمن وهو يضرب في كتفه: قدها يالكنق

سامي ناظر سيارة فهد اللي جالس فيها حرك سيارته وتقرب من سيارة فهد قال بسخريه : اقول مستعد للهزيمه
فهد ناظره بتحدي:افاااا انهزم منك لا لا ماصارت ولا راح تصيرر وهو يناظر سيارته بستهزاء
عبدالرحمن وهويتكلم بصوت عالي:اقول فهيد لا توثق كثير من حالك ترا قدامك الوحش وبصرخه أعلى قدامك اللي ماله مثيل
سامي بستهزاء وهو يناظره : يأ كلك حبه حبه
فهد بتحدي اكبرر:واثق صدقني وهوو يناظر سيارة سامي وبذات مع هالسيارة اللي مافيها فود

سامي بضحكه عربجيه : هع هع هع أجل لسى ماتعرف المجنونه وبصرخه عاليه وهو يناظره اللي متجنعين : وش رأيكم بالمجنونه ي شباب
واحد من الجمهور اللي يشجع: مثل صاحبها
سامي بغرورر: يالله حرك وصدقني ماراح احرك بعدك ع طول
وناظر جمهوره اللي يشجعه هيييي لكم مني اسوي لعيونكم كم حركة تفحيط ماصارت بس هالله هالله باللي يحبه قلبي لا اوصيكم وبسخريه وهو يناظرفهد صدقوني مأخذ فيه ثواني إلا هازمه

فهد حس بروح التحدي اكبر: مع بعض ي الاخو وصدقني مهزوم وانا عندي قاعده اللي يبربر كثيرر ينهزم
سامي بضحكه كلها استفزاز : ههههه ابوك يالقاعده اللي مقتنع فيها يالله قدام أجل
عبد الرحمن وهو يرفع صوت المسجل وبصرخه:الحقه ي كنق الهجوله
سامي حس بالحماس
وهوو يحرك السيارة.... باقوى سرعه ويسوي ....كم حركه غلب فيها فهد بسرعه.... اللي وقف ع جنب.... وهو يصارخ
ومعترض : هييي وش ذا

سامي فك الباب ونزل :اقول اهجد احسن لك


قلت من اول مانت قدي وشهوله تحرج نفسك

فهد بصرخه اقوى : لا ي شيخ هذا اللي سويته تسميه سباق هذا موت بحق وحيقيقه تقفل علي الخط بستعارضك افرض صدمت بسيارتي فيك وقتها وش متسفيد ي اني ميت ي اني مرمي في المستشفى
سامي بستفزاز:مدام كذا جبان وشهوله ترز عمرك تقرب منه وهو يضربه بحقاره على كتفه روح حبيبي مكانك عند الماما
فهد بقهر وعصبيه : احترم نفسك
سامي بضحكه :اه خفت صراحه اوك حبيبي راح احترم نفسي
فهد بقهر ناظر عبدالرحمن : تبي عمرك ابعد عنه ولا تركب معه
صدقني ذا مجنون بايع عمره
سامي بقهر:هييي انت جاي تتحدي ولا تتهاوش وبعدين وش حشرك بيني وبين خوييي عشان تبعده عني وبثقه هذا خوييي ومستحيل أشكالك يبعدنا عن بعض ولا وش رايك ي الدحمي
عبد الرحمن بصدق وهو يضرب ع كتف سامي:وهذي فيها كلام
سامي بوقاحه دف فهد من عند كتفه:يالله يابابا مالك مكان عندنا ونصيحه خلك من السباق والتفحيط مالك فيها صدقني وكمل كلامه بضحكه كلها سخريه ههههههه

فهد بقهر:لاتفتكر نفسك غلبتني في التفحيط راح تغلبني اني
اكفخك
سامي بقوه تقرب منه ومسكه من عند بلوزته وهوو يهزه:قد حكيك ي ال****

عبد الرحمن بسرعه تقرب منهم وفك بينهم: وش فيكم ي شباب

قلبتوها هوشه خلاص فهد حرك سيارتك وفارق ولازم من واحد مغلوب فيكم وش فيك قلبتها جد

سامي : لا مو قبل مايدفع شرط المهزوم

فهد بعصبيه وهو يدف يده عنه : والله ماسوي لك شيء

سامي بسخريه : اااه مسوي ذا كله عشان ماتبي تدفع الشرط
وبسخريه ترا كله عشاء الللي طلبناه ماطلبنا منك شيء كبيرر عشان تجلس تصيح علينا

فهد بصرخه : والله اعزمهن كلهن إلا انت ماتساهل انت وسيارتك ذي ولا اتشرف عاد اني احط راسي براسك


سامي وهو يلف وجهه بحركه يسويها اذا بدأ فعلاً يعصب :اوف اوف اوف كلام كبيرر يال****
وبسرعه لف له واعطاه بكس من غيرر ماينتبه له قال بحده : شوف اغلط علي امشيها لك بس المجنونه لا عشانها اجن عليك
فهد مسك خشمه الللي صب دم وبسرعه جاا يرجع له البكس بس
كان سامي اسرع منه واعطاه الثاني اللي دوخه ونزل ع الأرض ع ركبته

عبد الرحمن اللي بسرعه نزل للارض ومسك فهد قال بصرخه : موتت الرجال صدق مجنون
سامي ركب سيارته وهو مطنشهم ع الآخر حرك سيارته بسرعه جنونيه
رجع الحاره ..ولما قرب من بيتهم شاف محمد ابتسم بخبث ايه جيت في وقتك نزل بسرعه بعد ماوقف السياره : هلا هلا حمود علومك

محمد شافه عفس وجهههه:بخيررر

سامي تقرب منه ازود :طلع اللي معك عشان نختصر السالفه

محمد بخوف منه وبخوف من غلا راح تذبحه ولو رفض يعطيه اكيد هذا كمان راح يذبحه جلس يفكر شوي اااه اكيد طق غلا ماهو مثل طق سامي بسرعه ....دخل يده في جيبه واعطاه مية ريال وقال بقهر: نختصر ليه مانختصر

سامي ناظر المية بعدم رضى
محمد : والله هذا اللي معي

سامي قلبها في يده: ماعليه الجاي احسن

محمد بخوف:طيب اللحين كيف أخذ اغرض لغلا اكيد بتضربني
سامي : من حقها تضربك ي خي توصي معك اغراض ماتجيبها وش هالبطره بالله
محمد بقهر : هييي انت السببب أخذت الفلوس انا الحين كيف
اجيب لها الاغراض

سامي بضحكه: خلاص قول لها تعطيك فلوس غيرها وش ييصيرر يعني بلا بخل كمان هي

محمد بخوف منه بس فكر انه احسن حل انه يجب لها الاغراض ناقصه احسن من انه مايجب شيء قال بترددد وهوو يشوف شكله يخاف منه حيل عربجي بقوه بعد ناظر طوله وعرض أكتافه بس لازم يقول فكرته واللي فيها فيهاااا : اقول سامي وش رايك تعطيني خمسين من الميه وخمسين لك
سامي طلع الميه من جيبه وناظرها قال بسخريه :ليت فيني والله بس مثل منت شايف ماهي مصروفه
محمد بفرحه :ماعليه انا اصرفها بسرعه من البقاله وعد وعد ارجع لك الخمسين
سامي بضحكه: معليش مافي ثقه
محمد بمحاوله ثانيه:طيب وش رايك نروح جميع
وكمان اعطيك العشره اللي امي اعطتني هي اخذ لك بكت دخان
سامي
ناظره بخبث: طيب روح خذ لي بكت دخان بالعشره وارجع اعطيك الخمسين
محمد بقهر: تعب علي ارجع مرتين مره اروح اشتري دخان ومره اروح اصرف
سامي بكذب: ماعليه انا عندي صرف صدقني ماراح ترجع تصرف
محمد بغباء: احلف طيب
سامي بخبث: اقسم بالله ماتصرفها روح بس يالله قبل ماغير
كلامي وأخذ الميه كامله
محمد بسرعه راح يركض وهو متشككك في كلامه ....بس وش يسوي عنده آمل انه يكون صادق معه ...وينفك من غلا ولسانها الطويل....آه يخاف منها اذا عصبت عليه. ..بس امه دايم تقول له ان قلبها طيب ...ولازم تساعدنا وحنا نساعدها عشان نقدر نعيش ..... بس وينها وين الطيبه اللي تحكي عنها امه .....


سامي
مات ضحك غبي من جد ...هالورع ...والاغبى اللي مشغله قال ايش ييوصل طلبات فرحان بعمره ....
شافه رجع يركض ناحيته وقف وهو يمد يده :يالله هاتي البكت

محمد بشك : طيب هاتي الخمسين اول

سامي بقهر مسك يده وشد شوي عليها وقال بنرفزه: بتعطيني الدخان ولا اعطيك طراق تتطيح منه

محمد بسرعه اعطاه هوو وبعد شوي عنه وهوو خايف بس تقرب من بيت غلا قال بصرخه:روح يالسارق
والله لاقول لخالي سلمان عنك واخليه يدخلك السجن
سامي
طنشه ودخل البيت هههههه ملطشه هالولد اخخخ كسبت مية ريال وبكت دخان اااه مافي احلى من الفله ذي
شاف امه جالسه تتهاوش مع بدريه أخته ذي الي ناشبتن في حلقه
نفسه يوم يدخل البيت مايشوفهم يتهاوشون
قال بستهتار : خدوج ريحي نفسك وزوجيها
ام سامي : آه وفيه حد دق بابنا وليته فيها ع جلستها فايده شوف بنت العله ذا جارنا كيف تتطلع مكسب ذهب وهذي فالحتن مره تصبغ حواجبها ومره شعرها
.سامي بضحكه :عندها أمل تتزوج
بدريه بقهر منهن دايم يحبون ينغصون عليها ويذكرونها انها شوي وتصل الاربعين وهي لسى ماعرست قالت بقهر:انت وش فيك معلق ع هالموضوع ان شاءالله يجي هالمعرس وانفك منكم ومن الحاره المعفنه ذي
خدوج وهي ترميها بالشببب : والله ماغيرك معفن
وينه ي حسره هالمعرس قولي ومن اصله من يبي هالخشه

سامي ناظر امه وبسخريه: يمه حرام كذا في الوجههه ترا بيبي ماارضى عليها وبسخريه وهو يلعب بحواجبه حرام يمه كله ولا المعايرر
بدريه بعصبيه: انقلع مابيك تتدافع عني ي السربوت
سامي بدون مبالاه: اقول انتي وهالخشه اعطينا مقفاك خلينا نجلس مع خدوج ع رواق وحشتيني الللعجيززز
ام سامي بصرخه : لا لا انت لا ماتجلس معي يالله فارق مابي
اشوف وجهككك
بدريه بضحكه :هههه خايفه والله من السرقه اللي بتحصل
سامي ناظر امه:افااا يمه معقول انتي تفكري في الفلوس صراحه صدمه لي وكمان الصدمه الأكبر انك تشكي في اخلاقي يمه انا سارق لا لا صراحه هذي فيها علوم وماراح ارضى إلا بمبلغ محترم من يدك ي قميل

ام سامي وهي ترفع فنجان القهوه وبعصبيه : قسم بالله بهذا لو ماتنقلعن عني يكفي هالبضاعه مكدسه عيت تنفق
سامي بضحكه: يمه خلي بدريه بدل ماهي جالستن كذا خليها تتدور في الحاره فيها ماهي احسن من بنت راجح هي وصحونها
وتذكر يوم اخذ فلوسها وضحك بصوت عالي ههههههه

مراسل المنتدى
03-24-2017, 07:51 PM
رفع ساعته وشافها جايه ع وحده غريبه وليد ماقد جاااا قال بعد ماااملك رايح مشور بسيط وراجع تذكر كيف خلاه يملك عليها غصب
ضحك بمكر وهو يرجع بذاكرته وراء ...

...دخل الصاله وشافهم قدامه رد السلام وجلس
اللكل رد السلام عليه

ابو وليد :اسمعووا اليوم جاين خطاب لبنت عمكم

وليد بأبتسامه :الله يتمم لها

ناصر بستفسار : مين فيهن

ابو وليد : ريتاج

وليد بصدمه: ايششششش

ابووليد :علامك منفجع كذا

وليد بصدمه: يبه ريتاج تموت في شيء اسمه بدر
مستحيل توافق على اي خاطب من اللي بيتقدم لها والله توقعت اسيل

ناصرربتريقه:اقول خلك بس من حب المسلسلات مستحيل البنت تجلس كذا وبعدين وشهوله تربط نفسها بواحد ميت ومستحيل
يرجع وكمان لاتنسى لسى صغيره

ام وليد بحزن: الله يرحمه

وليد بعصبيه: انت ليه ماتعرف تحكي

ابو وليد بحده: والله شكل منيره اليوم ريحته من التمردغ

ناصربقهر: افاا يبه وش هالحكي رجال طول بعرض اتمردغ من مره

وليد بنغزه: افاا صراحه كبيره في حقك طيب وش اللي نسمعه دايم
ناصر بزعل: اقوم أحسن وقبل ماروح ابي اقولكم عادي اي رجال ومرته تحصل بينهم مشاكل

ابو ناصر بحده : انثبر مكانك وخلني أكمل حكييي وخلنا منك ومن مرتك اللحين

ناصر رجع مكانه بزعل:عارف وش بتقول تتطمن ماراح نحكر عليها تتزوج الله يستر عليها
وليد بجمود: محد بيحكر عليها بس آخر شيء اتوقعه انها توافق ع غير بدر

ابو وليدرجع تكلم مره ثاينه:اقول اليوم جاي خطاب لريتاج
وياليت مافي احد منكم يعترض

ام وليد وهي تبكي قاطعته :كان من نصيب بدر بس سبحان الله القدرفرق بينهن

ابو وليد بجمود: الله يرحمه

وليد تقرب من امه وحط يده ع كتوفها:يالغاليه ادعي له
وربي يجبر كسرك وكسرنا كلنا

ابو وليد: وليد سمعت وش قلت

وليد بدون اهتمام: ايوه ومستحيل اوقف في طريقها الله يسعدها

ناصرر وقف من ثاني يوم شاف زوجته تتتدق :خلاص يبه انا استوعبت وبعدين وش ابي فيها عندي اللي يكفيني وكرهني في جنس حواء كلهن وهذي حبه على الخشم تكفى خلني اروح مابي اتكوفن ع قولك

ابو وليد بضحكه : روح الله يستر عليك بس لاتنسى اليوم موعدنا في مجلس عمك

ناصر : يبه وشهول نرتز

ابووليد بحده : تجي ومن فوق خشمك
ناصر بضيق يدري اللحين بتسوي له سالفه منيره لانه وعدها
يتعشون في مطعم : ابشر يبه


ابو وليد

ابتسم بمكر ...لازم كلهن يرتزن ....طيب اوريكم ماهو سلطان لو ريتاج صارت لحدن غيرك انت ولا الكبتن وليد وهو يناظره بمكر ..
تنهد وهو يتذكر بدر ...عارف ان امه تعبانه نفسيتها حيل وبقوه بعد ..ورافضه تتقبل ان بدر خلاص... راح بدون رجعه ...حتى هو جالس يغصب نفسه ع هالشي ...بس مهما كان لازم يصبر على قضاء الله ...ولازم يمشي العائله هذي كلها. ..على كيفه واللي يبيه ..لانهم كلهم مايفهمن مصلحتهم ...ومافيهن رجاا عيالي واخوي وعياله ...كلهن مايفكرن
ناظر وليد وبحده : وانت لاتنسى اوك ولا تتطلع لي حجج رحله ومارحله والله لو ايش تحضر وغصب عنك

وليد : الله يهداك يبه مين قال ماراح احضر بأبتسامه ناظر امه وحتى انا ان شاءالله راح افرح امي بزواجي قريب

ابو وليد بهدوء: متى قلت لي حددت انت ومرتك
وليد بأتبسامه فرح : بعد شهرين ان شاءالله

ابو وليد وقف : امش نروح نصلي العصر وبعدها نتجهز ونروح بيت عمك نجلس في مجلسه
وليد بضيق : يبه احسه بدري

ابووليد: وكاد يحتاج شيء ولاتنسى عصام ماهو هنا مافي احد
يساعده غيرك

وليد بنخوه : يبشر والله
:
:

بعدها في مجلس الرجال واللكل متجمع
بعد الضيافه والعشاء
ابو حاتم : حنا جاين وطالبين يد بنتك ياابوو عصام

ابو عصام بأبتسامه: ياهلا فيكم والله ولنا الشرف بس لازم من تشاور البنت
وبعدها ابشر باللي يسرك وياليت ماتقول لاحد عن الخطبه حتى نرسمها بموافقه البنت
ابو حاتم : ابشر لك ماطلبت وخذووا راحتكم وان شاء الله مايصيرر إلا الي يرضينا ويرضيكم

ابو وليد بهدوء وهو يناظر حاتم ويرجع يناظر عياله قال بقهر والله معاد إلا هي ادخل واحد مثل ذا في العائله قال وهو ناوي يحكر اخوه : افااا ي ابو عصام ترضى تزوح بنتك من غريب وعيال عمها موجودين
ابو حاتم بصدمه من حكيه : اللي متزوجها من عيالك مات

ابووعصام متفشل يناظرهن ساكت
ابو وليد بحده : بدر مات ناصر وليد موجودين وش فيك الله
يهديك

ناصر بصدمه ناظر وليد اللي مصدوم اكثر منه: يبه وش فيك الله يهديك انا متزوح وليد مملك

ابو وليد ناظره بعصبيه

ناصر بعدها انكتم بفشله

ابو حاتم بزعل: والله حنا جاين على ان ابوها وافق على الخطبه بس نتظر الموافقه من البنت ولا ايش ي ابو عصام

ابو وليد بسرعه: والله هذي علومنا البنت لولد عمها وهذا اللي عندنا يابو حاتم

ابو حاتم بضحكه :يارجال هالعادة اندثرت من زمان

ابو وليد بحمق : اندثرت عندكم اما عندنا نتوارثها لعيال عيالنا

وليد بهمس لابوه: يبه حرام خل البنت تأخذ نصيبها لا أنا ولا ناصر يبيها وبعدين من متى ان هالعاده بينا ماهو انا مأخذ من
برا العائله وناصرر بعد
ابووليد بحده وهو خايف لايكون يسمعن حكيه : انكتم

ابو حاتم بقهر: وش علومك ي ابو عصام

ابو عصام ناظر اخووه اللي يناظره بحده قال وهو مجبرر :
ماعندي علوم غير علوم ابو وليد هذا اخوي الكبيرر وكلمته تمشي علينا كلنا
ابو وليد ناظره بأبتسامه ثقه: تسلم ي خوي ورجع ناظر ابو حاتم
وقال بأبتسامه سخرية تقهوى ي رجال واعطنا االعلوم الزينه
ابو حاتم طنشه وهو يناظر ولده اللي ساكت من وقت ماطب هالمجلس عارف انه طاير من الفرحه اللحين لانه جاي معه وهوو مايبي يحس نفسه معصب :قوم يبه وتقرب من ابو وليد ماتجوز خطبه على خطبه ي سلطان
ابو وليد بهدوء: حنا اللي خطبنها قبل ولا لا ي ابو عصام
ابو حاتم بقهر ناظر ابو عصام: وشهوله ماقلت لنا ان بنتك مخطوبه ومخلينا نجي ع الفاضي ولا بس مشتهين تنقصووا من قدرنا
ابو وليد : ماعاش من ينقص من قدرك

ابو عصام : خلاص ي ابو حاتم مالك نصيب عندنا وان شاء الله تلقى لولدك اللي تسعده طول عمره

ابو حاتم طلع وطلع وراه ابو عصام وهو متضايق

ابو وليد
ناظر عياله شافهم كل واحد معصب من جههه ..قال بضحكه: علامكم تقول ذابح لكم أحد

ناصر بقهر: يبه وش اللي سويته ترا من الحين اقولها لك ها الموضوع كله مالي فيه لا ناقه ولاجمل

ابو وليد طنش حكيه وهو يناظر وليد اللي شكله معصب من قلب

وليد وهو يناظر بااب المجلس يخاف عمه يدخل : يبه انا من
اللحين مالي شغل ابي لطيفه ومستحيل اتزوج عليها

ابو وليد بضحكه : مافي احد بيتزوج ريتاج بس كذا ابي اصرف ابو حاتم ذا اللي مو مرتاح له ولا لولده اللي بس يناظر في جواله
بالله انتوو ترضون ع ريتاج تأخذ مثل ذا اللي من وقت مادخل مانطق كلمه وش ذا الرجال
ناصرر : يبه لا يكون اطرم
ابو وليد بقهر من هالولد:والله ليتك انت اطرم
ورجع كرر كلامه محدن بياخذها كلها بس تصريفه

ناصر براحه: الحمدلله قلت انا ابوي متسحيل يخرب علينا حياتنا
وحرمينا يزعلن منا

ابو وليد بقهر: استح بس قال حريمنا يزعلن منا صدق مابه رجال

ناظر اخوه وهو داخل وقف : يالله حنا نتستأذن يااابو عصام
ابو عصام بضيق :اجلسوواخلونا نسولف

ابو ناصر: خلاص بعدها ان شاءالله نتفق ع كل شيء
شاف اخوه متضايق عارف انه فشله بس هذا كله لمصلحة ريتاج لانه والله ماهوو بذاك الزود هالحاتم وعاز عليه انها
ماتكون لواحد من عياله

صحي على سرحانه ع صوت جواله يرن شاف ام وليد تكلمه
: هلا والله

ام وليد بضيق : تعال انت ودنا البيت وابيك كمان تأخذ ريتاج معنا
ابو وليد وهو صاك ع سنونه: وين وليد

ام وليد بضيق : مدري عنه ندق عليه جواله مقفل والبيت كله فضي وفشله نروح ونخليها بيت اهلها

دور عذر لاخوك وقول له إن وليد عنده شيء ضروري
ومايقدر يأخذها وانت تأخذها بداله

ابو وليد بحده : وش هو الشي الضروري ي مره اللي يخليه يخيلي مرته في ليلة زواجه
ام وليد بضيق : اي زواج الله يسلمك كله جاا بسرعه وغصب الله يهديك بسابو وليد بعصبيه: كلكن ماتفهمن
وقفل في وجهااا وش اللي يقوله لاخوه انه هو اللي يبي يوديها البيت معاهم .....الله يسود وجهك ي وليد ال*****...هين شغلك عندي ...ولا ماكون ابوك ي ال***** انا كذا تفشلني عند اخوي جالس لما الساعه وحده وشوي احتريك ...وفي النهايه هذي علومك .....

