المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رواية خايف ياقلبي خايف , الرواية خايف ياقلبي , كاملة


تاريخ الحب
01-22-2019, 10:10 PM
ننقل لكم رواية خايف ياقلبي خايف / كاملة
رواية تجمع بين الحب الذي يعرقله الخوف..
كوابيس الماضي ترعب احلام المستقبل,,,
وعزة النفس والكبرياء الذي لا يكسرها الا الحب...


http://eshraag.com/upload/viewimages/aea9faf62a.jpg (http://eshraag.com/upload/download/aea9faf62a.html)


(1)

تبعثرت امام ناظريها الأوراق....
وتطايرت افكارها في الآفاق...
فانبرت تبحث عن بلسم...
ينير لها واقعا قد اظلم.......
اضاء لها عشرون شمعة...وشمعه...
هناك ذرفت عينها دمعة...
تذكر نفسها وهي من الحزن تحترق...
لحبيبا قرر ان يفترق...
فودعت عالمها مهرولة إلى البحر.....
تنشد الهروب من لوعة القهر....
لكنها اصطدمت بواقعها....
يلاحقها ويطاردها.......
فتساوت لديها كل الألوان........
واضحى واقعها بلا عنوان.....
فتساءلت؟؟؟؟؟؟؟
لما الحزن يعترينا؟؟؟؟
ويسيطر على جوارحنا ويكوينا.....
فتخور قوانا عند مواجهة الصعاب....
ونغلق علينا الشبابيك والأبواب....
فنرضخ للقدر المحتوم...
لماذا ايها الزمان المغرور؟؟؟؟؟؟؟؟

كان حلم..وتحول الحلم إلى كابوس..واصبح الكابوس ماضي مؤلم.. وصار الماضي وحش كاسر يغرس انيابة في حنايا القلب كلما مرت عليه الذكرى.....ماذا جرى لي..وكأني جردت من احاسيسي..لا اشعر بقلبي ينبض..دموعي وكأنها تحجرت..لماذا اصبحت بهذه العدائية والحقد والأنانية؟؟ ربما لأني اعطيت واكرمت من لا يستحقون؟؟
انا كعود ثقاب تحول إلى رماد..بعد ان اشعل شمعه وذابت واحرقها الصبر..ارى السواد في كل مكان وكل شخص..ولا ارى البياض إلا في شعري الذي شاب من كثرة همومي..
كنت مثل اي فتاة في مثل عمرها..احلم بفارس احلامي..رسمت ملامحه بدقه في خيالي..وتخيلت حياتي معه..تمنيت الحب .. كنت اريد رجلا يحميني من نسمة الهواء...ارتمي بين ذراعيه اذا ضاقت بي الدنيا..رجل يمسح دموعي قبل ان تنزل..رجلا يشعر بها دون ان تبوح له..رجل يعتبرها كجوهره ثمينه لا وجود لمثلها في الكون..هذه كانت احلامها......حب ورومانسيه.. لم تتعدى ذلك..لم تفكر بالعلاقه الزوجيه..ظنت ان ذلك يأتي بعد الحب والزواج..او ان حبيبها لن يخذلها في ذلك...ولكــــــن...........
الساعه 5 الفجر..........صوت الأذان .......صحت ساره من النوم......
راحت الحمام تروشت وتوضت...بعد الصلاة..نزلت لقت امها وابوها يشربون قهوه...(اموووت على ريحة القهوه العربيه من الصبح)..
ساره:السلام عليكم صباح الخير...
ابو عبدالرحمن وام عبدالرحمن: وعليكم السلام ...صبحك الله بالنور...
ام عبدالرحمن: تعالي يمه افطري...
ساره : مو مشتهيه .. بشرب كوفي وبفطر بالدوام...
ام عبدالرحمن : قهوه من الصبح وانتي على لحم بطنك يابنتي لازم تاكلين شي يفيدك.....والخ
ساره: (في نفسها) كل يوم نسمع نفس الأسطوانه,,,,,يالله صباح خير....
وهي طالعه فوق لقت ولد اختها فيصل نازل.....صباحو ياحلو....مارد عليها .......اهي تدري ان ماله خلقها بس تحب تتناقر وياه من الصبح.....
اعرفكم على ساره شوي........
ساره 24 سنه...مخلصة جامعه تخصص حاسب آلي.. موظفه في شركه كبيره وصاحب الشركه من قرايبهم..
ابوها كان موظف في ارامكو وتقاعد...وامها ربة بيت ..الاثنين طيبين حييل ..وام عبدالرحمن ..كل طبية الدنيا بقلبها...وتحب عيالها وعيالهم..
ناس من الطبقه المتوسطه .... لكن اللي يشوف كشخة ساره مايقول كذا..تتعب على شكلها واجد..
عندها 4 خوات..ثنتين متزوجين..(نجلاء) ولدين وبنتين الكبار .(محمد 15.).(جود 14 )هذول الاثنين مطيحين الميانه مع ساره وهي دايم تقول لهم احترموني انا خالتكم اكبر منكم بس مافي فايده ,,لكن اهي مبسووطه من هالشي..و(هدى) عندها ولدين وبنوته البنوته اسمها(لينا سنتين).هاذي روح وقلب ساره ماتقدر ماتشوفها يوم واحد..دايم تقول انها ماتحبها لكن على ميين ..والكبيره ارمله (اماني) وعايشه معاهم وعندها ولد واحد هو (فيصل) او فصيل زي ماتحب تسميه ساره.قريبه من ساره واجد وعلى طول تشكي لها همومها ...والاخيره مو متزوجه (فاتن) واكبر من ساره بسنتين..اما اخوانها فهم 5 .. الكبار2 متزوجين عبدالرحمن الكبير شخصيه ورزه ودايم يوقف معاهم في اصعب المواقف ,,,سعد متزوج وعنده بنيتن موظف كبير في بنك هذا قتيله شي اسمه ساره كان راح يروح فيها وبتعرفون السبب بعدين.. ثلاثه اصغر من ساره....اللي اصغر منها على طول اسمه (بدر19) ساروه مثل مايسميها تموت فيه جميل درجه اولى دايم يقولون لهم هذا مو اخوكم ..ابيض واشقر ..عيونه عسليه وناعسه ورموشه نازله على تحت وخشمه طويل العظمه اللي فوق بارزه شوي وها اللي زايد حلاة خشمه..ووجهه طويل وعظمات الوجه اللي تحت عيونه بارزين مسوي سكسوكه خفيفه .. طويل وجسمه حلو واكتافه عريضه ..... بأختصار عذاااب الولد.. لكن للأسف وجهه دايم اصفر لأن عنده مرض وراثي بالدم.. ودايم يطلعون بآخر الليل او عز الظهر ياخذون فره بالسياره (ناس فاضيه) او يشترون اسكريم من باسكن على حسابها طبعا........ينصب عليها احيانا بس هي تدري وعسل على قلبها......اما الصغار( سلمان) هذا يموت على شي اسمه دبابات,, (تركي) آخر العنقود او الجعده مثل مااسميه دلوعة امه كل يبيه يحصله,, هذااااااااااااااااااااااااااااار درجه اولى وسوالفه ماتخلص ابي اعرف من وين يجيب كل هالسوالف بس اذا غاب عن البيت يترك مكان خالي طبعا راح يصير البيت هدوء... ياحلوهم ....
اما ســــارة,,,,,,,,بطلة القصه
ساره مطلقة مرتين........ومثل ماتقول عن نفسها ماعندها حظ.....وحاقده على كل رجال يمشي على الارض ......بيني وبينكم يحق لها بعد اللي شافته....... نعمووومه بيبي فيس..طولها حلو وجسمها متناسق ..ووجها طويل ..بشرتها حنطية مايله للصفار..وعيونها بنيه ناعسه..خشمها طويل وصغير...اما شفايفها ورديه صغيره لكن مليانه شوي.. شعرها بني طوله متوسط ناعم وقاصه فراوله.. على طول كشخه حتى لو هي قاعده في البيت فيها عناد واصرار اذا بغت شي يصير يعني يصير واللي مايعرفها يقول عنها مغروره, صريحه وماتحب حد يتحكم فيها ... واذا جات تطلع الكحله اهم من العبايه هههههههههه...طبعا وانتو بكرامه ماتلبس الا كعوب عاليه ..صحيح مو ناقصة طول بس هي تحب كذا...عندها صديقه وحده من ايام الثانويه شيماء...وبيتهم قريب منهم يعني رايحه لعندها او اهي جايه لها.....
اما بطل القصه.....
ناصر (31 سنه) مطلق من اكثر من 3سنوات..راح تعرفون ليش مع الاحداث.. شخصيه رزه ..طويــــــــــــــــــــــــــــل...جسمه رياضي عضلات صدره وبطنه محدده..اسمر شوي..او مثل مايقول على نفسه حليب مع كوفي...عيونه خضرا مايله للعسلي ناعسه ورموشه نازله على تحت (يشبهه بدر لحد كبير) وخشمه طويل ...وشفايفه حلوين ..على طول مخفف اللحيه والشنب...ملامحه ماخذه الجمال الغربي والشخصيه السعوديه..انتو تخيلو...اممممم مثل الممثل اللي في لوست اللي اسمه (سوير)...مغروور وشايف نفسه حاط بباله كل البنات بنظره زباله,,ومستحيل يعطي وحده منهم وجه,,,ومايرضى بالغلط ابد..اذا حط الشي براس يسويه يسويه لو مهما كلفه..عنده واسطات ونفوذ كبير .. وحاقد على جنس الحريم(مثل ساره ماجمع الا وفق) امه بريطانيه تزوجها ابوه لما راح بعثه دراسه...وتوفت من 3 سنوات..عنده شهاده كبيره من اضخم جامعات بريطانيا ويشتغل مع ابوه في شركاته (المدير التنفيذي) عاش ببريطانيا اكثر من 20 سنه.. ولما قرر يتزوج رجع السعوديه ..ابوه محمد رجل اعمال معروف وله نفوذ ... له هيبه تحترمه حتى لو ماتعرفه.. متزوج من بنت عمه بعد ام ناصر.. (ام فهد) زوجة ابوه طيوبه وناصر مثل ولدها ومايناديها الا يمه..عندها 3 اولاد و3بنات..فهد الكبير(26) الله يهديه بس...يدرس بالخارج..وراعي بنات وشرب ومخدرات عكس اخوه..الله يحمينا ويحمي المسلمين...اما البنات(بدريه) متزوجه وعندها ولد وبنت..(نوره) مو متزوجه تدرس بالجامعه سنه ثانيه حلوه ورشيقه ونعوومه عاقله..وراكزه....(ندى) وماادراك ماندى تدرس بالثانويه ثاني علمي..ودايم مناقر مع ناصر واختها نوره..مرجوجه وتحب الهبال والرقص والوناسه..وشعارها طنش تعش تنتعش.....اما الصغار (ريان ونواف) توأم ياحبي لهم 5 سنوات بالروضه..يموت فيهم ناصر .. ومايقدر يزعلهم.. يذكرونه بولده اللي ماشافه من زمان..... اما عبدالله ولد ناصر (3 سنوات) ماشافه مو يوم عمره 4 شهور.. امه اخذته معاها بلد اهلها واهو ميت يشوفه بس مايدري وينه ماخلى شي ماسواه.. واذا قعد يفكر يحس حاله بينجن..عشان كذا يطلع كل مشاعر الأبوه في اخوانه الصغار..ونسيت اقولك لكم مضرب عن الزواج..الا وحده تجي بمزاجه(اقول لكم ماجمع الا وفق)
نرجع لساره.....
وفقت عند الدولاب تختار لها ملابس ...شوي ضحكت يعني من بيشوف شنو راح البس...اخذت لها جينز..وتي شيرت اسود..وفقت عند المرايه وهي تطالع .........نفسها...
وفقت امام مرآتي...لم اتعرف على نفسي...من تكون هذه؟؟
هذه انسانه مختلفه..تحسست ملامح وجهي..لم تتغير ..اذن مالذي تغير؟؟تبدل كل مابداخلي..ها أنا اتكسر واتحطم..رغم اني واقفه..ولكن مابداخلي هو اشلاء وبقايا انسانه..احاول ان الملم بقايا اشلاء قلبي..ولكن عبث..اشعر كأني ساعه سرقت عقاربها..ورغم ذلك لم يتوقف الزمن..مانفع هذه الساعه بدون عقارب وكأن حياتي مثل الحفره العميقة..كلما اخذ منها كبر حجمها..عمري الذي يؤخذ وهمومي التي تكبر وتزداد وتعرقل خطواتي..كم تتملكني تلك الرغبه..واشعر كانها نار تستعر في داخلي..رغبتي في الأنتقام من ذلك الحقير..الذي داس على كرامتي..وقتل كل ماهو جميل بداخلي..كم اكره نفسي عندما اتذكر كم كنت سهله بين يديه..ربما لذلك لفظني بعد ان اخذ مااراد مني بالقوة..وداس علي كما تداس اعقاب السجائر......

قطع تفكيرها جوالها يرن...
رغد: هلا سوسو وينك انا عند الباب..
ساره : طيب نازله...اخذت كوب القهوه وشنطتها ولبست جزمتها بسرعه ونزلت وقبل ماتطلع من باب البيت لبست نظارتها الشمسيه الكبيره شانيل..
رغد زميلة ساره بالدوام..يروحون مع سواق واحد اللي هو سواق الشركه...
رغد (21 سنه)بنوته نعومه دبدوبه شوي..لكن مرحه ودووم تضحك وعلى طول تقول لساره لازم نتطلقي للحياة ...بس مافي فايده من كلامها..
ساره وهي تركب السياره: السلام عليكم..
رغد: وعليكم السلام... صباح الخير..روقنا ياحلو...
ساره: ههههههههه
رغد : ايه اضحكي شنو ماخذين من الدنيا,,
رن جوال ساره:الو..
المدير : السلام عليكم ..
ساره : وعليكم السلام...
المدير: شوفي في على مكتبي ملف لشركة... لازم يخلص اليوم ,, وعندك فواتير ضروري ,,,
ساره في بالها : لسه ماافطرنا.... ان شاء الله ...

في مكان ثاني...
كان نايم على السرير,,, صاحي بس لسه ماقام,,,
اندق الباب...
ناصر بصوت كله نووم: نعم,,,,
نواف : فتح الباب وهو يقول صباح الخير,,
ناصر : صباح الخير,, ش عندك؟؟
نواف : يقول لك ابوي اقعد,,
ناصر وهو يقوم من السرير: زين قمنا... اصبحنا واصبح الملك لله....
نواف : انت ماتستحي تقوم قدامي كذا.....
ناصر كان لا بس بس بنطلون وصدره مكشوف .. وعضلات صدره بارزه بشكل خيالي ......
ناصر : اقول لا يكثر ...روح عن وجهي يلا....
ابتدا يوم شغل جديد.......

تاريخ الحب
01-22-2019, 10:10 PM
(2)

في مكان ثاني...
كان نايم على السرير,,, صاحي بس لسه ماقام,,,
اندق الباب...
ناصر بصوت كله نووم: نعم,,,,
نواف : فتح الباب وهو يقول صباح الخير,,
ناصر : صباح الخير,, ش عندك؟؟
نواف : يقول لك ابوي اقعد,,
ناصر وهو يقوم من السرير: زين قمنا... اصبحنا واصبح الملك لله....
نواف : انت ماتستحي تقوم قدامي كذا.....
ناصر كان لا بس بس بنطلون وصدره مكشوف .. وعضلات صدره بارزه بشكل خيالي ......
ناصر : اقول لا يكثر ...روح عن وجهي يلا....
عند ساره..
دخلت رغد مكتب ساره..
ساره : بشويش كسرتي الباب..
رغد : عادي بيغرموك اياه... اوووه نسيت عندك واسطه..
ساره : بايخه.. اخلصي تبين شي ... طبعا ساره تتكلم وهي ماتطالعها.. مشغوله بأوراق عندها..
رغد : ارحمي عمرك... ساعات احس انك مثل الآله... قومي نطلع نتغدى...
ساره : مالي خلق... بخلص اللي بيدي...
رغد : انا وش طيحني بوحده مثلك .. ماتشجعين ابد.. بشوف رهف ونسرين..
رهف ونسرين زميلاتهم لكن بقسم ثاني ومايشوفون بعض الا وقت البريك..
ساره : كيفك..
طلعت رغد .. وساره تفكر بكلامها صحيح ساعات احس اني مثل الآله..ماعندي احساس ولا مشاعر اشتغل وبس..
قطع عليها تفكيرها المدير وهو يدق الباب.
ساره : تفضل ..
المدير : السلام عليكم..
ساره وهي تقوم : وعليكم السلام ..
المدير : خلصتي ملف ال..... ؟؟
ساره : لا ماخلصته لسه ..كلها نص ساعه بالكثير ويخلص ...
المدير : ليش يا يبا ماراح تتغدون..
ساره : انا ماراح اتغدى... بخلص الشغل اللي بيدي..
المدير : لا يابنتي روحي اتغدي وغيري جو ... العمر يخلص والشغل مايخلص..
ساره : انشاءالله..
مديرهم هو قريب لهم ..وهو اللي وظفها يعني واسطه بس اهي تحب يعاملها مثل باقي الموظفين.. وتشتغل من قلب... وهو طيب لأبعد درجه يعاملها مثل بنته...
كلمت رغد.. وينكم؟؟
رغد: تحت لسه ماجا السواق..
ساره : طيب انا نازله..
نسرين : غيرت رايها..
رهف : تمام احسن لها من الحبسه ,,, دافنه عمرها بالشغل..
جا السواق وراحوا الشاطئ مول ..
طلبوا غدا وراحوا قعدوا في جهة العائلات الاقسام المغلقه عشان ياخذون راحتهم...

في نفس المكان وبالتحديد تحت في ستار بوكس..
كان جالس يشرب اميركان كافيه...والهوا يطير خصلات شعره...ويفكر..
متى راح اشوفه...ياترى شلون صار شكله الحين.. امه شنو قالت له عني...
وفكره توديه وفكره تجيبه... كل هذا عشان ولده...
وحال ساره ماكان احسن منه
كانت تشوف زميلاتها يضحكون ومو ما همهم شي... بس هي.. ساكته..
من حقهم هم بنات المستقبل قدامهم ..لكن انا خلاص اتهنت حياتي قبل ماتبدى...
رهف وهي تلكز ساره : اللي ماخذ عقلك؟؟
نسرين : شكله حلو؟؟
رغد : اكيد ماتشوفيها صار لها ساعه ولا هي هنا..
ساره : صحيح انكم سخيفين.... مستحيل اتزوج فاهمين...كلهم متخلفين ومايفهمون شي... اوووف تبوني اعيد لكم الموال حق كل يوم
الكل : هههههههههههههههههه.
ساره : اقول لا يكثر خلصو ويلا نمشي مانبي نتأخر..
نسرين: انتي واسطتنا..
رغد : اي صحيح بما ان المدير يقرب لكم.. خليه يعطينا اجازه ثلاثه ايام..
ساره : وليش الأجازه انشالله عسى ماشر..
رغد : ماشر .. بس كذا نريح ..
رهف : لو كلنا ناخذ اجازه ,, ساره ماتاخذ.. ماتشوفينها تمشي آخر وحده..
رغد : اي والله احنا قلنا المدير قريبهم بتتدلع وبتاخذ راتب على الجاهز بس طلعت ماكينة شغل....
ساره : خلصتو؟؟
الكل : هههههههههههههههه
رهف : يلا نمشي بيطلع من عيونها شرار ...
قاموا وكلموا السواق .. ورجعوا للشركه...
الساعه 6 ساره رجعت البيت,,,
دخلت لقت البيت هدوء ...قالت بنفسها اكيد هدى ماجات وتريك ماخذ له غفوة المغرب...شوي الا طالع بوجهها..
تركي : هلا باختي ساره اللي احبها امووت فيها..احسن اخت بالدنيا...
ساره : اخلص كم تبي ,,,
تركي : اللي يطلع منك..
عطته اللي يبي وراحت قبل مايفتح معاها سالفـــــــه مالها خلق هذرته اللي ماتخلص...
دخلت بالغرفه اللي تصلي فيها امها... سلمت عليها وباست راسها...
ام عبدالرحمن : اقول يمه ... ابيك بسالفه..
ساره : خير اللهم اجعله خير ...
ام عبد الرحمن : في ناس متقدمين لك و....
قاطعتها ساره : يمه سكري الموضوع..
ام عبدالرحمن : لكن يايمه ..
ساره : يمه انتي عارفه رايي بهالموضوع لأ يعني لأ ...
ام عبدالرحمن: لكن يايمه هو ولد زين وظروفه الماديه ممتازه...
ساره : وملتزم ومايصلي الا بالمسجد واحسن واحد بأهله واهله ناس معرفين بالألتزام ... تبين اكمل لك الأسطوانه..يمه هذا بس شكل قدام الناس ....لكنه وحش ولا يعرف ربه..
ام عبدالرحمن : بس انا ابي لك الستر .... كلام الناس مايرحم..
ساره : واحنا اش ذبحنا غير خوفنا من كلام الناس..يمه الناس ماعاشوا ولا شافوا البلاوي اللي انا شفتها..يمه تكفين مابيك تفتحين هالسوالف معي مره ثانيه...وقامت...وهي تتحلطم مستحيل اتزوج واخلي واحد متخلف يتحكم فيني وانا موظفه وشايله نفسي مو محتاجه طرطور بأسم رجال
ام عبدالرحمن :حسبي الله ونعم الوكيل على اللي ظلموك...انا لله وانا اليه راجعون...
دخلت غرفتها شالت عبايتها ورمت نفسها على السرير...
لفت على الجهه الثانيه شافت صورته.. الله يرحمك يابعد عمري... ماتدري اش قد اشتقت لك ...

نرجع كم سنه لورا...قبل ماتتزوج ساره وناصر .. وقبل ماتتوفى ام ناصر..

في المدرسه الثانويه..
شيماء : قولي والله.. ولد عمتك..
ساره : ايه.. بس انا مااعرفه ولا مره شفته..واهلي شكلهم وافقوا...
شيماء : طيب ماطلب يشوفك؟؟
ساره : لا وهذا اللي مخوفني ..
شيماء : لا تقعدين توسوسين... استخيري وتوكلي على الله..
ساره : انشاءالله..
ومشو.. للفصل لأن الفسحه خلصت...
في الفصل ,,, كانت حصة جفرافيا.. وابلة الجغرافيا ثقيلة دم ( مو جديده كل المعلمات ثقيلات دم)
ساره : قومي كملي الخريطه...
ساره ولا سمعتها كانت سرحانه...ليش قلبي مقبوض... لكن اهلي شبه موافقين.. وهذا ولد عمتي ويقرب لنا من الطرفين.. لكن هو اكبر مني بواجد..عمره 29 وانا 18 ... ياربي محتاره...
شيماء وهي تقرصها : سارووه قومي..
ساره المتها القرصه : وصرخت آآآآآآآآي شيمو ياخايسه...
ماانتبهبت الا الابله وافقها قدامها: اوقفي انتي وياها..
وقفو: آنسه ساره وين كنتي سرحانه؟؟
ساره : ........
الابله : ردي علي ؟؟
شيماء : ابله هي تعبانه شوي اليوم..
الابله : لا والله وبعدين انتي من وكلك محامي دفاع لها ...خليها هي اللي ترد...
ساره : ..........
ساره كانت هاديه في المدرسه مررره اما شيماء ماتسكت عن حقها ولو كانت المديره...
ماراح تردين .. اطلعوا برا..
ساره : لكن ابله.....
الابله : ولا كلمه... برااااااااااااا
شيماء وهم طالعين شاقه الابتسامه : فكه منها دمها مثل البنزين..
ساره : اووف منك .. عجبك الحين كله منك..
شيماء : لا والله ... الا انتي اللي سرحانه بعريس الغفله..
ساره : اسكتي واللي يرحم والديك.. واصله حدي..
شيماء : ليه؟
ساره : مو مرتاحه...
شيماء : طيب كلميه...
ساره : كلمته وهذا اللي قابض قلبي... ماحسيت ب ولا شي .. حسيت انه بوادي وانا بوادي.. كل كلامه مادخل قلبي نفرت منه ... وش اسوي..
شيماء : طبيعي واذا حاسه كذا قولي لأهلك مابيه..
ساره : ماينفع الليله بيجون عشان يحددون موعد الملكه...
شيماء : من جدك...
ساره : ماردت عليها دموعها سبقتها.. حظنتها..شيماء : تعالي نبعد عن الفصل لا احد يشوفنا يفهم غلط .. مو ناقصين اشاعات..
ساره ضحكت من بين دموعها....... ومشوا
عند ناصر كان توه راجع من بريطانيا ودقات قلبه تسبق خطواته...
حبه الكبير لبنت عمته.. شافها قبل 5 سنوات قبل مايروح يكمل دراسته..وحبها من اول نظره. كان عمرها 16 سنه وهو 20...وقال لنوره انه يحبها....لفتت نظره ببرائتها.. جمالها الطفولي وخجلها اللي يذوبه اكثر فيها...