مراسل المنتدى
03-24-2017, 07:52 PM
ريتاج
ناظرت الجناح ....اللي انرميت فيه...وانا مومصدقه ..حالي اني ارتبطت بغير بدر...كل شيء بسرعه صار ...ي دوب وقعت على الملكه ...إلا ابوي يصدمني يقول امشي بيت رجلك.. ...ليه مايحسووو اني رافضه الزواج كله حتى من اللي يجيون يخطبوني من برا العائله ويوم اتزوج اتزوج اخو بدر ...ي هي قويه ...ليه كذا طيب ..وش كان راح يصير لو خلوني مع ذكرياتي وحياتي االلي ابيها وراضيه فيها ..ويوم ابوي ضغط علي وعمي كمان اللي شرط علي إذا رفضت عصام ماارح يأخذ شوق ....وافقت غصب عني لاني عارفه رفضي .. بيسببب مشاكل وبيحرم عصام من شوق ....وهالكلام قاله لي عمي سر ماقلت لحد من اهلي ..ان رفضي بيكون فيه ضحيه عصام وشوق ااه والشي اللي خلاني اوفق كلام عصام لي قبل ماقابل عمي سبحان الله كأنه حاس بتفكير عمي ...بس مو كذا على طول ..وتخيلوو مين اللي جابني هنا عمي يوم اعترضت
قال ... معليش وليد راح ....مستعجل عنده رحله
وقالي اوديك البيت ..بس صدقيني راح يجي يشوفك قبل مايطيرر
اااه حسيت نفسي خبله كيف راح عنده رحله وكمان يقول راح يشوفني قبل مايسافر انتووا فهمتووا شيء انا لا والله مافهمت بس مافي إلا ابوي فهمه وصدقه بعد ....اكيد سلطان يقول شيء وحد يقدر يقول شيء بعده ماحسيت الا ابوي يقول
.... امشي بدون منازع ...وصلني الجناح وهو يقول
..انتظري رجلك راح يجي اللحين . إذا امده تخيلوو بس الموقف
اللي انا فيه ..... ليته مايمديه ع طول ..مابي اكون لرجال غير بدر .....شفته يطلع جواله ويدق طلع وبسرعه رجع وهو يقول يالله اطلعووا من عندها... لان وليد راح يجي قبل موعد رحلته ....واسمعووا المسخره ... وين.... عشان مايزعجنا ابتسمت بسخريه على حكي عمي ..مرت ساعه ...واثنين ...وهو لسى مااجى والا بيه يجي ...ااه يبه ليه كذا ماعمرك قسيت علي ولا نكدت علي .....واليوم تجي بنفسك تقولي عادي ..وش فيها لو رحتي مع عمك الرجال.... مو فاضي ..جلست ابكي على حالي وانا أتذكرر.... محاولتي المستميته وش صار معي يوم ... اانغصبت على وليد ...
ليت اللي سويته جاب فائده ...بس كان أذن من طين وأذن من عجين ...ولا واحد افتكرر فيني اذكر يومها كنت
جالسه في غرفتي ....مقاطعه كل أهل البيت ..ياناس ليه مايحسووا ...كيف أخذ اخو بدر ...كيف .....ومين أخذ زوج صديقتي اللي مملك عليها له حول السنه ..وزواجهم اللي قريب حيل اللي تأجل بسبب وفاة بدر
والله حرام ...وليد وش ذنبه هو ولطيفه ...ليه ي عم كذا تحكم وتنفذ..سندت رأسي على السريرر ..وانا امسح دموعي اللي ماجفت من وفاة بدر..ليت اقدر اسوي شيء ...ايه الحل عصام اخوي هوو اللي يبي يوقف في وجههه ابوي وعمي

بسرعه أخذت جوالي ودقيت رقمه جاني صوته قلت وانا ابكي: طلبتك ي خوي

عصام بفزع في صوته :فديتك وش فيه
ريتاج : الحق علي تكفى شوف لك صرفه وتعال

عصام : قولي وش فيه ترا حدي مفزوع

ريتاج : دريت ابوي وعمي وش بيسووا فيني
عصام بهدوء: ايه قالي ابوي

ترا والله يبون مصلحتك لا تجلسي كذا على ذكرى بدر وابوي مهما شد عليك ترا مافي اطيب منه

ريتاج بصرخه:مابي وتخيل أخذ مين اخذ اخوه اللي يبي يتمم زواجه بعد قريب وعلى مين صديقتي عارف وش معنى صديقتي

عصام بضحكه:احسن شيء وهي صديقتك تكونوا متفاهمين مدام عارفين بعض وليد مايتعب معاكم الله يعنيه بيصير زوج الثنتين لطيفه وريتاج هههههه

ريتاج بقهر: عصام انت فاهم الكلام اللي تقوله

عصام بهدوء:اسمعي ي ريتاج صدقيني وليد مافي احسن منه
طول عمره رجال ومتأكد انه بيقدر يفتح بيتين وصراحه ماراح تحصلي احسن منه

ريتاج بقهر:عصام لاتنسى وليد متزوج حرام يخلي زوجته
عشاني
عصام بهدوء: مين قال انه بيخليها أكيد انه قادر يفتح بيتين

ريتاج بعصبيه منه :اقول انت جالس تكرر نفس الكلام ولا خايف لو ارفض وزواجك من شوق مايتم وانا بالطقاق صح

عصام بهدوء: شوفي تبي الصدق والله فكري فيها بعقل اذا
رفضتي اكيد عمي بيغلس علي وتعرفي انتي طبعه الله يهديه بس اذا ا انتي مصممه على رأيك الله يقدرني على فراق شوق لاني مستحيل أخذها وانتي عارفه المشاكل اللي بتصيرر بعد رفضك
ومن الحين انا معك
ريتاج وهي تبكي : طيب ليه كذا حرام والله اللي يصيرر فينا من عمي ذا
عصام :وش نسوي هذا عمي وهذا ابوي وتعرفي انتي قد ايشش ابوي لو عمي يقوله اذبح حد فينا صدقيني يسويها وهوو مبسوط بس يرضي اخوه

ريتاج: وانت اكيد معاهن عشان شوق صح وانا في ستين داهيه

عصام ابتسم : تدري قد ايش اموت في شوق وتدري انها مسمى لي من يوم هي صغيرره شوق لعصام وعصام لشوق

ريتاج بحزن:وبدر لريتاج وريتاج لبدر ماهو لوليد
عصام :حبيبتي بدر مات وانتي من حقكك تعيشي حياتك
وماعندك إلا وليد ترضي فيه لان عمي مستحيل يوافق على احد من برا العائله شوفة عينك يوم جاا حاتم ابوي قال انه اعترض
ريتاج: بكت من قهرها وبصرخه:مابي لا حاتم ولا وليد
عصام بحزن: ريتاج خليك عاقله مثل ماانا خابرك

والله راح تشكرين عمي وابوي يوم ترتبطي بواحد مثل وليد والله
رجال لوو عندي شك واحد في الميه انه بيذلك صدقيني ماراح اوافق وبدل شوق عشره بس انتي تكوني مرتاحه ي بعد قلبي
غيداء سكرت الجوال في وجهههه
وهي تبكي منهاره ...اتصلت تتطلب الفزعه منه . طلع العكس...جلس يحاول فيها انها توافق ...والله هي تعرف وليد يحب ..لطيفه بجنون ...يأما شوق قالت لي انه دايم يسأل اذا جت عندهم
وكمان كان نحس بحب لطيفه له ..حتى يوم نحرجها انا وشوق ونجلس نغلس عليها ...تغير السالفه ...او تعصب علينا. ...والله حبهم بري ...ونقي مافي شيء حرام ....ويغضب رب العالمين لا مكالمات محرمه ولا ...غزل ..ولا أشياء تنقص من قيمة الوحده .....وتصيرر ماتسوى شيء .....وفعلاً وليد رجال ...يموت فيها ويحبها بس والله ماعمره ...تعرض لها او ضايقها لما نتجمع عند شوق ويوم تخرجت من الثانوي خطبها على طول .
و اذكر انا وشوق يأما لقينا دفاتر مكتوب عليها... حرفها ويكتب
اشعارر فيها . ....حرام حب شريف مثل هذا يروح كذا ....لاني عارفه ومتأكده..... اللحين لطيفه مستحيل تكمل الزواج
. ...
ااه على ايامنا انا وشوق كان اشطن منا مافي. ..وبعدها عقلنا من اللي شفناه منه ....وانا حرمت ادخل بيت عمي لمدة سنتين .....وهذا كله ليه .....جاا ومالقي الدفتر تبعه ....وحنا سرقناه

عشان نبتزه يعطينا فلوس ....وعشان نهددده ان كشفنا حبه للطيفه .... بس اذكر يومها تكفخنا .....وحنا اللي اعطيناه الدفترر ..وكمان حنا اللي دفعنا فلوس عشان بس يرحمنا من الطق..وبعدها حلفت معاد اكشف عليه... وتغطيت منه وانا صغيره ..ي دوب ادخل صف سادس ...بس اللي مطمني في السالفه.واثقه بعد ان وليد مستحيل ..يعتبرني زوجته. واكيد راح يتفهم ...واكيد راح يحترمني مثل شوق. ..لانه طول عمره محترم .....ولا يحب يجرح أحد....ودايم اللكل من العايله يمدح فيه وفي أخلاقه ...وراح افهمه اني وافقت عليه بس عشان عصام وشوق ..وابيه يوقف معي حتى ....يتم زواجهم وبعدها ..نفترق ايه راح اتفق معه على كذا متأكده انه. ..راح يوافق ويوقف معي حتى تنتهي هالسالفه ...ويرجع للطيفه الله يسعدهم مع بعض ..والله مايستاهلوا اللي حصل فيهم .نبهني من تفكيري صوت الباب ناظرت صوبه يوم دخل علي وشكله متبهذل ....ابتسمت بشفقه ع حالي وحاله ..حسيت بتوتر لما قرب وتكلم ليته ماتكلم صدمني فيه صراحه وخيب كل اللي اعرفه عنه وخيب ظني فيه ......اااه هذا شكله بداية ....مشواري معاه اللي ....مايبشر بخيرر..رفعت راسي له وانا مصدومه من االي يقوله...........

مراسل المنتدى
03-24-2017, 07:53 PM
استغفرالله العظيم الذي لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير
اللهم صل وسلم على نبينا محمد

(الروايه لا تليهكم عن الصلاة اللهم بلغت اللهم فاشهد )
اللهم احفظ المملكه والملك وشعبها وسلط على كل من أرد بسوء لهذي البلاد الطاهره اللهم ارحم شهدائنا واسكنهم فسيح جناتك

&البارت الثاني &
::
::

قبل قراءة البارت حابه اصحح إسم احد أشخاص الروايه زوج ريتاج ..اسمه بندر وليس بدر ..سوري حبايبي اذا بتصير لخبطه بس هذا الأسم. .. اللي كنت مفكره فيه بس مدري وش اللي خلاني مانتبه اني كتبت بدر واكثر من مره كمان
قراءة متتعه للجميع
:
:
:
:
وليد

دخل وهوشوي ...وينفجر من الكلام اللي سمعه ابوه.. والصدمه الكبرى يوم قال له جالسه في ..الجناح ..وكمان يبشره ...انه طلب من الخدامه تأخذ مفتاح غرفته .. عشان ..مايروح مكان
..بعيد ينام فيه ...صراحه حركه مالها داعي ...بس مافيه يسوي شيء ....هز راسه ...بضيق لانه مايقدر .. يفتح فمه بكلمه غير انه يرقى لها مثل.... ماقال له فتح باب الجناح ....شاف الصاله فاضيه ..ابتسم بسخريه مصدقه حالها.....اتجهه للغرفه فتح الباب وهو ضايق .رمى الجوال والمحفظه.... ع التسريحه .... وهوو يناظررها جالسه ...ومسنتره في غرفته ...اقصد غرفتي انا ولطيفه اللي اختارتها ودخلتها وحده غيرها.... طيب ليه يبه مادخلتها غرفتي القديمه .... اللي بجنب غرفة بدر ليه تأخذها للجناح اللي مسويه خاص لي وللطفيه.... حسيت بقهر أكبر. ..
...اكيد ...حلم اللي هو فيه. .مستحيل ...يقدرر ...يتحمل ...بس يحمد الله ....انه عنده رحله بعد ساعه...وكمان حاول ...يطلع عذرلابوه... بس عصب عليه وقال عادي ...تعال في ها الساعه واجلس معاها ورح رحلتك ... ..اهم شيء اجلس مع الهانم بنت اخوه ...ماكنه مسؤول عن مسافرين ...ومافيها لعب السالفه ..بس يوم دقت عليه امه وهي تحلفه بس يجي ويطيب خاطر أبوه اطر..يرجع من المطار .. بس دقايق مثل ماقالت له ... ..وهو كاره عمره .....وضايقه فيه الوسيعه ..الله يستر مايدري كيف راح يقود الطيارة. ..
ناظرها بغرور شافها منزله راسها ...وشعرها نازل كمان على

وجهاا . انحنى شوي وقرب منها قال بهمس وهو يناظر عيونها اللي تناظره بخوف :كيف ترضي بأااخو زوجك آخر شيء اتوقعه منك ي ريتاج صراحه مصدوم فيك


ريتاج بخوف وتوتروهي تشم ريحة عطره من قربه منها ناظرت
ملامح وجههه اللي ماتبشر بخير ابد بس غصب عنها قالت : مثل مآنت رضيت تأخذ زوجة أخوك وسكتتتت لما شافت العصبيه زادت في وجهه ياربي كيف جتها القوه ترد عليه بس فيه شيء خلاها تنطق غصب عنها .....


وليد عدل وقفته و بصرخه : انا غصب عني فاهمه ايش غصب عني قولي ليه انتي وافقتي بسرعه انطقي
ريتاج سكتت بس شافته ينتظر منها.... جواب قالت وهي كارها انها ترد عليه وكارها كل شيء : وانا مثلك بعدين انت مفروض الرجال يمكن تقدر توقف في وجههه عمي وابوي بس الظاهر مستحيل احد يقدر يوقف في وجههه وخلنا نتفاهم بعقل ي وليد ولا تجلس تلوم فيني ليه وافقت لانه ماينفع صدقني

وليد بقهر وحقد وكره للي قدامه: ان شاءالله اقدر انزل
دموعك قريب مثل مانزلتي دموع لطيفه وبصرخه هذا مكانها وغرفتها ماهو مكانك ولف وجههه وهو معصب اعطاها ظهره يبي يطلع من الغرفه مو متحمل وجودها بالمره بس رجع ناظرها بتعالي وغرور :وبعدين اي تفاهم تبيه

ولا ودك اقولك خلاص صار اللي صار وانا قادر افتح بيتين
لا ابعدي عن راسك هالموضوع بالمره

ريتاج
ناظرته بقهر....من كلامه
وينك وين بندر حرام.... ابدل بندر بهذا ...آه الله يرحمك يالغالي ولا اسمعوا حكيه الغبي

يفتكرني أبيه ولا شيء انا حتى ماشوفه ولا اشوف احد بعد الغالي قلت بصدق وانا احاول اهدي فيه :والله اني حاستن فيك ومثل ماقلت خلنا نتفاهم بعقل وقصدي من التفاهم ان نوصل لحل يوصلك للطيفه ماهو لي مثل مافهمته وبلاش هالصراخ صدقني ماراح يجيب فايده لو يجيب فايده ماكنت تشوفني قدامك الحين لاني صارخت حتىانذبح صوتي بس في الأخير مشت كلمتهم علينا قامت وقابلته ورفعت راسها له وقالت بهدوء ظاهري عارفه انك أعقل من كذا بس من صدمتك تحكي كذا واثقه فيك ي ولد عمي وناظرته وهي تتدور صدق كلامها وانه فعلاً قد الثقه او لا
وليد بعصبيه وهو يشوف ملامح وجهااا اللي بعيده كل البعد عن لطيفه نرفزه جمالها قال بحده : ماطلبت منك شيء ولا ابي أتفاهم معك وانتي تنقلعي من هالغرفه كلها وتنثبري في الصاله حتى اشوف حل لوضعنا وابوي يهجد شوي وصرخ
بقهر كله منه هوو الللي خلاني أخذك ياليت فيه عيال بينك
وبين اخوي كان قلت ماعليه عشان عيال اخوي أتحمل بس أخذك كذا وهي ي دوب ملكه وفي ليلة عرسه مات ماتهني ي وجهه
المصايب
ريتاج ناظرته ببرود قاتل وهي ساكته ابتسمت بسخريه هذا ي عصام اللي تقول عنه رجال الله يسامحك بس نزلت راسها
للارض وسكتتتت ....مافيها مجال ترد عليه. ..بعدين هي طول عمرها ...محترمه مستحيل تغلط في أحد ...حتى لو كان مثل
وليد ....وهذا طبعها من زمان دايم تحترم.. الي قدامها وماتحب
تجرح في أحد. ..وليد هي عاذرته وبقوه بعد .....ومستحيل تجاريه وهو معصب


وليد ابتعد وجلس بتعب على الكنبه اللي في الزاويه وقال وهو يمسح وجههه وبححه طلعت في صوته : والله مابيك والله
ماتدري قد ايش ابوي صدمني بقراره اللي هدم كل شيء بنيته مع زوجتي
ريتاج
راسه صدع من كلامه ليه مايحترم شوي رفعت حاجبهاا وهي رافعه يدها تناظر الساعه وقالت وهي تصرفه :ترا متأخر حيل على المسافرين عمي قالي عندك رحله
وليد عصب جالسه تستفزه ببرودها فز بسرعه وتقرب منها بقهرر : مالك شغل اروح ماروح

ريتاج بأبتسامه على حظها وبهمس: يالله المسافرين مالهم حظ
تتطير فيهم ان شاءالله يكون خيره لهن

وليد عصب زود : وش ذي الجرأة اللي فيك تتكلمي معي تقول لنا مع بعض سنه هز راسه بقهر وينك وين خجل لطيفه والله حرام
ابدلها فيك والله

ريتاج وهي مطنشه كلامه: لازم نتكلم مع بعض عشان نقدر نتخطى هالشي حنا وقعنا فيه ونشوف حل لبعض من غيرر ماحد
فينا يتأذى وصدقني وعد مني ماراح تبدلها لا تخاف ...وهي الأولى والأخيرة في كل شيء
لاني انا مابي اظلمك معي نزلت دمعتها مسحتها وهي تشير لقلبها
هذا لبندرومستحيل يأخذ غيره بس تكفى خلى بينا احترام حتى ينتهي الشي اللي ابيه صدقني بعدها اطلع من حياتك كلها

وليد بسخريه وهو يناظرها بستخفاف : متى يجي هاليوم هو ارتاح وانا تدبست
ريتاج بسخريه وهي تعطيه ظهرها : يالله نصيبك مالك مفر منه
وطلعت من الغرفه كلها ...كرهت حالها ازود من قبل ....حست انها ودها تبكي ...وكمان مصدومه في وليد ..توقعت يكلمها احسن من كذا مثل ماكان تتوقع واللي تعرفه عنه قمة في الأخلاق ....سبحان الله صدق
الظروف تغير الواحد والصدمه عليه كبيره ..بس مافي شيء تقدر تسويه ....جلست ع الكنبه وهي تناظر المكان اللي غريب عليها حيل دقايق وشافته طالع من الغرفه هو مأخذ شنطه صغيره حاملها كتفه
::
::

::
اليوم الثاني

في مكان ثاني

حي قديم
قامت وهي معصبه حدهاوهي تذكر لليلة امس واتصالها على محمد وقد ايش عصبت بس والله اليوم لاتروح وطلع حقها كله
دقت ع جواله وهي معصبه :وينك

محمد بخوف :مقدر اجي

غلا بصرخه: محمد مو موقتك تعال بسرعه وقفلت
وطلعت تتنظره عند باب الصاله شافته داخل الحوش والخوف واضح عليه ...عرفت انه مهبب الدنيا ..
محمد
والخوف واضح في صوته : سامي اخذ الفلوس

صرخت بعصبيه:ايششش
محمد : والله هو أخذها مني
غلا بقهروبحزن عليه يوما شافته خايف: الله يأخذه هو واخته اللي لاعبتن بعقل ابوي

خلاص فارق بيتكم وبكرا تجي الظهر عشان تروح تأخذ لي الاغراض

محمد وهو متنكد: اوف حر الظهر وبعدين امي ماارح تخليني اطلع هالوقت تخاف علي

غلا بقهر: اقول بلا كذب والله الشمس مغيره وجهك قال ايش امي
ترفض هي من اصله فاضيتن لك تدور من بيت لبيت
محمد : طيب خلاص بس والله تزودي المبلغ خمسه ريال عشان التوصيل ولا قلت لأمي عن كلامك فيها
غلا بحده:مالت عليك انت وامك بس يالله ازودك عشره كمان لو الزفت هذا ماسرقها عليك ي الفاهي
محمد بقهر منه : اوف منه هالعربجي مسوي لنا رعب في الحارة

غلا بسخريه: مستقوي لان مابه رجال يالله فارق فيني النوم

محمد هز راسه ورجع ناظرها : اقول وقفي هنا عند الباب حتى ارجع بيتنا خايف منه

غلا وهي تتدفه : ليته يكفخك عشان تعرف كيف تتمرجل يالثور
محمد بصدمه :انا ثور
غلا وهي ترجع تدفه :مالت مصدوم بعد اقول فارق بس

قفلت الباب وانا ازفرر بقهرر وعصبيه يعني اشلون ...مع هالجيران اااه يبه ...ليتك صاحي بس ...وبدل هالشرب اللي تبلعه
...ويكون انت اللي مسوؤل عن البيت ...والله ابوي طيب
..وحبيب بس . لعب فيه جارالسوء ذا وخربه .
تذكرت عماتي اللي مسوين مقاطعه له ...قال ايش خرب سمعتهم..ااه ليت معي عم بدل هالعمات اللي ماينفعن ولا يضرن
.. ....اااه انا تعبت جالسه اسوي طلبات أكل وابيعهن
.. والله تعبت وام محمد ماقصرت معي ...دايم هي اللي تعرض
الأكل اللي اسويه على الانستقرام وكمان ترسل ولدها ..يأخذ لي اغراض ...ومره تسلم ومره لا من هالعربجي في الحاره... حسبي الله عليه مستقوي على هالضعيف ...لانه طفل قدر عليه حبيبي محمد توه دخل عشر سنوات ...
ومافي قوه على ...رجال طول بعرض المفحط ... اللي كل يوم الشرطه صايدته ....الله ...لايسامحه سرق فلوسي...
ياليته يموت في التفحيط الللي ...ذبح الامه ونرتاح منه ...مافي ولا احد يحبه في الحاره ..الكل يشوفه يتعوذ ثلاث منه ..ولا اخته الغبيه ذي الللي طايحتن تغزل ...وحب في أبوي ...
والمصيبه أبوي ...بس معكسر عندهن ....ودايم اسمع الزفت يعصب ليه ابوي بس هناك ....مجلس مع ابوه ...والبيت في حريم
..اخس ي المرجله ...الي فيه ....طيب مدام رجال كذا ..وشهوله تسرق فلوسي دايم ... لكن هين ناظرت الساعه شافتها اثنين راح اروح احوسهن اللي مافيهن خيررر ...واشتكيه عند امه واخته ذي اللي بس ملزقه في الدرايش ......

.لبست العبايه بعصبيه
ونرفزه ...وطلعت من البيت فرحت يوم ماشفت سيارته المقرفه ....ودقيت بابهم اللي ملزق في بيتنا

فتحت اخته ودي.... اذبحها والله وع ....شوفو بس كشتها آه مين
لاعب عليها وقال اصبغي .....هالون اصفر اصفر ....ي الظالمه
قلت بعصبيه: شوفي اقسم بالله لو أخوك الهايت عاد يتعرض لمحمد ذبحته اذا مابه رجال يردعنه ترا قدامي الشرطه تأخذه الهايت ودخلت تقدمت شوي عشان مابي احد يشوفني في الشارعه
بدريه ببرود وهي تعلك بنرفزه للي قدامها وتهز نفسها وهي مسنده على الباب: وش مسوي اخوي في هالمحمد تبعك اللي يشوفه يقول ولدك ولا أخوك ترا نشبتي لنا بهالبزر
غلا بقهر: ولدي اخوي مالك شغل وهالبزر تراه ارجل من أخوك اسمعي مني وصلي له هالحكي والله والله لو يتعرض له لا اشكيه في الشرطه
وهوو كمان متعود عليها ماهي غريبه عليه الصايع والميه يطلعها بدون مشاكل أفضل ماقوم الدنيا واقعدها

بدريه وهي تناظرصغر حجمها يمه عليها لسان صدق احذر شر من اقترب من الأرض قالت بعصبيه :نعم نعم وش فيك جايه كذا بشرك قال ايش شرطه روحي بعيد دوري فلوسك

غلا : ايه لان السارق وش جزاه غير السجن وبعدين انتوو مفروض تنسجنوو جميع عشان ابوي اللي كمان سارقينه
ولاعبين بعقله الله يأخذكم من جيران

بدريه : ابوك هوو اللي جالس عند ابوي
بلا تبلي
غلابقهر: ايه جالس عنده على بلى حسبي الله على أبوك وأخوك
بدريه بقهر: لا تدعي عليهم



غلا :وكمان حسبي الله عليك معاهم يام الدرايش وكشه صفراء

بدريه وجهاا انخطف خافت لو احد يسمع من اهلهاا هذي البنت مصيبه : فارقي احسن اوك
غلا رفعت العبايه من على كتفها : مفارقه حياتي وشهوله اجلس في بيت كله مشبوه

:افاا بيتنا مشبوه كبيره ذي ي بنت راجح
غلا انصدمت من الصوت اللي وراي
وش جابه هالهايت اللحين انا ماجيت هنا الا من بعد ماشفت سيارته ماهي واقفه وانتظر من امس عشان ينقلع وابرد خاطري يقوم يطلع في وجهي اللحين وش رجعه وكيف ماحسيت فيه انه وراي تقدمت شوي للحوش وانا اتأكد من حجابي زين ولفيت ابي ارجع بيتنا

سامي بسرعه مد يدها قدامها عشان يمنعها تروح: لا لازم ضيافه

غلا بصرخه وانا ابعد لورا : هيي الزم حدك ي والد السكيرر

سامي بضحكه عاليه: آسفين ي بنت السكيرر
بدريه بسرعه: جايه تقول تبيك تعطيهاالميه
سامي بتلاعب :ايششش لا الحين لازم هي تتدفعلي فلوس عشان افكر اتنازل
بدريه بغباء: ليه وش سوت

سامي بقهر من غباء اخته : وش ماسوت جايه بيتنا وتسب علينا
وتقول بيت مشبوه هذا قذف واحنا ناس محترمه ولا لا ي طباخة الحاره وهو يناظرها ورافع حاجبه بأبتسامه حقيره بس مايشوف قدامه إلا سواد من كثر احتشامها في حجابها
غلا بقهر وهي تناظر يده الممدوده كيف مانعتها ماتطلع
قلت بهمس وانا اناظر بدريه : خليه يبعد
بدريه تبي تصرفها تخاف يتسفزها وتفضح الدنيا عند الجيران : خلاص سامي ابعد عندها
سامي برواق واستهبال :حلفت ماتتطلع إلا لما تتقهوى وش تقول عنا العرب اقصد الحاره
بدريه :سامي ابوي راح يطلع على الصوت
سامي بعد عنهاوهو يضحك بعربجه : هع هع هع وش فيها انكتمت البنت

غلا
ودها تصرخ في وجهه بس
هذا حرام اتكلم معه ....وبعدين ماهو محرم عشان اتكلم معه ... راح اخذ ذنب واغضب ربي لو رديت عليه ....الله يسامحك يبه نزلتنا لها الاشكال ...عمى في شكلك قلب الحق له
والله فيني امسح بختشه ذي المعفنه ....بس احترمت نفسي ورجعت البيت وانا اغلي ...من العصبيه كيف يمد يده كذا قدامي...ااه لو قلت لابوي معقول يبي يتحرك ..ولا مثل دايم
..يقول هذولا أكثرر من اهل.....اي أهل ..أعوذ بالله منهن لا ام فيها خير ولا بنت فيها خيرر ...نفسي اعرف وش مستفدين بس من ابوي اللي معسكر عندهن

بس والله لو تجراء ومد يده ولمسني.... لا اكسرها له الصايع
...طول عمري محافظه على نفسي واخاف ربي ...وادعي دايم في صلاتي إن يهدي ابوي ...ابوي عمره فوق الخمسين ..الله

يرحم امي
.. الموت اخذها وانا لسا صغيره ي دوب اول سنه ادرس ..وابوي ماقصرر رباني بس بعد ماسكنووا عندنا هذولا..ابوي بدأ ينجر لهم وانا بعدها ربيت نفسي ..بنفسي ..
والله مارتاح إلا لما ....اطلع من هالحاره الهم ....

وارتاح من وجهه هالسامي السارق واهله ...
استغفر الله بس ..حتى المسجد اتوقع مايدله .. استغفرت ربي وانا اسمع إذن العصر .يالله ماعلي فيه خليني اقوم اصلي العصر.....واقوم اسوي ورق العنب ...اكره حالي لما احد يطلبني هالطبق ..متعب ويبي جلسه ويبي وقت ... بس الحاجة
ااه يبه ليتك خليتني أكمل دراسه ..يمكن استفيد وتستفيد انت بعد بعض مرات ودي اروح اسكن عند خالتي ...بس صعب صعب ..وعندها عيال ..وكمان زوجها لايحب ابوي ولا يطيقه خير شر

.تعوذت من ابليس وش هالكلام كيف افكر ابعد عن ابوي بدل ماحاول اغيرره وامسك بيده ...واقف بجنبه ...اه يبه والله احبك اكثر من روحي ...ودي اشوفك احسن أب ..الله يهديك يايبه ويرجعك لي مثل قبل ...تنهدت بحسره وقهرر كيف يرجع مثل قبل ...والصايعين هذولا جيرانا .........

سمعت جوالي يرن رديت بعصبيه وانا اشوف رقم ام محمد :آه فيني قهر من ولدك الجبان ذا ضيع علي مية ريال

ام محمد بقهر: اقول البزر خايف من سامي والله مفروض
الحاره كلها تصيرر يد وحده وتوقفه عند حده ..يبي له احد يقف في وجهه مسخها زود
غلا تنهدت بقهرر: بالله احد يقدر عليه ولا تنسي الهوشه اللي يوم العيد راح وكسرر سيارة الرجال واخذله كم اسبوع سجن وطلع مثل الجني .

ام محمد : استغفر الله بس ليت ابو محمد عايش كان عرف يربيه

غلا بسخريه : اقول وش بيسوي معاد نقول غير ربي يرحمه وبس وهذا ابي اجلس ا دعي عليه مثل ماخذ فلوسي يجعله من هالتفحيط اللي يغامر به مايرجع وننفك

ام محمد بسرعه:استغفر الله حرام تتدعي على الرجال كذا قولي ربي يهديه

غلا بسخريه: توك تبي تتدخليه السجن وش اللي تغيرر

ام محمد بهدوء: فديتك ادخله السجن ويتأدب بس مادعي عليه بالموت مهما كان مايجوزز تدعي على أحد بالموت


غلا بصرخه: والله ذا الموت جزاه

ام محمد: اقول اسكر أحسن مابي أخذ اثم معك وبعدين تذكري أمه وش ذنبها ينحرق قلبها على ولدها لما يموت
غلا : اقول والله اني اسمع دعاوي امه من بيتنا
ام محمد:اكيد وقت عصبيه إلا مافي ام ترضى على ضناهاا
شوفيني انا اتحمل الضيم من اهل رجلي عشانهن

غلا بتريقه : قلت لك وافقي على راعي البقاله الللي جاا وخطبك والله انه رجال وعنده خيرر بس وش نقول عاد دايم ترفضي الرزق اللي يجيك

ام محمد :اقول وش ابي فيه شايب وبعد ين غير ابو محمد ماحصل وان شاء الله بنتي تتخرج من الجامعه وتعوضني عن كل شيء
غلا : ايه هين تعوضك وهي لها سنتين حامله فوق ظهرها كم مادة وبعدين الشايب اللي رفضتيه شوفيه مات كان ورثتي بعد خيرر لأنه مسكين حالف من الزواج وانفكت عقدته لما ذاب في حبك بس انتي قابلتي الحب بصدود
ام محمد بضحكه: اقول فارقي بس ولاتنسي العشاء الطلبيه تكون جاهزة وانا بنفسي اجي لك بالفلوس ماارح اعطي محمد

غلا :تسلمين والله انك صايرر مثل امي واحسن

ام محمد بضحكه:اقول امك في عيننك شايفتني عجوز

غلا :ترا بنتك أكبر مني بسنه

ام محمد:لا بنتي صغيره لسا توها دخلت وواحد وعشرين

غلا بضحكه : وانا والله عمري عشرين
ام محمد ابتسمت بطيبه : يالله حبيبتي كملي الطلبيه اللي في يدك والميه ان شاءالله ربي يعوضك احسن منها وانا راح امرك بعد قهوة العصريه بيت ام عبدالرحمن
غلا :اه ي حبك للدواره في البيوت
ام محمد بضحكه :وش نسوي نتسلى
قفلي يالله وروحي سوي اللي قلته لك
غلا ابتسمت لها بحب: ان شاءالله بس ادعي معي على هالسامي

ام محمد: استغفر الله يالله مع السلامه
غلا ضحكت لما قفلت الجوال ...الله يطول في عمرها
صدق كان احسن جاره والله ...اه بس بنتها ...شوي شايفه حالها ..مدري على وشهوو ي حسره ....
دايم اسمعها تهاوش امها لما تكلمني ....وتقول محمد مو خدام عندها ويأما ارسلت على جوالي تبيني ..اقول لامها لعاد تجيب لي زباين... بس اطنشهااا غبيه وحقوده هالبنت اذا سويت كذا .. ي حسره من وين اصرف ...........

مراسل المنتدى
03-24-2017, 07:54 PM
سامي ناظر اخته بستهتار:وش فيها ذي كلها مية ريال راح تموت يعني
بدريه: مدري عنها البخيله وع ماطلعت في كرم ابوها وبهت وجهااا على غلطتها تدري انها على الهايته اللي فيه بس مايرحم
سامي بعصييه: وش دراك انتي بكرم ابوها هاااا
بدريه بربكه:وش فيك انت مو كل مره ابوي يقول هوويدفع قيمة اللي خبري خبرك وابوي مايخسرر
سامي بقهر: اقول انقلعي بس قبل اذبحك واذبح هالسكيرر معك
بدريه بعدت عنه بقهر : وش مرجعك بدري اليوم ادري فيك هالحزه تصحى وتطلع
سامي بنرفزه: مالك دخل
وانقلعي عن وجهي ي العجوز
بدريه بعصبيه: كم مره اقولك لا تقولي كذا
سامي بدون مبالاه: وش فيه انا غلطت بالله كم عمرك
بدريه بضيق من عمرها: توني أكمل الخمسه والعشرين
سامي بسخريه: حرام وانا يقولون اني اصغرر منك
وكمان يقولو ان عمري حالياً سته وعشرين سنه
كيف يعني بالله تجي يالله ابي تفسيرر
بدريه بقهر: روح أسأل اللي قالك تراه حاسب غلط
سامي بتريقه: صح اجل انا لسى في الطعش اقولك انقلعي بس أربعينية وتكذب ودفها عن وجههه
بدريه
عندها فوبيا من عمرها تنقهر
كل ماتشوف ان عمرها على مشارف الاربعين وهي لسا مانخطبت
...مقهوره بنات الحاره كلهن انخبطو إلا هي ...وش هالحظ
الاقشر اللي عليها ...ماعندها إلا راجح وابوها وعدها انه يخليه يتزوجها ...بس ليته ينفع فيه شيء ....بس عندها احساس انه يبيهااا ..وبذات يوم
ابوها لمح لها قبل اسبوع ان قادر يلعب عليه...وهي تدري بغباء راجح يأما ابوها نصب عليه لما خلاه على الحديده...يا هي فرحت فرح ...بس معاد
رجع فتح السيرة ..وكمان معصبه من هالسامي جالس ...لها جلسه ومنكد عليها ...اوف متى ننفك منه ..ي زينه وهو في السجن ...غبي ماعمره فكر في أخته ...ويقول استر أختي واسحب لها ..واحد ..من اخويايي فيه الخيرر .. ...مااستفدنا منه غيرر السمعه الشينه الهايت
سامي ناظرها مسرحه قال بطفش: وش تفكري فيه
بدريه بدون حس : عريس
سامي : هههههههههه ينشفق على حالك وبسخريه لا تخافي توك داخله خمسه وعشرين العمر قدامك وأنا أخوك
بدريه اعطته ظهرها ودخلت غرفتها اللي تكرها اكثر شيء في بيتهم
اوف ايش هالعيشه ...طفشت من الحاره كلهاا ...والقهر مسمينها عانس الحاره ليه طيب...وش هالظلم وش ذنبها هي ...
يعني جاا ورفضت ..اوف من هالعيشه اللي كلها ...شقى ..ااه رجال ماقدرت احصل عليه ماعندي إلا هالراجح إلا يوم صاحي ويوم سكران بس ااه بنته حسبي الله عليها. ..لسانها اطول منها
حاولت اتقرب منها عشان اقدر اضمن راجحوه ....بس صدتني
العله ....اااه تنهدت بطفش يوم امي نادتني ...ااه يمه
تعبت وانا اكرف في هالبيت كل شيء علي ....وليت بشكرماغير المعايرر. ..
طلعت وانا فيني قهر من كل شيء : نعم يمه
ام سامي : الله ينعم بحالتس وينتس فيه لي ساعه انادي عليتس وانتي مدري وين ربي قاطس

بدريه : في غرفتي
ام سامي : في غرفتس ي ال*****ومخليتني جالستن من حالي انظف
سامي طلع ناظر امه وهو ناوي عليها يسحب كم ريال منها ااه يتعذب بس لو يأخذ عشره ااه ي انها توريه الويل ويالله تتطلع بس يحبها ويحب هواشها ويموت ضحك اذا مسخرت بدريه وقف وهو متكي ع الجدار وبضحكه : اقول وش فيها خوخه معصبه بدريه بصوت هامس ناظرته بضيق يوم طلع من غرفته : اوف كملت

ام سامي ناظرته بستخفاف : اقول وش مجلسك اليوم انقلع لا اشوفك وتتطلع شياطيني اكثرر
سامي وهو يتسند على الجدار : يمه وش فيكم اليوم علي
يعني لازم اطلع صراحة عائله ماتعطي الواحد استعدد انه يعقل
ام سامي بسخريه: ابوتس يالعقل اللي طلع عليك فجأة اقول اعترف بس لايكون متخبي من الشرطه
سامي وهو يلعب في شعره المكدش وبضيق: وش يعرفك
ام سامي : يعني صادقه ام عبدالرحمن يوم قالت ولدها جاا منحاش
وانت معه كنت اااه متى بتخلي شغل التفحيط ذا
لما تروح روحك

سامي بضيق: وش اسوي جالس كذا ماعندي غير التفحيط
اتسلى فيه ولما شاف امه راح تعصب عليه زياده قال بكذب ماهوانا اللي اسوق هذا الدحمي
ام سامي : تتسلي ي مال الجدري
انقلع عن وجهي لا بركتن فيك ياربي وش هالولد اللي معي
روح دور وظيفه مثل الناس بدل هالهايته ااه ي حسره بس على
تعبي فيك ناس عيالها اللي دكتور وضباط وكابتن وانا ولدي
بدري تكمل عنها : عربجي

سامي بدون مبالاه : وش اسوي كل ماتوظفت طردوني
وانا صراحه كرامتي فوق كل شيء نموت من أجل الكرامه
ام سامي ناظرته وهي تحوس بوزها: قلت لي كرامه ي ابو الاخلاق الحميده
سامي عارف انه امه تتمسخر عليه بس لازم يكمل معاها ويشوف ايش يرسى عليه ي تعطيه اللي يبه ي تشوته مثل دايم: اكيد حميده كلن واخلاقه ي خوخه وشهوله نعيش اذا ماعندنا اخلاق
ام سامي عصبها بستهباله: إلا قول اخلاق زفت اللي عندك
سامي ناظر اخته: ماكنها الوالده تسب
بدريه بسخريه: لا طال عمرك جالسه تتتدعي لك
سامي : فديتها الغاليه اللي دايم تتدعي لعيالها ادعي يمه ازود
وكاد هالحظ الاقشر يبعد عنا انا وهالعجيزاللي واقفتن هناا وهو يشير للبلعومه
بدريه بصرخه :والله حرام اللي يصير فيني منكم وهي ترجع غرفتها وتبكي
سامي طنشها وهو يناظر امه :اقول خوختي كم تعطيني
ام سامي ناظرته بستخفاف : والله اللي يحبه قلبك وهي تسحب
الشبشب من رجلها وترفعها في وجهه
سامي
بسرعه مد يده وصاد الشبشب قبل ماتجي فيه وبسرعه طيرها فوق وهو يضحك تقرب من امه وهو يسلم فوق راسها: يمه تكفين بس خمسين
ام سامي بغت تموت: نعممممم انا يالله عشره واقدر
سامي ااه من امه نفسه يعرف تخبي الفلوس ليه : يمه وعد مني اقول للي بيهجول معي يقولن لامهاتن عن بضاعتك
ام سامي :انقلع عني بس

سامي حس بقهر من امه دايم تسب ومعصبه عليه
وطلع وهو يسمع صراخ امه على بدريه ...ااه امه قاسيه بشكل ...بس تعاير فيه ..وفي اخته .. ..طيب هو وش ذنبه ..كل
ماتوظف انفصل ...هو عارف انه

هايت وصايع بس وش يسوي ماعنده يطلع إلا في خاطره غيرر في التفحيط ويحس بمتعه ...وهوو يسمعهم يعززوو له ....
يأما شاف الموت ...بس مثل الجني يطلع منها على قول خويه الدحمي ....والسجن ماعمره انصاد في التفحيط دايم ينسجن في الهوشات طبعاً هم يتسببن له...بس ترجع ع راسه ""هذا طبعاً وجهة نظره هو
:
:
:
:
نرجع للحي الراقي
بيت ابووليد

ريتاج
صلت العصر وجلست وهي تحس بطفش ...سمعت التلفون يرن
ردت بهدوء: هلا خاله
ام وليد : تعالي يمه تغدي
ريتاج : مالي نفس ي خاله فنيي النوم
ام وليد بهدوء: اوك حبيبتي راح ارسل الخدامه بأكل لما عندك
ريتاج ماحبت تكسر بخاطرها: اوك
قفلت جلست شوي إلا الخدامه تتدق الباب قلت بهدوء: ادخلي
ابتسمت لها وانا ارحب فيها هذي الشغاله من زمان عند خالتي يأما دلعتنا انا وشوق
تقربت مني
بعدما خلت الأكل على الطاوله : انت زين
ابتسمت في وجهاا مجامله: ايه حبيبتي هزت راسها وطلعت تنهدت يوم طلعت وقفلت الباب رجعت
اناظر الفراغ ...بدون هدف .....شوفوا القدر كيف
كان لبندر صارت لوليد ....وياليته يبيها ...مايبيها ولا تبيه ..ليه
ابوها وابوه كذا ظلموهم ...وش هم مستفيدين ...طيب ولطيفه
وش ذنبها ...ياربي صديقتي ...كيف يصيرر.. كذا واخذ زوجها ...حرام والله يحبن بعض ..وش تسوي اللحين ..لها يومين تدق عليها ماترد ...تبي تقولها هي مالها ذنب ...في ذا كله ترا غصب عنها ...وبتكون سعيده مره لوخلت الزواج في موعده ولا تأجله ابتسمت بسخريه.... ايش تأجل اكيد راح تتطلب الطلاق....ليه طيب ماتعطيها... فرصه تفهمها انها .. ماتبي أحد غيرر بندر وراضيه تعيش طول عمرها على ذكرياته ...بس اكيد اللحين .... كلمة خاينه أكثر شيء على لسانها

...اكيد مين يلومها ....والمصيبه ان وليد ..معصب علي محملني ذنب مالي فيه ... وهو لو يدري اني مابيه ..وكنت طول
عمري احترمه ...وماعمري فكرت فيه كزوج ...ااه اذكرر قبل موعد الزفاف ...بأيام
جيت اطلع إلا اسمعهم في الحوش وهم يتكلمون
وقفت انتظرر.... عشان يبعدن ....خجلانه امر من عند وليد ....سمعت بندر وهوو يعاند عصام لانه كان معترض ع طلوعي معه بس لان باقي.... ع الزواج أيام قرر... يعزمني ع مطعم وطبعاً ابوي غصب ....وافق طبعاً بعد واسطه من ماماا ....وانا يومها رضيت لأنه كان زعلان مني ليه ماكلمه كثيرر بعد الملكه ...شرط علي ما يرضى الا اذا اطلعت معه الحمدلله وانا طلعت معه إلا كان مراح اسامح نفسي طول العمر.....


بندر: اقول عصام ترا جالس انتظر اختك موت بحرتك
عصام بقهر : اااه لولا الله ثم ابوي كان ماطبت معك ي التيس وبقهر ودي اعرف وش لزوم هالطالعه ومابقي شيء على
الزواج صدقني ماهي حلوه

وليد بضحكه عليه : هههههههههه خليه مسكين يفرح
له شوي قبل ماتجي بيته ويصيرر مثل نصور كل يوم هوشات
بندر بضحكه :اقول موتوا بحرتكم بس انت مملك ي وليد بس ماتقدر تأخذ زوجتك وحتى شوفه بالحسره وامااا انت ي عصام يكفي الي فيك كلنا مملكين مافي إلا خطيبتك رفضت قال ايش تكمل دراسه صراحه ينشفق على حالكم

عصام بقهر :تقلع بس
وليد : ااه الله يرحم جدتها إلا كان متزوج معك وفي ليلة وحده
بندر : ايه موت بقهرك بس

ريتاج
يومها عصبت ..خير جالسين يتريقن في بندر ... ويقولون انه مثل ناصرر لا انا مومثل منيره ...اللي تمشي وتقول ي شر اشتر
طلعت وانا معصبه له بعد مادخلووا ع طول بندر تقدمني وهو يرحب فيني : هلا والله بشيخة المزايين
ريتاج برفعة حاجب : جالسين تمسخرن علي وانت ساكت
بدر بضحكه ومسك يدها ومشاها لسيارة : افاا وذي تجي امشي ي قلبي وماعليك فيهن
بعد ماركبت حسيت نفسي خجلانه
بندر بأبتسامه : حاجز لك في أحسن مطعم فيك يالرياض بس لاتزعلي ي الغلا
ريتاج بخجل: بندر
بدر بحب :عيونه
ريتاج ابتسمت :فرحانه كثيرر وانت من نصيبي
بندر بصرخه: لا مقدر اقرب فندك وبلاش زواج بلاش هم
ريتاج بخوف من حكيه وبتهديد: بندر قسم بالله لو ماتعقل اتصل بعصام
بندر :لا لا توبه بس فكينا من اخوك ذا الحاقد
ريتاج بدلع: ايه تعدل
بندر بصرخه : ابوي انا
رتياج ضحكت عليه : ههههه مجنون والله
بندر : فيك ي قلبي
هزيت راسي وانا اطرد ذكرياتي معه ....ناظرت الأكل قمت واخذته ودخلته الثلاجه وسحبت كرسي وجلست وانا اتسند على الطوله وتنهدت بحزن
اه بس ماتوقعت ... كلمة وليد تجي في مكانها يوم قال خليه يفرح له شوي ....صادق والله
مسحت دموعي وانا ارجع لذكريات عرسي يوم جااا ني الخبر
كنت جالسة في عرفتي
وطالبه كوفيرا من جده ..
قلت وانا مبتسمه :انتبهي تلعبي في خشتي
الكوفيرا:لا حياتي مالك الا شيء تحبيه صدقيني
ريتاج بهمس :اهم شيء يحبه هووو
الكوفيرا : شكلك تحبيه مره
ريتاج بأبتسامه :مين مايحبه الله يخليه لي
الكوفيرا:ان شاءالله
ناظرت الباب يوم حد فتحه ابتسمت وانا اناظر امي
: يمه لسى مقد بدت تكفين صرفي اسيل مع بنات خالتي لان ابي
الحلوه ذي بس تفضى لي وهي تناظر الكوفيرا
مابي زحمه عليها
الكوفيرا بضحكه : بتقطعي رزقي
ريتاج بصدق :والله لك دبل سعرك بس تكفين فكيني من حنتها ودلعها
رجعت ناظرت امي وانا مستغربه من سكوتها ..:..يمه لا تحاولي
خليها تروح معاهن

ام عصام: ريتاج وسكتتت
ناظرت امي بخوف وجهاا مايطمن قلت وانا احس بتوتر: يمه وش فيه
ام عصام بتوتر باين ع وجهاا:يمه والله مو عارفه وش اقولك بكت وهي تجلس على الكنبه
ريتاج وقفت بسرعه وانا اتقرب منها خفت ان ابوي سوى لها شي .....بس ابوي طول عمره يحب امي ..قلت وانا ابعد ابوي من السالفه : يمه وش فيه حد زعلك شي عصام في شيء ابوي مسوي لك شيء كنت اقول كل الاحتمالات حسيت قلبي يدق تذكرت تهديد بندر
حسيت بأمي تضمني قلت بفهاوه : يمه بندر مايبي يتممم الزواج صح ترا اكيد يمزح
ام عصام ضمتها اقوى من قبل وهي تبكي
ريتاج مثل التايههه تسمع بكي امها بس ماتدري ايش السالفه: يمه والله شوي واموت من خوفي وش فيه تكفين قولي لي
ام عصام وهي تبكي هزت راسها برفض انها ماتقدرتقول لها
ورجعت ناظرت الكوفيرا لو سمحتي تنزلي لتحت في غرفة
الضيوف ابوها يبي يدخل
ريتاج بشك وخوف : يمه ابوي وش يبي وهذي ليه تنزل
ام عصام مسحت دموعها :لا يمه بس ابوك يبيك ضروري
حسيت ان امي وقتها مو قادره حتتى تتكلم انصدمت ابوي مالقي يتكلم معي إلا الحين هزيت راسي وانا اشوف الكوفيرا وامي يطلعووا من الغرفه ...مدري ليه حسيت ان بندر في السالفه
..تذكرت تهديده لي البارح انه يفشلني ومايحضر الزواج لاني رفضت اطلع معه مره ثانيه ...بعد حركاته هذيك ....وبعدين رفضت شكلها بايخ يومين وراء بعض وش يقولون ..عني ..
والله لو يسويها اذبحه مشيت ناحية السرير وسحبت جوالي ..ودخلت الواتس شفت آخر ظهور له قبل ساعتين ....
ابتسمت آكيد ماهو فاضي جالس ينعم. ويتجهز... شفت صورته عرض بستها و ارسلت له ...لايكون بتنفذ تهديدك ي شيخ ترا انت الخسران ...قفلت الجوال
ورميته مكانه ورجعت جلست مكاني وانا احس بقلق من امي وبكيها ...معقول تبكي علي ..تخاف اخليها ...طيب هي طول عمرها ماتظهر مشاعرها ..دايم لاهيه في عزايمها ...ابتسمت بفرحه ان امي تبكي عشان ابي اطلع من البيت ...ايه مثل صديقتي تقول امها يوم زواجها سوت محزنه بس احس فيه شيء
كان مخوفني ...
ناظرت الباب شفت ابوي داخل منه وجههه مايفسر بخيرر
اللحين حسيت فعلاً ان فيه شيء ...والله فيه شيء قلت وانا فيني الغصه : سواها يبه صح بس والله كان يهدد بمزح
او انا افتكر كذا ومدري أنه كان جادد قلت مثل المجنونه مدري انه بيسويها والله اذبحه لو فشلنا حسيت ابوي مطنش حكييي
ابو عصام بحزن باين في وجههه :يبه إنتي مومنه صح

ريتاج هزيت راسي بدون صوت وانا خايفه من اللي بيقوله
ابو عصام : بندر

ريتاج بخوف وشوي وتبكي : وش فيه
ابو عصام تقرب منها وضمها لصدره قال بهمس :اعطاك عمره
ريتاج رفعت راسها وناظرت ابوها وهي مصدومه من اللي يقوله: ايششششششش


ماحسيت إلا ابوي برجع يضمني وانا اسمع صوت صياحه بعدها ماحسيت بنفسي إلا في المستشفى هزيت راسي وانا ابعد هالايام وذكرياتها الموجعه لي دايم يوم اتذكر يوم جاني الخبر احس بعده بتعب ....وجع... وفقد
اااه خبر موته كان شيء كبيرر علي ....انتهى بندر من الدنيا وانتهت فرحتي معه ...اااه له حول السنه اللحين ...ولسا ماقدرت انسى ...كيف انسى من كان البسمه للكل العائله ماعمره غلط ولا رفع صوته ....على احد ...
طول عمره محترم ويحبه الجار قبل اهل الدار ...