فتح الباب كان مسوي لهم مفاجأه .. انـــــــــــا جيييييييييييت
ندى : نويصر....قامت وهي تحضنه
ناصر وهو يبعدها: وت وت .. شنو شنو.. نويصر .. اصغر عيالك انا.. يور بج براذار.. اخوك الكبير..
ندى : بدينا محاضرات من اول يوم.. وبعدين لا تترجم كلامك افهم نسيت اني درست في مدرسه خاصه من يوم انا بيبي ..
ناصر : قصدك بزر
ندى : وانت الكلام العربي تقلبه انجليزي والعكس..
ناصر وهو يحط اصبعه على راسه : كيفي.. الا وين الباقين..
ندى : طالعين.. يتعشون ..
ناصر : وانتي ليش مارحتي معهم؟؟
ندى : عندي اختبار.. ماتشوفني اذاكر..
ناصر : ايه والتلفزيون شغال والبوب كورن والبيسي جنبك ..الا تذاكرين..
ندى : مااتتت ضحك على نفسها..
ناصر : اقول انا بروح اخذ لي شاور .. على مايجون..
ندى : وش رايك نسوي لهم سبرايس..
ناصر : اوكي..
طلع للدرج.. وندى تطالعه اللله يعين قلبك على اللي بتعرفه عن حبيبة القلب..
في بيت ساره كان الكل فرحان الا هي.... كان قلبها مقبوض.. كانت متعوده تنام اول ماتجي من المدرسه .. بس ماجاها نوم..والبارح مانامت ساعه على بعضها...
هدى : شفيك ساره؟
ساره : ......
هدى وهي تهزها من يدها: ساره ساره؟؟
ساره : هااا عورتي ايدي؟؟
هدى : وجعاه . شفيك.
ساره : اقولك شي..
هدى : قولي..
ساره : انا مو موافقه..
هدى : ايششششششششششش جنيني انتي؟
ساره : مو مرتاحه له وش اسوي؟
هدى : ابوي واخوانك بالمجلس يحددون موعد الملكه والحريم يتكلمون عن الشبكه وانتي تقولين مو موافقه.. تبين ابوي يذبحك..
ساره : ماراح يذبحني ابوي طيب..
هدى : بس ماراح يسكت.. ساره حبيببتي هذا شي طبيعي لأنك ماتعرفينه واول مره تكلمين واحد ماتعرفينه ..لكن بعدين راح تتعودين عليه وتضحكين على نفسك... وبعدين لا تنسي هذا من اهلنا راح يحميك ويحافظ عليك..
تعوذي من ابليس وقومي.. اقعدي مع الحريم ..
ساره : مابي...مالي خلقهم..
هدى : بلا هالعناد اللي ماله داعي وقومي معي..وسحبتها من يدها..
دخلت ساره وكل الحريم التفتو يطالعوها..
كانت لا بسه فستان سماوي ناعم قصير لنص الركبه وفيه وردات صغير لونها ارزق وفيه ربطه من فوق وحاطه غلوس بيج وكحل وماسكارا ...ولا بسه وانتو بكرامه جزمه بوت لونها ابيض ....وشكلها طالع نعوومي مرره ....
ام راشد : تعالي يمه جنبي.. هلا بمرت ولدي.. هلا والله
راحت قعدت جنبها وقلبها مازال مقبوض..
حست بالساعه اللي قعدتها معاهم كأنها سنه...
و اول ماطلعو راحت على طول لغرفتها ورمت حالها على السرير واستسلمت لنوبة بكا.....ليش محد راضي يفهمني..مو حاسين فيني... حتى صورته ماجابوها.. كأنهم ضامنين الموافقه.....وابوي واخواني مبسوطين...
شوي واندق الباب..
ابتسمت ساره تعرف هالدقه زين...اتفضل
دخل بدر وبيده آيسكريم من ماكدونالز ساره تحب ماك فلوري.. وهو اسكريم كيت كات..
بدر (في نفسه) ليش تبكي.؟؟؟
ساره : تدري انك احسن اخو بالدنيا..
بدر : ادري ...
وقعدوا ياكلون وهم يضحكون... ونست ساره خوفها.. هذي عادة بدر اذا لقاها مهمومه او شي مايسألها يسوي اي شي عشان تضحك ويخليها تفرفش .. وهي بعد اول ماتحس انها متضايقه او شي تكلمه... ترتاح معاه لأنه مايسألها ويفتح جروحها... و كملو السهره للصبح... ماكأن وراهم مدرسه..
عند ناصر..
بعد ماخلص شاور لبس له بيجامه وانسدح على سريره في غرفته.. وهو يفكر في بنت عمته... بكره بكلم ابوي عشان يخطبها لي.. خلصت دراسه وجبت الشهاده .. واكيد بشتغل مع ابوي.. اووه نسيت اكلم امي.. على فكره امه اسمها ساره بعد...(اقول لكم ماجمع الا وفق)
ناصر : Hi mom,
ام ناصر : Hi honey…did you arrived ?
ناصر : yes mom
وقعد يسولف مع امه شوي وسكر من عندها..
نسيت اقول لكم ابوه طلق امه لما كان عمر ناصر 6 سنوات واخذه معاه السعوديه ولما صار عمره 12 سنه رجع لبريطانيا وظل يجي السعوديه في الأجازات والمناسبات الرسميه لكن علاقه امه مع ابوه حلوه ويكلمها بين وقت والثاني ..
دخلت ندى : طفي النور يلا..
ناصر : هيه انتي يالعربجيه وراك مطفوقه كذا...
ندى : دقوا يقولون جايين الحين...
ندى طفت النور بدون ماتسمعه وش قال..
وصولوا امها وابوها والتوأم ونوره ..
ندى : بابا عندي لك مفاجأه حلوه...
ابو ناصر : خير يابنتي..
نوره : اخلصي ترانا تعبانين لفينا المارينا كله (وهي تسوي لها حركه عشان تقهرها) ولعبنا التوينز وتعشينا .....مو مثل بعض الناس وهي تأشر لها....
ندى : تخصرت اقول لا يكثر في واحد فوق جا من شوي لو اقول ودني القمر بيوديني ......
الكل سكت......
ام فهد : منو ؟؟؟؟
ندى : وهي ترفع جواجبها حزروا فزروا....مين مين وهي حاطه اصبعها على فمها.......
نوره : ناصرررررررررررررررررررر وهي طالعه الدرج
ندى : وهي تلحقها تعالي ياهادمة اللذات ومفرقة الجماعات لا تروحين كنت بسويها مفاجأه......
دخلت نوره غرفة ناصر ووراها ندى .....
ناصر : وهو رافع راسه خلصتو مناقر.....
نوره : ماردت عليه وراحت وحصنته... وحشتني يا اخوي ...
ونزل معاهم تحت وهم نازلين الدرج هو بالوسط ونوره وندى جنبه طبعا طول الطول ندى تبعدها عنه ...وهي تقول بتشوفين بعد مااخلص امتحانات بخليه يوديني كل مكان....
نوره : اقول تراه محجوز اسبوع.....
ناصر : وهو يبعدهم عنه... ليش محجوز صالة افراح او سياره ... بعدوا عني يلا لايكثر بس
ونزل وسلم على ابوه وعلى ام فهد واخوانه الصغار وقعد معاهم .....طبعا طول ماهمو قاعد معاهم عقله مو معاه .. يفكر فيها.....
نوره : اللي ماخذه عقلك....
ناصر: ابتسم وبانت اسنانه اللي تجنن.....اسكتي لاتفضحينا......

يتبع

تاريخ الحب
01-22-2019, 10:11 PM
تابع

يوم الملكه.......في غرفة ساره
ساره كانت ميته من الخوف وقلبها من كثر ماهو مقبوض حاسه انها مو قادره تتنفس.....
وشيماء جنبها,, ماسكه يدها وتقرا عليها وتحاول تهديها...
ساره لبست فستان اخضر لونه تفاحي فااااتح وفيه لمعه ورديه.. مفتوح من الصدر وبدون اكمام او حتى سيور تمسكه وكان واسع شوي من فوق وكل شوي ترفعه.. وفيه من تحت وردات صغاار مرره وكل ماارتفع قل الورد ... ومروله شعرها حاطه ميك اب لبناني... مبين جمالها الطفولي..
لما شافها بدر قال اقول قولو حق راشد (خطيب ساره) ترى بنتنا محجوزه.. جايبه الجمال منين يابت... اخس عليكي مخبياه فين ....
ضحكت ساره وهذا اللي يبيه.. لأنه كان حاس فيها..
جات شيماء وفي يدها كاس مويه وطلع بدر .....
شيماء: هاا شلونك الحين ....
ساره : ماتغير شي..
شوي جات اماني وهدى ونجلاء ..
اماني : يلا ساره عبدالرحمن يقول انزلي عشان الشيخ ياخذ موافقتك وتوقعي.....
ساره : سكتت شوي... بعدين قالت استنو شوي......
هدى : بلا كلام ماله داعي .. وغمزت لها ترى راشد مستعجل.....
غمزه هدى كأنها خنجر بقلب ساره ..... حست برجولها ماعاد تحملها وبمغص.. ومو قادره تاخد نفس... شيماء حطت يدها على كتفها.. سمي بالله وقومي..
قامت ساره ....وهي حاسه بحجر ثقيل على صدرها....
كان سعد واقف عند الباب.... وشافها وهي جايه....
سعد : ماشاءالله ايش هالجمال كله... الله يهني راشد.....وهمس بأذن ساره ترى وصيته عليك وقلت هذي اختي الصغير الغاليه دير بالك عليها.....واذا زعلك او شي قولي لي... وباس جبينها .. يلا حبيتي..
ساره طول ماكان يكلمها منزله راسها.. لأنها حست انها لو رفعت عينها راح تبكي وتخرب المكياج....
وهي داخله تعلقت جزمتها بالسجاده... وبغت تطيح لكن سعد مسكها...
سعد : اسم الله عليك شفيك ؟؟
ساره : وهي تعدل فستانها من فوق لأن بان شوي من صدرها.. ولا شي اخوي..وهي تقول بنفسها(هذي من اولها طيحه على الباب)
دخلت على باب المجلس واخذ الشيخ موافقتها.. ولما جات بتوقع طاح القلم من ايدها..بدر كان واقف.. وعلى طلع قلم من جيبه وعطاها اياه.. ناظرته ساره وهو حس فيها.. شفيها اختي.. ليش مو مبسوطه....
وقعت وطلعت...
وراحت مكان الحريم شيماء كانت تستناها على الباب......
اول ماشافتها مسكتها وهزتها : شوفي ماراح احضنك لأني اعرفك راح تبيكين امشي داخل ..
دخلت على الحريم والنظرات بين اعجاب وحقد وغيره خاصة بنات خالها وبنات عمها... ليش اختارها هي بالذات...
وشوي جات ام راشد وخواته..وسلمو عليها وباركوا لها..
ام راشد : قومي يمه نروح المجلس الثاني الحين بيجي راشد...
ساره حست جسمها شب ناررر...الحين بشوف وجهه.. وبتتعرف عليه عن قرب..كانت خايفه ومرتبكه وحاسه بدوخه لأنها ما نامت ولا اكلت من امس
جلست ,,,,, وشوي دخل راشد.. لما دخل سلم عليها وهو ياكلها بعيونه اكل.....
راشد : الف مبروك..
ساره : ... اللله ....يبارك...فيـــك
راشد انتبه لها ماسكه الفستان من فوق عشان مايطيح ويبان صدرها..
جلس جنب ساره.. وقال لأمه وخواته يطلعوا..
ام راشد : لا اوصيك على البنت الله فيها..
راشد : لا توصين حريص وعيونه مازالت على ساره..
طلعوا .. وهي حست بقلبها طلع من مكانه... مو قادره تتنفس...
انتبهت له وهو يدور في جيبه .. طلع باكيت سجاير وولاعه وقعد يدخن ..
جن هذا فوق ماانا مخنوقه يدخن بعد.......طبعا هذا كله وساره للحين ماشافت وجهه...
بعد ماخلص سيجارته قرب منها...
ساره هنا خلاص ماقدرت تتحمل جات بتقوم مسكها وين يابنت عمتي..
ماردت عليه ورجعت مكانها.. قرب منها اكثر وباس خدها...هي انقرفت من ريحة الدخان.....
رفع وجهها بيده وشافته.. انصدمت...
كان اسمر واجد وخشمه كبير وعيونه صغار وداخله على جوه حتى شماغه مو لابسه زين وشعره طالع من قدام وريحة الدخان تفوح منه.. بأختصار مافي شي حلو ...... اقصد بعيون ساره.....
نزلت عيونها على طول من الصدمه ...... وهو قام يضحك ضحكه نرفزت ساره مررره....
ليش ياربي ليش..... وقعد يسولف معاها ...وهي ترد بكلمه او كلمتين لأنها مو قادره تجاريه بالسوالف الماصخه تبعته.....
كان كل كلامه عن النت وعن الهكر وكيف انه قدر يخترق ايميلات ناس واجد... وكيف انه يدوام يوم بالاسبوع والمدير مايقدر يكلمه... وطول اليوم نايم.. حست انها انسان فاضي من جوا ماعنده شخصيه حتى بدر اخوي شخصيته اقوى منه.. ولا نظره جاده للحياة وقال كلام
انصدمت منه اكثر.... راشد: طبعا بعد الثانويه راح تقعدين بالبيت..
ساره : رفعت وجهها تطالع فيه.. ليش..؟؟
راشد : مافي فايده من الدراسه مصيرك تقعدين بالبيت....
ساره : بس انا ابي اكمل دراسه..
مارد عليها.. لأنه كان مركز عيونه على صدرها اللي بان شوي من فوق .. جا جنبها ومسكها من خصرها بطريقه تخوف حست كأنه هجم عليها... حاولت تبعده لكن ماقدرت .. وقام يبوس فيها في خدودها وشفاتها ورقبتها.. وهي خلاص مو قادره تتحمل... وتحاول تبعده بس مو قادره
شوي اندق الباب..
ساره : تنفست بقوه الحمدلله...
راشد : اوووف من هذا المزعج .. الواحد ماياخذ راحته مع زوجته... وهو يناظر ساره نظرات تحس وكأنها بدون ثياب.....
عدلت ساره فستانها ورتبت شعرها شوي.. لأن الافندي حاسه..
دخلت ام عبدالرحمن : السلام عليكم
وعليكم السلام.....
ام عبد الرحمن :جيت ابارك لكم ودخل وراها بدر وسلمان وتركي
ساره حست براحه لما دخلوا..... بعدت عنه .. وهو استغرب ..ليش تبعد عني ماكانت مبسوطه؟؟
وقعدوا شوي.. يسولوفون معاه ..بدر حس في اخته..
بدر: اقول يالنسيب مو ناوي تمشي ترى البنت عندها بكره مدرسه..
ساره ضحكت بداخلها (كانت ناويه تغيب هي وشيماء وبدر,, ايه بعد اخو العروس ووصيفتها على قولة شيماء)
راشد : طيب .... وصل حده..
ولما مشى قرب لساره وهمس : مافي بوسه لبكره .....
ساره استحت ونزلت راسها مو قادره على قربه منها وعلى ريحة الدخان ماعنده اسلوب ابد.. ولا يعرف يتعامل مع البنات ابد...
على طول راحت ساره لغرفتها بدلت ملابسها... ولبست لها دشداشه قصيره بينك فاتحه وفيها دبدوب كبير بالوسط فكت شعرها وقعدت قدام التسريحه تشيل المكياج......


عند ناصر......
نوره : ناصر ابيك بسالفه..
ناصر : خير وش عندك......
نوره : انت ناوي تكلم ابوي عشان تخطب هيفاء صح....
ناصر : ايه نعم.. ليش تسألين..
نوره : لكن هيفا مو مثل مانت فاكرها تغيرت واجد
ناصر : كيف يعني..
نوره : هيفاء سافرت مع امها الكويت لأهل ابوها ورجعت وحده ثانيه غير اللي شفتها وعرفتها من قبل..........تغير فيها كل شي اخلاقها وتفكيرها.. وحتى كلامها ...لو تشوفها الحين ماراح تعرفها..
ناصر : لا تقولين كذا عن بنت عمتك... وبعدين احساسي مايخيب...
نوره : بس يااخوي ابي مصلحتك صدقني .. صارت وحده ثانيه.....
هيفاء لما كبرت شوي مشت مع رفيقات سوء.. صارت تكلم وتطلع مع شباب وتدخن وكل شي عندها عادي وماعندها اي طموح بالدراسه ولا بأي شي همها السوق والشباب والفلوس وبس.....
وناصر كان يبي بنت جاده وهاديه عندها طموح وتفكيرها راقي...
ناصر : نوره لكن انا احبها وهي تدري بهالشي..... ويمكن اللي تقولين عنه طيش مراهقه..
نوره : صحيح انك انسان متحرر زي مايقولون لكن بتظل رجل شرقي وماراح ترضى باللي تسويه..
ناصر : اسمعي انا احبها وانشاءالله بعد الزواج راح تتغير.....
نوره : لا تخلي حبك لها يضعفك...
ناصر : لا تشيلين هم......
نوره : والله انت اللي بتشيل هموم اذا مشيت ورى قلبك.....
ناصر : اتمنى يخيب ظنك...
نوره : ياريت....
ناصر قام وراح لأبوه المكتب اللي بالبيت
ناصر : السلام وعليكم السلام
ابو ناصر : وعليكم السلام حياك يبا
ناصر: الله يسلمك .. يبا بغيتك في سالفه......
ابوناصر: عارف ياولدي.. تبي بنت عمتك..
ناصر : ايه يبا..
ابوناصر : خلاص ياولدي بكره انشاءالله اكلم عمتك واكلم عمامها (ابو هيفاء توفى لما كان عمرها سنتين وربتها امها وخالها ابوناصر)عشان نروح نتقدم لهم رسمي وماراح يلقون احسن منك..
ناصر قام وباس راس ابوه : الله يطول بعمرك ...

على المخده....
كان ناصر مبسوطه ويفكر في الزواج.. وساره كانت تبكي....على حظها
كرهت خطيبها......وهي اذا كرهت شي مستحيل ترجع تحبه مره ثانيه.....
ناموا اثنينهم..
ناصر مبسوط
وساره دمعتها على خدها.....
اليوم الثاني كان يوم اربعا....
صحت ساره الصباح ونزلت لقت امها واماني ..
جلست معاهم وهي سرحانه...
نزل بدر :الحلو وين سرحان..
ساره : بدير الله يقطع سوالفك...
بدر: ههههههه اقول انتي عازمتنا على فطور اليوم صح
ساره : مستغربه من اللي قال؟
بدر : محد قال لكن انتي عروس وعندك مهر وانا طالب بأول ثانوي .. يعني ...
ساره : هههههههههه طيب وكم بدر عندي وين تبي تفطر مالك الا سندويش فلافل بريال.
بدر: لا والله ....والله مايردني الا سينابون او كوستا.ولا اقولك ستار بوكس عشان تفلسين مره وحده
ساره : ههههه يفداك والله
رن التلفون
ردت اماني: هلا صباح الخير .. اي موجوده لحظه.. ساره شيماء..
ساره : هلا شيوم.. لا تقولي افطرتي..
شيماء : الناس تسلم تصبح شي.. مافطرت الفطور على حسابك ياحلوه...
ساره : طيب تعالي على بال مااجهز ونروح المارينا مع بدر..
شيماء : مسافة الطريق...
بدر : يمه عطيني مفاتيح سيارة ابوي..
ام عبدالرحمن لا يايمه روحوا مع السواق..
بدر: يمه انا مو بزر اعرف اسوق والرخصه باخذها بعد كم شهر..
ام عبدالرحمن : لا يايمه انا اخاف عليك من نسمة الهوا..خلي السواق يوصلكم برضاي عليك
بدر : انشالله تامري امر....
جات شيماء وسلمت عليهم وطلعت لساره غرفتها..
ساره :هلا وغلا وحشتيني..
شيماء : علينا .. اخاف عريس الغفله ياخذك مني..وتعالي ايش هالحلاوه من الصبح اثاري الزواج يحلي وانا مدري(وهي تغمزلها)
ساره كانت لا بسه بطلون ابيض وتي شيرت احمر ومفتوح شوي من فوق وفيه زخرفه ناعمه من جنب بالابيض
ساره غصت بالكلام ونزلت راسها: اي عريس اي هم..
ورفعت راسها كنها طنشت : اقول خلينا ننبسط اليوم ولا حقين على النكد
شيماء :استغربت في وحده تتكلم كذا بعد اول يوم ملكه..ليش ساروه تتكلمي كذا وش صار ,,
ساره : اقولك بعدين هذا بدر ينادينا.....يلا ننزل
نزلو شافوا بدر لا بس بنطلون جينز ازرق وتي شيرت ابيض ولا بس كاب ازرق ومكتوب عليه بالابيض
شيماء : اقول سروه ماتزوجيني اخوك طالع يجنن
سارره: ههههه اصغر منك بسنتين ونص
شيماء : عادي كلي شي مباح في الحب والحرب
ساره : مالت عليك امشي بس
بدر: يلا ماتخلصون سوالف وتعيبين على تروك مسكين
نزلوا وركبوا مع السواق..
وراحوا المارينا يفطرون... طبعا ماخلو شي ماطلبوه عناد في ساره بس
بدر : وش رايكم نقعد للغدا ونتغدا..
شيماء : والله فكره.. انا موافقه..
ساره : لا والله تبون تفلسوني. مافي غدا..
في المارينا تحت كان يدور على المحلات يبي يشتري هديه لبنت عمته او اللي بتصير خطيبته......
اخيرا..اشترى لها خاتم ناعم على شكل ورده وبداخلها فص وردي على شكل قلب..

طلعوا من المارينا وهم مبسوطين..
لكن كان في اثنين قبلهم ناغزهم

ناصر من كلام اخته نوره

وساره من اللي جاي مع خطيبها

تاريخ الحب
01-22-2019, 10:12 PM
(3)


بعد ما طلعوا من المارينا قالت ساره لبدر قول للسواق ينزلنا عند البحر شوي
بدر : طيب
نزلوا عند البحر وقفت ساره واخذت نفس طوييييييييييييييييل لكن مازالت مخنوقه.. ومن غير ماتدري طاحت دمعه على خدها.....
انتبهت لها شيماء: ساره ماراح تقولين لي اشفيك....
ساره : وهي تبتسم رغم دموعها.... حتى لو قلت ماراح يفيد..وش تبيني اقولك.. اني كارهته ومو قادره حتى انطق اسمها.. هذا ماعبر مشاعري ونسى اني لسه صغيره وكل همه نفسه وبس...... قرفت منه كرهته
شيماء : تعوذي من ابليس وانتي ماقعدتي اياه الا مره وحده بس... يمكن يطلع حبوب وتكتشفي فيه اشياء تخليك تحبينه ...
ساره : مستحيل.... مو قادره.....
بدر: يلا نمشي..
في مكان مو بعيد
كان قاعد على الصخور القريبه من البحر.....
كان لابس تي شريت زيتي وماسك على اكتافه شوي من فوق وبارز عضلات اكتافه.. ومحلي لون عيونه الاخضر.. وبنطلون بيج .. والهوا يطير خصلات شعره اللي نازله شوي على وجههه......
كان محتار... كلام نوره خلاه يفكر مره ثانيه....معقوله هيفاء تسوي كذا... بس هي تدري اني احبها..