رفعت راسي للسقف وانا اتنهد وادعي ليه ...يارب ترحمه وتسكنه الجنه ...وبكيت غصب عني والله وحشني ..بذات وانا
اذكرر كيف يحكي لي قدايش فرحان ...انه ملك علي ..لان خطبتنا طولت من زمان .....مسحت دموعي وقفلت عيوني وانا
احس راسي بينفك من كثرر الصداع وقفت واتجهتت للغرفه ..وانا ابي أخذ شنطتي لان عمي يوم دخلني الجناح خلى الخدامه تدخلها في الغرفه
حسيت بدوخه وانا امشي ناحية الشنطه بسرعه تنسدت على الجداروانا متجههه لسريرر جلست وتمددت وانا قفل عيوني ابيها تخف عني بس بعدها حسيت بنعاس مو قادره حتى افتح عيوني

عند وليد

اللي توه وقف عند بيتهم جلس في سيارته شوي وهوو يناظر
السااعه شافها شوي وتجي اربعه الفجر ...ااه من امس مواصل من سفر لسفر ااه شغلة الطيران صعبه حيل ومتعبه من مدينه لمدينه ....بس يحبها ...وحصل معارضه من امه عشان خوفها عليه ...بس قدر يقنعها ويحققق اللي يبيه ناظر البيت ...وهو قرفان صار يكره يجي هنا ...زعلان من أهل البيت جيمع ...ااه فيه قهرر كمان من لطيفه اللي رافضه تعطيه فرصه كذا ينتهي ...حبه لها تنهد بقهر وهو يذكر ...لان قبل مايملك بيومين على ريتاج
... اخته قالت له ..تقولك لطيفه لو تممت الملكه انساها ...
ولا ترجع تحاول انها عاد ترجع لك... سحب جواله ودق رقمها بدون فايده مقفلته ...نزل من السياره ودخل البيت شافه هدوء قدامه
ناظر غرفة امه وابوه ....وهو يتنهد ويتمتم الله يسامحك يبه ....رقى لجناحه وهوو ماوده يدخله ويشوف البومه قدامه ...وشوفوا كيف القدر لعب لعبته معاهم طول عمره يشوفها مثل اخته واليوم تصيرر زوجته ...نفسه يدخل مخ عمه وابوه
ويشوف كيف يفكروو ...حرقووا له قلبه ...ااه كل مايتذكر
ان ابوه يوم يقول له لو واحد فيكم مايأخذها انت ولا ناصرر قسم بالله تعرفون انتوا وش اسوي ...ناصر قدر يتكلم بس هو لا مايقدر...طول عمره ابوهم شديد ومايقدر يزعله ...دايم يحترمه ..وخاف على امه لانه لوو واحد منهم حاول يتكلم.. او يقول شيء ...يعصب عليها ويرجع الوم عليها ...وهو يدري امه ضعيفه حيل .ونفسيتها تعبانه بعد وفاة بدر النوم ماتنام إلا بحبوب...منومه ....ويوم حاول يرفض.... فكر انه يطلع من البيت ويأخذها معه..لانه مايقدر يخليهاوهي بهااالحاله ...بس هي رفضت وزعلت منه متعلقه في ابوه .. ...ااه يكره شخصية ابوه المستبده ...حتى عمه ابو عصام يخاف من ابوه ... ولا يقدر
يوقف في وجههه وش ذي الحياة ............

:
:
:

مراسل المنتدى
03-24-2017, 07:55 PM
&البارت الثالث &

شافها قدامه نايمه عصب ..خير نايمه في غرفتي
وانا محذرها ..ماتتطب الغرفه وانا موموجود .
قلت بصرخه : ريتاج

ريتاج حست بالصوت... بس مافيها تفتح عيونها
وتحس راسها يبي ينفك من كثر. الصداع وذا جاي
يصارخ ..فتحت عيونها بقهرر ..من نفسها لانها

نامت في غرفته العله ذي والله ..من غير ماتحس
والدوخه لعبت فيها ناظرته قالت وهي تبررله
وبصوت كله تعب : لا تصارخ ..ترا راسي مصدع
وجيت بس أبي شنطتي مدري .. كيف ماحسيت
بنفسي إلا نايمه

وليد وهو يناظر عيونها التعبانه قال وهوو يزفر
بعصبيه: ليتك تموتي وانفك منك ومن وجهك ذا
وبسخريه بس متأكد انك بتلفي على باقي اخواني
لاني شكلي مومطول ي وجهههه الللبومه والحق
اخوي وبسخريه اكثر الله يعين ناصرر بعدها
مابقي إلا هو وحسام صغيرر لسى

ريتاج
ناظرته بحتقار من حكيه صدق لو ردت عليه
بتكون اخس ..منه في اخلاقه احسن شيء ماترد
بس والله مصدومه فيه كثيرر ...معقول
حب للطيفه ..مسوي فيه كذا.. وقفت بتعب
وقابلته وانا ارفع شعري اللي مضايقني قلت
بحزن عليه.. وانا احاول ....اسحب غضبه
صديت عنه من نظرات الاستحقار ..اللي
في وجهه وقلت وانا ماناظره : تخاف مني
ترا مستحيل اوقف
في وجهك.. ولا وجههه لطيفه ..وانا معك
اعين واعاون بس تكفى لا تضايق نفسك
ماحب اشوف احد متضايق بسبتي.. واسفه
اني نمت على سريرك ..

وليد بصرخه: ماتحبي تضايقي أحد اقول
اسكتي أحسن لان وجودك هنا أكبر
ضيق لي .. و لطيفه.. لا تجيبي سيرتها
ي الخيانه... صديقتك وسويتي فيها كذا لكن
مصيري اطلع حقها ..من عيونك

ريتاج
بقهر هذا إنسان .. مايفهم الحكي ... تقوله يمين
يروح شمال هزت.. راسها وطلعت ...من الغرفه
بعد مأخذت شنطتها .. ....
قفلت عيونها وهي تسمع تقفيلة باب الغرفه بالمفتاح

وليد
ناظرهاا بقهرر
دخل الحمام وهوو يغلي اخذ شور بارد ليت قلبه يبرد
...بس مستحيل يبرد وهذي على ذمته ...الله يقلعك
ي ناصرر دبستني فيها خايف من زوجتك القشرا .
..ليتك خذيتها وذبحت هالريتاج ...وانفكينا جميع منها

ريتاج
طلعت مقهوره من كلامه وكمان من تقفيل باب غرفته
..بالمفتاح خير وش قصده بهالحركه يعني ابي ارجع ادخل
عنده اااه ...يفتكر اني راضيه ..واني وافقت برضاي ..
مايدري ان ابوه هو الي حدني وخلاني اوفق .
..ليت اقدر اسوي شيء ..والله انا مو قد هالمشاكل
وهالكلام كله اللي اسمعه منه ...لي يومين معه
بس وانا اخذت اقسى الكلام ...طيب هو رجال..
يقدر يقول .لا.. بس انا مره ...بس والله مستحيل
اخليه يدوس... على كرامتي ...ويذلني بكلامه ذا ...
لازم اكلم ابوي يشوف صرفه بس تنهدت بحسره ..
.ااه يبه وش بتسوي يعني مدام عمي ...هو اللي يتحكم
لوو يقولك رجعها يرجعني حتى بدون مايشاورني ...
خليني اصبرر وربي قادر على كل شيء..جلست على
الكنبه .. وانااناظر فرش الصاله ...كان فيه جلسه موردن
وطاولة بلازما ..وتحف كلها كرستال ...مسكت راسي
بألم ...ونزلت عيوني للسجاد ...كل شيء مضايقني في
هالجناح ...كل شيء مالي حق فيه ....لمسات لطيفه
في كل شيء..صح ماسكنت فيه..بس هي اللي اختارت
والله حزنت اكثراللحين عليهم ...تذكرت للطيفه
..يوم تشاورنا وترسل
لنا الصور ... واعطت وليد وهو تكفل .وجابه لها ...
طلبيه .والله ماتستاهل تنجرح كذا مني... .ليتها ترد
بس علي....ولا احد يوديني لبيتها ....والله لاتروح ....
.وتقول لها كل شيء ..ااه من عصام ليته ...هنا ..يمكن
كان هو اللي يساعدني...بس مساعدته .. مثل ماقالي
مستحيل يأخذ شوق لا لا ..أكون كذا مأخذه ذنبه
وذنب لطيفه...لاكذا كثيرر والله ...والله لو يدرون
انه مافي احد مثلي انظلم في هالسالفه ......رفعت
القلاده اللي في صدري ومكتوب عليها بندر ...بستها
ودموعي تنزل ...اااه ي أجمل شيء ... صارلي
وحشتني حيلل ...هذي هديته يوم الملكه مع الشبكه .
موتك حطمنا كلنا ....وكسرر قلوب واجد ...
وفرق حبايب واجد ..سحبت الجوال اشوف الساعه
فتحت عيوني بصدمه اربعه متي وانا اناظر جهة
الشباك ..تأكدت انه الفجر ..قمت وانا استغفر الله
من العصر نايمه كم فرض فاتني وانا
افتكر اللي نمته كلها غفوه بس ........اتارني
نايمه لما اليوم الثاني....

===========================
============


بيت ابو سامي

العصر
طلع من غرفة هوو ويناظر ابوه ..اللي جالس تحت النخلة
يكرف في هالشيشه ...تقرب منه وجلس وهو
يسوي نفسه محترم : كيفك يبه

ابو سامي ويسحب دخان من الشيشه :واحطبه
سامي بهمس افاا من اولها كذا لا والله كدينا
خيرر قال وهوو يحاول يحصل.. اللي يبي
وبكذب: يبه علامك زعلان مني

ابوسامي ناظره بستخفاف : من انت عشان
افكر ازعل منك


سامي
لا شكل ابوي ماراح يجيبها ع خيرر قال وهو

يدور طريقه ثانيه : تصدق يبه اليوم واحد شافني
وجلس يمدح فيك وفي كرمك مع الخلق صراحه
افتخر انك ابوي ...صح فيك عيوب الدنيا
بس والله فلاوي ...وبضحكه يكفي سمعتك
العطره يبه من الاخر .. كم تعطيني لاني
تعبت وانا اكذب وراي هجوله ليتني فاضي
كان اعطيتك الكلام اللي يحبه قلبك

ابو سامي بعصبيه من تفاهة هالولد: انقلع عند أمك

سامي : يبه امي تقول انقلع عند ابوك
واروح عند بدريه تقول انقلع توظف

ابو سامي ببرود:وهي صادقه روح دور لك
وظيفه تستفيد ونستفيد حنا معك
سامي بصدق :مستحيل يبه راح اعطيك لانك
تصرفه في هالسم اللي تشربه

ابو سامي بقهر: كمان تقولها في وجهي قلت لي
كم تبي
سامي تقرب منه: ي حبي لك

ابو سامي دفه:اقول تقلع انت وحبك مابيههه


سامي بقهر: يبه طالع مع الشباب والله وجيبي
مافي ريال ترضى ولدك يطلع معهن وهو مفلس

ابو سامي : عادي وش فيها ماهوو ابوك من قبلك
مفلس ولا صار شيء

سامي بقهر: يبه وين مفلس والخبل راجح موجود

ابو سامي بقهر : مدري وش فيه هاليومين يطلع
بالحسره الفلوس وبقهر يقول بنته معاد تعطيه

سامي بضحكه :اكيد ما عندها وهو يتذكر كيف يترصد
ويأخذ فلوسها

ابوسامي : اقول قوم فارق عن وجهي لاتتطير الكيف
سامي
عصب يعني ايش يقوم كذا ..لا لازم يسوي شيء
قال بقهر: يبه تكفي خمسين بس ماراح تضرك بشي

ابو سامي : سوي اللي قلت لك عليه وابشر بعزك
بدل الخمسين تأخذ آلاف

سامي قام مثل الملدوغ : لا اسف يبه



واتجههه لشارع بضيق ..مايدري وش يسوي ..

الدحمي مفلس اكثرر منه ....جلس ...على الدكه
ناظر بيت جيرانهم ...ااه اكيد عند طباخة الحاره
فلوس ..ليت الخبل حمود يجي ...يكسب من وراه
قمية طلعته مع اخوياه ....ضحك بقوه يوم
تذكر وهي جايه تصارخ عليهم تبى فلوسها
هههههههههه البنت ذي عبيطه عند الكنق شيء يرجع
نبههه رنة الجوال عرفه من النغمه اللي كان النشبه يبك
فديتك صح نشبه بس خويييي دنياا رد بعربجه: هلا بالدحمي


=============================
=============
:
:

بيت ابو غلا
غلا تناظر ابوها بقهر اللي مرمي ونايم في اللصاله ..
..ااه ودي اذبح ...ابو سامي والله ...كل ماشوف
ابوي كذا ...هو اللي يوفر له هالسم ...قلت

وانا تقرب منه : يبه قوم غرفتك




ابو غلا بلسان ثقيل وراسه دايخ : وين هذي غرفتي

غلا بقهر : يبه هذي الصاله غرفتك هنا وهي تأشر له
هات يدك اساعدك لان ..أم محمد جايتني وماهي حلوه
شكلك مسدوح كذا في الصاله

ابو غلا ولسان ثقيل :تتطرديني من بيتي والله ماطلع
منه صدق انك عاقه

غلا قفلت عيونها ااه بدينا وهي توقفه : اي طرد يبه
اقول أحسن كمل نوم هنا والله يعين اجلس انتظرها
في الحوش رحتت المطبخ وحضرت الطلبيه
اللي جايه تأخذها ...وطلعت في الحوش ....
سحبت لي كرسي وجلست وانا ...اتنهد بتعب..
والله من جد تعبانه طول اليوم... اطبخ واشتغل
في هالطلبيات ... ..ليت احصل... هالوظيفه
في السوق.. اللي قالت لي عنها ..جارتنا ام عادل
..بس صعب صعب ...مين يوديني ويروح فيني
.ايه لقيتها لوتمت هالوظيفه ....اروح مع السواق
اللي يودي بنتها....الله يسهل بس ...ااه يبه متى
تصحى بس ....عشان اكلمك في.. الموضوع
لاني لو كلمته وهو كذا ..قسم بالله بكرا يجحدني
وينكر اني قلت له شيء ...رفعت جوالي اشوف

يوم رن ...شفت رقم ام محمد : هلا وينك جالسه
احتريك

ام محمد :والله مافيني اجي لو تقدري تعالي فيه
انتي أنا اخوي توه دخل ..عندي وصعب اطلع
وهوو جاي من ..مكان بعيد يبي له غداء

غلا بتعب: طيب وينه محمد

ام محمد بهدوء : ماهو هنا مدري وين هايت
وتكفين بسرعه المره مستعجله ولدها شوي
ويجي لطلبية الأكل

غلا
زفرت بضيق ماحب ...اطلع من البيت وكمان ..
.مابي اشوف.. بنتها الغثيثه ليتها ....ماتفتح لي
الباب هي لبست ...العبايه الراس.. ولبست النقاب
وطلعت وانا اتأكد من حجابي ..حملت الاطباق
في يدي ....حاولت افك يدي الثانيه عشان اسكر
الباب لفيت انا ظر الشارع الا ذا في وجهي جالس
على دكة بيتهم..ي ولد ال**** ...يالهايت ودي
.اذبحه ...كويس ومحمد ماجاا كان كل هالاطباق
في بطنه جعله السل ...مريت من عنده وانا ودي
. أخذ حصى وارميه في وجهه العله ذا ...صدق

قليل حيا جالس يصفرررر....والله هالعيله يبي
لهم إلهيئه والسجن ..وسخين بشكل ...مافي حد
صاحي فيهن اكرهم ودي انتقم منهن دمروا ابوي
سامي وهو يكلمها بصوت عالي ..وهو يدخن
وبوقاحه : اقول يالجاره ..المؤذيه
اعطينا من اللي في يدك وخليك كريمه مثل ابوك
وبصوت عالي والله .. ابوك دفيع في غير سنع

غلا
طنشته وانا امشي والله ....فيني امردغه ..واحذفه
بالصحون ..ذي في يدي...واعطيه ..كم كلمه تبرد
خاطري ..بس مايجوز ..اغضب ربي ..واتكلم معه
وعصبت زياده يوم جلس يرفع صوته ذا بيفضحني.
سامي بستفزاز يبها ترد عليه : اقول ليه قاطعه على
ابوك السكيرر الفلوس والله كذا احسن لانه يدفع
فلوسه عشان قارورة
يالله ربي يهديه .. الله لايبلانا ... صعب
صعب التخلص .. منه بس عندي طريقه تخليه
ينظف جسمه من هالسم بس... اضرارها اكثرر
من فوائدها يمكن حتى يموت فيها اقولها.. ولا لا
وبلعانه اكثرربس بشرط تعطيني من هالللي في يدك


غلا
قفلت عيوني بقهرر .من صوته ذا اللي يرتفع زياده
كل ما بعدت عنه يعني اسمع غصب وش ذا الادمي

حاولت.. اسرع مشيتي... اااه ليتك تموت ...انت
ي الحقير ...والله ماسكه نفسي بالقوه ...جالس
يعايرني باابوي .. ويتمسخر حضرته ...ليت ربي
يأخذك ..من اذيتك لجيرانك ....وبنرتاح بعدها
صدقني وتصيرر حارة السعد والهناء بعد ماكانت
بوجودك ...حارة القحط والسربته.......فرحت يوم
شفت باب ام محمد ناظرت وراي اخاف ...يلحقني
..ويشوه سمعتي ..لانه حضوره.. في الشارع كله
شببهه...دقيت الباب االمصدي ذا ..والله .. الظاهر
لوو اقوي شوي الطق يطيح قدامي .قفلت عيوني
بنرفزه يوم سمعت مين اللي تكلمني وراء الباب
..لا لا لا وش هاليوم من بدايته نكد ...يعني طلعت
وشفت الهايت قدامي واللحين ... العله هذي قدامي
. لا كذا كثيررعلي .....قلت بدون نفس ..:وينها امك
وكلمه زياده منا مناك قسم اكوفنك مكانك

بثينه : نعممممم

غلا عرفت انها صاحبة طويله : بسرعه وين امك

بثينه بستفزاز : امي داخل بس معليش مقدر ادخلك
خالي سلمان جالس في اللصاله ...

غلا وهي تناظر فمها كيف تحوسه: عشتووو اوك من

اصله مابي ادخل خذي هذي واعطيها هي وقولي
لها بس بعدها بسرعه ...رجعت وسحبت الطلبيه
صراحه مو واثقه فيها..يمكن تسوي شيء وتخرب
الأكل وانفضح من المره ادري فيها طول عمرها
قلبها اسود علي. ....وبعدهاا ... وش استفيد انا

بثينه بعصييه : خيرر ساحبتيه كذا مني

غلا بدون نفس: اخاف تأكليه ادري فيك مشفوحه الله
لايبلانا وهي تناظرها ببرود ..ونادي امك يرحم والدينك
لاني خلاص ..روحي طاقه..يكفي اللي فيني


بثينه بنحاسه : قلت لك امي ..مو فاضيه وبسرعه
خلصينا وبدلع خالوو ينتظرني.. تصدقي جايب
لي هدايا واجد ..ربي يطول في عمره بس لاني
وعدته ازوجه بصديقتي الحلوه هذيك تعرفيها صح

غلا خير خير هذي وش فيها تقول كذا كني ابي ازعل
عليه ولا افتكر فيه صدق غبيه : لا للأسف ماعرفها
وكويس فرحك وتذكرك بهديه ... وكاد تنفك عقدتك

بثنيه بقهر: اقول والله ماغيرك معقده وقفلت
الباب في وجهااا


غلا
اااه ودي اذبحها ..رجعت دقيت الباب ...مكرهه
غصب عني .والله ماحب اجي عندهم من فعايلها
بس الحاجه هي اللي تذل ..المره الثانيه ..فتحت
امها تنهدت براحه: ليتك اني الي فتحتي من اول

ام محمد بشك:وش هي مسويه لك ترا خالها هنا
وابيه يبرد خاطري فيها والله

غلا ببرود اعطتها الأكل : ماسوت شيء وبسرعه
اعطيتها ظهري ورجعت للبيت وانا دعي ماشوف
هالسامي قدامي ...ااه فرحت فرح يوم شفت ركب
السياره مع خويه الهايت الثاني... وقفت يوم شفته
نزل وركب محل االسايق وخويه نزل وركب مكانه
مابيهم ...يشوفوني اخاف من تصرفاته الطائشه
بس ثواني وصرخت بدون حس
حسيت السياره بتقلب فيهم...لما استوت .عرفت انه
يسوي حركه من حركاته البايخه حسبي الله عليه
ناظرت ...من وين الصايح اللي فجر
اذوني .. شفت شباب متجمعين يصرخن يشجعنه
مالت عليكم ...اعوذ بالله هذي سياقه بالله ...صدق
انه متهور.. وبقوه بعد ..يفحط كذا قدام البيت لو بزر
يلعب في الشارع وضرب فيه قسم بالله مخه في
الجدار حسيت بقهر ..وعصبيه منه ..وشهوله
وشهوله هالحركات ... .

مراسل المنتدى
03-24-2017, 07:55 PM
بيت ابو وليد

في الصاله

ابو وليد جالس يتقهوى قال بجمود: وينه ولدك
اليوم لا نزل ولا شيء حتى غداء ما تغدى معنا

ام وليد: اكيد نايم ي حبي له رجع متأخر
شكله من رحلته

ابووليد : وشهوله في ..هالشقى يجي يشتغل
مع اخوه ناصر.. في الشركه ويساعدنا عشان
نكبرها زود بس جالس هاج من مدينه لمدينه

ام وليد تكره ها السيره لو فتحها من يوم ماتخرج
طيار وهذا كلامه ...كل يوم ينعاد ..ولا عمره مل
قلت بضيق: خله في الشي الي يريحه ومفروض
تفرح ان وظيفته تشرف وبضيق أكثر خلاص
فك عنه شوي

ابو وليد بحده : اشوف صرتي معه اذكر يومها
جلستي تبكي خايفتن عليه ومن هالحكي

ام وليد بعقل:الله يستر عليه ومدام يحبها ليه اوقف
في طريقه وخله يسوي اللي يبي ي سلطان

ابووليد :والله مفروض يفكر بعقل ويقول أكبر
حلال ابوي

ام وليد اوف تعبت من عقلية زوجها ..المتحجر
بطفش من هالسيره كلها: اللحين لو ترك وظيفته
وانظم للشركه بيكبر حلالك خله في اللي يريحه
يكفي غصبته على هالزواجه اللي اشوف فيها
ظلم للكل الأطراف بالله وش ذنبها لطيفه
تجي عليها ذره وهي لسى مادخلت حتى بيتها

ابو وليد: ايه اكيد يكبر وبعدين انتي وش يفهمك
ويوم غصبته ماحرمته من اللي يبيها يروح يأخذها
و امشي معه زود بس ريتاج ماتروح لاحد ثاني ..
غير لواحد من عيالي ولا انا وجسام نتعب ونكرف
وفي النهايه يأخذها أحد ماهو من العايله وتروث
ابوها ويروح تعبنا كله وخلاص ماتعبتي وانتي
تزيدي وتعيدي في هالحكي صارت مرته وانتهي

ام وليد بنرفزه لا صراحه عقل زوجها فيه شيء
ولا ذا حكي عاقل : اللي يسمعك يقول جسام ما
خلف غير ريتاج تكلم بعقل ي سلطان عصام
هو الي يأخذ اكثر منها في النصيب وبعدين
وش التفكيرالله يهديك بس من قلة الحلال
ابو وليد بحده: ولا احد بر العايله يأخذ ريال فلوسنا
شراكه فيهاا يورثنا عيالنا يكفي ناصر طلع بر
العايله وشوفي كيف باط كبدي بتصرفاته

ام وليد تعبت من تفكير زوجهاا و اخوه مثله
بس والله جاسم شوي... ارحم منه ...واهدى
تنهدت بتعب:الله يعين بس.. ي ليت تخفف
عن وليد تراه مايدري وش يسوي ويرضيك
ولا هذا جزاته انه مايرفض لك طلب

ابو وليد بحده :وشهو انا مسوي فيه.. غيراني
زوجته بنت عمه وهذي مافيها شيء والشرع
حلل اربع يجيب بعدها ثلاث محدن متكلم عليه
وهذا اللي عندي

ام وليد: تصدق حتى مرته مانزلت من جناحها
من وقت ماطبت البيت والله حتى هي قلبها متولع
في بندر

ابو وليد بحزن من طاري بندر:الله يرحمه كلنا
متولعين به وليتني بداله بس هذي حكمة ربي
هو اللي اعطى وهو اللي أخذ

ام وليد بحزن: اااه من هالسيارات ماخلت احد
توها أختي داقه علي تقول ولد جيرانهم مسوي
حادث وتوفى


ابو وليدبخزن :الله يرحمه

اقول اطلعي شوفيهن لايكون ولدك ضايم بنت اخوي
قسم بالله اذبحه لو تشكي منه

ام وليد بقهر منه ومن تفكيره : ياربي ..انت تدور
وتلف وترجع لسالفتهن خلهن في ..حالهن وهن يدبرن
أعمارهن وبعدين وليد ي حليله ماعمره يقدر يزعل أحد

ابو وليد :اقول قومي شوفيها البنت ماطلعت لها
يومين ولدك من يوم جااا وهو ماطلع زود

ام وليد قامت بضيق ...وش تسوي تروح تدق عليهن
..جناحهن ...ولا تكذب عليه. .وتقول ماردو عليهاا
..وتفك عمرها ...بس والله يسويها ويجي ...يدق
هو بنفسه .ويخرعهن بسرعه اتجهتت للمطبخ وهي
تقول ...للخدامه تتطلع وتدق عليهم... وتقول لهم
ان ابو ناصر يبيهم تحت .... بسرعه راحت مثل
ماقالت لها...دقت بشويش يالله ينسمع ...

ريتاج
اللي من وقت ماقامت معاد رجعت تنام جلست
شوي تتقلب ع الكنب ..حست بطفش سحبت
جوالها وفتحت الواتس ...ترسل لعصام

بس مارد عليها ..شكله نايم ظهوره متأخر
اه ليت الصداع ذا يخف وقفت واتجهت
للمطبخ اللي في الجناح ..تبي تسوي لها كوفي

وكاد راسها يخف...سمعت دق خفيف... على الباب
خلت الللي في يدها .. ..ومشت ناحية الباب وفتحته
وهي يالله تفتح عيونها ...من ثقل راسهاا شافت
الخدامه في وجها ناظرت الجناح بسرعه قالت :نظيف
المكان شكراً مايحتاج

سوكيا هزت راسها بلا : ماما يقول بابا ينزل
تحت ضروري انت وليد

ريتاج
هزت راسها بدون صوت ورجعت ..قفلت الباب
وهي تزفر بضيق .اااه والله مو ناقصه غثى عمها
..وكلامه اللي ..ماعمره قال كلمه سنعه ..ولا تطيب
خاطر ...دايم شديد ..وبعدين كيف الحين ذا يصحى
رجعت المطبخ وكملت الكوفي ورجعت جلست .على
الكنبه وهي تشرب وتفكر كيف تصحيه .. رجعت
ناظرت شنطتي اللي طلعتها معي يوم طلعت من
الغرفه .. تحركت وجلست ع الأرض وطلعت منها
فستان بيت رايق ...وبسرعه دخلت.. أخذت شورر
ولبست ..وبسرعه نشفت شعري اللي ينشف بسرعه
لاني قاصته الفراوله وهالقصه لها ذكرى معي و ..دايم

يقولوغيري بس احبها احسها هي تضبط..على وجهي
وبعدين بندر كان يحبها حيل ..بعد الملكه يوم جاا
زارني حبها كثيرر من يومها خلاص اللي يحبه
بندر احبه وصرت اقصها ع طول اللكل يقول
قديمه بس ماعلي فيهم ...
فتحت الاستشوار ع هواء خفيف عشان ..انشفه ازود
بعدها
سحبت العطر من الشنطه ورشيت شوي ...ناظرت
وجهي ...خالي من اي مكياج
..من اصله مقد حطيت مكياج من يوم موت بندر ..
..وخلاص تعودت على شكلي ذا قبل كنت ..
كنت اموت في حاجه اسمها موضه ....ولبس
وكشخه ..اليوم صرت كارها كل شيء .....استغفر
الله العظيم التواب الرحيم .. مفروض ارضى بحكم.
.. ربي ..بس والله غصب... عني كسرني.. موته
كثيرر...بندر كان البسمه للكل...سمعت صوت
باب غرفة النوم ينفتح فرحت مابي انزل لحالي ..
.وعمي يجلس يحقق معي..ولا ابي ادخل غرفته
ويعصب علي ...شفته مر من عندي
ودخل المطبخ طلع .عصيررر ...وجلس على
الكنبه
قلت بهدوء:عمي يبينا تحت ارسل الحين سوكيا
وليد بعصبيه: ااه من عمك ذا هو اللي ذبحني

وحرق قلبي

غيداء بضيق تكرهه تذمره :كلنا حرق قلوبنا مو
انت لحالك بتنزل معي ولا انزل لحالي

وليد بقهر: انتظري لاني مافيني على لسانه


ريتاج بهدوء : ياليت تتحترم ابوك وانت تتتكلم عنه
مهما كان حبك للطيفه مايخليك تتكلم على ابوك
حتى لو كنت متضايق من تصرفاته

وليد بسخريه : ايوه آكيد تقولي كذا وهوو اللي خلاك
تتزوجي واحد كان حتى حلم ماتحلمي تأخذي مثله

ريتاج ببرود:لا غلطان والله ان عندي كان واحد
مافي مثله ولا رجال العالم كلها تعوضني عنه
ربي يرحمه ويسكن روحه الجنه وانا اذا نصحتك
عشان ابوك ترا والله لمصلحتك ماهوو على قولك
انه زوجني واحد مثلك ماشاءالله الله يستر عليك
من العين وبسخريه لأن مافي مثلك آكيد
وهي تتطول في الكلمة

وليد فز بسرعه وتقرب منهاا جالسه تستفزه
وهي كذا تحكي مسك فكها بقوه

وهويحذرها:ريتاج انتبهي مني اوك ترا والله ماهو
وليد اللي خابرته ترا خلاص تغيرريوم ابوي
حكم ونفذ اني اخذ أشكالك وهو يدفها عنه بعنف

ريتاج متفاجه من تصرفه مسكت على فكها بألم
وهي معصبه صراحه زودها ...معاها ناظرته
وهي ودها تبكي ....بس بلعت الغصه

وليد بحده وهو يناظرها بعصبيه: انثبري هنا لما البس
وننزل جميع

ريتاج
بقهر مشت وطلعت من الجناح من غيرر ماتنتظره
.. كل مره تنصدم فيه اكثرر... هذا وليد اللي
ينضرب المثل بعقله...بس انا مستحيل اخليه يتعامل
معي بهالطريقه ..على الاقل يخلي بينا احترام ...
اخذت نفس قوي.ورتبت شعري بيدي بطريقه عشوائية
.. ونزلت الدرج وانا ادعي عمي مايقط ..علي كلمه
...تكدرني ...رديت السلام وتقربت منه وهي تسلم
فوق راسه وجلست ع الكنبه بهدوء

ابو وليد بجمود: وينه رجلك نازلتن بدونه

ريتاج بضيق بدينا :يأخذ دش ونازل وراي بس
انا تقدمته خفت اتأخر عليك لانك تبيني
قالت لي سوكيا

ابو وليد بحده :ابيكم جيمع ماهو الحالك تنزلي
قومي أكدي على زوجك ينزل بسرعه

ريتاج بعجز اوف قالت بهدوء ظاهري:صدقني
نازل بس شوي توه قايم من النوم

ام وليد بخوف :ايه صح كلامها خله على راحته
وهو هاينزل وشهوله مستعجل

ابووليد بحده:نشوف ينزل ولا لا بس ياليته يعاند ع
شان اعرف ابرد قلبي فيه

وليد
نزل على آخر كلمه.... ابوه قالهاا من اصله .
.هو معصب ليه ماسمعت كلامه وانتظرته
وشوفووا عنادها جاب له الكلام

قال ببرود بعد ماجلس : لسى ماببرد

ابو وليد بحده : ليه ذابحك وانامدري


وليد :لا طال عمرك
ام وليد بخوف اكيد بتوقع بينهن بس هي واثقه
من وليد مستحيل يزعل ابوه ويجلس يرادد :خلاص
خلونا نتقهوى وفكونا من ...المشاكل وانت

وليد هز راسه وهو ينااظر ريتاج بسخريه

ريتاج وقفت وهي تصب قهوه ودها تكتها فوقه
..جالس يجرحها بنظراته اللي تتدل على كرهه
لها ليه مايفهم ويحس هي حزينه عليه .
..والله ومقهوره انها فرقت ..بينه هو وزوجته
بس هو صراحه مزودها ناولت عمها الفنجان
وبعدها خالتها ....تقربت منه وهي تناوله
الفنجان قالت بهمس :شوية احترام اوك
وبلاش هالنظرات

وليد رفع حاجب وبهمس : نعم ...............

مراسل المنتدى
03-24-2017, 07:56 PM
&البارت الرابع &


مساء الفل يالغوالي معليش تأخرت عليكم

هالبارت هديه للغاليه اللي وحشتني حيل "ساندرا "
::
::
::
لملمت اشعاري واحرقت دفاتري
وعلى ضوء الشمع ذرفت دموعي
سقطت دمعتي على شمعتي لتعلن
ان حياتي اصبحت ظلام بدونك
يا حبيبي بس سأظل احبك رغم
الفراق... المكتوب

منقوله
::
::


ابو وليد لما شافها ترجع مكانهاقال بحده : ارجعي اجلسي عند رجلك وابيكم تسمعوا الحكي زين

ريتاج

قامت وهي كاره عمرها بس جلست بجنبه بعناد تدري انه راح يولع ....وهي سمعت كلام عمها ..ماعليها فيه

ناظرته بعدها حزنت عليه ...هي حاسه فيه ...

قالت بهدوء :علامك ي عم معصب على وليد تراه مافي مثله

وكلامك كله على راسنا وانت تأمر وحنا ننفذ

وهي تناظر وليد اللي وجهه احمر من العصبيه وحده يبي

ينفجرر احتارت وش تقول عاد تسكت افضل لها وله

ابووليد فجر القنبله :مدام انا أمر وامري هالمره ابي الحفيد الي يبي يأخذ أسمي واسم اخوي مع بعض
ريتاج
بهت وجهااا ماتوقعت يطلب هالطلب ....لا مستحيل ..ماتتخيل


وليد بقهر: يبه اللي يسمعك يقول مافي عيال معك ومأخذين اسمك


ابو وليد بعصبيه: مالك شغل تجيب الحفيد وبس


ام وليد بضيق من تصرفات رجلها اللي تشوفها زيادة يعني

خلاص اللي يسمعه يقول مافي معه غير وليد وريتاج هم اللي


يجيبون الحفيد طيب حنا مانكره بس ماهو بهذا الضغط عليهن

وصراحه تخاف من كثر مايضغط عليهن وليد يقسى ع ريتاج

لانها تشوف الزعل في وجههه : اذا ربي كتب ي ابو وليد كل شيء نصيب وبعدين ليه كذا مستعجل توهم لهم يومين من اعرسووا وش فيك الله يهديك


ابووليد بصدق : ابي بندر بسرعه وهذا اللي عندي ورجع ناظر زوجته
لو لسى فيك عيال كان ماطلبته منهم ولا راضيه اجيب الثانيه

ماعندي مانع ترا وهو يناظر وليد عشان يضغط عليه

ريتاج وقفت بقهرمن كلام عمها يتكلم ومايفكر قد ايش يجرح

الشخص بحكيه وكمان مولعه منه ليه يكلم خالتي كذا

بنرفزه:والله لو جبنا مية ولد اسمه بندر مايطلع مثل بندرالله يرحمه


وليد ناظرهاا بقهرر ذي صدقت عمرها بقوه لو ايش ماسمع


كلام ابوه... انا ابي شيء يقربني من لطيفه ...وهذولا بهالتفكيرر

راح نبعد بالمره.. انا وهي الامل الضعيف اللي عندي انها ترجع

وترد على شوق وتطمني ...بهالشي ابوي يطلبه ...راح ينهي

كل شيء ...قلت بمسايره له عشان شفت امي وجها مايطمن

اخاف عليها من ارتفاع الضغط ...وكمان ماحب اطلع اللي بينا
: لو ربي كاتب بندر ان شاءالله يجي ولا يهمك يبه
...
ريتاج ناظرته بصدمه ..وش يقول ذا ..مستحيل أخليه يقرب مني ...
وليد ناظرها بستفزاز وقف :انا طالع

ابو وليد : وين

وليد :رايح الاستراحه شوي وراجع

ابووليد بقهر منه : اقول خذ مرتك بس واطلع تمشى معاها

شوي تاركم عرسان ي مال الجدري وخلى عنك الاستراحات

وليد

ناظرها بعصبيه وده يذبحها ... اه من ابوه جالس ... يلزقها فيه

غصب قال بضيق : يالله لو تحبي تجي حياك

ريتاج بقهر : لا شكراً بس ودي توديني بيت ابوي

وليد بضيق :اوك أمشي

ريتاج طلعت وهي معصبه ودها تتطلع من ...هالبيت بكبره
..وش اللي عمها جالس يطلبه ..ياناس جالسين... يحملونهم فوق

طاقتهم ..دخلت الجناح وبسرعه سحبت العبايه ....وطلعت

شفت شوق في وجهي طالعه ... من غرفتها ابتسمت غصب عني اموت في هالبنت :وينك

غاطه ولا هذي ضيافتك لي في بيتكم وانا اقرب منها واسلم

شوق بأبتسامه: ماحب اطلع كثيرر صرت من غرفتي

غيداء ابتسمت بحزن اااه ..كلنا تغيرت حياتنا بعد موت بندر

..احس الحزن في عين كل احد منا لبست العبايه



شوق : وين رايحه

ريتاج: بيت اهلي

وبضيق شوق تكفين اذا كلمتي لطيفه قولي لها ترد علي والله انا

مالي يد في الموضوع

شوق بزعل على حال لطيفه : والله رافضه حتى انا تكلمني
واخوي وليد ارسلني أكثر من مره عشان تتتمم الزواج والحفله

وسكتت خافت ريتاج تزعل قالت بأسف :اسفه

ريتاج : ليه تتأسفي ياليت يحصل كذا وكمان يعيشون احسن عيشه

وبعدين ي شوق انا احب بندر ولطيفه تحب وليد

وهي الأحق فيه

شوق بحزن عليها : بس بندر مات ومستحيل يرجع

غيداء بحزن : وانا راضيه اعيش على ذكرياته واكون له مو

لغيره مابي غيره صح ماعشت معه غير ايام الملكه اللي

كان أحسن أيام عشتها في حياتي وبحزن شوق وحشني حيل

وهي تضمها وتبكي ودها تتطلع اللي في خاطرها ودها احد
يسمع منها بس كلهم قاسين معاها اللي يحبها وينتظر كلمه منها بشغف خلاص راح ...

شوق حست بدموعها تنزل على حال ريتاج ضمتها زياده :كلنا وحشنا خلاص
حبيبتي

ريتاج ابعدت شوي عنها وهي تمسح دموعها : الله يرحمه قالت وهي تحاول تمسك نفسها وهي تغير السالفه خلاص لاتنسي كلمي لطيفه

شوق بحزن: راح اكلمها مره ثانيه ليتها بس ترد واقولها انتي ايش قلتي

ريتاج : قولي لها ياليت تفك الحظر عشان تقدر تكلمك واتس لوو ماتبي تسمعي صوتها

شوق بصدمه: لطيفه مسويه لك حظرر

رتياج بضيق:: اي والله مسويه من بعد سالفة الخطبه على طول
وبحزن تخيلي انا وهي كنا مانفترق إلا وقت النوم درسنا مع

بعض ضحكنا وبكينا والحين شوفي القدر فرق بينا بس والله انا
اكثر واحده مظلومه في السالفه بس مين يفهم

شوق :خلاص حبيبتي روحي بيت اهلك الحين وبعدها يصيرر خيرر ولا تضايقي حالك
===============================

==================
في بيت ابو سامي
:
:
:

ابو سامي ناظره بأبتسامة مكر اخيرآ طلب يد بنته ...اه من زمان

وهوو يبي يزوجه بس ...مايدري ليه مايبي بدريه ..بس الحمدلله


طخ ..يوم شاف انه محد قبل فيه ...مين بيقبل فيه الغبي ذا قال

بخبث وهو ناوي كمان ينفك من سامي وكاد يعقل وينفك عنه


....لانه جننه كل يوم من مشكله لمشكلة. .. ويرتاح من

مصروفه بنته شغيله ...واذا نحست معه ورفضت تعطيه اكيد

وقتها راح اكسبه في صفي اذا شاف نفسه مسوؤل وماعنده

وظيفه واخليه يسوي اللي ابي من فوق خشمه ..وبعد اوثق

...بنتي ماترجع علي ...اذا قويت العلاقه من الطرفين لان
...مع الأسف بنته شينه وعوبه ومحد يتحملها واكيد بتغلس ع

بدريه حتى تسببب مشاكل بينهن ...واكيد الغبي ذا بنته بتلعب

بعقله وبيرجعها لي مطلقه ايه لازم افك بدريه من غلا ذي

ام لسان ...وبحقد يتذكر يوم جت البيت حقهم وجلست تصارخ
وسمعت فيه الحاره كلهن ومحد يقدر ي بعدها غيرر سامي ايه

راح يبعدها كل البعد عن بدريه قال وهو يسحب نفس من اللي في يده : بشرط تعطيني بنتك لسامي

ابو غلا بصدمه: ايشششش

ابو سامي بمكر: هذا اللي عندي اعطيك بنتي تعطيني بنتك لولدي

ابو غلا مايبي يعصبه برفضه بس يحاول يطلع عذرر احسن : لا

لا البنت تبي تتتوظف وماهي حق زواج صدقني دور لولدك

احسن منها الحاره فيها بنات على قفى من يشيل

ابو سامي ببرود: اجل اوك حتى انت الحاره فيها بنات على قفى

من يشيل وماعندنا بنت نزوجها لك ولا عندنا شراب عاد نوفره
لك ويالله قوم لا توريني وجهك عاد


ابو غلا
بسرعه لا لا يموت لو مايحصل شراب ...مايقدر هو يجيب

بعدين هو وش مستفيد من بنته ام لسان ...بس مين يصرف عليه

...وكمان سامي ..مايصلح لها صايع ...وهي ماتستاهله والله
...
بس غصب عنه لازم ...يوافق ..راح تروح عليه بدريه ...لان

مافي إلا هي رضت فيه ...مل من كثر ماراح عند أحد قال وش نبي فيك ي سكير الحاره .......


ابو غلا وقف بضيق :لا لا ان شاءالله خيرر وارد لك خبرر

ابو سامي وهي يسحب نفس من المعسل وببرود:اوك انتظرك عشان انا ارد لك خبرر


ابو غلا طلع ساكت

ابو سامي
ابتسم بخبث ...صدقني بتوافق من غيرر تفكيرر حتى . .
.
وهو يناظر علبة الشراب ...بتجيبك والله ....ابتسم

بخبث...
وكاد راح اكسب هالسامي .. في صفي...متأكده لو يطاوعه مكسبه ذهب بيكون ....

===================================
===================

غلا

جالسه تشرب كولا بارد وتتابع التلفاز ... شافت ابوها داخل ...لا لا مو موصدقه ابوهة مصحصح ...والله هذي تنكتب في التاريخ قالت بتريقه: هلا هلا يبه لا اليوم لازم اسوي حفله


ابو غلا بأبتسامه : صدقيني اقولك الخبر اللي عندي وبعدها

نسوي حفله جميع


غلا بسرعه: من اللحين يبه اذا خبرك فيه فلوس ترا ماعندي

ابو غلا : اه يالعاقه ماتبي تعطي ابوك فلوس
غلا : يبه اللي عندي يالله يكفي مصروف

ابو غلا بتطنيش لانه لو فتحت فمها مستحيل تسكت عشان موضوع المصروف وان راتب التقاعد كله يهدره في الشراب قال بأبتسامه : جاك عريس

غلا بصدمه:ايشششششش

ابو غلا ببرود : وش فيك تبي تموتي علينا

غلا بقهرمن برود ابوها: لا بس انفجعت من العريس اللي جايبه

واكيد شين مدام من طرفك


ابو غلا بحده: اقطعي ي بنت يجعل هالسان عليك القص

غلا بقهر: يبه مستحيل اطول لساني عليك بس والله حاسه انه
مصيبه اللي جايبه

ابوغلا : والله هو مصيبه مصيبه بس وش اسوي مافي حد طلبك

غيره وانا صراحه ابي اتزوج وانتي راح تسببي لي مشكال مع

اللي أبي اخذها
غلا بقهر: يبه مين شكى لك وقال ابي اتزوج تكفى قفل هالسيره

وقالت بثقه لان ابوها محد بيقبل فيه ...وكمان تزوج بالعافيه عليك وصدقني ماراح اسبب لك اي مشاكل فديتك يبه ابي راحتك

ابوغلا بتطنيش لحكيها :من غيرر ماتعرفي مين

غلا :لا

ابو غلا بسرعه: سامي

غلا بصرخه : سممممم ان شاءالله له السربوت ذا معاد إلا هي

الصايع اقبل فيه

ابو غلا :معليش لازم تقبلي فيه عشان ابوك يبي بنتهم

وهم قالوا تعطينا بنتك نعطيك بنتنا

غلا
كنت اسمع كلام ابوي ...وانا مصدومه اااه يبه ليه... كذا ماتحس

فيني ليه ...ماتخاف علي ..مثل اي اب ..يخاف على بنته ...كذا

جاي بكل برود تبي ترميني ...على هالعربجي ...حتى طريق
المسجد مايدله...ضحكت بسخريه وانا اناظره ...يعني اللحين

ابوي يدله استغفر الله العظيم بس قلت بكل قهر: يبه والله

فرحتني يوم شفتك داخل علي وانت صاحي

بس ليتك دخلت سكران اهون علي من المصيبه اللي قلتها يبه انت

عارف سامي ذا مين عارف يبه وعادي عندك ترميني له

ابو غلا وراسه صدع من صوتهاا : اقول اقصري الشرر مابي

اقوم واكوفنك هنا انتهت السالفه يوم الخميس ملكتي وملكتك


جميع وخلاص يأخذك لبيته ويفكنا من طولة لسانك ذي

وبقهر تعبت ابي مره انتي وش يفهك

غلا بعصبيه :ومين وقف في طريقك خذ اللي تبي

ابو غلا بقهر: محد رضي فيني معاد ابو سامي لانه يعرف

الرجال صح ماهو مثل باقي الحاره اللي شايفين أنفسهن على الفاضي
غلا بقهر: يبه ماهو شايفين انفسهن إلا يعرفن وين مصلحة بناتهن
ابو غلا بعصبيه تقرب منها مسك شعرها بقوه : وش قصدك يعني اني انا مصلح لهن

غلا وهي تتألم وتمسك يده : يبه حرام عليك جالس تعورني

ابو غلا بقهر : والله ي غلا لو ماتحترميني لا ذبحك ومأخذ فيك عزاء ودفها عنه

غلا وهي تبكي : يبه انا ايش سويت فيك عشان تسوي فيني كذا

وعشان مين عشان بدريه من اصله كيف تضمن وحده كذا على بيتك مافيها خيرر


ابو غلا بعصبيه رجع و رفسها:وش فيها لا تتبلي عليها ومن اليوم ورايح تحترميها هذي بيتصير زوجة ابوك يالعاقه وطلع وهو يسب فيها

غلا
حست بألم ...في جنبها من رفسته ....وش ابو سامي مسوي في
عقل ابوي الا صراحه لاعب ....بعقله ...و بقوه بعد
لا لا مستحيل اوفق ..بس ابوي ..اخاف منه لو عصب يمكن

يذبحني حتى ..ااه ليت اقدر ادق على عماتي.....بس ايش اقول

لهم تعالوا خذوني ..ابوي يبي يزوجني ...لا لا مستحيل اسوي

كذا ..وان شاء الله يرجع ..واقدر اغيرر رأيه ..ايه ابوي طيب ..ودايم كذا ...يسوي يعصب علي ....ويمد يده ..بس يرجع

....ويحزن وأكيد راح يرجع في قراره ..وشكله ماهو صاحي

وانا افتكره صاحي شكله معبي فل ..عشان كذا جالس. .يقول

حكي ما يدخل المخ ...إلا حد يزوج بنته سامي ذا ..وع بس
اتخيل شكله زوجي ...بطني تقلب علي ...بس ااه ذبحتي يبه وهي

تمسك مكان الضربه ورجعت تبكي بقهر صرخت

وبعدين من متى هالحب ي يبه لبدريه هذي ام شعر اصفر

...محدن قبل فيها قالت ....مافي غيرر ...هالشايب العب عليه

...ااه فيني حره منها .....ومن اخوها ومن امها عجوز قريح اللي
ناشبتن لي ..في البيعة حقتي ..قال ايش ماعرف اطبخ ...مالت
بس سوي مثل آكلي وبعدها تعالي احكي ...قمت لما سمعت

جوالي يرن اخذته رديت وانا امسح دموعي حاولت امسك نفسي

قلت بهدوء ظاهري: هلا

ام محمد :هلا بش وش مسويه

غلا بكذب:وش يعني مسويه جالسه على انظف

ام محمد :المهم داقه عليك ابيك تسوي ثلاث اطباق مكرونة البيتزا
وطبقين ورق عنب ومعجنانات

غلا بطفش: اوف هذا كله لحالي تعالي ساعديني ولا ارسلي بنتك
شينة الحلاي

ام محمد بضحكه : شنية الحلاي ماهي هنا راحت مع خالها

سلمان وانا اجي اتعب كذا إلا اذا فيه النص بالنص جيت

غلا :لا حياتي لا النص بالنص ولا شيء خليني بس اعطيك قيمة التوصيل يكون احسن

ام محمد: اوك دقي علي بكرا لما يجهزز
غلا هزيت راسي وسكرت

وانا افكرر في كلام ابوي معقول صدق. .مدري ليه عندي


امل انه يهلوس ...جالس ...ايه ايه آكيد انا ماراح عاد افتح

السيره هذي عشان ماذكره ...لاني اخاف اكلمه وتتصدق

السالفه .....ليته يحس بس مره فيني ..ايه لازم اقوم الهي نفسي ...بشي عشان وكاد انسى اللي قاله ابوي ..رفعت

يدي اناظرهاا ااه متشققه من كل مكان ...من الكرف اللي اكرفه ..
.يكفي تغسيل الصحون بعد كل طلبية ...وقفت بكسل واتجهت


للمطبخ. .اشوف ايش ناقص. .عشان يمدي ...اروح السوبرر..
...