كانوا بنات مارين من جنبه......عباياتهم بتتفجر من كثر ماهي ضيقه عليهم
ياي شفتيه يجنن ..... تهقين يعطي وجه..
قام وراح لسيارته لأنهم سدوا نفسه... هذولا بالسعوديه ويسوون كذا اجل لو برا ش راح يسوون..الله يحمي بناتنا.....

في بيت ساره
شيماء : يلا انا بروح بيتنا توصين شي....
ساره : اقعدي تغدي معانا...
ام عبدالرحمن جات وهي تقول: ساره وانا امك ليش ماقلتي لزوجك انك راح تغيبين عن المدرسه كذا تخليني اكذب عليه...
ساره : بدينا بالتحكم.. ليش اش قال؟
ام عبدالرحمن: عيب يابنتي هذا زوجك.. سألني متى تجي من المدرسه واضطريت اكذب عليه على العموم هو بيجي يتغدا معاك
ساره : انصدمت شششششششششششششششششششنو...ليش من اللي عزمه؟؟
ام عبدالرحمن : هو قال غداي عندكم قلت له حياك ويايمه من حقه زوجك ويبي يشوفك
شيماء : اجل انا اروح بيتنا احسن.. باي
ساره : باي تيك كير..
طلعت ساره لغرفتها.. وقعدت عند الباب على الأرض ..شنو راح اسوي .. مو طايقه حتى طاريه..
تعوذت من ابليس وهي تسمع الأذان .. قامت اخذت لها دوش سريع وتوضت وصلت الظهر..وقفت عند خزانتها..
امممم شنو البس.. امس هجم علي لأني كنت لا بسه عاري شوي.. وش اسوي طيب الفستان كان واسع ومامداني اضيقه..المهم..طلعت لها تنوره سودا طويله..وبدي اسود.. ولبست فوقه بلوزه قماشها دانتيل لكن ثقيل شوي يعني مو شفاف لونها عنابي ومموج بالوردي والبيح.. واكمام ثلاث ارباع.. ولبست وانتو بكرامه صندل اسود كعب..جاي سيور على شكل ضرب ..
فكت شعرها.. ولبست حلق طويل شوي وحطت لها غلوس عنابي وكحلت عيونها وحطت ماسكارا.. دخلت فاتن كانت توها جايه من الجامعه..
(فاتن اكبر من ساره بسنتين لكن مغروره شوي وشايفه حالها شوي ودايم حاطه ببالها ان ساره ماتعرف ولا تفهم شي يمكن لأن ساره اجمل وانعم منها لكنهم في النهايه خوات وقلوبهم على بعض)
فاتن : شنو هذا يامجنونه.
ساره ببرود: شنو ؟
فاتن : في وحده تلبس حق زوجها كذا؟
ساره : وش تبيني البس اجل روب نوم؟
فاتن : ماقلت روب نام ياخبله لكن لبسك كأنك رايحه جامعه.. حتى في الجامعه ماالبس كذا...على الاقل البسي له مثل ماتلبسي لما تروحين لشيماء..
ساره : يبيني كذا او كيفه.. وبعدين شيموتي غيرر..
فاتن : غبيه وماتفهمين شي ,, لازم تلبسي شي مغري عشان يذوب فيك..
ساره : (في نفسها .ناقصه يعني) مو شغلي انا عاجبني كذا..
فاتن: مالت على وجهك ... وطلعت..
نزلت ساره وراحت لأمها المطبخ..
وشوي اندق الجرس .. راح فيصل ولد اماني يفتح الباب.. وجا وهو يقول..جا (راشد)
ساره : (في نفسها يارب صبرني)
ام عبدالرحمن : يمه روحي استقبلي زوجك..
ساره : ماابي .. ونادت تركي..تركي..
تركي : نعم..
ساره : ممكن طلب.
تركي : شنو؟
ساره : روح دخل راشد المجلس..
تركي: شوفي بما اني توني جاي من المدرسه وجاي مشي والشمس حاره تشق الراس .. وتعبان وللحين ماتغديت وانتي اختي الصغيره.. تصدقي شفت في الشارع اليوم واحد ..غير السالفه.......
ساره : قاطعته وهي تأشر بأيدها ..هيه اخلص روح دخله المجلس بعدين اعطيك اللي تبي..
تركي : انتي قلتيها اللي تبي..
ساره: مسكته من كتوفه ولفته على الجهه الثانيه ودفته وقالت روح ناقصتك انا....
امها استغربت منها وقالت: يمه جهزت الغدا وديه مع الشغاله..
ساره : زين يمه....
تركي جا وهو ماد يده : سلم واستلم..
ساره : اخلص اش تبي.
تركي: ابي استخدم الكمبيوتر حقك..
ساره : روح فوق سوي اللي تبي.
راح تركي وراح وراه فيصل الصغير.....
دخلت المجلس ووراها الشغاله وهو قاعد مريح على الكنب ويدخن سيجاره..حتى ماقام سلم عليها..طالعها من فوق لتحت بنظرات تحرق والكعب مخلي جسمها يطلع يجنن حتى لولا بسه عبايه تجنن..
حطت الغدا وطلعت الشغاله.. جلست بعيد عنه شوي وقالت له اتفضل تغدى..
راشد : وهو ينفخ دخان السيجاره .. تعالي جنبي عشان تفتحي نفسي..
ساره: انا ماحب ريحة الدخان..
قام ومسكهامن ايدها وسحبها لعنده: لازم تتعودي , كانت نص قاعده في حظنه..بعدت وجلست على الكنب..وهي تكح..
راشد : ادري انك كذابه .. ولازم تتعودي على الريحه..
بدى يتغدى بدون حتى مايعزمها..
طالعته وهو ياكل..كان ياكل بأيديه وماطالع حتى في الملعقه.. كان ياكل بطريقه همجيه وكريهه ..وساره مامدت يدها ابد..
صحيح اهلها ناس مو ناس من الطبقه المخمليه لكن يعرفون الذوق
راشد: يتكلم وهو ياكل .. تغدي حبيبتي شفيك..
ساره : وهي منقرفه خلاص.. لا شكرا شبعانه..
راشد: اخذ قطعه لحم كبيره ودخلها بفم ساره بالقوه..
ساره غصت وقامت تكح ... وهو كمل غداه.. ولا همته..
شربت ماي.. ولا اكلت شي..
بعد ماقام غسل ايده وهي رفعت الصحون.. طلع سيجاره وقام يدخن..لقى كتاب على جنب,, كان كتاب شعر بالعربي الفصيح اسمه 100 قصيدة غزل..(كتاب شعر رووعه)
وفتح اول صفحه لقى مكتوب اسم ساره..
راشد : انتي تحبين الشعر..
ساره : تحمست اخيرا فتح معاها موضوع تقدر تتكلم فيه.. ايه احب اقراه وعندي محاولات شعريه..
راشد: رمى الكتاب بعيد على الارض.. وقال هذا كلام فاضي وانتو البنات تحبون دووم الكلام الفاضي والغزل..
ساره : تقطع قلبها على كتابها.. وكملت كلامها ليش الشعر حلو.. وانا احب اقرا لشعراء سعودين مثل اسير الشوق والأمير عبدالرحمن بن مساعد و....
قاطعها وهو يمسك كتوفها ويقربها منها ......ووووووو
خلاص ماقدرت تتحمل.. كفايه,,,,, شوي بيشيل ملابسها.. بعدت عنه.. وهي مفزوعه..
راشد : وهو مريح على الكنب وهو يسكر ازرار ثوبه.. بعدين راح تتعودين على هالاشياء.. وراح اخليك تحبيني غصب عنك..
يلا مع السلامه..
ناظرته ساره وهو طالع..
معقوله الي قاعد يصير لي...
رتبت ملابسها وشكلها وطلعت فوق لأختها اماني..
ساره : اماني ابي جوالك (ساره لسه ماشرت جوال قالت بعد الثانويه)
اماني : راشد راح؟
ساره : بدون نفس .. ايه.. يلا عطيني الجوال....
اخذت الجوال وراحت لعند غرفتها ودقت على سعد..
سعد : هلا ام فيصل..
ساره : انا ساره..
سعد : هلا سارونه .. هلا بالعروس.. آمري حبيتي...
ساره هنا خلاص ماقدرت تكتم دمعتها ولا الغصه اللي حاسه فيها وتكلمت بصوت كله بكى : متى راح تجي؟
سعد : ليش حبيتي ش صاير؟؟
ساره : كل خير ..
سعد : خوفتيني .. صاير فيكم شي ..
ساره : لا تطمن سالفه خاصه فيني..
سعد حس ان اخته فيها شي وقال : طيب انا جاي المغرب انشاءالله.. اهم شي انتي لا تزعلين نفسك.. كم سوسو عندنا.
ساره: ضحكت من بين دموعها.. تسلم يارب.. في امان الله

في بيت هيفاء
ام هيفاء: اقول اليوم جاي خالك ناصر وولده ناصر يخطبوك..
هيفاء : ماردت عليها مشغوله بالجوال اللي بيدها..
ام هيفاء: وهي تهز كتفها اكلمك انا..
هيفاء باستهتار: طيب طيب انتي تدري انه يحبني من زمان وانتي اكيد موافقه وين راح تلقين واحد احسن منه مال وجمال لا ويحبني بعد..
ام هيفاء : يعني موافقه..
هيفاء : ايه وانا طالعه الحين بروح مع منال صاحبتي.. تشاو

طلعت من البيت وركبت السياره..
هيفاء : هاي
خالد: هلا والله بالعسل كله..
هيفاء ضحكت ومشوا.....
خالد : العاشق الولهان رجع من السفر..
هيفاء : وهذا صاحبك تقول عنه كذا .. ايه رجع واسمع النكته.. بيجي الليله بيخطبوني..ههههههههههههه
خالد : والله من جد..وش راح تسوين..
هيفاء : بوافق عليه وين القى احسن منه..
خالد : وانا....
هيفاء: انت بالقلب ومن قالك بعد مااتزوج بقطع علاقتي فيك..
خالد : هذا العشم فيك.ههههههههههه

عند ناصر الأبتسامه شاقه وجهه..
كان لابس ثوب اسود فيه خطوط دقيقه بيضه بالطول ولا بس غتره بيج ..ومسوي سكسوكه وطالع عذاب.....
دخلت ندى : اوووووووووف منو هذا ...اقول اخوي وش رايك نسوي زي الفراعنه؟؟
ناصر : وهو يعدل الكبك ..وش نسوي يعني..؟؟؟
ندى : في زمن الفراعنه كان عادي عندهم الاخ يتزوج اخته.. وانت اخوي وتجنن وهيوف ماتستاهلك .. اتزوجك انا احسن... وش قلت نجيب الشيخ ومابي منك مقدم ولا مؤخر راضيه فيك على علاتك.. رضيت بك زوجا .....
ناصر : شال مخده من على السرير ومسكها من كتفها وهو يضربها بالمخده ..ياغبيه احنا مسلمين وش فراعنته يامرجوجه... وانا ناوي على عمري اخذ وحده مثلك زي الجيلي مستحيل يثبت مكانه...
ندى : يبه تعال حق ولدك..
دخلت عليهم بدريه وهي ماسكه مبخر...ش صاير
ناصر هنا ترك يد ندى وانحاشت على طول...
نوره : اللي كانت جايه معاها..ماتعرفين خبال اختك...
بدريه : بسم الله عليك من العين يااخوي... وهي تبخره
ناصر : تقول خساره فيك هيوف..
بدريه ماكانت تدري عن اخلاق هيفاء شي..
بدريه : ماعليك منها .....
نوره : وهي حاطه يدها على فهما وتتكلم بصوت واطي.. صادقه والله..
ماسمعها وراح لأبوه اللي كان يناديه..
ابوناصر : جاهز يبا..
ناصر : وهو شاق الحلق .. ايه يبا...
ابوناصر : توكلنا على الله.......
في بيت ابوعبدالرحمن...
كانوا جالسين بالصاله..
ام عبدالرحمن وابوعبدالرحمن..اماني وولدها بحضنها.. وفاتن تسولف معها..
تركي وسلمان يلعبون بلايستيشن وسلمان كل شوي يفوز على تركي ..وتركي يعيد من اول يقول هذي السياره مو اوكي..بزارين ماعندهم سالفه ...
شوي جات هدى مع اولادها.. مهند واكرم.. مهند بعمر فيصل (5 سنوات)واكرم (3 سنوات)..(لسه ماجابت لينا) وقعدوا يسولفون ويشربوا قهوه..
نزل بدر وهو يغني لما شاف اخوانه الصغار يلعبون..ياعيني ع الجمايس لماتتقابل آآه..جاموسه راحت تقابل جاموسه مالتهاش لأتها بأره ياليل ياعين...آآآآه جاموسه
(هاذي الأغنيه من مسرحية العيال كبرت)
شوي دخل سعد..السلام عليكم
وعليكم السلام..
قاموا عيال هدى واماني وسلموا وحبوا خشم خالهم..
راح لأمه وابوه وسلم عليهم وحب راسهم...
ناظر فيهم مالقى ساره معاهم..
سأل فاتن : وين ساره ؟
فاتن : نايمه من العصر..
سعد : طيب
طلع لها غرفتها.. ودق الباب وهو يقول بصوت واطي .. ساره..
ساره : بصوت كله بكى .. مابي اكلم احد..
سعد : انا سعد.. وفتح الباب لقى ظلام فتح الانوار.. انفجع لما شافها..
كانت مطفيه النور.. وجالسه على السرير متكومه على نفسها وهي حاظنه مخده وعيونها متورمه من البكا ولا بسه بلوزه رقبه..مع ان الجو مو مو بارد واجد.. بس كانت تخبي الآثار اللي تركها عريس الغفله..
سعد : ساره شفيك؟؟
جلس جنبها على السرير.. وهو يمسح على شعرها..
سعد كان اهدى شوي من عبدالرحمن,, يعني يقدر اكيد يساعدها..
ساره : وهي تشاهق وتبكي.. سعد انا .......انا......
سعد: شنو ياحبيبة قلبي قولي ولا تخافين...
ماقدرت خلاص رمت نفسها في حظنه وهي تبكي...
حاول يهديها وبعد ماهدت شوي..جاب كاس مويه..
سعد : هديتي الحين؟
ساره : وهي تشرب الماي.. ايه
سعد : طيب قولي لي وش الي مضيق صدرك..قالها وهو يمسح على خدودها,,
ساره: انا,,,,,,,,,
سعد : اسمعك......
ساره : انا مابي راشد...
سعد : طيب ليش ماصار لكم يومين..
ساره: ماحبه ومااقدر اتكلم معاه...
سعد : ساره حبيبتي انتي توك صغيره وماصار لكم شي.. وش راح يقولون الناس..وباقي العايله بعد بيتكلمون عليك..ولا تنسي اهم شي انه ملك عليك يعني لو اصريتي على رايك راح تكونين ....(مطلقه)
ساره : بلعت ريقها(مطلقه).. طيب وش اسوي..
سعد : انا راح اتفق معاك.. حاولي معاه اسبوع او اسبوعين انتي وطاقتك.. واذا ماتغير شي انا اول واحد يوقف معاك.. حلو كذا..
ساره : لكن يا اخوي....
سعد : انتبه لأثر في رقبتها.. واذا كان على جرأته معاك انا اكلمه..
ساره : حست انه عرف ليش ..عدلت بلوزتها.. وقالت اللي تشوفه يااخوي..
قام وحب راسها وقالها.. يلا غسلي وجهك وانزلي اقعدي معاهم ..
ساره : انشاءلله..
نزلت ولما شافها بدر وسلمان..قعدوا يصفرون...
سلمان: هلا وغلا بالقمر...
ساره : هههههههه
سلمت على هدى وقعدت جنب فاتن يسولفون..
بعد شوي بدر ينادي ساره
بدر : تعالي العبي معاي نيد فور سبيد (سباق سيارات)
ساره : طيب مع اني ضامنه الفوز بس يلا..
بدر: نشوف يا شوماخر على غفله..
سلمان : لا عبدالله باخشب هع هع هع
جات ساره واخذت القير .. وجلست جنب سلمان
كانوا حاطين مخدات على الأرض وجالسين عليها..
سلمان : شوفي خذي هذيك السياره انا من شوي اخذتهاو كسرت تريك وغلبته..
تركي : لا تصدقيه ترى غشاش..
تهاوشوا اثنينهم وساره وبدر يضحكوا ويلعبوا ولا همهم..
ساره كانت قريبه لأخوانها الصغار واجد وساعات يكلموها كأنها واحد من العيال وعلموها على السيارات السبورت والدبابات...هههههههه




في بيت عم هيفاء ابو عادل
ابوعادل: هلا ومرحبا.. زارتنا البركه..
ابوناصر : الله يحييك ويسلمك....
ابوعادل : البنت موافقه..
ابتسم ناصر..
وكمل ابوعادل كلامه: والأم شرطت الملكه والزواج بيوم واحد لأنها مستعجله عندها سفره للكويت بعد شهر ونص.. وش قلتو..
ابوناصر : خير البر عاجله .. واحنا اهل مو اغراب...وش قلت ياولدي..
ناصر: اللي تشوفونه ...كان مبسوط.. اخيرا ياهيفاء بتكونين زوجتي..
عند الحريم
ام عادل : الا وين بنتك؟؟
ام هيفاء: مدري كانت هنا.. ونادتها.. هيفاء..
هيفاء كانت تكلم واحد من اخوياها بجوالها الثاني اللي امها ماتدري عنه(البنت رايحه فيها)
اكلمك بعدين باي..قفلت الجوال وخبته بجيبها.. وراحت لأمها.
نعم يمه..
ام هيفاء: اقول يمه عمك وخالك يسألو عنك
هيفاء : ليش؟
ام عادل : المعرس يبي يشوفك..
هيفاء : بضحكة دلع ..ههاااي .. طيب..
ام عادل : بتروحين لهم كذا..
هيفاء: اش فيها؟؟
ام عادل : عمك وخالك هناك...
هيفاء كانت لا بسة برمودا وباينه ركبها وتي شيرت احمر صارخ نص بدون اكمام..وباين صدرها بشكل ملفت ومغري وكأنها متعمده يبين ورايحه جايه قدام عمها وعيال عمها كذا..
ام هيفاء : عشان بس تسكت ام عادل.. هيفاء يمه روحي البسي لك قميص..
هيفاء : بدون نفس اهو مصيره يشوف كل شي ..وراحت
ام عادل استغربت من جرأتها..هالبنت ماتستحي..
لبست قميص .. وراحت للمجلس ودخلت..
هيفاء : هاي جايز..
ابوعادل وابوناصر وناصر يطالعون في بعض....
ابوناصر : وعليكم السلام شلونك يابنتي..
هيفاء جلست في كنبه مقابل ناصر وحطت رجل على رجل وفتحت زر القميص وبان صدرها ...متعمده..
ناصر كان اهو الخجلان يطالعها..صحيح هو عايش برا ومتعود على هالمناظر.. بس هنا بالسعوديه.... صعبه شوي.. الا واجد.....وهذي عروسة المستقبل..يمكن بعد الزواج تتعدل..(صدق الللي قال الحب اعمى)
وطول ماهي جالسه حاطه رجل على رجل وتحرك رجلها اللي فوق وتلعب بشعرها وتاكل علك وتتطلع صوت ينرفز..
ابوعادل ماقدر يتحملها اصلا اهو يبيها تتزوج بسرعه لأنه مو قادر يشيل مسؤليتها ولو ماابوها وصاه عليها كان تركها هي وامها...
ابوعادل: قومي يابنتي..
هيفاء: بلامبالاة وهي تتعلك.. ليش انا مو مستعجله.. وراكم شي..
ابوعادل ناظرها بنظره ..وفهمتها وقامت وهي تتمايل بمشيتها..
ابوناصر : اجل حنا نمشي .. مع السلامه..
ابوعادل : الله يسلمكم..
طلعوا وفي السياره ناصر اللي كان يسوق.. كان سرحان.. معقوله هاذي هيفاء الي كنت اعرفها..مو مصدق... ماانتبه الا صوت البوري.. فتحت الاشاره وهو مامشى..
ابوناصر : انتبه للطريق ياولدي..
ناصر : انشاءالله.
وصل ابوه البيت..
وراح لمكان يحبه ويذكره ببيتهم ببريطانيا..
راح للبحر..
وقف عند البحر.. كان يحب البحر ويرتاح لما يتنفس هواه..شال شماغه ونزل من السياره.. فتح ازرار ثوبه.. اخذ نفس عميق.. واخذ حصاة ورماها في البحر..واخذ ثانيه وثالثه ورابعه لين تعبت يده..جلس على الرمل وحط راسه بين ايديه وهو يضغط عليه..وش اسوي..مااقدر اتراجع.. رن جواله..
نوره دقت عليه بعد ماقال لهم ابوها عن اللي صار..
ناصر: هلا نوره..
نوره: وينك.. سمعت صوت الأمواج.. وعرفت انه متضايق حييل..
ناصر: تبين شي؟
نوره : لا انتبه لنفسك.. ماحبت تطول معاه كلام لأنه تعرفه اذا كان متضايق مايحب يكثر كلام... في امان الله
سكر بدون مايرد عليها....
ظل لين الفجر..وسمع الاذان ..
شاف مسجد قريب.. صلى الفجر جماعه وبعد الصلاة.. صلى ركعتين لله واخذ قرآن وقرأ كم آيه عسى الله يروح ضيقة الصدر اللي فيه..
وبعدين رجع بيتهم.. مالقى احد وراح لغرفته.. ورمى نفسه على السرير ونام..