مراسل المنتدى
03-24-2017, 07:57 PM
بيت ام عصام
ريتاج : اه يمه ودي ساافر القصيم عند خوالي

ام عصام وهي تناظر ريتاج: اقول خليك من اخوالك اللحين وقولي لي وش مسويه مع رجلك

ريتاج ببرود : عايشه الحمدلله

ام عصام : الحمدلله وشياطينتس هدجت ولا انا كنت خايفه و

متفشله من عمايلس

ريتاج : لا لا تخافي ماسويت شيء وخلاص والله لو اصارخ

ولا اموت في مكاني ماراح يتغيرر شيء مدام الراس الكبيرر

قال كلمه وطبعاً اخوه مستحيل يرفض حتى لو ظلم بنته

ام عصام بحده : اقول استحي ولا تهرجي عن عمتس وابوتس

كذا ادري فيك عاقله وش اللي مغيرتس كذا

غيداء بقهر: ليتك يمه تحسي فيني بس شوي ...

ام عصام بعصبيه: وش احس فيتس تبيني اخرب بيتي عشانتس
وبعدين وش فيه وليد والله ينشرى بالذهب


ريتاج : يمه حرام عليكم الولد مملك ويبي زوجته ليه تقهرونه

وتقهروني معه والله ياليت تحسووا بتنأيب الضمير اللي احسه

فيه قد يش صعب يمه وموجع

ام عصام بعصبيه:وش قهره بالله ومين قال حد يبي يوقف في

طريقه ويبيه يخلي مرته وبعدين اي قهر انتي تتكلمي عنه احمدي

ربك تزوجتي بدل جلستك كذا تبكي على ميت ومستحيل يرجع

رتياج بقهر : ليتكم خليتوني مع الميت والله راضيه يمه والله

مابي اخذ غير بندر ولا ودي اكون حليله لغير بندرر

وكمان صديقتي ااه يمه تخيلي حتى رافضه تكلمني

ام عصام بدون مبالاه :عساها وش لك فيها انتي خليها مدام

ماتبيك انتي سوي مثلها واحفظي ماي وجهتس ولا عاد اسمع انك
دقيتي عليها


ريتاج بعجز من امها : يمه حرام والله حاسه فيها تخيلي احد
يجي عليك

ام عصام بقهر: بسم الله علي وبعدين وشهوله تقارني حياتي

اللي لها حول ثلاثين سنه مع ابوتس مع وحده مملكه لها حول

السنه بس

ريتاج بحزن :يمه سنه ونص لها

ام عصام : وش فرقت إلا شوي

ريتاج
ناظرت امها بعجزز ...تدري انها مو مستفيده شيء
. .
هي متوقعه ابوه يحن بس امها لا ...دوم قاسيه ...ولا تفكر فيهاا

..اهم شيء عندها ابوي ...وكلمة عمي ..والقهر وين تقول حنا

مانعرف مصلحتنا ...اي مصلحه اللي يبونها لنا...غير تعب

وشقى..وكمان وليد يقهر ..محملني انا المسؤوليه ...تعبت وانا
ابي يعطينه فرصه اتكلم واشرح له ..اني مالي ذنب في ذا كله

عنيد بشكل ماشفت مثل عناده والله ...الله يصبرني ..واللي
قاهرني اكثرر كلام عمي قال ايش يبي وريث ..خليهم يجبونه

الوريث ذا عصام وشوق ..يعني انحكرت علينا

فتحت جوالي انتظر اتصاله ..ليته مايجي عشان يعرفن قد ايش

مايبيني ..وانه رافضني من حياته ..ومستحيل يوم يقبل فيني

..وبذات مع حبه للطفيه الجنوني ..وقفت وطلعت غرفتي

فتحت الباب ورميت حالي على السريرر وبكيت بقهر وبحزن ااه

يارب ..ان ترحم من تحت التراب يارب ..وتصبرني يارب على

فرقاه ...مابي شيء والله من هالدنيا كلها ..خلاص عفت العيشه

بعده ..ليتك ي حبيبي معي ..ماكان هذا حالي ..استغفرت الله

..الحمدلله على كل شيء ويكفي انه راح عند عزيز مقتدر ..

ناظرت الساعه حاسه انه شكله ماله نيه يجي ...خليني اقوم
البس لي بجامه احسن ..واخلي جوالي ...عام ان دق طلعت له

..وان مادق كيفه اهم شيء مو انا اللي... .رفضت ماروح معاه

.بس وش يفكني من لسان امي وابوي .

فتحت .... الجوال بطفش وانا اقلب في النت رميته بسرعه

حسيت بطفش اسيل الخايسة نايمه وامي عندها طلعه ماهي

فاضيه لي ..مديت يدي وفتحت الدرج وطلعت صور بندر

وفتحت دفتر ذكرياتي وكلامي عنه بعد الملكه ايش حسيت

يوم ارتبطت فيه لاني كنت خجلانه اقول له قلت اكتبه

واخليه يقراه حسيت دموعي تنزل بكيت بقوه حسيت

اني مخنوقه بزياده مسحت دموعي بس رجعت تنزل ااه وش

اسوي بدنيتي بدونك ....ضميت الدفتر بقوه لصدري
ورجعت ابكي ....بعدها حاولت اصبر نفسي وانا اتعوذ من ابليس

و اذكر اذكار المساء وانتظر اذان المغرب اكيد راح ارتاح بعد
ماااصلي

==============================
=============

اليوم الثاني

بيت ابو سامي
ابو سامي بسخريه وهو يناظر سامي الي جالس يأكل

سحب نفس من المعسل اللي في يده: اقول خطبت لك بنت راجح

سامي انصدم رفع راسه ناظر ابوه واللقمه في فمه: وشهوو

ابو سامي : ابلع لا تغس


ام سامي بدون نفس: معاد إلا هي ازوج ولدي عليها هذي ام لسان

ابو سامي بسخريه أكبرر: والله ياليت تحمدي ربك لو وافقت

عليه هالصايع معك


ام سامي بقهر: وش به ولدي زينة بنات الحاره يقبلن فيه خلينا
من بنت السكيرر ذا وش تبي فيه ضروري تلزقه اكثر ماهو

لازق فينا وبقهرنفسي اعرف وش محببك فيه

بدريه بسرعه: يمه وش فيها غلا ي زينها زيناه

ام سامي : اقول ماهو امس وانتي مابقيتي فيها كلمه شينه إلا

قلتيها عنها اشوفها حليت في عينتس اللحين

بدريه ناظرت ابوها اللي يضحك بمكر : قلتيها امس وحنا اليوم

سامي

يناظرهم ببرود هم ....فين وهو فين ..وهو جالس ..يفكرر كيف

..يحصل قمية بكت الدخان ..وكمان شوي وجاي له صاحبه

..عندهم تفحيط ...ااه وحشه من زمان عن التفحيط ..ليت الشرطه

تعطيهم مجال ..يطلعوا الطاقه اللي فيهن ...بس ي دوب دوره إلا

واقفن على روسهن ...وهاتي ي مطارده اللي يناصد الله يرحمه
واللي يدبر عمره ..يكون ي سعده ...قال وهو مطنش هوشتهم :

مين يسلفني بس عشرين ريال
ام سامي بعصبيه: انقلع والله مااااعطيك ريال

ابو سامي بقهر منه : ماقلت لنا رأيك

سامي ببرود وقف وهو يسحب الشماغ ويلفها على راسه بعربجه

: والله مانكره عادي يبه لو وافقت خير وبركه بس ترا

ماعندي ريال واحد وناظر امه

ام سامي بعصبيه: خيرر تناظرني والله ماتأخذ ريال مني

وانت تبي تزوج ولدك زوجه من اللحين اقولك انا مالي دخل


ابو سامي : اكيد مافي خساره ولا شيء نعطيه بنتنا ويعطينا بنته

وعشان يكون صح يدفع هو زياده في المهر

حنا وش لنا فيه ولا كيفه لو مايبي بنتي عندي وبنته عنده

بدريه بصرخه: لا يبه انا ادفع لو نقص في المهر


سامي بفرحه:كويس اعطيني اجل مدام معك فلوس
بدريه : انقلع ماعندي شيء

سامي بقهر: ايه بس للشايب تبي تتدفعي ي المشفوحه وراء هالعرس

بدريه : ماهو بمشفوحه بس العمر يركض

سامي بسخريه : ماهو توك في العشرين من وشهوو خايفه

بدريه ناظرته بتصغيرر : ليتك تبيت في السجن اليوم

سامي بقهر: وجع ان شاءالله الشايب تبعك ينصاد وهو سكران

ااه ي اني ابس اسوي حفله عشان ننفك منه لو يوم


ابو سامي بصرخه : اقسم بالله تروح تفحط وتنصاد ولا تتهاوش

وتكسر سيارات خلق لله والله ماتوسط لك واخليك تعفن في
السجن من اللحين اقولك

سامي بسخريه : ماهو دايم اعفن فيه ولا عمري قد شفت انك

فزعت لي يبه خفف البلا الي تبلعه وكاد ماتتخيل أشياء
ابو سامي رماه بقارورة المويا الي قدامه وهو معصب


سامي
بسرعه طلع يركض ..وهو يضحك ..مبسوط وهو زعل ابوه

اللي طول عمره مايشوفه شيء قدامه ..دايم يصغره ...ولا عمره

فكر حتى ينصحه لشي الزين ..اول ينصح نفسه ... ..كلنا

ضايعين....ولا البلا وين لما يبيني انفذ اللي يطلبه مني ... انا
اصيع ايوه بس اسوي الشي ذا مستحيل ...
..
شاف محمد ..عرف انه يبي يعطيها فلوس ..ايوه هذا هوو



انحلت مشكلته اليوم راح يفلها على الاخيررر ...تابع محمد وهوو

يدق الباب بسرعه تقدمه ...وقال بحده: كم معك

محمد بخوف وتلكك: مامعي شيء بس جاي اخذ طلبيه وبعدها

يعطونها الفلوس

سامي : اخس ي البزز تعرف تكذب
اقول طلع قبل ماحوسك هنا

محمد ابتعد شوي وهو يناظر الباب وده تفتح بسرعه ...
وتقدر
تربي هالوحش اللي مسوي به رعب..بس وش فيها تأخرت

وبعدين تجلس تصارخ عليه ..

سا مي بنرفزه: تبي تعطيني ولا اشلون

محمد : قلت ماعندي وبصرخه غلااااا

سامي بسرعه مسكه وطلع اللي في جيبه ودفه وقال بضحكه :


خلي غلااا حقتك تنفعك وسلم عليها اوك وناظر الفلوس ليت كل مره كذا ورفع يده وهي يدعي لها قول لغلا حقتك الله يطول في عمرها حتى بس اتوظف

محمد جلس يبكي يحس ظهره عوره من الطيحه

رجع بيتهم يخبرر امه مستحيل ...يقول لغلا ..تجلس تصارخ

عليه ..ومستحيل يرجع هنا ثاني ..حتى لوواعطوه عشره ماهو
خمسه ريال

...قال لاامه كل شيء امه عصبت

ام محمد: خلاص فارق وهي تتدق رقم غلا وبعصبيه يوم
سمعتها ردت : خيرر ترا والله معاد راح ارسل ولدي لبيتك

ولد جيرانكم زودها ومعليش مابي اخسره ...مع طيش هالسامي

اخاف مره ثانيه يطيحه يموته لي وبعدها وش مستفيده انا

غلا تسمع كلامه وهي مو فاهمه شيء جالسه ..كلمه وراء كلمه

ماعطتها فرصه قالت بدون فهم: وش صار


ام محمد بحده:وش صار سلامتك بس محمد انطق وانسرقت
فلوسك بعد

غلا بعصبيه:ايششششش فلوسي انسرقت ليت ولدك ذا قريب مني

عشان انا اللي ابي اطقه كل مره كذا يعني اللحين تعبي راح كله

ام محمد بقهر: بدل ماتهاوشي محمد روحي هاوشي ولد جيرانكم

السارق ذا حسبي الله عليه كنه حاط دوبه مع هالبزر
غلا بقهرر: الله ياخذه ال*******
حسبي الله عليه قهرني جالسه من الصبح وانا في المطبخ ويجي كذا ياخذ فلوسي

ام محمد: والله مبلغ قهر يروح له كله ليته اخذ النص بس

غلا بقهر: ليته يموت وافتك منه

ام محمد : خلاص هاتي الاطباق عشان شوي وجاين لها

غلا :معي حل بدل هالتعب كله يجيوو عندي يبقوو للطلبات بدل

ماتعب وانا اوصلها عندك ولا فلوسي تنسرق
دليهم بيتنا

ام محمد : وهوو شكل كذا مدام ذا جالس لناا العله ذا

غلا
قفلت من عندها وانا فيني قهرر..كل مره كذا ..طيب حتى متي

..على هذا الحال ...والله مافيني عاد اصبرر صراحه ..واذا

رحت وقلت لاهله وش بيسووا يعني ..غيررر ..الهواش زياده

وبذات مع امه ذي اللي لاتحبني ولا احبها ....بكيت بقهر والله
مبلغ 300 ريال يا ربي يروح كذا وي ليته يتساهل الا راح ل******

ليتك ماتتهنى فيه ي ال****** ااه وش مستفيده اللحين من سبي

له ...حسبي الله عليه قهرني. .... ااه وكل ماتذكر كلام ابوي امس اولع بزياده طلعت للصاله شفت ابوي قدامي نايم ...

هزيت راسي بحسره ايوه هذا اللي مستفيده منك يبه

الله يهديك بس ويحننن قلبك علي

مراسل المنتدى
03-24-2017, 07:58 PM
وليد
اللي صحي ع رنة جواله شاف رقم اخوه ناصرر

رماه بطفش مافي حيل ع غلاسته جلس يتقلب ع السرير وهو يتذكر .....

بعد ماوصل ريتاج ...اتجههه لللي صاده عنه وذابحته
بس رجع يوم شاف سيارة اخوها عرف انه بيتهاوش معاه
..
وماراح يشوفها ..ينسحب بقاصرها احسن ...جلس يدور بدون

هدف ...ليته بيده شيء اتجهههه للاستراحه .....

دخل وهو يرد السلام اللكل قام سلم عليه ورحب فيه

حس بخويه جلس جنبه بعد ماجلس

قال بهدوء: كيفك ي عريس

وليد بعصبيه وهو صاك ع سنونه مايبي اللي موجودين يسمعن: لاتقول عريس

فارس : وش فيك غيرك يفرح وهو متزوج الثنين

والله انك مفهي ي رجال ليت اصل لوحده بس
وليد : فارس انا جاي هنا ومابي نكد تكفى



فارس وهو يقرب الشاي ويصب له : اوك ع راحتك ومخمخ بهالكوب الشاي


وليد جلس من غير مايتكلم طلع وهوو يسمع تعليق اخوياه كيف

عريس ويجي مفروض شهر عسل ....

خلاص كره كل شي حتى اخوياه في الاستراحه ..ندم انه راح من كثر مايعلقن ...

اتجهههه للبيت وهو يتمنى مايشوف ابوه قدامه عشان يقدر يدخل

غرفته وينام ..يحس بتعب وضيق .....حمد الله يوم شاف الصاله

فاضيه ...بسرعه رقى الدرج ...ودخل غرفته ورمى حاله ع

السريررر ...بتعب وقفل عيونه وهو يحاول ........في النوم ...
عشان يرتاح من التفكير ....
حس بصوت الجوال ...مره ثانيه صدق غبي ليه مايصمته ويرتاح
مد يده يبي يقفل في وجهه الغثيث بس..شاف رقم ابوه


زفر بضيق اكيد بيسأله اللحين ....رد بصوت كله ضيق :هلا يبه

ابو وليد بحده: جاسم يقول ريتاج نايمه عندهم

وليد بضيق وهوو يحط يده ع راسه ااه خلاص تعب وده يقول
ارحموني شوي بس مايقدر يقول كذا قال وهو يمسك نفسه: هي
طلبت مني يبه

ابو وليد بحده: استح وجيب مرتك بس وقفل في وجهههه

وليد حاول يرجع ينام بس وين النوم طار ....وقف بكسل خليه
يروح يجيب العله ويخليها ترتز قدامه وكاد ينبسط ....

بسرعه قام اخذ شور و لبس سمع أذان الظهر راح توضى ونزل
وهو متجهه للمسجد ....

بعدها راح تغداء في مطعم ..... وطلع واتجههه لبيت

عمه جاسم بس رجع داور بسرعه وراح بيت اهل لطيفه ...
وهو عنده امل يشوفها ....


وقف عند بيت أهل لطيفه وهو معزم يشوفها غصب عن الكل

نزل بعد مادق آخر محاوله ....ويتمنى ترد عليه قبل

ماينزل بس اااه نفس الحكايه . مقفل ..اتجههه للجرس ودق

ثواني وجاه صوت خالته ...: مين

وليد وهو متوتر:انا وليد


ام لطيفه : وليد

وليد وهو يناظر حوله قال بصوت شوي واطي:تكفين

ي خاله افتحي ابي اتفاهم مع لطيفة

ام لطيفه: طيب ثواني جايه افتح الباب

وليد
فرح من قلب ااه أخيراً. .... يقدر يصل لها اليوم

لازم يشوفها حتى... لو اقنع خالته تخليه... يدخل غرفتها
وكمان فرصه ...سيارة ابوها ماهو ... واخوها

اكيد في دوامه ...تنرفز من سالفه اخوها ..اوف ياهوو

كريه بشكل ...مايدري ليه مايحبه ..رفع النظاره الشمسيه

ع شعره ...وهو يسمع الباب ينفتح

ام لطيفه وهي وراء الباب :تفضل

وليد دخل وهو مستحي... ومايدري وش يقول

...
رد السلام

ام لطيفه :هلا وعليكم السلام

تفضل ادخل المقلط

وليد فرح لما شاف انها استقبلته بس يحس في

وجهاا الجمود والزعل ...ايه من حقهم إلا هذي عمله

تصيرر ...ااه الله يسامح ابوي ...هوو الللي ذبحنا كلنا
قال وهومتوتر:تفكين ي خاله خليني اشوف لطيفه شاف

في وجهاا الاعتراض قال بسرعه صدقيني بقدر أقنعها

ام لطيفه بهدوء: صدقني ماراح تقنعها وبعدين ابوها بيزعل

لو تتدخل عليها الغرفه صعبه يمه وانا كمان احس دخولك

الغرفه ماهي عدله

وليد بضيق :وش فيها ترا زوجهاا


ام لطيفه :ايه زوجها ماقلنا شيء بس لاتنسى لسى ملكه

وبدقه حتى بيتها مقد راحت وانت جبت عليها الثانيه

وبزعل هذي تجي ي وليد... صدقني عملتك ماتتغتفر

وليد زفر بضيق إذا كلام امها كذا أجل اشلون ابوها ولطيفه

قال وهو يحاول يبرر:ماعليه ي خاله تكفين شوفي لي

دبره اشوفها والله مانسى لك هالوقفه

ام لطيفه ببرود: نشوف وش بتسوي اوك انا ارح اقولها
واشوف ايش تقول يا توافق ي ترفض وبثقه صدقني بترجع مثل ماجيب

وليد بسرعه: لا تكفين لاتقولي لها انا قولي لها اي احد يبيها

وخليها تجي هنا المقلط وبسرعه فكر ايه قولي عمها اسامه

هي تحبه ودايم تقولي تفرح لما يجي

ام لطيفه ناظرته ماتدري وش تقول : طيب تتوقع تمشي عليها



وليد بقهر من امها ماهو ناقص تنغيص يبي اي شي عشان يشوفها

وهي جالسه تعطيه اسوء الاحتمالات : ان شاءالله تمشي عليها

ام لطيفه :والله ي خوفي ابوها كمان راح يزعل انك شفتها
وهو مايدري

وليد بترجي : تكفين ي خاله والله مانسى لك هالخدمه

ام لطيفه وهي تمد يدها ناحية المقلط وبجمود: تفضل أجل وترا ابي اقولك شيء يصعب علي طلاق بنتي بس هذا اختيارها
وليد بخوف : وش طلاقه الله يهديك الله لايقوله

ام لطيفه هزت راسها براحه يارب يقدر يقنعها ويكون عنده صبر عليها ...: تفضل أجل

وليد

مشى ناحية ماقالت .....له وهو باله بعيد ...وخايف

لو ماتمشي عليها الكذبة. ..يحس بحقد ...ع هالريتاج



..وش ذنبه وذنب لطيفه يصيرر... فيهن كذا عشانها ياناس ظلم

وقهر جلس ع للكنب ... بضيق وكمان يحس بتوترر وهوو ينتظر
..
فعلاً خايف من ابو لطيفه. ..لو يجي وهو هنا

..شديد من هالناحيه ....ماعمرها طلعت معه

دايم يجي هنا وكلها حول مرتين ..وماتتعدى نص الساعه

اللي جلسها معها خلينا من ابو لطيفه خلينا في العنيده ذي وش
يقنعها اااه ابتسم وهوو يفكر كيف يخليها ترضى عنده آمل انه

بيطلع وهو مبسوط ايه آكيد مبسوط وانا اشوف حبيبة قلبي
..
..
..


في غرفة لطيفه

اللي جالسه متكوره ع.. نفسها وتحس خلاص.. كرهت كل



شيء ...ي هي قويه الخيانه.... تجي من اقرب الناس ..

اااه ليه كذا صار فيها. ..ايش سوت لريتاج ..وليد عشان ..

يعملووا فيها كذا ...مستحيل تسامحهم ...آكيد اللكل جالس

يتشمت عليها من صديقاتها وكمان بنات خالاتها ...وبذات

من يوم مارفضت فهد . وفضلت وليد عليه ..وهم حتى زيارة مايجووو عندهم

..الحين راح يفرحووا ..صرخت بقهر الله لايسامحكم ...
على اللي سويته فيني ...وش شايف فيهاا حسن مني

قول ..اااه بقهر طلع كذاب في كل شيء ..وحبه اللي كان

يقول له لي طلع كذب في كذب حسبي الله عليهم ...

وقفت وهي تناظر نفسها شافت شكلها متغيرر حيل .

نحفانه بشكل ...سندت يدها ع التسريحه وهي تبكي .

ليه طيب بس هذا اللي تبي تفهمه ...قهر والله االي عايشته


محد يتمناه ..ياناس باقي من عرسها شهر بس ..يقوم

يتزوج عليها ومين صديقتها وين قد صارت هذي.. وين

رفعت راسهاا ورجعت.. ناظرت وجهاااا الباهت... والمصفر

اكيد من قلة الأكل وليد ...وريتاج ذبحوها وتفننوا في

ذبحهااا ...بس لا هي لازم تقوي نفسها ولازم تقول للكل انه

ماهمها هالوليد رجعت بكت ااااه بس احبه وهي تجلس
على الأرض واموت فيه بعد ...ليه جرحتني كذا ليه

حست بالباب يفتح مسحت دموعها وهي توقف وترجع مكانها

قالت من غير ماتناظر امهاا: خلاص يمه لاتخافي علي

انا بخيرر

ام لطيفه وهي تتقرب منها:فديتك والله وان شاء الله ع طول

بخيرر بس ابي اقولك شيء


لطيفه بصرخه: لا تقولي ردي ع وليد مستحيل ارد عليه

ام لطيفه بكذب: : لا اليوم مادق ع تلفون البيت ولاشي

بس عمك اسامه في المقلط يبيك

لطيفه بفرحه: عمي هناااا متى جاااا خليه يجي عندي

انا مابي افتح جوالي وادق عليه عشان اقول له يطلع غرفتي

ام لطيفه :يمه صعب يطلع هنا لاتنسي انا وين اورح

لطيقه: يمه ادخلي غرفتك وش بيصير يعني
ام لطيفه بسرعه وهي خايفه لاتكشفها :لا صعبه

انزلي وشوفيه الخدامه تقول مستعجل

لطيفه
بسرعه ناظرت نفسها في المرايا ...شافت البجامه اللي

عليها صعبه تنزل فيها لعمها ...بسرعه غيرت... لبسها

بقميص قطني ...طويل ورفعت.... شعرها ...

ونزلت وهي تمسح دموعها ...راح تشكي له ..وراح تخليه

يأخذ حقها كله منهم ....ايه واثقه في عمها انه يقهر

وليد مثل ما قهرها ....مرت من عند امها وهي تشوفها

متوتره ماتدري وش فيهااا ..طنشت ومشت ناحية

المقلط وهي ناويه تتطلع اللي في خاطرها لعمها ..................
..
..
..

مراسل المنتدى
03-24-2017, 07:58 PM
&البارت الخامس &

::
::
::

لطيفه
مشت وهي محتاره وش فيها امها ...تقربت من الملقط

دخلت بشويش وهي تفتح الباب شافت اللي ماتوقعت تشوفه ابد

وقفت وهي ماهي قادره تتحرك عاد ..الدنيا سودت عليها .ناظرته بقهر وجع بعد اللي سواه فيها جاي كذا ....
قالت بقهر : لك عين تجي
وليد اللي جالس ع نار ينتظر يوم شافها قدامه فرح من قلب

بسرعه وقف وهو ماهو قادر يفتح فمه بكمله بس شافها تحركت
تبي تتطلع

بسرعه تقدمها وهوو يمسكها من عند كتوفها قال بضيق: لطيفه

ناظر وجهاا بحب ااه قد ايش فقدهاا ...شاف الحزن في وجهاا

ومتغيره حيل عن آخر مره شافها فيه ....لام ابوه بقوه ...ااه ليته

يقدر يدفنها في صدره ويريحها ويمسح الحزن والوجع االلي في

ملامحها اللي يعشقها.... ماهي بهذاك الجمال الي يسحر


بس في نظره سحر ..ويعشق كل تفاصيل وجهاا ...

لطيفه
وهي مقهوره كيف قدروا يلعبوا عليها هو وامها ..اللي

طول عمرها تبيها لفهد جايه اللحين وتخطط مع وليد ...

قالت بقهر وهي تحاول تفك نفسها منه قفلت عيونها وهي صاده بوجهااا عنه عشان مايجلس يناظرها كذا وهو ساكت : ابعد عني

وليد بضيق اكثرر وهو يشوف قد ايش ماهي حتى طايقة تناظر وجهههه : لطيفه تكفين ارحميني ترا حدي مقهور من اللي صار
لطيفه ناظرته وقالت بصرخه: موجوع موجع يالظالم

اجل انا وشهوو قول وشهووو

وليد وهو يحاول يهدي فيها : عارف انه معك حق وحاس فيك
والله بس غصب عني وعارفه انتي قد ايش ابوي لو قال كلمه


تمشي ع اللكل ومحدن يقدر يعارض

لطيفه بقهر وجع:ابوك طيب ليه مافكرت فيني وبصرخه اقوى

وليد عارفت انت وش سويت فيني ومالقيت إلا صديقتي ي
الظالم ؟

وليد بصوت تعبان : بيبي والله غصب عني

مثل ماقلت لك وترا مابيني وبين ريتاج شيء لو مومصدقتني
دقي عليها وراح تقولك

لطيفه بقهر وهي تدفه عنها:لا تقول اسمها عندي اكرهك واكرها

وهي تناظر الباب خلاص اطلع برااا مابيك

وليد ناظرها بصدمه :تتطرديني
لطيفه بعصبيه اكثرر:ايه اطردك وترا قليل على اللي صار لي منكم ي الخونه

وليد عرف انها معصبه حاول يعذرها قال بهمس وهوو يتقرب

منها عنده امل انه بيقدر يقنعها:بيبي تكفين لاتقسي علي


والله أحبك وانتي عارفه هالشي وزعلك ذبحني وشوفي كيف

حالتي عشان فرقاك وتكفين خلي الزواج في وقته يتم ومستعد

اسوي لك اللي تبيه حتى لو تبي تغيرر القاعه اللي كان ماهي عاجبتك مستعد احجز لك وحده اغلى وارقى منها بكثيرر


لطيفه ناظرت عيونه حست قلبها يحن عليه بس لا مستحيل

تغيرر رايهاا ومستحيل ترضى بوحده ع راسهاا إلا اذا نفذ اللي

تبيه قالت بشرط :تبيبي ارجع لك

وليد بفرحه قرب منها أكثر :اي والله ودي ومابي غير هالشي

لطيفة وهي تبعد عنه وتجلس مقابل له وبرفعة خشم :طلق ريتاج
وليد حس نفسه ماهو قادر يقول شيء او يرد بشي

لطيفه بسخريه: هاااا خلاص انخرست

وليد جلس على الكنبه المقابله لها قال بصدق: صدقيني هذا اللي
ودي فيه بس والله مقدر عشان ابوي لو سويت كذا راح يغضب
علي طول عمره


لطيفه وقفت بغرور: اوك خلى ابوك ينفعك أجل

وليد وقف وقابلها بضيق :اكيد ي لطيفه بينفعني ولا ايش الحياة

بدون رضى الوالدين

لطيفه بقهر وهي تناظره : ابوك حرق قلبي عارف ايش حرق

قلبي

وليد وهو يمسك يدهااا رفعها وباسهااا بأسف:عارف والله

بس لو تحبيني خلينا نكمل والله صدقيني ريتاج ماتقدر تتعرض

لك وكمان اعتبريها ماهي موجوده لاني انا ماشوفها ولا تفكري

في يوم اني راح افتكر فيها اوعدك لطيفه
لطيفه سحبت يدينها منه قالت بقهر : حتى انا معاد اشوفك ولا اشوفها

وليد بضيق :ليه كذا قاسيه ي لطيفه بدل ماتقدري وضعي

لطيفه بعصبيه:اي وضع يرحم امك جايب علي وحده وتبيني


اقدرك روح زين وبقهر انااستاهل نزلت بس والله افتكر عمي إلا

كان وجهي ماشفته واعطته ظهرها


وقالت بغصه: طلاقي في اقرب وقت سمعت ولا لا ورجعت

ناظرته خله في نفس موعد زواجنا اوك عشان الشماته ع حق

وحقيقه تكمل وياليت تروح قبل ابوي مايجي لانه صدقني مستحيل

يرضى بجيتك وهو مايدري

وليد ناظرها وهي طالعه هز راسه بعجزز يحس نفسه محتار

مايدري ايش يسوي يطلق ريتاج ويغضب ابوه ويكسب حبيبته
ولا يسوي اللي طالبته منه لطيفه انه يطلقها ويذبح عمره ليه ماتقدر حبه لها ليه


تحرك وطلع من المجلس رفع راسه لفوق وهوو يناظر مكان
غرفتها يوم قالت له ان هذي دريشة غرفتها.. الجديده ..لانهم نقلوا فيه بعد الملكه بشهر كان جيرانهم اول يوم عصب فرحانه
انها بعدت عنه في حي ثاني يتذكر ابتسامتها بدلع : صدقني راجعه لك ابتسم بحزن على

الذكرى اللي يبع عمره عشان يرجع يشوف ضحكتها


قال بقهر ليتك انتي الي متي ي رتياج كان موتك ريح قلوب

كثيرر طلع بسرعه وركب سيارته ..

ورجع البيت وهو حالف مايروح لها خليها تخلل في بيت اهلها

دخل البيت وهو معصب ومايبي يتكلم مع احد ....شاف اخوه
ناصرر وابوه قدامه في الصاله مره من عندهن وهوو يسمع

صراخ ناصر عليه طنشهم ورقى الدرج ودخل جناحه بقهر

وقف وهو يناظر نفسه في المرايا و بصرخه : كله منها هي
السببب هي وبصرخه اكرهك ريتاج واتمنى موتك

كور يده وضرب المرايا اللي قدامه ااه حس يده وجعته بس كان

عصبيته ماهي مخليته يفتكر في حاله او انه بيتضرر لو زود


الضرب على المرايا بسرعه لف

وطلع شاف شنطتها قدامه بسرعه فتحها وسحب ملابسها بطريقه

عشوائية وجلس يقطع فيها بدون حس سحب شنطة العطور

الصغير والي فيها مكياج بسرعه اخذ العطر ورماه ع الجدار
وشات الشنطه كلها برجله ...وهو يتنفس بسرعه رمى حاله

على الكنب وهوو يزفر بعصبيه .ويسب فيها ...

ليته يقدر يسوي فيها كذا مثل ماسوا في اغراضها

صراحه ماهو قادر يتحمل عاد خلاص ي ناس هو بشر وله

طاقه وقف بقهر لازم اقول لابوي اني ابي اطلقها ...بس تذكر
ابوه ايش راح يعمل رجع جلس بعجز ويائس حط يده ع شعره

وهو يرجعه لوراء بضيق وتعب ..فتح ازراار ثوبه العلويه وهو

مخنوق ....تمددد ع الكنب وهو يحس بألم في يده

قفل عيونه حس بدمعه نزلت منه غصب عنه والله ...ياناس
يعشق لطيفه ويموت فيها بعد مسح دمعته وهوو وده يبكي بقوه بعد

مايدري يلقاها منها او من ابوه قفل عيونه بتعب وهو وده

يرتاح من هالدنيا كلها ......

مراسل المنتدى
03-24-2017, 07:59 PM
في الصاله الثانيه
كانت جالسه ام وليد وزوجة ناصر

منيره :اقول ي خاله ريتاج ليه ماتنزل اسلم عليها

ام وليد بهدوء: ماهي هنا حبيبتي بيت اهلها

شوق انقهرت من امهاا ماكان ودهاا تقول لها انها بيت اهلها الحين ذي بتمسكهاا عليهااوتجلس تتذمرر

منيره بتذمر: هووو بيت اهلها من اول اسبوع لها متزوجه مفروض الشهر هذا كله مع وليد

شوق بقهر: مافيها شيء اذا كان راحت تشوف امها بعدين مارح تتأخر كلها ساعه ان شاءالله وجايه

منيره بدقه : قلتي ساعة طيب كيف ناصرر يقول انها من امس هناك

شوق عصبت: طيب مدام تدري وشهوله تسئلي

منيره ببرود: افتكرتها جتتتت

شوق بقهر: لا ي شيخه اقول خلي ريتاج عن علومك احسن اوك
منيره وهي تناظر ام وليد :هوو ي خاله وش قلت عشان بنتك

تأكلني كذا

ام وليد : خلاص ماعليه وشوق ماتقصد

وناظرت شوق بحده خلاص روحي هاتي الكليجا اللي خالتك ام عصام ارسلتها لنا
منيره : ااه ي حبي لهاا روحي روحي هاتيهاا ومسكت بطنهاا ترا مشتهيتها ويمكن اني حامل كويس عشان ماتطلع في البزر

شوق بقهر وقفت : انتي لسى ماشبعتي بزران خلاص يكفي

منيره :بسم الله علي من عينك بعدين يزينهن البزران

شوفي كيف اعطووا بيتكم جوووو

شوق بسخريه: قولي حاسوه

منيره وهي تلعب بحواجبها :عادي بيت جدهم وحلال عليهم ولا لا ي خاله


ام وليد : ايه وناظرت شوق بحده روحي وفكينا
شوق طلعت شافت ناصر وابوها جالسين في الصاله الكبيره

قالت بهمس: الله يعنيك ع اللي عندك والله ماتستاهلها


ودخلت المطبخ شافت امهاا جت وراهاا وهي معصبه

عرفت انها راح تهاوشها

ام وليد بحده : وش فيك كذا اكلتي المره

شوق بقهر: يمه ماتشوفي كلامها كيف ينزرفز ويطلع الواحد من طوره

ام وليد بحده اكثرر: مهما كان مفروض عشان اخوك تصيري اعقل منها

شوق : ااه ي خوي والله انه راح ضحيه

ام وليد بعصبيه:بنت كم مره اقولك لا تقولي كذا

شوق بقهر : يمه ودي اعرف ليه تحبيها

ام وليد: وليه اكره زوجة ولدي وهي ماضرتني

شوق بقهر : يمه كلامها دج وكمان متحكمه في ناصرر بطريقه
تقهرر وهذا اللكل يلاحظه ماهو كلام من عندي

ام وليد بعصبيه :مالك شغل بين الرجال ومرته

وسكتتت يوم شافت منيره دخلت عليهم المطبخ

منيرة وهي واقفه عند الباب : معليش خاله شفتكم تأخرتوا قلت يمكن تحتاجوا مساعده وناظرت شوق كله هذا عشان

تحضري ضيافه ااه من بنات اليوم

شوق بهمس مساعده ليه عزيمه عندنا وحنا ماندري

وبعدين صدقت حالها ذي وبقوه بعد تبي ضيافه ......اوف ليتك تروحي قالت وهي ناويه تقهرها: ماعليه زماننا يختلف عن زمانكم
منيره بقهر: ترا مابينا فرق في العمرر

شوق : ايه عارفه بس الفرق انك سنعه عني

منيره عارفه انها تتمسخر فيها طنشت وطلعت

للصاله وهي تكلم ناصر اللي منددمج مع ابوه: ناصرر يالله

نروح
ناصرر ناظرها : شوي بس لسى ماكملت سالفتي
منيره بحده : قلت يالله

ابو وليد لما شاف ناصر يبي يقوم مسك يده قال بحده : اكمل سالفتي معه والله يستر عليكم انتظر لما تختفي من نظره
قال بهمس : وش رايك في اسيل

ناصر بسرعه:ييه الله يهديك تونا انتهينا من سالفة ريتاج تطلع

لنا اسيل يبه كم مره قلت لك ماني صاحب ثنتين

ابو وليد بقهر منه: ليه انت ماتفهم اقولك بنت عمك صدقني بترتاح معاها أحسن من هالقشره

ناصرر : يبه انا مافكر إلا في عيالي

ابو وليد بعصبيه: الله والعيال كلهن اثنين وبعدين مين قال عيالك بينضامن عند امهن في بيتهن معززين مكرمين

ناصر وقف خايف ابوه يغصبه او بالاصح يقنعه لانه فعلآ مكرهته عيشته : انا طالع اشوف وليد

ابو وليد بسخريه :اه الرجال الي فيكم مات الله يعوضني وبس
روح شوفه الثاني الحين تلقاه يبكي

منيره
بقهراوف من هالرجال متحكم ومتسلط بشكل ...بس هين ي ناصرر انا كذا تفشلني وماتقول له لازم نروح
اوف رجعت المجلس وهي ضايقه ...طفشت خالتها ماتسولف كثيرر وشوق جالسه لها ع الحبه ناظرت بنتها اللي فاتحه شنتطتها وتحوس في الروج وسخت نفسها قالت بصرخه وهي تقرب منها : قسم اروح بس واحوسك انتي وابوك سواا ذا الللي مطنش
وسحبته منها بعنف وقالت بصرخه سوكيا تعاللي خذيها ونظفي وجهااا من هالبلى

=================================
=====================
بيت ابوعصام

اسيل بدلع وهي تجلس بجنب ريتاج: اااه يزين البيت وانتي عندنا وهي تضمهاا وتسند راسها في حضنها

رتياج ضحكت :ايه مره والدليل جاطلتني من امس ماعطيتني وجهههه وجايه اللحين تقولي ي زين البيت

اسيل رفعت راسها وهي تبرر لها : والله ماعندي خبرر انك جايه

إلا كان مانمت وبعدين ليه ماقومتيني

رتياج بأبتسامه : لا ي شيخه اقومك من النوم عشان تجلسي
تصيحي وشوي وتموتي علينا


اسيل بدلع : ايه ماتحمل لازم انام كفايتي عشان بشرتي ماتتعب

ريتاج :ااه ضيعتك هالكشخه انتي وماما

اسيل :بالعكس حلوو مره جربي بس انتي تصيري مثلي ومثل

ماما وبصدق ريتاج انتي كان مثلنا ليه ماترجعي كشخه مثل اول

وتغيري شوي من اللوك اللي انتي فيه اللحين انتي في هالسنه

كلها بس سويتي انك قصتي شعرك وكمان مثل قصتك السنه

اللي فاتتت يعني عاجبتك لهدرجه

رتياج بحزن: مالي نفس في شيء ي اسيل وايه قصتي عاجبتني
ومستحيل اغيرها

اسيل وهي تناظر ملامحها الجميله : تصدقيني لو تغيري من
شكلك شوي والله وليد راح يدوخ عندك ومايتمم الزواج من لطيفه

ااه ليت عندي نفس ملامحك بس ي قهري طلعت اشبهه بابا

ريتاج بعصبيه : مين قال لك ابيه يحبني وبعدين حرام اسعى
لتفريق بينهن ولك الشرف وانتي تشبهي بابا

اسيل بدون مبالاه : خبله طول عمرك

قولي بس وش اطلب لك معي حدي جوعانه

يالله يالله قبل مايجي بابا ويجلس يهاوش ليه نطلب من برا

ريتاج ناظرت اسيل

نسخه كربون من امها في كل شيء ..

على ان مافي شبهه بينها وبين امهاا في تقاطيع

الوجهه ..بس الصفات نفس صفات امها ..بس هي اخذت النصيب الاكبرر من ملامح امهااا مثل

مايقول الكل.....ابتسمت بسخريه ع حالها ..قال ايش تبيني

اغير في شكلي ... عشان الفت نظره روحي... زين مابي لا الفت نظره


ولا يهمني من اصله هالشي ...انتوووايش يعرفكم ....في الحب

وكمان اللي تبيني ...الفت نظره من امس ماجااا ..ولا فكر يدق
عشان يقول.. ليه مايقدر يجي...هزيت راسي وانا ابعد

الافكار عادي مايهمني جاا اولا وليته مايجي ...ي زين الجلسه

مع الدلوعه اسيل كنت اكره اجلس معاها من كثر دلعها بس والله ا
للحين افضل الجلسه معاها احسن من جناح وليد ولا نظراته اللي

لحالها سالفه ..ااه توجع كثيرر ..احسه قاسي

بس لمين يطلع اكيد لعمي ماهو ابوه اكيد بيأخذ نصيب

اكبرر من صفاته ..ابتسمت يوم شفت ابوي داخل قلت بخبث وانا اناظر اسيل اللي جالسه تتطلب: اقول اسيل راحت عليك

اسيل ناظرت وين اناظر قالت بحسره: لا ابد ماهو وقتك

ابو عصام وهو يتقرب رد السلام

البنات قامووا كلهن باحترام يسلمن فوق راسه

بعد السلام
ابو عصام بهدوء:اقول ريتاج وليد عنده رحله

ريتاج والله كنت عارفه انه بيسأل قالت بصدق: مدري
ابو عصام بزعل: افاا يبه زوجك وماتدري عنه لازم تثبتي

وجودك في حياته وتهتمي فيه

رتياج بضيق ليه ودهم يلزقنها في هالوليد هزت راسهاا : ان شاءالله

ابو عصام رفع راسه و ناظر زوجته وهي بكامل شياكتها نازله من على الدرج :وين وين ع الله

ام عصام بأبتسامه :حبيبي جيت

ابو عصام :ايه جيت وين طيب

ام عصام وهي تجلس قريب منه :والله دوبني ابي اتصل عليك

ابو عصام بزعل: بعدايش ماجهزتي وخلاص طالعه

ام عصام وهي تحط يدها ع كتفه :افاا وهذي تجي

اسيل :اقول ريتاج نطلع افضل لنا قبل ماننطرد


لان ماما صدقيني بتجيب علوم هالشايب الحلوووو
وقفت يالله نطلع غرفتي ابي اسوي لك حفله كذا صغيره

ريتاج ابتسمت

ماشاءالله على ماما ماتقول عمرها في الأربعين صراحه

محافظه ع جسمها وشكلها اللي دايم.. مرتب بس ليتها تخفف

هالطلعات شوي.. وتهتم في اختي اسيل ....بدل ماتسحبها معاها

من مكان لمكان .واخذت نفس طبايع الشله ...وقفت وطلعت وراء اسيل اللي تقول بتسوي لي

حفله نشوف ايش يطلع من هالدلوعه ....

مراسل المنتدى
03-24-2017, 08:00 PM
في اليوم اللي بعده
في بيت ابو سامي

ابو سامي وهو قايم من النوم شاف سامي قدامه سادح في الصاله

الصغيره اللي مقابله المطبخ وكان ملتهي في جواله قال ببرود :
ولد جهز نفسك ترا البارح انا وابوو غلا اتفقنا على كل شيء وهو وعدني اليوم يقول لبنته

سامي وهو ماهو معه جالس ع الواتس
ابو سامي بصرخه:سامي ي زفت

سامي ناظره بطفش: ايش فيه

ابو سامي بعصبيه اكثرر :ي ****جالس اكلمك لي ساعه

واخرتها تقول لي ايش فيه يا ******

سامي وهو يرفع يده: يبه رجآ بدون سب ولا ماسمعت يبه بالمثل اللي يقول لاكبر ولدك خاوه

ابو سامي بصرخه: خاويت ان شاءالله العفاريت اللي تتطيرك قول امين

سامي وهو يرجع يناظر الجوال : لا لا ماهوووابووو حشاا حد يدعي ع ولده كذا حقوق الحيوان وين اقصد الانسان
ابو سامي بعصبيه :والله انك صادق حيوان

سامي :الله يسامحك يبه

ابوسامي عرف انه راعي طويله ومفهي ولا هو معه .. قال بسرعه وبصوت عالي : مثل ماقلت لك اتفقنا جهزنفسك للملكه

ام سامي سمعت صراخ زوجها طلعت من المطبخ وهي في يدها الملعقه الخشبيه : خيررر خير ع هالظهرر تنافخ


سامي ناظر امه قال بدون احترام : يمه روحي كملي طبخك ترا ميت جوع وماعليك ابوي انا له

ابو سامي مسك من تشيرته : انت لمين ي الزفت

سامي مسك يده ابوه: يبه بدون عنف لوسمحت

ليه ماتعرفوا تتعالمن مع ابناكم يبه الابناء نعمه وانتم بس تحوسوا في خششنا ...