عند ساره....
ماجاها نووم..
نزلت تحت تصب لها شاي.. شافتها امها اللي كانت جالسه على سجادة الصلاة
ام عبدالرحمن : ساره يمه ليش مانمتي؟
ساره: ماجاني نووم..
ام عبدالرحمن : صليتي الفجر؟
ساره: ايه يمه..تامرين شي..
ام عبدالرحمن : تعوذي من ابليس واقري قرآن وحاولي تنامين ..اليوم الجمعه وخواتك بيجون يتغدون هنا..
ساره : كأن طاري خواتها خفف من همها .. انشالله..
طلعت لغرفتها وسوت اللي قالتها امها. . ونامت.....
صحت الساعه 11 الظهر على صوت الباب يندق بقوه...
ساره : منو؟
سلمان : انا..خطيبك يبيك على التلفون..
ساره : اوووف هذا شنو يبي...زين نازله الحين..
قامت بسرعه وهي لابسه بيجامه ساتان القميص لونه بنفسجي غامق وفيه قلب على الجيب اللي فوق لونه وردي والسروال لونه وردي فيه قلوب صغار لونهم بنفسجي... نزلت واخذت السماعه
ساره : الو .. الو.. لفت وهي تقول سلمانوه مافي احد والله لأوريك يالنذل..الا..
سكتت لأن راشد كان جالس بالصاله ويطالعها من فوق لتحت وهو يعض على شفاته..
راشد : ماراح تسلمين علي.. انا اللي قلت لسلمان يناديك...
ساره: نزلت راسها..
راشد : انا عازمك على الغدا برا ..
ساره : بس ...اليوم خواتي كلهم وحريم اخواني بيجون يتغدون..
دخل سعد سمعها ش قالت لراشد .. كسرت بخاطره ساره..
سلم على راشد وقال له : اسمح لي يالنسيب خليها تتغدى معانا اليوم العايله كلها موجوده ومانستغني عن ساره..
راشد :عصب و ماقدر يرد على كلام سعد..طيب بس الليله امرك ونتعشى سوا...
ساره : طيب..
راح راشد ,, تنفست ساره بأقوى ماعندها.. وراحت حضنت سعد,, الله يخليلك لي ولا يحرمني منك..
دخل عبدالرحمن ومعاه زوجته وعياله بعد شوي جات هدى ونجلاء ... واجتمعت العايله... وساره جلست معاهم.. وتناست راشد شوي..
ناداها بدر سارووووووووووووه
ساره : نعم نعم وش فيك صجيتنا..
بدر : وهو يحرك المفاتيح اللي بيده .. تجين معاي..
بدر: وين؟
بدر: عبدالرحمن وابوي تعرفين مايتغدون الا بلبن وبما ان عبدالرحمن تعبان قالي اروح السوبر ماركت اجيب.. تجين ناخذ لفه في هاللواهيب..
ساره : ضحكت هههههههه.. اكيد بروح البس وبجي..
بدر: طيب انا استناك برا ..
راحت لبست وهي طالعه شافت سلمان.. قالت وهي ماسكه ذقنها هين ياسلمانوه اوريك اذا جيت..
سلمان : يمه وراح داخل....
ركبت السياره ومشوا وطول الطريق ماسكتو من الضحك بدر يعرف كيف يخليها تفرفش.. راحوا السوبر ماركت اخذوا بيسي حق الغدا وخذت ساره شيبس وشوكولاته وبدر اخذ له بايسون وبزر .. وهم عند الكاشيير..
بدر: ساروه نسيت اللبن..
ساره: صدق انك خبل.. يلا نروح نجيب.. مشو وهو يفحط بالعربه.. امشي عدل لا يطردونها..
بدر: هم الخسرانين........
حاسبوا ورجعوا البيت...

عند ناصر.....
نوره : يمه الساعه 12 الظهر للحين ماصحى ناصر؟
ام فهد : والله مدري روحي شوفيه..
نوره راحت لغرفته.. هو ماينام كثير 5 ساعات كفايه عنده.. دقت الباب.. مارد عليها.. فتحت الباب لقت المكان ظلام رفع راسه منو؟
نوره : انا وش فيك يااخوي للحين ماقمت؟
ناصر: روحي عني فيني النوم...
عرفت نوره ان فيه شي حتى اسلوب كلامه يتغير اذا كان متضايق.. وينام ساعات زياده..
نزلت وهي تقول حسبي الله عليك يا هيفا....

تاريخ الحب
01-22-2019, 10:12 PM
المغرب.. صحى ناصر و هو حاس بصداع مو طبيعي من كثر النوم.. نزل المطبخ قال للشغاله تسوي له كوفي.. وراح للصاله لقى خواته جالسين قدام التلفزيون... وماتكلم ولا كلمه.. لين جابت الشغاله الكوفي وشرب نصف الكوب...
ناصر : جيبي لي حبوب بندول.. مصدع مررره
نوره : وهي تطالع فيه .. طيب اخوي انت ماكليت شي .. اتغدى او كل شي خفيف بعدين خذ الحبوب...
ناصر : لا يكثر ..مابتجيبينهم والا خلاص مابي منك شي...
نوره : طيب طيب اقوم اجيبهم..
جابتهم وعطهتم اياه.. اخذ وحده.. وبعد دقيقه اخذ الثانيه.. ورمى العلبه على الطاوله وقام راح فوق..
ندى : هذا للحين ماتزوجوا وكذا اجل شلون لو تزوجو؟؟
نوره : تنهدت ... الله يستر..
راح واخذ له دوش بارد عشان يصحصح.. يمكن يطلع اللي شافه البارح حلم....

عند ساره .. بعد ماصلوا المغرب....... جلست تكلم شيماء على التلفون ..
شوي الا الجرس يندق بقوه..
راح تركي وفتح الباب..
دخل راشد ولقى ساره تتكلم في التلفون..
راشد : وانا صار لي ساعه ادق ويطلع لي مشغول.......
ساره : سكرت التلفون وقامت وقفت ونزلت راسها... هلا راشد..
راشد : روحي البسي بنروح نتمشى..
مشت ساره بدون ماترد عليه...
راحت ولبست مستعجله.. لبست فستان ناعم بني وقصير شوي من قدام وطويل من ورا .. كان محتشم شوي من فوق اكمامه تغطي الاكتاف مثل مايقولون جابونيز,,, وحطت كحل وماسكارا وغلوس وردي مايل للبني ,, ولبست وانتو بكرامه صندل كعب بيج وفيه ورده بنيه صغيره من جنب ولبست دبلتها ونزلت...
ركبت السياره وهو حط شريط اغاني ماعجبها ابد مطرب قديم وكلمات الاغاني سخيفه..
كانت طول الطريق ساكته.. وهو يتكلم شوي ويسكت.. وكل شوي يسألها انتي ليش ماتتكلمين..
راحوا الراشد.. وكلكم تعرفون الراشد..
راشد : ش رايك نتسوق شوي وبعدين نتعشى..
ساره : اوكي.
تمشوا شوي .. ساره شافت ساعه عجبتها.. وهو انتبه لها... جا وهمس بأذنها : ترى ماحملت فلوس كفايه لا تاخذي شي غالي..
ساره : في نفسها .. جايبني الراشد ويقول ماحمل فلوس كفايه.. ياناس الراشد الي يجي بس يتمشى اقل شي يحمل الف ريال.. وهذا يقول.. لاحول ولا قوة الا بالله.. ساره خلاص انسدت نفسها وماشرت شي..
قالها نطلع فوق تنعشى.. طلعوا فوق وكله مطاعم كان مليان شباب وكلهم عيونهم على ساره... هو حس بنظراتهم لها.. وقال يلا نمشي مافي عشا.... وش رايك نروح بيتنا اوبيتكم نقعد.. فهمت ساره هالشي .. قالت له تو الناس نتمشى شوي,,
ماعبرها وراح للسياره.....
ركبت وهي خلاص مو قادره ..
راحوا لبيت عمتها ام راشد .. وسلمت عليها وعلى بنات عمتها...
وقعدوا معاهم شوي.. بعدين راشد صرفهم ..
ساره : ليش تو الناس ...
راشد : وش تبين فيهم...وهو يقرب لها...
ساره : ماتدري من وين جابت الشجاعه وقالت هالكلام.. ماتحس ان تو الناس على هالاشياء؟
راشد : بعد شوي وهو مستغرب.. ليش؟ وبعدين انتي شرعا زوجتي...
ساره : عارفه لكن لسه ماتعرفت عليك.. وانت ماتعرف اي شي عني...
راشد وهو يفتح عبايتها... كل شي يجي بعدين..
ساره : تبي تبعده عنها .. وماقدرت.. وفجأه قامت وقفت...
وقالت: ابي اروح البيت...
راشد : شافها متضايقه قال مافي فايده... وقام وصلها بيتهم ونزلت بدون ماتقول شي..
وهي داخله البيت شافت سعد.. مسكها من كتفها ...
سعد : شفيك..
ساره وهي تبكي: خلاص.. لا اسبوع ولا حتى ساعه ... ابي افك الخطوبه..
سعد : حضنها.. وقالها .. طيب عشاني.. كملي اسبوع..
ساره : عشانك بس..وراحت لغرفتها...
سعد : طلع جواله ودق على راشد.. ممكن اشوفك اليوم؟
راشد : اكيد... تحب اجيك بيتكم؟
سعد : لا انا اجيك..
راح لبيتهم.. في البدايه كلمه عن اخته كيف هي خجوله مرره حتى من اخوانها..
راشد : طيب وشنو تبيني اسوي لها يعني؟
سعد : البنت لسه صغيره.. خف عليها شوي....... يعني حركات الشباب مالها داعي هالوقت على الاقل تعرف عليها شوفها شنو تحب وتكره.. يعني اشياء شخصيه فيها.. والشغلات الباقيه لاحق عليها بعد الزواج انشاءالله.....
راشد : طيب.. في نفسه(يعني قالت لك كل شي)
مشى سعد... وراشد لسه ماغير رايه.. اكيد في شي ثاني....
اليوم الثاني
في المدرسه.....
شيماء : ماسكه ساره من شعرها.. يالخاينه امس تسكرين التلفون في وجهي وبعدين اتصل تقولي اماني انك طالعه مع خطيبك.. اشوف من الحين بديتي تنسيني ..لازم تعدلين ...
ساره : ........والله انك فاضيه..
شيماء : ساروه شفيك؟
حكت لها ساره عن الي صار امس في الراشد...
شيماء: جن هذا ........ صحيح انه مايستاهلك....
ساره : خلاص انا قررت..
شيماء : انتي ادرى بمصلحتك.......
.........
عند ناصر ..
ابوناصر : شفيك يبا عسى ماشر؟
ناصر: والله اني مو عارف شقول لك....
ابوناصر : خير انشالله...
ناصر : انا غيرت رايي... ماعاد ابي اتزوج هيفاء.....
ابوناصر : وقف ... انت شنو تقول؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ناصر : وقف .. يبا .. اللي سمعته...
ابو ناصر : وش تبي عمامها يقولون عنا مالنا كلمه... خاطبين البنت وشفناها ... شوف لا اسمع هالكلام مره ثانيه سمعت.... هذي بنت عمتك و يتيمه وانت اولى فيها من الغريب.....
ناصر : نزل راسه مافي فايده......
راح ابوه وهو رمى نفسه على الكنب محتار ويحس الارض تدور فيه.....

......
رجعت ساره من المدرسه لقت امها جالسه بالصاله وحاطه يدها على خدها...
سلمت عليها : يمه شفيك؟
ام عبدالرحمن : اخوك بدر تعبان شوي.....
ساره : ووينه الحين..
ام عبدالرحمن : في غرفته .. تو جاي مع ابوك من المستشفى..
راحت له على طول... دقت الباب..
بدر: بصوت تعبان.. مييــ ـــن؟
ساره : انا..
بدر : ادخلي ساروه... ودخلت وكانت لسه بمريول المدرسه البني...
لقت نايم ووجهه اصفروعيونه ذبلانه وفي يده اثر ابر ومغذي وعلى الكمودينه حبوب وادويه....
بدر : وش هاللبس كأنك سياره كابريس قديمه..
ساره : ههههههههه اللي يرجك.. شلونك الحين؟
بدر : والله اللي يشوف مريولك مايشوف خيرر.. الحمدلله احسن..
ساره : طيب اخليك الحين تريح .. باي
بدر : باي يالدبه....
ساره : والله لو ماكنت تعبان كان وريتك.....
بدر : ههههه.. ونام..
طلعت ساره من عنده وقلبها يتقطع عليه .. يمزح ويسولف معاهم حتى وهو تعبان .. مايبي يبين لهم قد ايش تعبان ويتألم.....
راحت لغرفتها وبدلت ملابسه وانسدحت على السرير.. تبي تنام لها شوي ماقدرت......
نزلت تحت لقت امها وابوها واماني واخوانها يتغدوا,, وتركي فاتح سالفه ......
راحت المطبخ سوت لها سندويش جبن وشاي وهي طالعه الدرج سمعت التلفون يرن...بعدما دخلت غرفتها ..سمعت الباب يندق
ساره : مين؟
تركي: انا ودخل.......خطيبك يبيك على التلفون..
ساره : قوله نايمه...
تركي : لا والله تبيني اكذب.. تكتف.. اسمحي لي..
ساره : تروك حبيبي انت...
تركي : امممم .. بعشرين...
ساره : حرام عليك..
تركي : اجل .. بروح اقول له تقول انها نايمه... وبحط شوية بهارات من عندي..وهو يرفع حاجبه
ساره : خلاص بعطيك اللي تبي بس روح...
راح وهي تنهدت بقوه......
دقايق ونامت....

عند ناصر ...
ابوناصر : لازم اليوم نروح بيت ابوعادل نحدد موعد الملكه والزواج...
ناصر : اللي تشوفه يبا...
قام وراح لغرفته.. مسك جواله ودق على امه في بريطانيا... فضفض لها هي امه واخته وصديقته وكل شي.. بعدما سكر من عندها حط راسه على المخده.. يبي ينام... انتبه للعلبه الصغيره اللي على التسريحه,, الخاتم اللي اشتراه هديه لبنت عمته.... طالع فيه ....وضحك على نفسه..... سكر العلبه ورماها بكل قوته على المرايه ..... تكسرت المرايه...... وطاح الزجاج على الارض
جات نوره : شفيك اخوي؟؟
كان حاط ايدينه على التسريحه ومنزل راسه
انتبهت للعلبه وللخاتم اللي طاح من العلبه..
ناصر : مازال منزل راسه ..بصوت واطي لكن كله عصبيه وقهر.. مافيني شي ,,.
نوره : لكن اخوي..
ناصر : بصراخ.. روحي عني
طلعت نوره.. وهي ميته خوف على اخوها لا يصير فيه شي...
بعد يومين ..
اليوم ملكة ناصر وهيفاء وبعد اسبوع الزواج.. امها مسعجله وكأنها تبي الفكه منها عشان تبي تتزوج..
ناصر كانت عيونه ذابله ودايم سرحان.. لبس ثوب ابيض وشماغ.. وراح مع ابوه بيت ابوعادل.. بعد ماخلصوا مع الشيخ جو خواته عشان يدخل يلبس هيفاء الشبكه..
اول مادخلوا انصدموا من لبسها.. اذا ساره بان صدرها غصب عنها هاذي متعمده تبين مفاتنها.... كانت لا بسه فستان احمر مخصر على جسمها كله.. ومن فوق فيه سيور في الرقبه لكن فتحة الصدر واسعه مره.. والفستان قصير فوق الركبه بواجد وعليه قطعة دانتيل شفاف طويله ومفتوحه من قدام من الوسط ..يعني وجودها زي عدمها.. طبعا المكياج قوي مرره والروج احمر مثل الدم
ناصر انذهل من اللي شافه.. حتى مو منزله راسها ولا مستحيه.. حلاة البنت بخجلها...
دخل ولبسها الشبكه بدون مايقول ولا كلمه طبعا هي كانت تحاول تقرب منه وتتلصق فيه بس كان ثقيل معاها..
بعد ماطلعوا خواته.. جلست و حطت رجل على رجل.. وبانت فخوذها .. ناصر انحرج ولف على الجهه الثانيه.....
شوي وكلمها بدون مايطالعها: شلونك مع الدراسه...
هيفاء انجت على صوته القوي بس فيه بحه شوي: نص نص..
ناصر : يعني شلون نص نص؟
هيفاء : ليش ادرس واتعب عمري.. ابوي ترك ورث وخير وانت ابوك عنده فلوس ماتاكلها النيران.. وشو له الدراسه والتعب والهم..
ناصر : انصدم من كلامها .. بس على الاقل خذي شهادة الثانويه..
هيفاء : وش اسوي فيها اعلقها على الجدار.... وانت لو ما ابوك مدير الشركه كان للحين ماسك شهاداتك وتلف من مكان لمكان تدور وظيفه.....
ناصر : سكت.....ماعنده كلام يقوله بعد اللي سمعه.....
هيفاء : بحماس .. الا ماقلت لي وين بنروح شهر العسل..
ناصر : وين ودك تروحين؟
هيفاء : امم نروح باريس او روما.. اهم شي بلد اجنبي عشان الواحد يرتاح من العبايه والحجاب اووووووف.....
ناصر : انصدم اكثر ولف عليها...ايشششششششششش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هيفاء : ذابت فيه رغم ان عيونه ذبلانه الا انه وسيم ... قالت بدلع ليش انت مو متحرر؟؟؟
ناصر : متحرر؟؟ اسمعي انا عايش عمري برا ايه .. بس هذا مو معناه اتخلى عن ديني واخلاقي والعادات والتقاليد الي تربينا عليها.....
هيفاء : لا تتكلم مثل الشياب وبعدين امك مو سعوديه..
ناصر : مو سعوديه اي نعم .. لكنها اسلمت بعد ماتزوجت ابوي... وربتني احسن تربيه.....
هيفاء : حركت يدها بلا مبالاة .. وانا اللي اقول بتزوج واحد متحرر وفري طلعت خرطي مثلهم.....
ناصر : قام وقال لها.. شوفي احترمي نفسك ولا تقلين ادبك معي فاهمه .. وطلع..
هيفاء على طول طلعت جوالها ودقت على خالد وقعدت تسولف وتضحك معاه...
ناصر ركب سيارته.. وهو خلاص مو قادر يتنفس فتح النوافذ وفتح ازرار ثوبه الي فوق..
بيرجع البيت لكنه غير رايه وش راح يقولون اهله .......
راح لستار بوكس يشرب قهوه يمكن يتعدل مزاجه...
دخل ستار بوكس وطلب له اميركان كافيه ..
جاب الجرسون القهوه وحطها.. وناصر يفكر ويحط دماغه بينشل من التفكير.. وبردت القهوه وهو مالمسها.. في نفس المكان
كان واحد جالس في الزاويه على طاوله.. وماسك الجوال ويكلم وهو يبتسم..
خالد : هههههههه وليش قام وراح عنك؟
هيفاء : مدري عنه الغبي... بس فكه منه مالي خلقه ...
خالد : الا ماقلتي لي متى ....
هيفاء : قلت لك بعد مااتزوج مايصير ادخل وانا مو بنت بنوت.....
خالد : في نفسه .. من وين نازله الاخلاق اليوم.. قال : طيب قلبي انا بروح اجيب لي شي اشربه .. اكلمك بعدين..... باي..
هيفاء : باي ياحبي وعطته بوسه من السماعه..
خالد : سكر التلفون وشوي بيتفل عليه.. انتبه لناصر اللي كان قاعد ووجه مبين عليه التعب والهم .....
خالد : ناصر .. هلا الحمدلله على السلامه .. مبروك..
ناصر : قام بشويش.. هلا خالد الله يسلمك... من وين سمعت؟
خالد : ارتبك . . هااا.. لا شدعوه هذا شي مايتخبى ماتبينا نفرح لك..
ناصر : تسلم.. عقبالك
خالد : والله ودي اقعد اسولف معاك لكن مستعجل..
ناصر : لا شدعوه .. خذ راحتك..
خالد : مع السلامه ..
ناصر : مع السلامه ..
طلع خالد وركب سيارته وكلم هيفاء.. اتحداك من شفت من شوي..
هيفاء: منو ؟
خالد : خطيبك المملوح..... وقعد يسولف معاها.. ولا همه انها صارت خطيبة صاحبه,, او اللي كان صاحبه,,,,,

ساره لها يومين مطنشه مكالمات راشد.. وبدر صار احسن..
بالليل كانت قاعد مع فاتن وبدر وتركي .. طبعا تركي ماسك سالفه وهم كل شوي اسكت عورت راسنا وهو يقول بس هالسالفه اكملها.... الا التلفون يرن .. محد قام.. قامت ساره وببالها يمكن شيومه..
ردت : الو..
راشد : الو السلام عليكم...
ساره : وعليكم السلام..
راشد : بجفا.. ليش صار لك يومين ماتكلميني..
ساره : ببرود .. عندي امتحانات..
راشد : طيب ابغى اشوفك اليوم..
ساره :......
راشد : الووو
ساره : معك.. طيب بس لا تطول لأن عندي امتحان بكره..
راشد : امتحان شنو؟
ساره : رياضيات..
راشد : طيب نص ساعه وجاي..
سكرت السماعه بأقوى ماعندها.. حتى مايدري اذا كانت علمي او ادبي .. لو يدري كان عرف انها كذابه.. كيف رياضيات وهي ادبي..
راحت ولبست لها بنطلون جينز و قميص كاروهات اسود وابيض طويل فيه حزام ابيض من الخصر.. ولا حطت لها مكياج ولا شي ونزلت وقالت للشغاله تجهز الشاي والقهوه والطفايه (لازم) وقعدت تستناه.....
جا راشد ودخلته المجلس وجلست بعيده عنه شوي.. وهو ماقال شي ..
راشد : وش هالكلام اللي قاله سعد؟؟
ساره : اي كلام؟
راشد : انتي عارفه..
ساره : سكتت.......
راشد : المفروض ان هذا شي طبيعي لكن انتي تبين تسوين مشكله وبس..
ساره : فترة الخطوبه عشان الازواج يتعرفون على بعض.. وهالاشياء تجي بعد الزواج.. وانت ماتعرف عني ولا شي..
راشد : طيب تكلمي عن نفسك..
قعدت تتكلم عن نفسها لكن حسن انه مو معاها وسوى كذا عشان بس يسكتها.. وهو كان يناظرها بلا مبالاة وبرود.. وكل شوي يسألها اسأله ترفع الضغط..
قعد ساعتين طلع روح ساره من ثقالة دمه.. وبعدين قالها انا ماشي .. قامت على طول.. تبي الفكه..
راشد : مافي بوسه تصبرني..
ساره : لفت وجهها وماردت عليه..
سحبها لعندها وباسها بالقوه في شفاتها.. حاولت تقاوم وماقدرت.. بعد ماخذ اللي يبي ابتسم وراح
راح ..
وعلى طول راحت الحمام ورجعت اللي ببطنها... لاعت كبدها من ريحة الدخان اللي ماليه انفاسه.... خلاص لهنا وخلاص.....
يوم ثاني ......
تهاوشت ساره مع فاتن.... هواش خوات عادي..
شوي دق راشد وقالها بجيك الحين..
قالت طيب.. مابقى الا يوم واكمل اسبوعين وبعدين اكلم سعد ينهي هالموضوع..
ساره متعوده على اخوانها صحيح كل واحد فيهم شخصيه قويه ويهز البيت بكلمه منه لكن اذا بكت مايقدروا على دموعها حتى لو على شي تافه كل حنُية الدنيا فيهم ..
جا راشد وقعدت في كنبه منفرده.. وهي ساكته ومبين عليها انها متضايقه..
راشد : اش فيك ؟
ساره : ولا شي..
قرب لها وجلس قدامها ..لازم اكون انا اول واحد يعرف همومك ومشاكلك نسيتي اني زوجك..
ساره هنا ماقدرت تمسك دموعها.. بكت وهو يطالعها بلا مبالاة..
قالت له عن هوشتها مع فاتن..
شوي الا هو يضحك بصوت عالي .. ضحك ضحك ضحك حتى ساره رفعت عيونها تطالعه.. مستغربه.. ليش يضحك؟؟
راشد : انتو البنات تبكون على اتفه الأشياء.. يلا قومي غسلي وجهك وتعالي جنبي ابيك شوي....
ساره .. مستحيل .. شنو هذا .. ماعنده شخصيه .. ولا يراعي مشاعري ... مستحيل اعيش مع شخص مثل هذا طول عمري..
بعد مامشى بيتهم
ساره راحت تنام وهي مصممه تنهي هالخطبه....

عند ناصر....
طول الأسبوع اللي بين الزواج والملكه ماكلم هيفاء وهي ماهمها عندها الف واحد غيره تكلمه,.
اليوم زواجه...
طبعا هيفاء سوت حفلة خطوبه وزواج كبيره بعكس ساره اللي كان خطوبتها عائليه..
في صاله من صالات الدمام الفخمه دخلت هيفاء وفستانها يظهر اكثر مما يخفي من فوق.. اغلب الناس انتبهوا لها انها كانت عاديه مافيها خجل العرايس.. دخلت على موسيقى كلاسيك.. وبعدها دخل ناصر كان يومين مو نايم وعيونه ذبلانه.. ولابس الثوب والشماغ والبشت .. كل البنات حولوا انظارهم عليه .. وهو ماشي كله شموخ وكبرياء ..وهو يناظر عروسته.. وهي تطالعه من فوق لتحت..
بعد الزفه راحوا للفندق ..
ناصر: مبروك ..
هيفاء : الله يبارك فيك .. وهي حاطه عينها بعينه.....
ناصر : طيب ماودك تبدلي ثيابك عشان نتعشى؟
هيفاء : بدلع ماصخ ..شرايك انت تبدل لي
ناصر : شنو؟؟؟؟؟؟
وبعدين قال .. لا ..عشان تاخذي راحتك..
هيفاء : طيب دقايق بس..
راحت للغرفه وهو رمى نفسة على الكنبه ومو مصدق اللي يشوفه ويسمعه..
شوي نادته هيفاء.. ناصر حبيبي ممكن تجي..
قام وهو يجر رجوله جر: نعم..
هيفاء : ممكن تفتح لي فستاني..
ناصر: وانتي ليش ماتفتحينه؟
هيفاء: اخاف يخرب اظافري .. ولفت له..
ناصر : انقرف من حركتها.. فتح السحاب بسرعه.. وطلع..
دقايق ورجعت لا بسه روب نوم قصير وشفاف.. يظهر اكثر ممايخفي
ناصر طالعها: اللهم طولك ياروح.. بتتعشين كذا وهو يأشر بأصبعه عليها من فوقها لتحتها..
هيفاء : وليش لا .. وبعدين انت زوجي .. حتى لو اتعشى بدون ملابش عادي..
ناصر :.................................................
قام وسفههها وراح لغرفة النوم يبدل ثوبه .. لبس بيجامه سودا وراح للصاله وطلب لهم العشا.. طبعا طول العشا هيفء تتدلع عليه .. لقمني.. ذوقني وهو خلاص مو قادر......
بعد ماتعشوا قعدوا قدام التلفزيون وهي لاصقه فيه.. وهو مستغرب من حركاتها.. معقوله وهذي اول مره اقعد معاها.. هي انجنت عليه تغير عن آخر مره شافته قبل كم سنه زادت حدة ملامحه ونظراته.. وعطره اللي يدوخ ..
هيفاء : انا بروح غرفة النوم..
ناصر : طيب انا بطفي التلفزيون وبجي..
راحت .. وهو دقايق وراح للغرفه.. استغرب من اللي شافه..
لقاها منسدحه على السرير و........
هيفاء : شفيك ؟؟ ماراح تقرب مني..
ناصر : ...............
تقرب منها......
وفي النهايه قام وطلع من الغرفه....
هيفاء : وهي مقهوره.. شفيه هذا لا يكون عاجز وانا مدري....
ناصر: اش فيني ... ماقدرت اقرب منها.. معقوله اكون عاجز او فيني شي.. لكن اسلوبها وحركاتها مايرضى فيها اي رجال شرقي...
شوي جات وقعدت في حضنه...
هيفاء: شفيك حبيبي .. ماعجبتك....
ناصر: ولا شي بس....
هيفاء: شنو ....
ناصر : خلاص يلا نروح الغرفه...
وراحوا وطفوا النور...........

في اليوم الثاني .. صحى ناصر قبلها اخذ له دوش.. وقعد بالصاله..
اللي صار امس مو رغبه مني فيها عشان بس اثبت لها اني رجال...
لكن ليش انا مو بسوط.. هذي حبيبة القلب ...
صدقت نوره... لكن الحين هالكلام ماينفع خلاص هي الحين زوجتي...
كان حجز لهم رحله الى باريس وروما وجنيف....
رن جواله... كانت اخته نوره اللي متصله....
ناصر : هلا نوره..
نوره : بصوت كله بكى.. ابوي ..ابوي....
ناصر : وقف.. بصوت عالي .. شفيه ابوي؟؟؟؟
نوره : دخل في غيبوبة سكر......
ناصر : انا جايكم الحين ... سكر الجوال قبل ماترد عليه...
راح لهيفاء.. يصحيها..
هيفاء قومي يلا..
هيفاء: شنو شتبي..
ناصر : قومي نروح بيت ابوي.. ابوي بالمستشفى.....
هيفاء قامت: لا والله وشهر العسل..
ناصر : ووده يعطيها كف .. اقولك ابوي بالمستشفى تقولين شهر عسل...
هيفاء : بس انت وعدتني....ولا انت مو رجال ولا قد كلمتك .. قالتها وهي تطالعه بنظرات احتقار..
ناصر : وش قصدك؟
هيفاء : ولا شي بس ماله داعي اذكرك .. بالبارح.....
ناصر : مسكها من كتفها بقوه .. شوفي والله لو ماكنتي بنت عمتي كان علمتك الأدب .. فاهمه
هيفاء : وهي تبعد يده بلا مبالاة ..... اووووه فكنا ياشيخ رووح لأبوك لا تبكي عليه.. وانا مالي خلق مستشفيات..
تركها ناصر لأن مافي فايده من الكلام معاها...
راح لبس له بنطلون جينز وقميص ابيض وفتح الازرار الثلاثه اللي فوق وجاكيت اسود.. وطبعا ماننسى ساعته الفخمه اللي مستحيل يطلع بدونها.....
شافته هيفاء وهو طالع ... ذابت على لبسه ووسامته حتى وهو معصب يهبل..
لكنه مايملى عينها...
ناصر : انا رايح اشوف ابوي وراجع ولا تتحركي من مكانك.. فاهمه..
هيفاء : بدلع .. اوكي حياتي.......
طلع بدون مايرد عليها.. كلم نوره : ابوي بأي مستشفى..
نوره : اخوي ماله داعي تجي ابوي صار احسن ....
ناصر : اخلصي انا في الطريق.. قالت له وين وراح..
ولما وصل لقى خواته وام فهد وفهد اخوه ..
فهد : تو الناس.. يلا انت استلمهم انا بطلع وراي شغل...
ناصر: في نفسه .. مستحيل يتحمل مسؤلية شي ابد لا ويقول شغل اي شغل وانت طول ليلك سكران تنهد الله يهديك بس.....
جا لعند ابوه وحب راسه..
ابوناصر: ليش جيت ياولدي وانت معرس...
ناصر : افا انت ابو ناصر مافي اغلى منك.. ارتاح ولا تشيل هم الشغل..
ابوناصر: ليش ماراح تروحون شهر العسل..
ناصر : اي سفر وانت تعبان.. كل شي يتأجل ..اهم شي عندنا صحتك وراحتك..
ابوناصر: فهد يمسك الشغل..
ناصر : يبه انت عارف ان فهد عمره مادخل الشركه ولا يعرف شي فيها.. لا تشيل هم وارتاح.....
سكت ابو ناصر وام فهد... هذا اللي ربته اجنبيه وعاش طول عمره برا يطلع رجال من ظهر رجال.. واللي تربى ببلد الأسلام والمسلمين يطلع راعي بنات وشرب.. كله من اصحاب السوء..... الله يهدي الجميع......

عند ساره اهلها بعد ماعرفوا انها تبي تفسخ الخطبه.... امها زعلت منها وخواتها تعبوا وهم يكلموها وعبدالرحمن عصب عليها..... بس مافي فايده خلاص هي مصممه.....
ام عبدالرحمن : يابنتي انتي توك صغيره وبتتطلقي؟
ساره : اتطلق الحين احسن مما اتزوجه وارجع لكم بعد كم شهر وعندي ولد او حامل.. يمه افهميني انا مستحيل اتجاوب معاه...
سعد : خلوها على راحتها....
ام عبدالرحمن : العايله بتتكلم بسيرتنا.. وبتصير مشاكل..
ساره : ماهمني...
راحت تكلم شيماء
شيماء : هااا
ساره : وجعاه.. قومي تعالي..
شيماء : مو جايه اهلك الحين تلاقينهم معصبين والجو عنكم مكهرب.. سوري لا تزعلي مني ... تعالي انتي....
ساره : ياغبيه انتي قلتيها الجو مكهرب.. يعني مستحيل اطلع...
شيماء: خلاص خليها وقت ثاني..
ساره : اوكي باي.....
راحت غرفتها وجلست على سريرها.. وهي تفكر اللي اسويه صح او غلط...
بصير مطلقه.. يمكن ماحد يرضى يتزوجني بعدها.... يووه احسن فكه.. اخلص ثانويه واكمل دراسه واشتغل احسن.......
شوي قطع عليها تفكيرها اماني اختها : تلفون لك ..
ساره : منو؟
اماني: راشد..
ساره : شنو يبي؟؟
اماني: ماادري انزلي كلميه...
ساره : وهي تقوم مالي خلقه اش يبي بعد اكيد سعد وعبدالرحمن كلموه..
نزلت وخذت السماعه وهي مو طايقه تتكلم او تسمع صوته...
راشد : السلام عليكم..
ساره : هلا وعليكم السلام..
راشد : صحيح اللي قاله لي سعد تبين ننفصل؟
ساره : ببرود .. ايه..
راشد :طيب عطيني سبب..
ساره : احنا مستحيل نتفاهم مع بعض.. ومختلفين في كل شي..
راشد : عصب من برود ساره.. وقال طيب خذي رقم خالي (اللي هو عم ساره) وتفاهمي انتي معاه انا ماافهم في امور الطلاق والزواج...
ساره اخذت الرقم وسكرت التلفون وراحت غرفتها تبكي.. طاح اكثر واكثر من عينها.. يعني ماعنده شخصيه ومايقدر يخلص اموره بنفسه.. شنو هذا مو رجال.... صممت اكثر واكثر على رايها...

هيفاء بعد ماطلع ناصر مسكت الجوال الثاني وقعدت تكلم خالد.. شوي رن جوالها العادي كان ناصر متصل فيها.. لحظه خلودي اشوف البيه شنو يبي.. ضحك خالد : طيب..
هيفاء : هلا حبيبي..
ناصر : جهزي اغراضك بجي آخذك مافي سفر..
هيفاء : بعصبيه.. وليش انشالله؟؟
ناصر : احترمي حالك .. وابوي مريض .. اي سفر واي هم..
سكره بوجهها .. وهي قعدت تسب فيه وتلعن .. وسكرت مع خالد ودقت على امها..
هيفاء : شفتي.. ماراح يوديني شهر عسل..
ام هيفاء : ليش؟؟
هيفاء : يقول ابوه تعبان..
ام هيفاء: اكيد بتروحون بعد مايقوم ابوه ولا تنسي انه ماسك امور الشركه..
هيفاء : طيب يلا باي بقوم اجهز اغراضي.. جهزت اغراضها ولبسي فستان اسود ضيق فوق الركبه.. دقايق وجا ناصر.. واخذ الشنط بدون مايكلمها ونزل معاها..
عند المواقف ناصر كان يعدل الشنط وهي واقفه جنب السياره ماركبت.. هب هو قوي طير عبايتها وبانت سيقانها.. وبالصدفه شباب مارين وقعدوا يصفرون.. وهي طبعا ضحكت..
انتبه ناصر للموقف اللي صار راح ومسكها من كتفها وركبها السياره بالقوه ولما ركب السياره قال وهو معصب: انتي ماتستحين على وجهك.. ليش ماركبتي السياره على طول.. وتضحكين بعد..بصراخ .. ردي؟
هيفاء : اوووف.. لاتقعد تنفخ علي من الصبح ... كفايه انك ماسفرتني بعد تنفخ علي.. فضلت ابوك وشركتكم علي وناستي ..
ناصر : اسكتي ومابي اسمع صوتك.... مشوا لين وصلوا البيت ونزلها وراح للشركه....

بعد اسبوع...
طلع ابوناصر من المستشفى .. واليوم موعد المحكمه عشان ساره تتطلق من راشد..

تاريخ الحب
01-22-2019, 10:13 PM
(5)

الصباح

بعد ماخلصوا من المحكمه........
ساره كانت بالسياره مع ابوها وعبدالرحمن.. كانوا ساكتين طول الطريق ... وصلوا البيت..
ساره كلمت شيماء......
ساره : خلاص... تطلقت وبكت..
شيماء : طيب ليش تبكين مو هذا اللي تبينه؟؟
ساره : مدري .. ابكي على نفسي.....
شيماء: خلي عنك هالكلام.. بكره الله يعوضك احسن منه.. اهتمي بدراستك ولا تفكري فيه,, خلاص طلع من حياتك....
ساره : بس انتي ماتدرين عن الكلام اللي طلعوه بنات العايله.....
شيماء : طنشي ..الواحد لو يحط باله لكل كلمه تطلع كان جن.. ش رايك تجين بيتنا؟؟
ساره : لا بروح انام مانمت البارح.... باي...
شيماء: طيب .. ارتاحي ولا تفكري بشي.. باي.. تيك كير...
راحت رمت نفسها على السرير وبكت ......... لين تعبت ونامت.......

ناصر كان بالشركه......
خلص شغله ورجع البيت يتغدى وبيرجع بعدين للشركه..
دخل البيت مالقى احد قال اكيد توهم جايين من المدراس..ويرتاحون
طلع لغرفته هو وهيفاء...
فتح الباب وولع النور....
هيفاء : اوووووف طفيه.....
ناصر : لسه ماقمتي؟؟
هيفاء : لا شتبي...
ناصر : قومي حطي لي غدا.. وبعدين انتي ماصليتي الفجر ولا الظهر وقريب بيأذن العصر..
هيفاء: اوووووف لا تشتغل الحين واعظ دين.. بنام.. وبعدين عندكم خدامات خلي وحده تحط لك غدا..
ناصر : جا لعندها وشال اللحاف بعصبيه... قومي صلي لا اكسر رقبتك الحين.... وغدا مابي سديتي نفسي.....
بعد ماطلع هيفاء رجعت نامت ولا همها لا صلاة ولا زوج.......
طلع من البيت وجلس بالحديقه.... كان تعبان وجوعان لكن سدت نفسه..... مو كفايه الشغل كله على راسي .. وفهد اللي مايدري عن شي .. مو حاس انه متزوج ابد.. وامه بعيده عنه.. متعود لما يحس بالضيق او شي امه تحضنه او تخليه ينام بحضنها وتمسح على شعره(ياعيني على الامهات الاجانب).. ومايقدر يسافر الحين .,,,, ابوه لسه تعبان ومايقدر يخلص الشغل كله
شافته ندى من النافذه ... وراحت نادت نوره والتوأم ريان ونواف... مشوا نروح نفاجأه...
نوره : سمعتيه وهو يتهاوش معاها....
ندى : ايه.. شرايك نحط الغدا ونتغدى معاه في الحديقه .. الجو حلو....
نوره : فكره حلوه...
راحوا له نواف وريان بالاول.. وبعدين جات ندى ونوره بالغدا.......
كانت الجلسه حلوه عباره عن كراسي خيزران تتوسطها طاوله كبيره دائريه خيرزان وعليها زجاج من فوق .. ويغطي الجلسه مثل الاطار الأخضر عليه من فوق زي المظله..
تغدا وانبسط معاهم وروق شوي....
ناصر بعد ماخلصوا غدا.....
نوره : اسوي لك قهوه؟
ناصر : وهذا سؤال......
نوره : طيب ودقايق واحلى قهوه تجيك....
ناصر : ابتسم بتعب.. نوره تعرف كل شي احبه ... ياريت هيفاء مثلها......آآآآآه وش تنفع ياريت الحين... اعوذ بالله من الشيطان الرجيم.....
شرب القهوه واخذ شماغه ورجع الشركه......
المغرب صحت الست هيفاء ... لا صلت ولا شي... وراحت اخذت لها دش وحطت مكياج صارخ وتعطرت بعطر قوي ونزلت.....
ام فهد : وين رايحه؟
هيفاء : وانتي اش دخلك؟
ام فهد : عيب يابنت انا بمكان امك....
هيفاء : اوووه انا حتى امي ماتسألني.. فكينا ياشيخه.....
ام فهد : خذيتي اذن زوجك......
طلعت بدون ماترد عليها... نزلها السواق عند شقق مفروشه... طلعت جوالها وكلمت خالد: هلا حبيي انت بأي دور.. قال وطلعت له و................
رجع ناصر البيت.. وقالت له ام فهد عن اللي صار .. دق على جوالها سمعه يرن في الغرفه ... معناه هالشي انها ماخذته معها..... طيب وين راحت...... رمى نفسه على اقرب كنبه للباب.... وقعد يستنى....... الساعه 11 الليل.. وماجات......
ام فهد : قوم يايمه ريح شوي... واذا جت يصير خير....
ناصر : كان قاعد ومنزل رقبته وحاط راسه بين ايديه.. اي خير يايمه.. اي خير...ورفع راسه.. روحي نامي انا بستناها.....
ام فهد : على راحتك....
راح المطبخ وسوى له كوفي وجلس يشربه ... الساعه 11 ونص شرفت المدام...
استغربت لما شافته عند الباب
هيفاء : بدلع ولا مبالاة.. واقف تستناني عند الباب لهادرجه اشتقت لي....
ناصر : وجهه جامد وهو صار على اسنانه.. وين كنتي؟
هيفاء : وهي تحوطه بأيدينها... اممممم انسى الكلام الحين وش رايك نروح الغرفه فوق و...
ناصر : نزل ايدينها بقوه ..شم ريحة دخان وعطر رجالي من وين جات هذا مو عطري و انا ماادخن ولا ابوي.. اجل من وين جات. وقال بعصبيه وبصوت على من قبل.. آخر مره اسألك وين كنتي.......ومع منو؟؟؟؟
هيفاء : انت ليش نكدي تخرب اللحظات الحلوه.. زين كنت عند صديقتي منال..
ناصر : والله.. ومن وين ريحة هالدخان اللي طالعه منك...
هيفاء :هههههههههههههه.. كل البنات يدخنوا االحين..... ومشت عنه.......
ناصر مسكها من كتفها وبصراخ : شوفي انا مو لوح قدامك ان طلعتي مره ثانيه بكسر رجليك وتأدبي مع امي ام فهد فاهمه وسالفة الدخان لك حساب ثاني بعدين ......
هيفاء : اترك ايدي وجعتني .... وبعدين انت ليش متخلف خليك فري.....
ناصر: انا اعلمك كيف فري..... وعطاها كف وطاحت على الأرض ورفعها من شعرها...
وهي تصرخ اتركني اتركني.....
صحت ام فهد وابوناصر على صوت صراخها.....
ناصر : شوفي اذا امك وعمك ماربوك انا بمشيك على الصراط فاهمه....
جات ام فهد وابوه وخواته ,,, والتوأم كانوا واقفين على الدرج خايفين.....
لما شافتهم.. قالت بصوت واطي لكن مسموع.. اتركني لا اقول لأهلك انك نص رجال...
ناصر رماها على الارض بكل قوته ... رجال غصب عنك وانا اوريك ..... وتوه بيضربها
ابوناصر وهو يمسكه من كتفه من وراه وحاط يده على صدره : اذكر الله ياولدي .. صلي على النبي........
هيفاء قامت وهي تسب وتلعن فيه......
ناصر : لا اله الا الله محمد رسول الله.. الهم صلي على وآل محمد..
ابوناصر : ندى جيبي مويه.. جابت ندى المويه وجلس وشرب الكاس كله ومازالت انفاسه تعلو وتنزل بقوه ودقات قلبه سريعه ... وهو خلاص ميت من التعب..
ابوناصر : قوم نام ياولدي ... ومن اصبح افلح.....
ناصر : طيب يبا انتو روحوا ناموا ... وانا بقوم بعد شوي...
قاموا وهو جا بيقوم طاح مكانه من التعب...... نام على الكنبه وهو لسه بثوبه ماغيره....حط راسه على المخده وغمض عيونه واستسلم للنوم ........
الصباح الساعه 5 صحت ندى بدري ونزلت تحت تجيب لها شاي ... انتبهت لناصر وهو نايم على الكنب....ندى في نفسها : هذا نايم هنا من البارح حتى ماغير ملابسه.. الله يعينك يااخوي......
قربت له وبصوت واطي وهزت كتفه بشويش: ناصر , ناصر ... قوم اقعد...
ناصر كان نام على ظهره وحاط يده على وجهه.... رفع يده وشافها : ش تبين؟
ندى : ليش نايم هنا.....
مارد عليها.... و سألها كم الساعه ... قالت 5 .. تحب اسوي لك قهوه..
ناصر : طيب سوي بقوم الحين.. راحت وهو قام وجسمه مكسر من النومه على الكنبه ومصدع لكن التعب اللي جواته اكثر..... راح للغرفه ولقى هيفاء نايمه ..توجه للحمام واخذ له دوش ولبس ملابسه .... صلى الفجر وطلع.... نزل لقى ام فهد وابوه وخواته والتوأم يفطرون......
ابوناصر : سم ياولدي....
ناصر : ابتسم بتعب .. فيه العافيه..... شرب قهوه بالأول... وبعدين فطر ع الطاير وقام...


عند ساره.......
بعد ماتطلقت والكلام اللي طلع عليها ...... نفسيتها كل مالها تصير اسوء من قبل... حاولوا خواتها واخوانها يساعدوها مافي فايده..... وشيماء كل يوم رايحه جايه لعندها... وبعد مافي فايده......

ساره : كانت قاعده بغرفتها على سريرها وحاضنه مخدتها وتبكي.. ياربي انا ليش حظي كذا.. وبكيت وبكيت لين تعبت ونامت.....
هذا حالها كل ليله وتروح المدرسه تجلس بالفصل شارده ولا تدري وش السالفه وكم مره اخذت لها تهزيئ من المدرسات....
وعند ناصر الوضع ماكان احسن زوجته كل مالها تتمادى في عنادها وتصرفاتها الوقحه.. وطلعاتها اللي كل يومين وثلاثه(مع خالد طبعا) وهو يجي من الدوام تعبان تستقبله زوجته قوم نروح السوق ,, نروح نتمشى.... او تتحلطم تبي بيت لحالها...
ناصر : انا توي جاي وتعبان.. وبعدين انتي كوب الشاي ماتعرفين تسوينه تبين بيت بروحك.........
هيفاء : اوووووووف ان طلعت لحالي سويت لي سالفه.. وانت ماتطلع معاي متزوجني عشان تحبسني؟؟
ناصر : قام وقف .. انتي ماعندك احساس .. انا طالع من البيت الساعه 8 والحين 9 الليل وماسك شغل ابوي فوق شغلي ..... وتقولي اطلع معاي...
هيفاء : وهي رافعه كتوفها.. مشكلتم هاذي.. انا ابي اغير جو......
تركها وطلع مافي فايده ....... وهذا حالهم كل يوم...

بعد 5 شهور.. ساره وشيماء خلصوا ثانويه....
طبعا ساره كان مجموعها زفت لأنها نفسيتها كانت تعبانه مرره .. وماانقبلت في ولا جامعه ولا كليه... واضطرت انها تسجل بجامعه خاصه..
شيماء دقت على ساره .......
شيماء: عندي لك خير حلو وخبر شين..... وين تبين اقولك اول؟
ساره : قولي الحلو هالايام ماعاد احد يسمع اخبار حلوه ايد....
شيماء : انقبلت بالجامعه......
ساره : بفرح والله.... مبروووووووووووووووووووووك شيومه...
شيماء : لكن بالرياض....
ساره : تلاشت ابتسامتها... والله وبتروحين...
شيماء: اكيد بروح.. ش سوي...
ساره : الله يوفقك انشاءلله
شيماء : لا تزعلين حبيتي اكيد ماراح اقطعك وبعدين خلاص عندنا جوالات..
ساره : بضيق ... اكيد.... ونزلت دمعتها......
سكرت من عند شيماء ...
وطلعت جوالها دقت على بدر......
بدر : هلا بسويره...
ساره : ضحكت.. هلا وينك .....
بدر: رايح جيب اماني البيت...
ساره : طيب اوكي استناكم..