ابو سامي ضربه بقوه ع راسه ودفه : خليني اشوفك بعد يومين ماهو جاهز
ام سامي بقهر ماهي فاهمه السالفه: سالفه وشهووو

ابو سامي بحده: ملكتة ع غلااا

ام سامي بصرخه:ايشششش

سامي :يمه بسم الله عليك وش فيك جالسه تصارخي كذا

قال وهو يناظر ابوه خلاص يبه موموافق مدام امي ماهي راضيه

ابو سامي : لا بتوافق ورجلك فوق رقبتك

سامي بهمس وهو يتقرب من ابوه والله انا موافق من مبطي بس قلت اكسب رضى خوخه ... نبي قروش وماعليك قولي بس متى وتشوفني طاب عندك المجلس
ابو سامي بقهر من تفاهة هاالولد :عشاء هوو عشان تجي تتطب

سامي وهو يناظر امه اللي تناظرهم ومعصبه: خلاص يبه انا قلت اللي عندي مافي زواج يعني مافي زواج ولو في خير ابن امه يغيرر رأي

ابو سامي طلع من االصاله
وهو يسب فيه .ومعصب عليه جالس يستهبل عليه .... فيه من يحوسه ع هالظهر بس هين دواك عندي ي ل*****

سامي ضحك بقوه يوم شاف ابوه معصب: هههههه ي حليله ابوي
يبي ييزوجني شاف امه عصبت زياده بسرعه قال بس انا معصي اوفق
ام سامي بقهر : والله ماهي حلوه هالعصلا

سامي بضحكه :ايه والله انها عصلاا اذكرها قبل ماتغطي عني

كان خشتها وخشت ابوها واحد

ام سامي بكذب : ايه يمه ماهي حلوه لاتسمع كلام ابوك

سامي بستغلال : طيب بشرط كم تتدفعي وي ليت

تعطيني شي كذا يخلني الغي فكرة الزواج بالمره

ام سامي وهي تجلس وتخفف صوتها عشان بدريه ماتسمعها

وتقول لابوها : خمس مية ريال حلووو

سامي بقهر رمى المخده : وش خمس ميته ذي يمه افرط في

مره جايتني بلاش عشان خمس ميه

ام سامي بقهر هي تشوف المبلغ ذا كثيرر حيل ولو دفعت زياده

يممكن تروح فيهاا بس قالت مكرههه يوم شافت مافي اذنه ماي:
طيب الف والعوض ع الله

سامي وقف وهو معترض : لا يمه مايخارج اقولك ابي ارفض

العصلا مقابل الف بس لا يمه وهو يمد يده زودي شوي

ام سامي وهي توقف تقابله بعصبيه : انقلع مافي ولا ريال ورح

خذها عساك ماتهنئ

سامي بسرعه مسكها يوم شافها بتطلع : ليه كذا ي خدوج

ماتحبي التافهم عادي بين البايع والمشتري اخذوعطا

ام سامي بقهرمنه ومن حكيه اللي ماله داعي : ااه ليتني جلست عليك يوم ولدت فيك

سامي بضحكه : اخخخخ كان عندك بس بدربه وطايحتن بكبدك بعد
ام اسامي طنشته واعطته ظهرها

سامي بسرعه تقدمها وقف في وجهاا وهو يسلم فوق راسهاا :

تكفين يمه زودي المبلغ شوي صدقيني بعدهااشوتها شوت

ام سامي ببرود:ماعندي غيره
سامي بقهر من امه اذا تكلمت كذا وبثقه بعد عرف لو ايش ماراح

تزود ااه كان نفسه تزود شوي عشان يصلح المجنونه اللي وحشته

حيلل خربانه من اسبوع قال بكذب :خلاص موافق

هاتي الاف بس بشرط الحين

ام سامي تهندت بقهر: ااه يمه والله كثيرر

سامي بقهر منها صدق اللحين عصب : يمه حرام عليك

ام سامي ببخل: طيب اعطيك النص والنص اقساط

سامي هز راسه بقوه: معليش أقساط ماتمشي معي لاني مع

الاسف مافي ثقه ي كاش مني ي يفتح الله

ام سامي بتمسكن :افاا انا امك تقول عني كذا صدقني وعد اقسط لك الخمس الميه الباقيه

سامي : مستحيل ي خوخه

ام سامي بقهر: الحقني عساك الماحي ي قليل التربيه
سامي وهو يرقص بعرجبه ويمشي وراهاا:والله انتم ماربيتوني

ونط وسلم وفوق راسها احبك خوخه

ام سامي بعصبيه : حبتك القراده انثبرر هناا وين جاي

سامي : انتي قلتي الحقني

ام سامي بقهر : انثبرر مكانك وانا اجيبها لك وهي تتطلع المتفاح

من جيب قميصها وتفتح بااب غرفتها السريه الللي فيها اغراضها تبع البيع

سامي بهمس: اموت وادخل هالغرفه

ام سامي فتحت الباب وبسرعه دخلت وقفلت الباب في وجههه يوم شافته بيدخل وماسمع الكلام

سامي وهو يمسك خشمه :اخخخخ خدوج كان بتكسري خشمي

وراي ملك....عض على شفته ماكمل كلمته اااخخ كان ابي اروح
وطي ......

فرح من قلب يوم شاف امه طلعت بالفلوس هيييا بس سوا نفسه
ثقيل وجدي عشان توثق فيه ..
.

ام سامي وهي شوي وتبكي : خذ ورجعت سحبت يدهايوم شافته

يبي يأخذها

سامي لا خاف امه تكشفه : لايكون سحبتي كلامك

ام سامي : لا بس ابيك تكون قد كلمتك

سامي مسوي نفسه زعلان: خلاص يمه مدام مافي ثقه الله يعين نملك وبس ع اني مابيها بس وش اسوي

ام سامي بصرخه :لا

سامي صرخ مثل صرختها وهو فيه الضحكة :اجل هاتي

ام سامي مدت الفلوس وهي خلاص تبي تنهار :خذ بس اشوف

تغيرر رايك تعرف وش اسوي فيك ي الهبيل

سامي بضحكه فرح وهويشوف الفلوس في يده بسرعه سلم فوق

راسها اكثرر من مره :خلاص يمه اعتبري العصلا انتهت
ام سامي ابتسمت بفرح:ايه برد قلبي في هالعصلا يوم ترفضها
وبخبث قسم اخلي الحاره كلها تدري امك رفضتها

سامي مجنون ارفضها : ايه يمه بردي قلبك فيها وي ليت السكيررذا يرفض بدريه

ام سامي : السكيرر مدام ابوك جنبه انسى

سامي بدون مبالاه :يالله ترا مامنه خوف اربعه وعشرين ساعه معبي فل

سامي وهو لسى مسوي نفسه جدي :تبي شيء يالغاليه

ام سامي صدقته وبقوه بعد وقالت وهي تكذب :لك مثلها لو جاا

يوم الملكه وانت لسى عند كلامك

سامي وهو يلعب بحواجبه: تم ي ام الكنق

ام سامي حاست بوزها من اللقب ذا :روح والله مافيك فود

بدريه طلعت من المطبخ تشوف امها ليه تأخرت عليها شافتها

واقفه مع سامي عند غرفتها قالت بشك:وش بينكم ماتتفقن الا ع بلى
سامي بحده وقهر مايبها تاخذ ابو غلا :ملك شغل خليك في اللي يبي يضيعك


بدريه ببرود: ترا يمكن هو اعقل منك

سامي بقهر : لا ي شيخه قلتي لي اعقل اقول انقلعي قبل مااجي احوس خشتك ذي

ام سامي وهي تتطنشهم وتدخل المطبخ

سامي انسحب بعد مابرد خاطره في بدريه وهوو مومصدق ان في يده الف ريال ...

طلع وناظر بيت ابو غلااا ضحك بقوه هههههههه

البنت ذي بركه نقول غلا نحصل فلوس من عندها او بسبب

سالفه تخصهاا ركب سيارته وحركها وهو يشوف محمد يلعب

كوره مع البزران تقرب منهن وطلع راسه من الدريشه وقال

بضحكه : اخس ي حمود لعيب والله

حمود بهت وجههه يخاف منه بشكل وقف معاد لعب وهوو
يرجع لوراء بيشرد للبيت
سامي حزن عليه :وش فيك كمل لعب وخلك رجال

وبسرعه جنونيه حرك سيارته خلى وارة كومة غبار

================================
==================


في بيت ماهو بعيد عنهن

ابو غلا قفل الجوال بعد ماااكد له ابو سامي انه مستعد وخلاص كلم سامي قال ببرود وهو يناظرها : ايش قلتي

قال بصرخه : غلا لا تطنشي جالس اكلمك وبعدين وش فيه سامي والله رجال وينشد فيه الظهر


غلا
وهي معصبه من وقت ماقامت من النوم

وابوها رجع فتح السيره اللي منغصه عليها ومنكده عيشتها

زفرت بضيق وهي تناظره جالس يبربر على راسها ولا كلمه في
مكانها وش الللي يحسه ابوي معقول سامي الرجال اللي ينشد فيه الظهر حرام والله قلت بقهر : يبه انت متأكد

ان هالمدح كله في سربوت الحاره


ابو غلا بعصبيه: بنت احترمي حالك هذا بيكون رجلك

غلا بقهر :يبه والله صراحه مدري وش اقول اخاف اغلط وأخذ

آثم

ابو غلا :طيب مدام عارفه انه آثم عليك جالسه تترداي ليه

غلا تقربت منه ومسكت يده تبي تدور الحنان اللي فاقدته :يبه تكفى لا ترميني هالرميه

ابو غلا دف يدها : اي رميه تحكي عنها هذا جزاي ابي استرك

بس انتي ناكرة معروف مثل عماتك اللي جحدن تربيتي لهن

غلا بقهر: يبه محد جحدك بس علومك يبه ماحد يتحملها

واكبر دليل العمله اللي ناوي عليها اللحين
ابو غلا بطفش من كثرة بربرة هالبنت:الكلام عندك يوم الخميس

الزواج وبس

غلا صرخت : يبه انت صاحي اي زواج

ابو غلا ببرود: ايه جاي يملك عليك وانا املك على بدريه
وخلاص كذا اتفقنا ولو زعلانه عادي اخليه يسوي لك زواج

جلس وهو يفكر ويناظرهااا كيف تناظره بصدمه قال بفهاوه: بس كذا ابي اخسر انا اكيد بيطلبن زواج لبنتهن وانا يالله المهر زودتهن الفين عشان يجوز لان سامي رفض يزود فأن اطريت اللي ازود

غلا هزت راسهاا وهي تتطلع من الغرفه لو جلست اكثر بتغلط فيه ....
ابو غلا بسرعه تقدمها وهوو يمسكها بكتفها وبحده: موافقه ان شاءالله
غلا بعصبيه:حلم ابليس في الجنه اوفق عليه وهي تقرب منه وترفع راسها يبه اذبحني عندي اهون من تزوجي الهايت ذا

وبقهر يبه انا احاول اصلح منك ونبعد عن هالعايله تقوم تقربنا منهن اكثر يبه ليه ماتحس هذولا هم سببب دمارك
ابو غلا دفها من وجهة : اقول انقلعي و هاتي اللي معك

غلا بقهر : ماعندي شيء سرقه الحرامي اللي تبي تدبسني فيه

ابو غلا بعصبيه: بلا افترى ع الولد

غلا بقهر اكثرر:يبه حتى ماتصدق فيهن لا لا والله عقلك مغسول منهن

ابو غلا اعطاه ظهره وهو يبي يطلع: المهم حضري حالك مابقي الا يومين ع ملكتنا جميع

غلا بسرعه وهي تضمه تبيه يشفق عليها : يبه تكفى ونزلت

نفسها لرجوله تكفى اسوي لك اللي تبي بس لاتزوجني له

يبه بدريه ماراح تفيدك بشي يبه انا بنتك

ابو غلا طبطب ع راسها:ادري انك بنتي واحبك بعد وابي استرك

انا مابي شيء غيره وبعدين ماهو عاحبني وضعك كذا بدون

رجال الواحد مايضمن عمره
غلا بقهر: يبه مدام عارف الواحد مايضمن عمره ليه تمشي في

الغلط وتزيد فيه بعد
ابو غلا : الله الهادي ابعدي عني خليني اطلع اخذ لي كم ثوب
عشان العروس قلتي ماعندك والا ريال ااه الحين مين بيسلفني

غلا جلست في الارض وهي تبكي بحسره خلاص عرفت مصيرهااا مع ابوهااا ....

مراسل المنتدى
03-24-2017, 08:01 PM
::
:


في جناح وليد
فتح عيونه وهو يحس رقبته تألمه من نومة الكنبة ...

ااه راسه يوجعه بعد ...ي ترا الساعه كم ..ناظر الصاله حوله

رفع نظره لساعة اللي ع طولة البلازما استغرب اثنين

متى معقول نمت لما اثنين الليل ....ااه لاصلاة مغرب ولا

عشاء وقف بكسل يحس جسمه مكسرر اوف بكرا مثل هالوقت

عنده رحله ...اتجههه للغرفه انصدم يوم شاف النور جاي من

النافذه يعني اثنين الظهر ...معقول كله ذا نوم اااه من حقي انام

هالنومه من يوم مارتبطت في العله هذيك مانمت مثل الناس .
.
ااه عيبه كماه ان نومه ثقيل مره اذا نام مايصحى إلا احد يصحيه
وكمان استغرب من امه غريبه مافكرت تصحيه دايم تجي تتطل عليه يوم كان في غرفة الاولى
بسرعه راح اخذ شورر ونشف جسمه ولبس تيشرت ابيض وجينز رمادي ..وصل الصلاوات اللي فاتته وهو متحسف

انه راحت عليه جلس يستغفر ..بعدها وقف قدام المراياا شافها

مكسوره وجههه ماهو واضح من كثر التشقق اللي فيها

سحب العطر وتعطر واخذ المشط ورتب شعره القصيرر ..

طلع من الغرفه بعدها طلع من الجناح كله

وهو قرفان من حاله. ..ومقهور من لطيفه اللي مااعطته فرصه

...يفهمها ان زواجه من ريتاج ..غيرر بس رضى لابوه

..ومستحيل يقرب منها ..او يعتبرها زوجه له ...وهي في القلب وماغيرها يقدر يسكنه ....بس غبيه بزعلها وبعصبيته ماعطته فرصه يتكلم

ااه كل مايتذكر روحته امس لعندها ويذكر كيف كلمته

يعصب بقوه.....ااه من ابوه ..نكد عليه عيشته كلها. ..وخرب



تخطيطه ..ومستقبله كله اللي رسمه مع لطيفه ...ليتها تلطف علي
حاله بس ...شاف ابوه قدامه جالس يتغداء ندم انه نزل بس
الحين

ماينفع يرجع لازم يجلس شوي وبعدها ينقلع اي مكان اهم شيء

مايجلس مع ابوه كثيرر ويضغط عليه ...رد السلام وجلس

ابووليد رد السلام بزعل وبعدها رجع يأكل : تعال تغداء

وليد ناظر الأكل :مالي نفس

ام وليد وهي تناظره تحسه تعبان ونحفان بكثيرر عن اول قالت بحنان : يمه تعال كل لك لقمه صدقني راح تهلك نفسك وبدقه لزوجها ومحد مفتكر فيك

وليد تنهد بضيق وهو يوقف :الله يعين يمه

ابو وليد شافه بيروح: وين وين

وليد بقهر: ابي اطلع


ابو وليد :ا نثبر مكانك وهو يقوم اغسل واجي ابيك
وليد ناظرابوه وهو يتجهه لجهة المغاسل بعد ماختفى من

نظره قال بقهر : يمه ابوي لوين بيصل ودي اعرف


ام وليد بهدوء :اصبر يمه هذا ابوك ولازم تتحمل

وليد وهو يتنهد رجع جلس :ااه وش عندي غير الصبرر

ابو وليد رجع وجلس ناظره بحده : انت رجال

وليد فتح عيونه بصدمه حس ان ابوه عارف بعلاقته مع

ريتاج انه مقد اعتبرها زوجه له وشكله قصده كذا ولا وش قصده

اجل بهالكلمه لا لها الف معني عنده قال بتوتر: وش مناسبة

هالكمله يبه

ابو وليد بحده اكثر :وينها مرتك لك يومين ناطلها عند اهلها

وليد حس براحه افتكر شي ثاني ااه دماغه راح بعيد مره بس ااه اكره سيرتها في كل شي زفر بضيق بدينا قال بكذب : هيا طلبت مني تنام عن اهلها
ابو وليد بحده:وانت رجال تتطاوعها تنام عند اهلها وهي لسى توها معرسه مالها غير اسبوع ومن اصله ليه تنام عندهن حتى لو لها دهرر


وليد بضيق: يبه تبيني امنعها من بيت اهلها

ابو ناصرر بعصبيه: يالتيس ماقلت امنعها من حقها توديها بيت

اهلها بس النومه هنا فاهم ليتك رجال وتفهم حكيي بس وش اقول غيرر لاعبه فيك
هالطيفه الغريبه عنا وبنت عمك ماتدري عنها وين

وليد بقهر: يبه لطيفه ماهي غريبه عنا تراها زوجتي وكمان كان

صديقة شوق من زمان وبنت جيرانا

ابو وليد بعصبيه: اقول قم بس روح هاتي زوجتك واستح على وجهك

ولا تزعل عمك ااه ابني الكبير وهذي علومه أجل اشلون

الللوم الخبل ناصر
وليد

ناظر حوله ماشاف امه ..وينها تفزع له بسرعه اختفت ..

يدري انه امه جبانه ..وتخاف من ابوه .. وتكره تجلس لما يكون


يبي احد في موضوع... دايم تنسحب عكس الامهات اللي مفروض

يتواجدن في هالحظه ...وماتقدر تثني له كلمه ...وقف بعجزز

عارف لوو جلس.. زود وكاد يقوم عليه بالعصا.. ذي بجنبه..

قال بآخر محاوله: اقول وشهوله اروح لها وانا عندي رحله بعد خمس ساعات

احسن شيء تجلس عند اهلها حتى اجي من السفرر

ابو وليد بعصبيه:اقول جيبها هنا وانت انقلع لرحلتك

وليد وقف بعصبيه :سم يبه
طلع بعد مانزل النظاره ع عيونه ...من اشعة الشمس القويه ..

ركب السياره شغلها وجلس ينتظرها تسخن شوي سند نفسه على
المقعد
وهو يتذكر كيف ابوه لعب عليهم بهالزواجه فهمهم ع انه بس

معترض ع حاتم وخلاص تقفلت السيره لمدة اسبوعين وجمعهم

وصدمهم بفتح الموضوع مره ثانيه بس كان بطريقه ثانيه عجز

من ابوه ومن افكاره وتسلطه على العائلتين قفل عيونه بقهر


ابو وليد بعصبيه :انت ولا وهوو واحد منكم ياخذ ريتاج

ناصرر بسرعه فز: والله انا تعبت وانا اكرر اني مالي في الثنتين وبعدين زوجتي

واعرفها قشراا والله لا تحوسنا بمشاكلها معاها وصدقني ريتاج

ماهي قدها بتظلم بنت اخوك يبه


ابو وليد بعصبيه أكثر: اقول اقطع انت وهالهرج رجال طول

بعرض تخاف من مره تقدر تجيب فوقها ثلاث بس لها حقها وتنثبرر عليه
ناصرر: تكفي يبه والله منيره ماراح ترضى اعرفها

وبعدين وش فيه هرجك تغيرر كان بس تصريفه اشوفه قلب جد

ابو وليد بقهر : اخس على هالشارب تمشيك مره

وناظر وليد : ليتك انت بس ماتخيب ظني فيك مثل ماخيبه هالخيخه عند مرته

وليد بضيق : يبه اطلب الي تبي بس اتزوج ريتاج هذا المستحيل

بعينه اعذرتي يبه

ابو ناصرر بصدمه من عياله: وحتى انت بعد هذا كلامك ي خساره ماتوقعت كذا

وليد :يبه انا زواجي قريب باقي منه بس شهرين واقل بعد والله مقدرر

ابو وليد بسخريه يناظره :طيب ومين قال بيتأجل زواجك لو ملكت على بنت عمك

وليد وهو يحاول يهدي فيه مايبي يعصبه وينفذ اللي ناوي عليه : يبه صدقيني لطيفه مارح ترضى وانا صراحه مابي اكسر
قلبها وحرام يبه لسى مقد عرفت طيبها من شرها اقوم اتزوج عليها

ابو وليد : بس مو حرام تكسر كلمة ابوك اللي اعطاها عمك

ناصرر ناظر وليد: يبه لا تضغط علينا مثل ماقلت لك والله لوو

زوجتي ماراح تسوي مشاكل لهاا اني لاخذها بس حاس انها
بتنظلم يبه

ابو وليد بصرخه: انت انكتم مبسوط من حالك وانت كل ساعه

تعلمنا انك ماتقدر على زوجتك ي خي استح شوي

ليتني ماجبتكم وانتم كذا وبعدين اللي معاك ذي جزاها الطلاق ماهو بس تتزوج عليها
ناصرر : يبه وش ذنب عيالي افرقهن عن امهن عشان بنت اخوك
ذي
ابو وليد بعصبيه: انقلع عن وجهي قوم

ناصرر قام وهوو معصب

وليد صراحه احسد ناصر يقدر يتكلم مع ابوي بس انا لا حاولت ا تكلم وانا ابيه يهدا:يبه ياليت تفهم وضعي والله متأكد ان ريتاج
ماتبي غيرر
بندرشفت كيف جلست اسبوع كامل في المستشفى بعد موته ...
صدقني هي بترفض ...
..
ابو وليد :اوك أمش معي نروح نطلب يدها واذا رفضت

مايكون علي اللوم وماكسرت كلمتي قدام اخوي وصدقني مثل

ماقلت بترفض


وليد
وقف بثقه عارف ان عمه شخصيته ضعيفه ماهو مثل ابوه عشان

يقدر يغصبها قال ببرود: ابشر يبه صحي من سرحانه على رنة الجوال طنش وهو

يسب نفسه ليته ماراح ولا فكر يطاوع ابوه... انصدم يوم عرف

بالموافقه.. ..وين حبها لبندر طيب ..ولا خلاص ميته على الزواج

....طيب كان عشان لطيفه ...صديقتها ....ولا مافكرت فيها

...ايه مشفوحه وراء العرس بس هين معك وليد سحب جواله

يشوف مين المتصل شاف رقم ناصر..رماه فاضي والله ماعنده
سالفه من امس يدق وش عنده حضرته اوف منه ومن غلاسته .....حرك
سيارته وهو متجههه ..لبيتهم رجع سحب الجوال ويفتح ع

رقمها العله ذا ....كاره حتى يدق رقمها ..ولا عمره دق من اصله

بس ابوه دبسه فيه يوم ارسله له بعد الملكه ويقول هذا رقم زوجتك احفظه عندك


كل شي غصب ....يكرهها بشكل مايتصورر ..ويكرها سذاجتها ...

غبيه ماتحس لو رضت ترجع معي ....سمع صوتها اللي ينرفزه قال كلمه بس : اطلعي انا قريب من بيتكم

ريتاج
استغربت متصل ..بعد ماجلطني من يومين ... بيت ابوي

يكفي امي طول اليوم معصبه علي ..وكل شوي تقولي.... دقي

شوفيه ليه ماجاا ...ليه لهالدرجه بايعه كرامتي عشان ادق عليه.
.واقول له كذا ..تعوذت من ابليس ولبست عباتي ...وطلعت

نزلت شفت امي قدامي... جالسه تتقهوى وتناظر التلفاز

.تقربت منها بهدوء سلمت فوق راسها: يالله يمه مع السلامه وليد برا

ام عصام :ربي يحفظك ولا تجي كثيرر هنا اذا زوجك يتضايق

ويالخبله حاولي تكسبيهه قبل ماتجي لطوف وتأخذ ه مننتس

ااه ليتني اعطيتس شوي بس شفتي كيف ابوك مجنون فيني
اه بس مين يفهم

ريتاج ابتسمت بسخريه على حكيها قلت ببرود: ابشري

واعطيتها ظهري وانا اسوي نقابي زين طلعت شفته جالس في

السياره فتحت الباب بهدوء وركبت وانا ارد السلام


بس مارد علي وطنشني حرك بسرعه جنونيه يالله اهم شيء رديت السلام وهو بكيفه
وليد بحده وهو يناظر الطريق : ابوي يسألك قولي له انتي طالبه



تنامي عند اهلك فاهمه لو اسمع غير هالحكي ماتلومي غير

حالك

ريتاج وهي صاده تناظر حولها من الدريشه :ان شاءالله

وليد بقهر من برودها : ليتني اقدر اذبحك واريح عمري من خشتك ذي اللي ....تتبدست فيها

ريتاج بقهر وعصبيه خلاص طلعها من طورها ناظرته وبصرخه : نفسي اعرف ليه جيت وطلبتني من ابوي مدام لهالدرجه كارهني


وليد بسخريه : اخس البارده تعرف تعصب بعد وبعدين مافتكرتك كذا تبي زوج والسلام

وتوقعت ترفضي بعد حبك المزعوم لاخوي وقلت ارضي ابوي

وش بأخسر بس ااه لا جابها الله من جيه جيت طلبتك فيها
ريتاج بصدق: ايوه هذي هي ي وليد جاي عشان ترضى ابوك

صح طيب انا مثلك رضيت ابوي وعمي اللي جاا وغصبني


بهالزواح إلا انا مالي فيه ي وليد وترا حب بندر ماعمره كان

حب مزعوم لا حب حقيقي ومن قلبي بعد يعز علي اقول لك كذا


وانا على ذمتك صرت بس انت ماعطيتني مجال دايم تجرح

وماتفكر ...وانا اللي طلبته بس شوية احترام

وليد بعصبيه:هييي تووقعي اغيرر منه انك تحبي

عشان ماتبي تقولي قدامي هالحكي ترا والله ماشوفك ولا ابيك

ودي الفرقى الحين بس الشديد القوي اللي رادني على طلاقك


ريتاج ناظرت الطريق ودموعها ....تنزل بدون صوت

لامت نفسها مين هالوليد... اللي تفكر في كلامه ..ولا تفكر فيه
..عشان تبكي عشانه ...لا بس غصب عنها ..هي ماتكره مثل مايكرها ...هي تشوفه و لد عم واخوو بس زوج لا ...قالت وهي

تتنهد:الله يتمم لك زواجك من لطيفه وبعدها انا بنفسي ابي اوقف في وجهههه عمي واقوله اني مابيك الي اطلبه بس وقت تتحملني فيه وصدقني شوق وعصام يتم زواجهم ماراح تشوف خشتي


وليد بصرخه: ليه وبيسمعك هووو اسكتي بس مابي اسمع
صوتك ذا ولطيقه مثل ماحرمتيني منها مصيري احرمك تعيشي عيشه هنيئه

ريتاج : والله عيشتي بيد الله ومال احد سلطه عليها غيره هو سبحانه


وليد
سكت مارد عليها وصلووا البيت

ونزل معاها ..عشان يخاف ابوه يشوفها لحالها نازله يسوي


سالفه الله يصبره بس على هالعيشه ....ليته ينفك من هالبيت


تكملة الرواية من هنا (http://www.rewity.com/forum/t326728-4.html)