في بيت ابو ناصر ........
بدريه : مااصدق.......
ام فهد: تقول انها راحت المستشفى وسوت تحليل......
نوره : وناصر يدري؟
ام فهد : مااعتقد قالت له.....
جا ناصر وسكتوا...... سلم عليهم وطلع فوق.......
طبعا ناصر بعد ماتزوج هيفاء.. صار عصبي مرره وكلامه قليل مره وتغير واجد عن اول ,,بعد ماكان يقعد مع اخوانه ويسولفون ويضحكون معاه ويغني لهم ويعزف على البيانو(امه علمته من يوم هو صغير) وتعلم عزف العود لما جا السعوديه.. لكن هذا كله تغير بعد ماتزوج ست الحسن زي ماتسميها ندى..... صار يجي من الشركه وياكل اي شي ويرجع الساعه 9 او 10 وينام ... نحف وصارت عيونه ذبلانه وتحتها اسود.. من قل النوم وكثر التعب والتفكير .......
دخل الغرفه لقى هيفاء لابسه فستان قصير وضيق وحاطه مكياج وعطر قوي يكتم الانفاس....
ناصر : السلام عليكم ..
هيفاء : هاي حبيبي .. وحوطة رقبته بأيدينها...... عندي لك خبر حلو.....
ناصر : بعد ايدينها.. وشال شماغه وجلس على السرير وفتح ازرار ثوبه.. خير انشاءالله..
هيفاء : اول شي قولي انك تحبني......
ناصر: ضحك في داخله.. هذاك اول...وقال اكيد احبك مو انتي زوجتي,,,
هيفاء: وقفت قدامه واخذت يده وحطتها على بطنها .. وقالت له راح تصير ابو..
ناصر : وقف قدامها وشال يده.. وبصراخ..ايششششششششششش؟؟؟؟؟؟؟؟
هيفاء : وبدلع ليش مو فرحان اني حامل.؟؟
ناصر : انتي متأكده؟
هيفاء : اي اليوم رحت المستشفى وسويت تحليل وتأكدت.....
رمى نفسه على السرير وحط ايديه على راسه وهو منزل رقبته.....يارب تساعدني.....
هيفاء : انت مو فرحان اني حامل....
ناصر:.......................... سرحان ويفكر... شنو راح اسوي؟؟؟؟ هذي ماتصلح تكون ام ولا زوجه ......
انقهرت من ردة فعله وتوها بتطلع من الغرفه.......
وقف ناصر : وين رايحه؟؟
هيفاء : بنزل تحت تبي شي؟
ناصر : بتنزلين كذا؟ وهو يأشر على لبسها......
هيفاء : عادي مافي الا خواتك عادي.......
ناصر : خواتي اللي هم خواتي مااشوفهم بهاللبس وبعدين انتي ماتستحين من ابوي؟؟ ونسيتي فهد اخوي؟
هيفاء: اووووه ...خواتك متخلفات وابوك خالي و فهد اخوك مايجي الا آخر الليل...
ناصر : راح لها ومسك يدها بقوه وقال .. بدلي ملابسك وشيلي البويه اللي بوجهك لا اكسر راسك ولا تغلطي مره ثانيه على خواتي.. وبصراخ.. فاهمه؟؟؟؟
هيفاء : اوووووووف .. ماراح انزل... خلاص..
ناصر : احسن ... راح اخذ له دوش وانسدح على السرير..وقال لها :قومي طفي النور والتلفزيون بنام...
هيفاء : استنى شوي لين يخلص هالفيلم.....
ناصر: لا حول ولاقوة الا بالله....... اخلصي انا تعبان ....وراي قومه من الصبح....
ولما شافها طنشت قام وطفى كل شي ونام.... وسمعها بعدين دخلت غرفة الملابس وسكرت الباب بأقوى ماعندها..... واخذت جوالها تكلم خالد.......

بعد شهرين.........
ام عبدالرحمن: ساره يمه تعالي ابيك بموضوع......
ساره : خير يمه.....
ام عبدالرحمن : يابنتي في وحده صاحبتي خاطبتك لولدها....
ساره : ....... سكتت شوي... لكن يمه انا مابي اتزوج الحين... بخلص جامعه بالأول..
ام عبدالرحمن : يابنتي ,,, لا تنسي انك مطلقه... والولد يايمه ماينرفض .. اخلاق ودين والتزام وكل اخوانك وخوالك مدحوه......
ساره : مادري يمه......
ام عبدالرحمن : حطت يدها على كتف بنتها ,, وقالت فكري يمه .......
ساره : وهي قايمه انشاءالله..
راحت لغرفتها...
انسدحت على السرير..... وبعدين قامت وشغلت الكمبيوتر...... شوي وملت وقامت تروح وتجي بالغرفه..... جت الساعه 11 الليل.... اندق الباب...
ساره: ادخل....
دخل سلمان : ساروة جايبين عشا انزلي تعشي امي تقول انك ماكلتي شي اليوم....يالعصلا..
ساره : عصلا بعينك.. وهي تركض وراه ........
نزلت تعشت مع اخوانها وخواتها.. وهي مبسووطه.. لكن اللي منغص عليها الموضوع اللي كلمته فيه امها....... هي حاسه انها ماتبي تتزوج ...... الي صار لسه مأثر عليها....
يوم ثاني
بالجامعه.......
ايمان : صباح الخير سارونه..
ساره: هلا ايمان (زميلتها بالجامعه وهي مخطوبه)
ايمان: عسى ماشر اشوفك مو على بعضك
ساره : ولاشي.. بس في ناس متقدمين لي....
ايمان : تحمست .. والله وانتي موافقه....
ساره : والله محتاره.. اهلي عاجبهم الرجال .. وانا مادري .. خايفه يتكرر اللي صار اول مره...
ايمان : طيب استخيري وشوفي..
ساره : وهي قايمه.. هذا اللي بسويه...... يلا باي ..
راحت البيت اخذت لها شاور.. وتوضت وصلت الظهر وبعدها الاستخاره ونامت,,, صحت المغرب وهي مرتاحه... قالت الحمدلله.. لكن بعدها متردده وماعطت جواب اي او لأ ...
نادتها اماني.....
اماني: فكرتي في الموضوع...
ساره : لا لسه.....
اماني: ساره حبيبتي .. هذا رجال ماينرفض وزوج نجلاء دق على ابوي وقاله ان رجال من احسن الرجال وماراح تلقون لساره احسن منه.... ش قلتي...
ساره : مادري.. لسه متردده...
اماني: على العموم امه جات اليوم وجابت صورته.. وهم يبون صورتك..
ساره : ليش ماراح يجي يشوفني؟
اماني: لا هم ناس ملتزمين.. وقالوا الصور تكفي....
ساره : استغربت من كلام اماني.. شافت الصوره.. شكله حلو .. لكن ليش مربي لحيه..
اماني: ماقلت لك ملتزم..
ساره : مدري بس حاسه براحه عكس راشد...
جا ابوعبدالرحمن :السلام عليكم......
اماني وساره : وعليكم السلام..
ابوعبدالرحمن : وش قلتي يابنتي في الرجال المتقدم لك...
ساره : نزلت راسها... الراي رايك يايبه...
ابوعبدالرحمن: النبي صلوات ربي عليه قال (إذا جائكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه)
شوفي يابنتي الرجال مايعيبه الا جيبه وهذا حالته الماديه متوسطه ورجال ملتزم وسمعته طيبه بين الناس وهو رجال البيت في بيتهم مع ان اخوه الكبير موجود.. يعني يابنتي الرجال ماينعاب فيه شي.... لكن المشكله الوحيده انه راح يسكنك بعيد عنا..
ساره : وين؟
ابوعبدالرحمن : في الأحساء....
ساره : ليش؟؟وهي مصدومه....
ابوعبدالرحمن : هو ساكن هناك مع امه وخواته.. عندهم بيت هنا بالدمام لكن مسنكهم الاصلي بالأحساء....
ساره : خافت .. راح تسكن بعيد عن اهلها.... وواحد ملتزم .. امممم
اهل ساره كانوا ناس وسط.. لاهم ملتزمين ولا فري...
اماني : وين وصلتي؟
ساره : ماادري متردده شوي...
اماني : عشان سالفة السكن؟
ساره : هزت راسها ايه....
اماني قعدت تزن على راسها.. وامها جات وكملت الكلام.... حاولوا يقعنوها.. وهي ماكانت تاخذ قراراتها بنفسها ... وتخاف ترد على ابوها او اخوها الكبير.....
في النهايه.... وافقت عليه...
ساره اخذت الصوره وعطتهم صوره لها ... مسكت الصوره وهي تتأمل فيه شكله مقبول و احلى كثير من راشد... وقلبت الصوره لقت اسمه مكتوب....ماهر....
بعد اسبوع طلعت نتايج التحاليل وكانت سليمه..يوم الملكه طبعا اهل المعرس مايبون حفله ولا شي بحجة انهم ملتزمين واهل ساره مااشترطوا ولاشي.. لكن ساره حز في نفسها.. لا فرحت اول مره ولا ثاني مره..
قالت لها اماني: انشاءلله تعوضيها بحفلة الزواج .. وبعدين الفرحه في القلب....
ساره اشترطت عليه انها تكمل دراستها وكتبوا هالشرط في العقد.. ماهر بعد ماعرف هالشي تضايق لأنه ماكان يدري انها لسه تدرس .. وحاسب آلي بعد..
ساره لبست فستان وردي غامق معرق بأسود فيه سيور سودا من فوق.. بدون شال.. وشعرها مرفوع بتسريحه ناعمه ومكياج ناعمم مرره
دخلوا اهله وخواته وكانوا واجد امتلت الغرفه منهم.. ساره خافت ماكانت تدري ان اهله كذا واجد .. دخل وسلم عليها.. ذرب وعنده ذوق.. وقال لأمه تقولها تلبس شال..
ساره انصدمت ليش فستاني مو عاري واجد.. المهم نادوا فاتن وجابت لها شال.. بعد مالبسها الشبكه وطلعوا اهلها.. كانوا قاعدين في كنبات منفرده.. ولا قام من مكانه.. حط رجل على رجل.. وسألها: ليش ماقلتي من اول انك تدرسي؟
ساره : وهي منزله .. توقعتك تدري..
ماهر: على العموم مادام اشترطي هالشي في العقد كملي..
قعد يسولف معاها نص ساعه وبعدين طلع......
جو خواتها....هدى : ها بشري..
ساره:اممممم مبدأيا زين... بس احسه يتكلم عن الدين في اشياء عميقه .. وحده مثلي ماتعرفها وانا مقدر اجاريه.....
هدى : تو الناس .. بعدين تتعودين عليه
جو اخوانها وقعدوا كلهم ياكلوا كيك الخطبه ساره كانت حاسة براحه ..
الساعه 12 قامت.. وراحت غرفتها بدلت ملابسها وفكت شعرها وشالت المكياج.. رن جوالها.. شيماء متصله.....
شيماء : وهي تبكي.. الف مبروك سارونه والله كان ودي اجي بس عندي امتحانات..
ساره : اللي بكت هي الثانيه... عارفه حبيتي والله فقدتك يالدبه.. وقعدوا يسولفون نص ساعه.. رن جوال ساره
ساره : لحظه شيومه عندي خط ثاني..
شافت اللي متصل ماهر.. سكرت من عند شيماء وكلمته..
ماهر: ليش طولتي ..
ساره: كنت اكلم صديقتي..
ماهر : طيب اسمعي.. عبايه كتف مافيه..صنادل كعوب مافيه .. وعدسات الوان ممنوع.. فاهمه..
ساره : ليش؟
ماهر: انتي صرتي زوجتي.. تلبسين لبس محترم عبايه راس وجزمه عادي مع شراب..
ساره : بحزن.. انشاءالله
كلمها نص ساعه وهي كان كلامها قليل معاه.. وسكرت من عنده ونامت..
مرت الأيام وساره تعودت عليه.. كان يجي مره وحده في الأسبوع ويقعد يسولف معاها.. وماكان يتصل فيها الا نادر واغلب الاوقات هي اللي تتصل..و ماكانت تحس انه يهتم فيها واجد.
شكت لأماني وقالت لها: يمكن صحيح مشغول.. بعد الزواج اكيد بيتغير..
ساره: بحزن.. انشاءالله يتغير.....
مر شهر على خطوبة ساره.. وفي مكالمه لها مع قالها انه يبغى الزواج بعد شهر...
ساره : ليش تو الناس..
ماهر: لا مو تو الناس الشقه جاهزه.. ليش نطول بعد..
ساره: لأ مو الشهر الجاي .. على الأقل انتظر الاجازه عشان يصير عندي وقت انقل اوراق الجامعه.....
ماهر ..متعود على ساره تطيعه في كل شي.. الا هالمره.. وساره ماكانت تحب حد يفرض رايه عليها.. قال: كذا ,,طيب..
ساره : خافت من لهجته حست فيها تهديد .. سكرت من عنده وراحت لغرفتها..
عند ناصر
هيفاء تتدلع عشان انها حامل وكل شوي تدق عليه تقول تعبانه نفسي في كذا وكذا >>>>>>تتوحم.. وهو يسوي اللي يقدر عليه ويحاول قد مايقدر يمسك اعصابه ولا يمد يده عليها..... اشترى له كيس ملاكمه وكلما حس بالقهر او بالضيق حط حرته فيه....
.......
بعد اسبوع على مكالمة ماهر ....
جا الدمام وكلم ساره.....
ماهر: ش رايك تجين البيت تسلمي على اهلي؟
ساره : جو معاك ..
ماهر : ايه.....
ساره : طيب
راحت وقالت لأمها ....
ام عبد الرحمن : اي يمه روحي زوري اهله وتعرفي عليهم....
ساره: ماادري يمه بس مالي مزاج..
ام عبدالرحمن: عيب يابنتي .. هذولا بيصيروا مثل اهلك ..
ساره : خلاص مثل ماتشوفين... دقت عليه وقال بمرك الساعه 10
ساره : ليش وقت متأخر كذا.....
ماهر : عادي ..اهلي يسهرون للصبح وبعدين كلها ساعتين..
ساره : اوكي... اجهز واكلمك....
لبست ساره ... بلوزه لونها تركواز مخرمه وتحتها بدي نفس اللون .. وفيها خرز ملون من فوق وعند الخصر مع بنطلون ابيض فيه خط تركواز من جنب.....
كلمت ماهر ...
لما جا.. ركبت السياره..
ساره : السلام عليكم...
ماهر : وعليكم السلام.... بدون نفس..
ساره : من موجود في بيت اهلك؟؟
ماهر: اذا رحتي تعرفين...
ساره حست بشي غريب.. كان يكلمها بدون نفس وبدون مايطالعها..وشمت ريحه تشبه الدخان لما ركبت السياره.. مشوا وهي تتعوذ من الشيطان عشان تطرد الوسواس....
لما وصلوا البيت كان هدوء..... والصاله فاضيه ومظلمه..
ساره : خافت.. وين اهلك...
ماهر : بخبث.. امي مريضه ونايمه في غرفتها.. تعالي سلمي عليها.... وسحبها من يدها..
رحوا لغرفة النوم وكانت فاضيه...
ساره لفت عليه وين امك؟؟
ماهر : وهو يقفل الباب..ههههه مافي غير انا وانتي هنا.......
ساره : لا حرام عليك.........................وكتم صوتها بيده....

عند ناصر....
هيفاء لها كم اسبوع ماشافت خالد من حملت ..... وهو يكلمها يبغى يشوفها وهي رافضه تقوله مابي اطلع.....
يوم الاربعا .. ناصر كان عنده سفره للرياض.. شغل..
واهله كانوا ناوين يروحون البحرين...
ناصر: وهو يرتب شنطة اغراضه روحي مع اهلي..
هيفاء :مالي خلق بروح بيت امي..
ناصر : على راحتك...
راح المطار هو مع اهله .. على اساس انها تروح بيت امها.. انتظرت لين نامت الشغاله وراحت الملحق الخاص بالخدم والسواقين.... ودقت على خالد.... تعال...
خالد : اسمعي انا في البر الحين بعد ساعتين تقريبا اكون عندك..
هيفاء : طيب انا بنام قبل ماتجي دق ..
خالد: اوكي......
في المطار .. ابوناصر والعايله طارت طيارتهم وناصر لسه مانادوا على الرحله للرياض.....
استنى ساعه ونص... وبعدين اعلنوا ان الرحله راح تتأجل لبكره...
ناصر : اوووف... وانا صار لي ساعه ونص استنى .. وبعدين يلغوها.. خلاص لبكره..
خالد: دق على هيفاء ..انا عند البوابه...
هيفاء: ياغبي وقف سيارتك بعيد عن البيت... وادخل من المدخل الي ورا البيت....
خالد : طيب طيب
دخل البيت وراح معاها غرفة النوم.....
خالد: محلوه بعد الحمل......
هيفاء : بدلع ههههههههه
ركب ناصر ليموزين ورجع البيت.... قال في نفسه هيفاء عند امها الحمدلله مافي هذره وحنه بروح انام وارتاح لبكره.....
ركب الدرج..... سمع ضحكات شخص يعرفه.. لكنها جايه من.........
غرفة النوم.....
مشى بشويش وهو يتمنى ان اللي بباله مو صحيح....




فتح الباب..........و












ساره : بصوت كلك بكى .. واللي يخليك لا .. انا صحيح زوجتك لكن.....
ماهر: وهو يسحبها ويحاول يشق هدومها .. اسمعي انتي انا محد يرفض كلامي وانتي اللي جنيتي على نفسك.. هذا الحل الوحيد عشان تمشين زي ماانا ابغى..
ساره : واللي يخليك لا .. مايصير وانا مو راضيه...

ماهر : ومن قالك انا ابيه برضاك .. انا ابي اغتصبك .. عشان تعرفي انا شنو وعطاها كف......
ساره : لا........لا.......................وضاعت صرخاتها بين ايدين حيوان بشري......
ناصر : فتح الباب.......و..............
خالد وهيفاء وقفوا..
راح لعند خالد وضربه بأقوى ماعنده...... اما هيفاء وقفت على جنب وكانت خايفه يضربها هي بعد....

بعد ماشفى غليله من خالد مسكه من رقبة ورماه برا البيت.....

راح لهيفاء.. ومسكها من شعرها......وبصراخ

شوفي والله لو ماكنتي حامل كان دفنتك حيه الحين...
هيفاء: أ أأ
ناصر : اسكتي مابي اسمع صوتك...... من اليوم وطالع بتشوفين وجه جديد ......فاهمه.. ورماها على السرير واخذ جوالها وقفل الباب وطلع....
طلع في الشارع يدور بسيارته مايدري وين يروح ولا ايش يسوي.......
زوجتي تخونني ومع منو..... صاحبي,,,,,,,,,
بستناها ليما تولد واخذ ولدي وبطلقها........
ماسمع الا صوت البوري وراه .........و,,,,,,,,,,,,طررراااااااخ......

بعد ساعه من العذاب وكان كاتم فمها بيده....... خلص من فعلته... وساره اغمي عليها ........

صحت ساره وهي على السرير بدون ملابس..... دورت شي تستر نفسها فيه.... ولقت لحاف.... تغطت فيه...
ليش .. ليش ... انا بعدني ماخلصت منك.......
التفتت له لقته جالس على كرسي ولا بس بس بنطلون وصدره مشعر بشكل مقرف... وهو يدخن سيجاره.....
ساره: بصراخ .. شتبي بعد مو اخذت اللي تبي......وبعدين مو قلت لي انك ماتدخن؟
قام لها وعطاها كف ومسكها من شعرها... شوفي لا تعلين صوتك. وانا رجال واسوي اللي ابي....
ساره : وين ملابسي ابي اروح بيتنا.....
ماهر : وهو يقرب لها تو الناس......
ساره : كفايه ..................لالالالالالالالالالالا

تاريخ الحب
01-22-2019, 10:14 PM
(6)

ناصر سوى حادث...........

وصار فيه ضربات ورضوض خفيفه وانكسرت ايده...... تنوم في المستشفى.....
اهله رجعو البيت يوم ثاني ولما سألوا هيفاء ليش مقفل عليها الباب؟؟؟؟؟
كذبت وقالت انه قفله قبل مايروح المطار...
ابوناصر عصب في ولده وقال لي حساب ثاني معاه هذي بنت عمته وزوجته وحامل ويسوي فيها كذا...... طبعا هم للحين مايدرون انه في المستشفى......

ساره.... آآآآآآآآآآآه عليها......
بعد ساعتين من العذاب... صحت على واحد كب عليها مويه مثلجه..
ماهر وهو يكب المويه: قومي يلالالالا
قامت مفزوعه..
رمى عليها ثيابها وقالها البسي يلا .. وطلع من الغرفه......
لبست ثيابها وهي تأن من الألم..... لكن الشي الوحيد اللي مالقته هو كرامتها اللي قطعها ولعب فيها شخص ماعنده ذمه ولا ضمير وهو المفروض يحافظ عليها ويصونها..... استغل طيبتها وطيبة اهلها وتنكر بزي حمل وديع وتظاهر بالتدين والالتزام عشان يخبي وجهه الحقيقي ......
لبست ملابسها ومشت بصعوبه.... شافته واقف في في الصاله.....
تكلمت بصوت كله الم: ليش؟
ماهر: امشي السياره وبلا كثر كلام.......
ركبت السياره وهي تجر رجولها جر......
اول ماركبت ماهر بصراخ وتهديد....
شوفي يابنت ابو عبدالرحمن.. الزواج بعد شهر.. ومافي لاحفله ولاكلام فاضي.. فاهمه ومتى مابغيتك بجي وان قلتي لا بطلقك وساعتها شوفي وش راح تسوين انتي واهلك .. وهو يضحك.. مطلقه مرتين ومو بنت.....
ساره : بحزن ومراره.. طيب انا ابي اسوي حفله حالي حال اي بنت تتزوج....
ماهر: ومن قالك انك بنت.... وضحك بصوت عالي.....
ساره : بكت ..... ليش .... انا اش سويت...... ووين الدين والأخلاق اللي يتكلم عنها...
وصلها لبيتهم ونزلت من السياره وعلى طول مشى..
طالعت في سيارته وهي تختفي... وخافت لأن الشارع كان فاضي..
شافت ساعتها الساعه 2 ...... اكيد اهلي ناموا.... والباب مقفل ......
طلعت جوالها بتدق على اماني او فاتن....... لالا هذول بيحسوا ان فيني شي واكيد راح يسألوا ... ادق على بدر احسن...... دقت عليه ,,,,
بدر: هلا ساروه.. وش تبين آخر الليل يالفاضيه...
ساره : بصوت كله الم وبكى وقهر.. بدر انزل افتح لي الباب.....
بدر: ساره شفيك ... واي باب..
ساره : باب الشارع..... وانهارت خلاص رجولها ماعادت تحملها.......
نزل بدر يركض....
فتح باب الشارع لقى اخته طايحه عند الباب..
بدر: ساره قومي ... قامت بصعوبه وهي متكيه على كتفه.....
بدر : من وين جايه؟
ساره: كنت طالعه مع ماهر..وبكت..
بدر: وكيف يخليك عند الباب ويروح لـ........... ساره اشفيك؟؟؟؟؟؟
ساره : شنو؟؟ طالعت ببطلونها لقته مليان دم...... سكرت عبايتها... ووصلها للحمام.. دخلت تغسل الباقي من كرامتها..بصعوبه شالت ثيابها ورمتهم في الزباله....جلست في البانيو فتحت المويه البارده ..وهي تبكي من القهر ......
حرام اللي يصير فيني.......
بدر كان واقف عند باب غرفتها.. ماحب يسألها.. بعد ماطلعت من الحمام..
بدر: تعبانه تبين اوديك المستشفى.. انادي اماني او فاتن؟؟
ساره : لالا ابي انام...... واللي يخليلك لا تقول لأحد عن اللي صار الليله..
بدر: لكن اختي......
ساره: تكفى خلاص ابغى انام .......
راح بدر لغرفته وقلبه عند اخته......
حاولت تنام لكنها كانت تنزف وبقوه...... اخذت لها حبوب مسكن و
نامت وهي تتألم


في المستشفى كان شخص ثاني يتعذب

كان الألم اللي بداخلهم اكثر من الألم الجسدي......
الأحساس بالذل والأهانه..... انك تفقد اعز شي عندك.... شرفك وكرامتك على ايد من المفروض يحافظ عليه.....
يوم ثاني....
ساره ماراحت الجامعه وبدر بعد ماراح المدرسه..
ام عبدالرحمن شافت بدر نازل من الدرج......
بدر ماشفت ساره؟ ماراحت الجامعه اليوم..
بدر : تذكر اللي صار امس وراح يركض....
راح ورجع وهو يصرخ......
يممممممممممممممه امااااااااااااااااااااني...
راحت ام عبدالرحمن واماني يركضون لقوا بدر واقف عند الباب :شوفوها .. وهو ميت خوف.. ودخلوا....
اماني : وهي تهزها .. ساره شفيك.....
كانت عيونها ذبلانه وشفاتها مايله للأبيض.. وترتجف.. ونايمه بروب الحمام..
ام عبدالرحمن : اماني اختك حرارتها نار ساعديني نبدل لها ملابسها عشان نوديها المستشفى.....
ولما شالوا اللحاف انصدموا......




كان الروب مليان دم... ساره صحت وهي تأن.....
ام عبدالرحمن : يمه اش فيك؟
ساره : عادي.. يمه الدوره.....
اماني : طيب قومي نروح المستشفى...
ساره : ماله داعي الحين اخذ مسكن وخافض حراره وخلاص...
حاولوا فيها يودوها المستشفى لكن مارضت.....
طلعوا من عندها وهم حاطين يدهم على قلوبهم....
ام عبدالرحمن: شفيها اختك مو طبيعيه ابد.....
اماني : انتي تعرفيها ماتاكل زين وزواجها قريب لازم توتر وتتعب....
ام عبدالرحمن : انشاءالله يطلع كلامك صحيح مو شي ثاني.....
ساره ظلت تنزف ثلاثه ايام ... وهو حتى مااتصل يتطمن عليها,,,,,
وبعد اسبوع اتصل..... وكان صوتها تعبان
ماهر: بصراخ شفيك ياغبيه... صوتك ماينسمع.....
ساره : اقولك مريضه...
ماهر: انتي مامنك فايده..... على العموم الزواج تاريخ..... يعني عندك شهر من اليوم .... وسكره بوجهها.....
بكت ساره وبكت... ليش ؟؟ يصير لي كل هذا.. حرام ا فرح واتزوج مثل اي بنت في الدنيا... حرام مايكون عندي زوج يحبني ويخاف علي .. ويداري دمعتي,,,,, وبكـــــــــــت..
اندق الباب..... ساره : ادخل..
كانوا بدر وفاتن..
بدر: شوفي ساروه انا جايب مسرحيه وبنقعد نشوفها في غرفتك ان قلتي لأ .. وان قلتي لأ...
ساره: بعد مامسحت دموعها... تفضلوا ..
حط بدر الدي في دي.. وفاتن راحت تسوي لهم بوب كورن وبطاطس .. لزوم السهره.... دقايق وجات وجابت معاها علبة بيسي كبيره وكاسات
حطوا مسرحية ( العيال كبرت) وقعدوا يتابعوا ويضحكوا...
جات اماني: يامجانين وش تسوون اصواتكم واصله لتحت.... اها تتابعون مسرحيه .. وقعدت تتابع معاهم هي وولدها...
جا سلمان: سارونه حبيتي اختي سلامات ماتشوفين شر.. شوفي انا اخوك الصغير ومفلس وماقدرت اجيب الا هاذي.. وعطاها علبة شوكولاته جوليان صغيره..
ساره : الله يسلمك .. تسلم ماتقصر.. ونط عليهم تركي : ترى دفعت معاه فيها..
وقعدوا كلهم معاها ,,فاتن على السرير جنب ساره.. والباقي على الارض ...
ساره ماكانت معاهم.. كانت تفكر كيف راح ابعد عنهم.. كل واحد فيهم يبين لي حبه بطريقته الخاصه.. وكلهم قلبهم علي.. كيف بروح اسكن مع واحد ماعنده قلب وامي وابوي.. واخواني الكبار.. لا مااقدر اتراجع.. ولا اقدر اتقدم .. وش اسوي ياربي.. ونزلت دمعه حاره على خدها..
فاتن: تهز كتفها.. ساره اشفيك؟
ساره : ولا شي .. لكن راح توحشوني بعد مااتزوج....
فاتن : مالت عليك.. وحضنتها.. الناس تضحك على هالمسرحيه وانتي تبكين .. صحيح انك خبله....
ضحكت ساره وكملوا السهره..
ساره بعد اللي صار بدت تجهز لزواجها...... وكل شي يقوله لها ماهر توافق عليه... اويهددها بالطلاق....
بعد شهر ,,,,,,
هيفاء دخلت شهرها الخامس......
وساره باقي يومين على زواجها... طبعا اهلها رفضوا تتزوج بدون حتى حفله عائليه وسووا لها حفله بالبيت......
توقعوا انها خايفه من الليله.. مادروا انها تتألم وتموت في الدقيقه الف مره
كان فستانها عادي ..لأن ماكان عندها وقت تفصل واضطرت انها تتأجر .... ومكياجها لبناني سموك.....
لكن كانت تبتسم مجامله للناس......
كانوا كلهم فرحانين لها وبدر وسلمان وتركي رقصوا.....
وشيماء جنبها...
حطوا اغنية راشد الماجد.. عروسنا..
ساره كانت تموت بصوت راشد...
كانت تسمع الاغنيه لكنها تغني بداخلها اغينه ثانيه....
ساعات احس ان الزمن قاسي .. ولا يمكن يلين..
وساعات احس ان الفرح.. محال ولا يمكن يحين..
هذا اللي شفته بدنيتي .. وكل مامضى لي من سنين..
يامن يعلمني الفرح.. ويفرح القلب الحزين..
ويفـــــرح القلب الحـــــزين..
رفعت راسها ونظراتها للسقف.. ونزلت دمعة قهر من عيونها..
اشكي مرارة حيرتي..بدنيا ماضني بتزين..
واذا بدا بعيني الأمل .. تجد احزاني وتبين..
روح زماني وانتهى.. وترك لي الجرح الدفين..
دنيــــــا كفى الله شرها..
****
زفها سعد ووراه بدر وتركي وعبدالرحمن وسلمان...
ماهر واهله كانوا في بيتهم اللي في الدمام.. بعد ماوصلت استقبلوها ببرود.. ولما صاروا لحالهم هي والذيب البشري......
ماهر: انا بروح اصلي ركعتين..
ساره : طيب..... وهي تفرك يدها ببعض.. ماقعدت معاه لحالها من يوم اللي صار..
بعد ماصلى .... جا لعندها قومي صلي انتي بعد...
ساره: .........انا......ماعلي صلاة.....
ماهر : بصراخ..ايش قلتي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ساره: بخوف .. اللي سمعته......
ماهر : انتي كذابه......
ساره : بكت من الخوف.. والله ماكذب...
ماهر: انتي متعمده اصلا... لكن انا اعرف كيف اخذ حقي منك...
ساره : خافت.....هذا مستحيل يكون انسان طبيعي ... احس انه مو سليم نفسيا.. توه يضحك ويسولف مع امه وخواته والحين صار وحش معاي ,, طيب انا وش ذنبي...
قامت راحت لغرفة النوم.. وقعدت على كنبه جنب السرير....جا وسحبها لين وقفت.. وفتح فستانها ورماها على السرير....
ساره : حرام ...... خاف الله............
ماهر: لازم اخذ حقي بأي طريقه......
ساره : الله مايرضى بها الشي... حرام عليك......
ومسح آخر جزء من كرامتها وانوثتها....... وبعد ماخلص دخن سيجاره ونام....

ساره قمت بصعوبه للحمام....
تحت الدش وهي تبكي...... ليش ... ليش......
هذا اللي قالوا عنه ملتزم واخلاق.... يطلع منه كل هذا... اغتصاب ,,و.... استغفر الله....


ناصرظل يومين في المستشفى وطلع على مسؤليته.. استقبله ابوه....
ابوناصر: كيف تسوي بزوجتك كذا.. تقفل عليها الباب وهي حامل.. افرض جاها شي؟؟
ابوناصر كان يصرخ وام فهد وندى ونوره قاعدين وهيفاء واقفه على الدرج وتسمع وتبتسم بخبث..
ناصر:..........................(في نفسه معقوله مانتبه لوجهي ويدي الملفوفه.. ليش يايبا ساعات تصير اقسى واحد بالدنيا والمشكله اني مابي اطول صوتي او اقل ادبي معاك....حتى لو كان الحق معاي....موهذا اللي ربيتني عليه)
ابوناصر : ليش ماترد؟
ناصر : بتعب.. يبا لو سمحت.. مشاكلي مع زوجتي احلها بنفسي..
ابوناصر : شوف ان زعلت بنت عمتك او سويت لها شي بتشوف شي مايسرك.. فاهم....
ناصر : نزل راسه وتنفس بتعب.. انشاءالله... وراح يركب الدرج...
شافها وهي واقفه.. ولا عبرها وكمل طريقه.. لحقته ندى ونوره..
ندى : شفيها ايدك ووجهك اخوي؟؟
ناصر : ببرود... سويت حادث.....
ندى ونوره : حادث؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ناصر : ايه .. نوره انا بروح انام في الغرفه اللي بالدور الثالث .. وهيفاء انتبهي لا تطلع .. واذا حاولت تطلع ناديني.. ندووش حبيتي بتعبك معاي جيبي لي بيجاما باخذ لي حمام..
ندى ونوره : انشاءاللله....
ندى: الله ياخذها ويستريح منها من تزوجها ماشاف الا الهم والغم..
نوره : لا تدعي عليها نسيتي انها حامل بولد اخوك...
ندى : مالت عليها .. تدور الاشياء اللي تقهره وتسويها... هي تعرف ابوي ماراح يسكت ويوقف معاها .... يامن يطاولني رقبتها بس ..
نوره : بلا هذره وجهزي لأخوك ملابس.
ناصر كان بالغرفه.. اللي كانت عباره عن غرفه كبيره فيها كنب وتلفزيون وحمام (عزكم الله)
جابت له ندى ملابس وفوطه ودخل يسبح.....
بعد اللي صار ..
ناصر كان يقفل الباب على هيفاء الباب ويروح الدوام ,, عطا ام فهد مفتاح عشان يدخلوا لها الأكل واذا صار لها شي,,,, هيفاء ماكانت تتكلم او ترفض ببالها شي وتبي تسويه ... لازم تبين له انها صارت مطيعه.. لكنه ماكان يكلمها ولا يعطيها وجه.....

ساره ........ آآآآآآه عليها....
صباحية عرسها.. صحت من النوم..الساعه 7. وقامت بتروح الحمام .. مسكها ماهر و,,,,,,,,,,
بعد ماخلص قام ودخل الحمام ولبس ملابسه وطلع ولا كأنه شي...ولا تكلم ولا كلمه..
ساره بعد ماخلص ماقدرت تقوم على طول.. تكومت على حالها في السرير.. وبعد نص ساعه قامت بصعوبه.. وتروشت.. ولبست فستان اخضر تركواز في نقشات ورود باللون الوردي والبرتقالي ... استشورت شعرها وحطت ميك اب خفيف..
لكن التعب والألم مبين على وجهها..
راحت للثلاجه مالقت فيها شي.. ولا حتى مويه..
ساره : شنو هذا.....بيموتني جوع..
شافت على الطاوله اللي بالصاله شوكولاته اخذت لها كم وحده وراحت للغرفه ترتبها.. على اساس انهم بيقعدوا اسبوع بالدمام بعدها بيمشون الأحساء..
الظهر اخيرا شرف الأفندي..
ماهر : ايش هالحلاوه....
ساره : ماردت عليه...
جات امه بعدين وجابت الغدا.. ساره اكلت لقمتين كان مالها نفس.....
بعد الغدا الحبيب اخذ له غفوه لين المغرب وساره ظلت لحالها ,,, حتى تلفزيون مافي الا في غرفة النوم .. وهو مايبي ازعاج..
اخذت جوالها...لقت ثلاثه مسجات..
فتحت الأولى.. مسج من اخوها عبدالرحمن,,, الف مبروك يالغاليه...
الثانيه .. من سعد .. غاليتي ... البيت بدونك مظلم .. بتوحشينا..
الثالثه.. كانت حاطة الاسم (الغــالي بعد عمري) ..اخوها بدر.. حبيبتي بعد عمري .. انا ضايع بدونك.. راح اشتاق ولسهراتنا والروحات والجيات آخر الليل .. احبك اموووت فيك.. ولا تنسيني .. انتي بالقلب... احبك...
بكت ساره لما قرت الرسايل وبالذات رسالة بدر...... تنهدت آآآآآآه لو تدرون العذاب اللي انا عايشه فيه....
رسلت لأخوها بدر.. حبيبي انت بالقلب وماراح انساك,,, وزواجي ماراح ينسيني الأيام الحلوه..... واكيد بيننا مكالمات ورسايل..
وصحى ماهر... لما كان يجيها وهم مخطوبين كان يمسك جوالها ويفتش فيه الرسايل الصادر والوارد وكل شي حتى المكالمات والنغمات الأغاني اللي عندها مسحها كلها.. وصور ممثلات بعد مسحهم.. ساره انقهرت لأن جوالها صار تقريبا فاضي.. وبالمقابل محرم عليها تلمس جواله.. لكن وش تقدر تقول لشخص متخلف مثله........
ماهر : قومي سوي لي شاي.. توها عروس .. تسوي شاي..
ساره : طيب
قامت واخذ جوالها وشاف الرسايل عرف انهم اخوانها لكن منهو الغالي..
جات وهو يطالعها بنظرات كلها شرار .. مسك يدها بقوه..
ماهر : من هو؟؟
ساره : منو؟
ماهر: اللي تكلميه.....
ساره : وهي شوي بتبكي... من تقصد؟؟
ماهر : فتح الرساله.. هذا؟
ساره : هذا اخوي بدر والله العظيم...
ماهر : مسك شعرها... اتصلي فيه الحين وحطي سبيكر...
ساره : لكن...... وعطاها كف....
ماهر: اذا قلت شي تسويه بدون اعتراض...
اخذت جوالها.. واتصلت وحطت سبيكر..
بدر: ساروووووووووووووووووووووه .. يصرخ بفرح.. وحشتيني يالدبه..
ساره : حست دموعها بتنزل.. سمعت اصوات اخوانها الباقي كان يوم خميس وكلهم مجتعين..
ساره: بس حبيت اسلم عليك.. شلون امي وابوي واخواني..
بدر : كلهم بخير بدونك يالغثيثه .. ساروه شفيه صوتك يرجف؟؟
ساره : ولا شي توي صحيت من النوم.. يلا باي.. وسكرت قبل مايرد عليها..
قام ماهر وطلع وتركها في حيره وقهر.....
جا ماهر بالليل .. وقال لها.. جهزي اغراضك .. بنمشي بكره..
ساره : ليش.. مو على اساس نظل اسبوع.. وانا ماشفت اهلي من يوم العرس,,
ماهر: بصراخ.. انا كم مره قلت لا تعارضيني.. واهلك بكره بوديك تسلمين عليهم..
ساره : ماقالت شي عشان مايرجع بكلامه ولا يخليها تشوف اهلها...
جهزت اغراضها..
ولما جا الليل.. لبست لها بيجاما ساتان لونها اسود وفوقها روب اسود ومشجر بأبيض.. استغربت من ماهر كان هادي وساكت ولا قرب منها ,, ونام بدون مايقول لها ولاكلمه.. ساره متأكده هذا الأنسان مو طبيعي....
اليوم الثاني صحت الساعه 8.. راحت الحمام غسلت.. وتروشت.. وصلت الفجر..
دورته بالشقه مالقته..
ساعه وجا كان مو طبيعي يتكلم بدون مايطالعها
ماهر : جهزتي اغراضك..
ساره : ايه..
ماهر: يلا بوديك تسلمي على اهلك.. وعصب فجأه.. ولا تطولين فاهمه..
ساره : انشالله.. هالآدمي له مليون وجه ووجه.. يارب تصبرني.....
دخلت بيت اهلها.. حست كأنها مادخلته من سنين.. حست وكأن قلبها بقى بهالمكان.. ودخل وراها ماهر.. امها وابوها يتقهوون.. واخوانها الصغار قاعدين يطالعون التلفزين... واول ماشفوها قاموا يركضون لها وسلموا عليها وبوسوها.. حست ماهر انقهر وقعد يناظرها بنظرات حاره من حركة اخوانها انهم حضنوها وبوسوها.. هذولا اخواني الصغار ياناس..
طبعا ماهر لبس قناع الشخص المتدين قدام اهلها.....
قعد مع امها وابوها ساره راحت فوق تشوف خواتها وكأنها ماشافتهم من سنين .. سلمت على اماني وفاتن..
ساره : فاتن وين بدر؟
فاتن : نايم مانام الا الصبح..
ساره : خساره كان ودي اسلم عليه.. ناداها ابوها.. وقال لها تنزل عشان بيمشون..
ساره : تو الناس..
ماهر: لا الطريق طويل .. ومابغى يحل الليل واحنا بالطريق..
سلمت عليهم واحد واحد وحصنتهم وهي حاسه قلبها بيطلع من مكانه ... الم فرافقهم.. وخوف من اللي جاي مع زوجها.. طلعت وقبل مايركبوا السياره مسك يدها بقوه لدرجة انها حست انها بتنكسر: لما اقولك شي تقولي انشالله ولا تعارضيني.. والا عشان قدام اهلك.. وهالحركات الماصخه مع اخوانك بطليها..
ساره : المتها يدها.. خلاص والله مو قصدي..
ركبت السياره.. ومشت.. وهي تطالع بيت اهلها يختفي تدريجيا..
هذا البيت اللي انولدت وعاشت طفولتها مع اخوانها فيه.. صحيح بيتهم عادي لكنه بالنسبه لها احلى من اكبر قصر فيه امها وابوها واخوانها وخواتها اللي تحبهم.. تذكرت اهلها واحد واحد.. بيوحشني ابوي وامي.. حنيتهم وخوفهم علي.. عبدالرحمن وسعد اللي اكثر ناس وقفوا معاي.. اماني هي اللي كنت اشكي لها همومي.. هدى ونجلاء وعيالهم.. فاتن والهواش معاها.. سلمان وخفة دمه,, تركي وضحكت هذرته اللي ماتخلص وخدماته الي مستحيل يسويها ببلاش..
وبــــــــدر... وش اقول عنه... آآآآآآآآآآآآه يااخوي..
يامن تحس بهمي بدون مااشكي لك..
ودها تقول لهم....
هلي وان جارت الدنيا عليا .. اوصيكم على روحي وصيه..
انا مسافر وخلو قليبي عندكم.. غصب عني ترى لا مو بأيديا..
اعذروني اذا سالت دمعتي... واذكروني اذا طالت غربتي..
يادنيا لعبة الشاطر لعبتي.. وصرت للناس حمال الأسيه..
يادهري لا تحملني البلاوي.. انا المجروح مالاقي ال يداوي..
تراني ع السفر ماكنت ناوي.. حكم حكم القدر غصبا عليا..
قبل ماعوفكم ياهلي كأني.. اشوف بغربتي حزني واني..
اذا انتم صفيتوا بعيد عني.. اموت احسن ولا هاذي الأذيه..
هلي دمعات عيني بطرف رمشي.. واذا غمضت عيني دموعي تمشي..
اذا رحتوا من ايديا راح كل شي..تروح الروح لو رحتوا من ايديا..
بلاكم كيف اتحمل بلاكم.. وانا ورده وسط صحرا بلاكم..
هواكم حطم قلبيبي هواكم.. ش يصير اكثر من اللي بيا....
****
ونزلت دموعها..
رن جوالها كان اللي متصل بدر.....
بدر: هلا سارونه... كذا ياخاينة العشره تجين البيت ولا تسلمين علي؟
ساره: هلا فيك .. جيت وقالوا نايم.. وماحبيت ازعجك..
بدر: ازعجيني راضين.. كبي علي مويه.. شغلي المسجل .. عادي كم سوسو عندنا وحده وغاثتنا...
ساره: ضحكت ....... شوي الا اظافر تنغرس في يدها الثانيه.. لفت لقته يطالعها.. ويقولها بصوت واطي : سكري الجوال..
ساره: بدر لازم اسكر الحين يلا باي..
بدر: ليه .. لاتقولي بعد ماعندي رصيد انا اللي متصل و
طوووووط
اخذه ماهر وقفله وحطه بجيبه....
,,,,,,,,
عند ناصر كان مقهور.. ابوه يرفع صوته عليه عشان هيفاء اللي لو درا عن اللي سوته كان ذبحها..
كان مشغل التلفزيون ولا هو معه.. شوي سمع اغنيه شدته ..
كانت عمري.. كانت روحي .. كانت ملكي...
راح العمر غدر وقهر.. ومابقيتي ملكي..
كل شي راح .. وترك جراح.. بس جرح انتي...
عيش بالروح.. ومابي روح.. وبتبقي انتي..
هيدا قدر بين البشر.. ماترتاح قلوبنا..
كانت الي كل الدني.. وهلأ صارت حلم..
همــــــــــــك كبيـــــر ياقلبي .. ومـــــــين بيسمعك..
تحملت كتير ياقلبي.. وهي مش معك......
عيش ياقلبي ..عيش الحلم ..
رجع ماضي حبيبي الغالي.. في كل دقيقه
لاماتخاف لا ياقلبي .. كانت حقيقه..
لا تتذكر لا ياقلبي كيف صـــــارت..
تنهد وهو يقول ...
همــــــــــــك كبيـــــر ياقلبي .. ومـــــــين بيسمعك..
******
وصلوا الأحساء وراحوا شقتهم.. كانت بالدور الثاني.. والدور الأول اهله ..
حطوا اغراضهم وقال لها انزلي سلمي على اهلي..
نزلت معاه وسلمت عليهم جلسوا وتركها وراح جلس جنب بنات خواته واخوانه كانوا بعمرها او اكبر او اصغر منها بسنه وطبعا هي احلى وانعم منهم كلهم.. جلس بينهم .. وتركها جالسه لحالها في جهه..
استغربت من اسلوبه معاهم.. هذا وجه جديد توي اشوفه..
ينادي هاذي حبيتي وذيك ياعمري وهذي تزعل عليه ويبوسها يراضيها..
شنو هذا.. انا حتى مع اخواني الصغار مااسوي كذا.. حتى واحد مع خطيبته مايسوي هالحركات قدام احد... وين الألتزام والأخلاق........
جات وجلست امه بجنبها ونغزتها بأصبعها.. سوي مثلهم ..
ساره : وش اسوي؟؟
ساره : شوفيهم شلون يتدلعون عليه..
ساره : خالتي اعتقد انا زوجته والمفروض هو من نفسه مايسوي هالحركات قدامي.. وهم كل شوي يناظروها بنظرات احتقار يبون يقهروها..
ساره مااستحملت المياعه والسخافه.. وقامت راحت لشقتها..
دقايق وجا هو.. وبصراخ: ليش قمتي؟
ساره : ليش ماتعاملني مثلهم؟؟ مو انا زوجتك ولي حق عليك؟؟
ماهر: بسخريه.. انتي وهو يأشر بأصبعه عليها.. هم بنات اخواتي ولازم اجاملهم لكن انتي زوجتي...
ساره : واذا زوجتك.... حرام تقولي كلمه حلوه...
ماهر: انتي للسرير وبس.. ومثل السيجاره اخذ اللي ابي منها وادوس عليها.. وانتي ماتستاهلي ولا شي.. لأنك مو بنت.. و(سبها بكلام مااقدر اكتبه)
ساره: بصراخ..... انت حقيييييييييييييييييير......
جاها كف طيحها على الأرض.. وطلع..
ساره .. من اول اسبوع..نقش الحنا لسه ماراح من ايدي وضربني.. يارب تصبرني..

مر على زواج ساره اسبوعين..
وهي من هم لهم.. معاملة ماهر لها اللي ماعمره طيب خاطرها بكلمه.. او بنات اخواته واخوانه اللي يتعمدوا يضايقوها.. وكأن دون جوان كل البنات يموتون عليه.. تستغرب ساره منه عنده لسان حلو وطريقة تعامل مع البنات ومعاها.....الله يعينها بس......
وساره مالها لاحول ولا قوه.. كانت تحس نفسها ضعيفه.. مافي احد تشكي .. او يساعدها اهلها بعيدين.. امه اللي ام ساره وصتها عليها دايم تقول لها انتي ماتفهمين تخليهم ياخذونه منك... وطبعا كان كل ليله يجبرها واذا رفضت يضربها ليما ياخذ اللي يبي.. واذا تظاهرت انها راضيه وراغبه فيه يضربها ويقول انا احب الأغتصاب ...
كانت تنام كل ليله وتحس انها مابتصحى يوم ثاني.. وتموت في اليوم مية مرره... وحتى لما تكلم اهلها تحاول قد ماتقدر ماتبين لهم شي.. ماتعرف شنو تسوي.. واذا قالت لهم ماراح يسكتون واحتمال يخلونه يطلقها. وتصير مطلقه مرتين.. هالكلمه صارت تسبب لها رعب.. اصبر يمكن يتغير مع الأيام(امل ابليس بالجنه)
كانوا اهله ناس متناقضين .. يحرمون على الناس كل شي ويحللون لنفسهم كل شي.. وزوجها مو عارفه تتعامل معاه بأي طريقه كان له الف وجه ووجه قدام الناس مافي احلى منه انسان متدين واخلاق ومايتكلو الا ويذكر آيات او احاديث وبس يتسكر عليهم باب يشيل القناع ويبان وجه الذيب المسعور..
وكان مانعها تكلم اهلها وجوالها اخذه من عندها لأنها بس قالت لوحده من البنات كلمه وراحت نقلتها له على اساس ان ساره زعلتها...
ومره سبها وهزأها قدام اهلها كلهم طبعا البنات ضحكوا بسخريه.. وهي خلاص ماتحملت..بعدماطلع راحت للشقه ولبست عبايتها ونزلت لقت ولد اخوه عصام (بعمر اخوها بدر)
ساره: عصام وديني اقرب كبينة تلفون
عصام : اوكي لكن ماعندي سياره بنروح في ليموزين..
ساره: حتى لو مشي..
وراحت معاه لأن زوجها اي شي تبيه او مشوار تبي تروحه يقولها مو فاضي ..قولي لولد اخوي عصام .. وهو كان حبوب مثل اخوها بدر...
وصلت ودخلت كبينه ودقت رقم بيت اهلها اللي حافظته زين وبأصابع ترتجف و اول مارد ابوها طاحت دموعها..
ابوعبدالرحمن: هلا يبا شلونك اخبارك... شللون ماهر؟؟
ساره : تحاول قدر ماتقدر تتكلم بهدوء.. بخير الحمدلله اسأل عنكم بس..
كلمت امها واماني وبدر...
وطول طريق الرجعه وهي تبكي..
يادنيا انتي ال حرمتيني من اهلي.. سكنت الغرب من غصباً عليا..
ادق ياباب واسأل من عليكم.. ضعف صبري وزماني خان بيا..
يادنيا انتي ال حرميتيني .. اخذتيني من اهلي.. سكنت الغرب من غصبا عليا..
ش وصف لكم غربتي.. صدري مخنوق صوتي مبحوح..
دفنتوني بغرب وتعالج الروح..
غريـــــــــــب,, وكل غريب يتذكر اهله..
امي الحبيبه.. والدي الغالي..
اخواني ..احبابي ..اصحابي جيراني..فٌي البيوت..
وك من غيركم دنياي تابوت.. عذاب فراقكم جنا(قرب) المنيه..
هلي .. مكان اللي احبه بعد موجود... حديقتنا بعدها محمله ورود..
بعدها صورتي تتوسط البيت.. والأغاني اللي احبها من الطفوله..
الـــــــــــله ينتقم منك يالأيام.. الـــــــــــله ينتقم منك يالأيام..
هلي الطيبين... ضاعوا مني الأيام..
بأيش اعوضهم ياربي.. وانا قلب الطفل قلبي..
اقرا آيات ودعاء .. حنن الغربه عليا.....
****
اول مارجعت البيت راحت فوق على طول .. دقايق وجا ..
ماهر : بصراخ.. ليش طلعتي؟
ساره : ببرود.. انت ماخذ جوالي وانا ابي اكلم اهلي وبيتكم ممنوع امسك التلفون..
ماهر: بخبث وابتسامه اخبث.. انبسطتي معاه..
ساره : فتحت عيونها على آخرها .. منو؟
ماهر: اللي رحتي معاه؟؟
ساره : حرام عليك تشكك بأخلاقي وهذا ولد اخوك وانت الي قلت لي اذا بغيتي شي او مشوار روحي معاه.. وبعدين هذا بعمر اخواني...
ماهر: مسكها من شعرها.. اذا مره ثانيه طلعتي من باب الشقه وجهك هذا بسوي فيه خريطه فاهمه..
بعد كم يوم راحت له ساره عشان تبي تنقل اوراق الجامعه...
ماهر: مافي دراسه وبعدين وش بتستفيدي من الشهاده..
ساره : طيب انا ابي ادرس واتعلم..
ماهر: ماله داعي بلا كمبيوتر بلا كلام فاضي..
ساره : بنفسها.. هو يتكلم كذا غيره منها لأنه مايعرف حتى يستخدم الماوس بمعنى اصح جاهل بالكمبيوتر وساره كانت شاطره فيه مررره.. حتى مارضى تجيب معها جهازها الموجود ببيت اهلها.. ودايم يحطم معنوياتها ويبي يكرها بالدراسه.. اجل كل اللي قاعد يسويه فيها عشان يذلها لأنها احسن منه .. هو حتى ماعنده ثانويه... صحيح انه متخلف......

بعد شهرين..
هيفاء دخلت شهرها السابع..
راحت لناصر اللي كان قاعد بالمجلس ووقفت قدامه بكل وقاحه..
ابغى اسافر مع امي الكويت..
ناصر بدون مايطالعها: مافي سفر....
هيفاء : تخصرت .. ليش انشالله بظل محبوسه على طول؟؟
ناصر : قام ووقف قدامها.. شوفي من هنا ليما تولدين مافي طلعه من البيت واذا ولدتي بخذ ولدي وبطلقك .. ورحي وين ماتبي انشالله جهنم.....
هيفاء: يعني انت حابسني عشان ولدك؟
ناصر : بدون نفس وقعد : ايه..
هيفاء: عضت شفايفها وابتسمت بمكر وهي حاطه يدها على بطنها.. وقالت بكل برود,,,,,,,,,








ومن قالك انه ولدك.......



ناصر : وقف قدامها.. ايششششششششششش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هيفاء : ببرود.. ايه هذا ولد خالد.. والا انت وهي تأشر عليه.. مستحيل تكون رجال وتجيب عيال...
ناصر حس ببراكين تغلي داخله ...... وبينفجر من القهر.. ضغط على يده..
وقال: بصراخ ..هيفاء,, روحي عن وجهي..
هيفاء: بسافر غصب عنك.. واذا انت رجال امنعني.. يووه صح نسيت انك مورجال وضحكت ضحكة تنرفز....
ماحست الا بكف على وجهها .. وقام يضربها بهستيريهه ومو حاس بنفسه ..
وهي تصرخ.. وهو يقول انا بعلمك اللي مو رجال.....
ضربها ونسى انها حامل......
شوي جا ابوه.....


وشافه يضربها,,,,,,,,,, على طول بعده عنها وجات ام فهد شالتها من الأرض..
ابوناصر وهويصرخ: تضرب زوجتك وهي حامل؟؟ ليش انت مورجال......






ناصر: سمع هالكلمه وكأنها خناجر بصدره..
اي يبا مو رجال.. اللي يسكت على خيانة زوجته مع اعز اصحابه مو رجال...
اللي يشتغل شغل ثلاثه بدون مايعترض ولا يقول كلمه.. هذا حمار مو رجال,,
اللي يسوي لك كل اللي تبي ويطيعك في كل شي حتى لو على حساب نفسه وكرامته وسعادته... مو رجال.....
ماحس بنفسه وهو يصرخ: اي يبا مورجال مو رجال.....
وطلع من البيت.....


هيفاء بعد الضرب اللي اخذته من ناصر ودوها المستشفى وولدت بالسابع..
جابت ولد.....
وحطوه بالعنايه لأنه كان تعبان..... وام هيفاء قعدت تدعي على ناصر طبعا بنتها مافالت لها ليش ضربها.....

ساره كانت قاعده بالغرفه تقلب المحطات .. حطت على mbc fm
ناصر بسيارته.. يسوق بسرعه وعصبيه ...
مو عارف شنو يسوي..
معقوله مايكون ولدي؟؟
وليش ابوي دوم يحط الحق علي.. مو كل شي باين مثل الشمس...
شغل الراديو.. وحط على fm كانت اغنية كاظم الساهر.. انا وليلى..

عامان مارفني لحن على وتر.. ولا استفاقت على نور سماواتي..
اعتق الحب في قلبي واعصره.. فأرشف الهم في ممر كاساتي..
ممــــــــــــــــزق انـــــــا..
لو تعصرين سنين العمر أكملها.. لسال منها نزيف من جراحاتي..
****
في مكان ثاني كانت ساره تسمع الأغنيه وتبكي..
عانيت عانيت .. لاحزني ابوح به.. ولست تدرين شيئاً عن معاناتي..
امشي واضحك .. مكابرة.. علي اخبي عن الناس احتضاراتي..
لا الناس تعرف ماامري فتعذرني.. ولا سبيل لديهم في مواساتي..
يرسو بجفني حرمان يمص دمي.. ويستبيح اذا شاء ابتساماتي..
***
لماجا هذا المقطع ناصر ضحك على نفسه
معذورة انتي ان اجهضتي لي املي .. لا الذنب ذنبك بل كانت حماقاتي..
اضعت في عرض الصحراء قافلتي .. وجأت ابحث في عينيك عن ذاتي..
وجات لأحضانك الخضراء منتشيا.. كالطفل احمل احلامي البريئاتي..
غرست كفك تجتثين اوردتي .. وتسحقين بلا رفق مسراتي..
واغربتاه..
نفيـــت واستوطن الاغراب في بلدي.. ودمروا كل اشيائي الحبيباتي..
خانتك عيناك في زيف وفي كذب .. ام غرك البهرج الخداع مولاتي..

فراشة جأت القي كحل اجنحتي.. لديك فأحترقت ظلما جناحاتي..
اصيح والسيف مزروع في بخاصرتي..والغدر حطم آمالي العريضاتي..
و انت ايضا الا تبت يداك.. اذا آثرتي قتلي واستعذبتي انــاتي..

**

يتبع

تاريخ الحب
01-22-2019, 10:14 PM
نزلت دمعة قهر... دموع الرجال مو بسهوله تنزل بس كان مقهور يلاقيها من وين والا من وين.. وخلاص قرر.. وماراح يتراجع.. لهنا وخلاص.. حسم امره ووقف سيارته عند البحر.. ونام........

ساره كانت واصله حدها خلاص كانت توها متروشه.. وقعد تستشور شعرها..
انتبهت لخصله بيضا في شعرها..
معقوله.. شيبت.. وانا متزوجه من شهرين بس.عمري 21 وشيب شعري..
حسبي الله ونعم الوكيل في كل ظالم.....

جا ماهر ناضرها ببرود.. ونام...
ساره الحمدلله نام..
نامت ساره وصحت يوم ثاني الصباح.. ومالقته جنبها...
صلت الفجر.. وشافت جوالها على التسريحه .. اخيراا قرر يرجعه لها.. فتحته لقت فيه مسج من........
قرت المسج...... وانهارت................

عند البحر صحى من النوم جسمه متكسر من نومة السياره....
قام وراح للبحر وغسل وجهه وصلى الفجر... لما رجع السياره شغل جواله اللي كان مطفيه من امس ... لقى مكالمات من نوره ومن بدريه...
شاف مسج وفتحه,,,,,, قراه ببرود ....... وسكر الجوال...

تاريخ الحب
01-22-2019, 10:27 PM
نامت ساره وصحت يوم ثاني الصباح.. ومالقته جنبها...
صلت الفجر.. وشافت جوالها على التسريحه .. اخيراا قرر يرجعه لها.. فتحته لقت فيه مسج من........
قرت المسج...... وانهارت................
كان المسج من ماهر.........
(خذي اغراضك كلها وروحي بيت اهلك... ولا عاد ترجعي...)
مسج...... يطردني بمسج...... صحيح انه نذل وماعنده ولا ذرة رجوله.. طيب كيف اروح.. انا بالاحساء وهم بالدمام..... خافت انها تكلمهم...
اخذت من اغراضها اللي قدرت تاخذه في شنطه وحده ... وطلعت من البيت بكل هدوء... ركبت ليموزين توجهت لمحطة القطار.....
خلاص ... ماعاد في شي يسوى تتحمل عشانه.. هذا اكبر دليل انه هو الي يبي الطلاق...... مو منها....
طلعت من ذاك البيت ..... وماعاد فيها قوه او امل للحياه ... طلعت وهي جسد بلا روح... انوثتها وبراءتها وكل شي جميل فيها انذبح .......
وصلت المحطه وقطعت تذكره ,,,,,بعد ما ركبت.. نامت على الكرسي...
يلا ياقلبي تعبنا من الوقوف.. مابقى بالليل نجمه ولاطيوف..
ذبلت انوار الشوراع.. وانطفى ظي الحروف..
يلا ياقلبي سرينا ضاقت الدنيا علينا...

بعد ساعتين تقريبا وصلت الدمام..
تنفست نفس طويل ......
واخذت شنطتها.. طيب شسوي الحين......
طلعت جوالها تبي تدق على احد من اخوانها.. لقته خلص شحنه وطفا... خافت المحطه كانت زحمه.. جات بتركب ليموزين .. دورت محفظتها ومالقتها.. اووف اكيد طاحت مني في القطار...
كان الوقت الساعه 11:30 الظهر (وماله داعي اوصف لكم شمسنا الحلوه بهالوقت .. حااااااره وتشق الراس)
ساره : مافي الا اني امشي..... مشت ومشت ومشت... لي ماوصلت قريب بيتهم.. كانت الشمس حاره.. والشنطه ثقيله كانت تجرها.. وتجر معاها آلامها واحلامها اللي اتحطمت و تدمرت .. ودموعها ماوقفت,, مافي اكثر من هالذل والأهانه.... وطول الطريق تفكر اهلها شنو راح يقولون.. والناس .. زوجها مايبيها بعد شهرين.. اكيد فيها شي.. كل ما قربت من بيتهم زاد خوفها.. ونبضات قلبها تزيد.. من التعب والقهر والخوف......
كان راجع من المدرسه.. تعب واستأذن ......
شاف وحده من بعيد تمشي.. اممم. كأني اعرفها.. مومعقوله تكون ساره.. هي بالاحساء الحين.....
كان يكلم نفسه وهي كل مالها تقرب من بيتهم....كانت تشوفه من بعيد وهو يطالعها.. وحشتني..
ولما قربت خلاص عند الباب...
بدر: وهو متفاجأ ..ساره انتي ساره.....
ساره : وهي تبكي ,,, اي يااخوي .. وانهارت عند الباب..
ساعدها تقوم وحمل الشنطه ودخل معاها البيت......
لما دخلت بيتهم...... لقت امها وابوها واماني وفاتن واخوانها الصغار......
"انفجعوا من شكلها... كان مبين عليها التعب وفي اثر كف في وجهها.. ونحفت كثير ... حتى عظام وجهها بانت بعد ماكانت رويانه...... وملابسها ضايعه فيهم....
ساره وهي تطالعهم ودموعها تجري على خدها.....
هلي ياليتني مافارقتكم.. عفت روحي انا يوم الـ عفتكم..
ش لي يااحباب بالدنيا بعدكم.. وانا اللي ضيعت كل شي من ايديا..
يا أعز الناس يااغلى الحبايب.. ترى قلبي من الهجران ذايب..
انا بعز الشباب وراسي شايب..
ش لي من بعدكم .. غير المنيـــــه..

عند البحر صحى من النوم جسمه متكسر من نومة السياره....
قام وراح للبحر وغسل وجهه وصلى الفجر... لما رجع السياره شغل جواله اللي كان مطفيه من امس ... لقى مكالمات من نوره ومن بدريه...
شاف مسج وفتحه,,,,,, كان من نوره (اخوي ,, مبروك جالك ولد.. تعال المستشفى عشان تشوفه يشبهك بس هو احلى شوي)
قراه ببرود ....... وسكر الجوال......
قال يشبهك قال..... ومن قال انه ولدي,,,,,,
خلاص قرر انه يطلق هيفاء ويرجع بريطانيا للأبد...... ماعاد في شي يربطه هنا.,,,,,,,
كره كل شي.....وقف عند البحر وقد يرمي حصى بكل قوته...
تنهد بقوه.. ياليت من يقدر يرمي همومه بالبحر ويرتاح....
راح بيتهم.. مالقى احد.. اخذ شنطه وحط فيها ملابسه واغراضه ... وركب سيارته وعلى المطار.....
وهو بالطريق ... اتصلت عليه نوره..
نوره : وينك يااخوي.. مابتجي تشوف ولدك؟؟
ناصر : ببرود.. لأ .... انا رايح المطار....
نوره: ليشششش.. ووين مسافر....
ناصر: برجع بريطانيا.. وهذا مو ولدي.. وبعد ماتطلع هيفاء من الأربعين كلميني عشان ارجع واطلقها......
نوره : لكن......بتهرب بهالسهوله؟
ناصر : ايه....
وقفل الجوال.. خلاص ماعاد يقدر يتحمل اكثر ...... تعب من كل شي ...
هارب من الأحباب.. هارب من الأصحاب ..
من كل مدينه وحارس وابواب..
هارب انا من بيت .. رائع تشتهيه كل عين..
كنا تحت ظله انا وانتي..طيور اثنين..
الضحكه والدمعه.. نقسمها على قسمين..
ولعبة ظنون السوء .. بالقلب الرحيم..
وانهـــــار سقف البيت والحب العظيم..
غيره .. وبعد الغيره شك..
وبعد الشك عشره من
جحيــــــــــــــــــــم..
....
وصل المطار بعد ساعه خلص اجراءات المطار .. وركب الطياره....
رجع راسه على الكرسي.. ومغمض عيونه بقوه .. خلاص مايبي يفكر في اي شي .. اساسا التفكير ماراح يحل شي.. مايجيب الا الهم ووجع الراس....

يلا ياقلبي تعبنا من الوقوف.. مابقى بالليل نجمه ولاطيوف..
ذبلت انوار الشوراع.. وانطفى ظي الحروف..
يلا ياقلبي سرينا ضاقت الدنيا علينا...
****
ساره بعدقالت لهم كل شي وشافوا المسج..
اخوها عبدالرحمن: كل هذا يطلع منه.. النذل... انا اوريه والله لأجرجره في المحاكم وادفعه ثمن كل دمعه نزلت من عين اختي... اختي الصغيره المدلله اللي عمره محد زعلها يصير فيها كل هذا.... والله ماراح اسكت له..
ام عبدالرحمن : حسبي الله على الظالم...
جا سعد اللي كان مسافر وماعنده خبر بموضوع ساره.. وهو جاي مر على بيت اهل ماهر اللي بالدمام وشافه عند الباب .. وقال بباله يعني ساره هنا بالدمام.. اتصل على جوال ساره....
ساره بعد مارجعت غرفتها.. كانت ساكته وماتاكل .... والكل حاول معاها ,,, لكن مافي فايده.. حتى شيماء جات لها لكن ماتغير شي.... كأنها شبح انسانه...
ساره : بصوت كله تعب والم.. هلا اخوي..
سعد : هلا حبيتي انتي بالدمام؟
ساره : ايه..
سعد : طيب متى بنشوفك؟
ساره : سعد انا ببيتكم وبظل هنا على طول.....
سعد : ساره.. اش صاير...
ساره : اذا جيت تعرف.. يلا باي جوالي بيطفي..
سكرت بدون ماتسمع رده ونزلت دموعها......
سعد:؟؟؟؟؟؟؟
وصل البيت .... وقاله ابوه واماني عن اللي صار.......
سعد : هين... والله لأجيب خبره... راح لغرفته واخذ مسدس طلع.....
زوجته شافته وراحت قالت لأبوعبدالرحمن اللي اتصل لعبد الرحمن عشان يشوف اخوه قبل لايتهور...
سعد : دق على ماهر.. ورد لأنه رقم غريب..
ماهر: هلا.....
سعد : ماهر شلونك..
ماهر: بخير مين معاي؟
سعد: ماعرفتني ها .. انا سعد اخو زوجتك..
ماهر: ....أ أ أ يش... ه هلا سعد
سعد : اسمع انا بجيك الحين بيتكم...
ماهر: لكن انا مو بالدمام....
سعد : هنا ماقدر يمسك اعصابه اكثر... ياحقير يانذل فوق كل اللي سويته في اختي تكذب بعد انا شايفك قبل ربع ساعه عند بيتكم .. وانا جاي لك الحين اتفاهم معاك رجال لرجال.... وسكره بوجهه
ماهر خاف وقام قفل ابواب البيت.. وهدد اهله محد يفتح الباب(جبان)
سعد : وهو عند باب بيتهم.. يدق على جواله مايرد.. قام يصرخ وهو عند الباب والمسدس بجيبه... انزل كلمني ياجبان مافيك مرجله الا على اختي الضعيفه.. والله لأخذ حقها منك الليله .. وماراح اتحرك من هنا لين اشوفك واذبحك بأيديني......
ماهر: كان واقف عند الشباك ويطالع سعد..... صحيح انه جبان...
مرت ساعتين وسعد بعده عند باب بيتهم....
جاه عبدالرحمن : سعد استهدي بالله وامشي البيت.....
سعد : وهو يصرخ عشان يسمعه الجبان اللي واقف عند الشباك.. ماراح امشي من هنا قبل ماخذ حق اختي منه وانا هنا لي بكره وياذابح يامذبوح.. واذا هو رجال ينزل لي الحين......
عبدالرحمن : سعد حرام توصخ ايدينك بدمه الوصخ وتدخل السجن وتضيع عمرك عشان مايشوى تراب ولا تنسى عندك بنات وامك تبيها تموت قهر عليك.. وبعدين هذا مو رجال وحرام تواجه واحد ماعنده اسم المرجله
ماهر لما سمع هالكلام انقهر وكن تحرك فيه عرق (اكيد مو عرق الرجوله ..) هو دايم يتظاهر انه قوي ومايهزه شي لكن عند المواجهه محد يشوفه..
نزل وفتح لهم الباب... سعد اول ماشافه مسكه من ياقة ثوبه وعطاه بوكس على وجهه وقعد يضرب فيه بكل قوته .. ولما شفى غليله منه رماه على الارض .. طبعا سعد كان عريض وطويل وماهر ضعيف ,,,,وماقدر يعطيه حتى كف..
عبدالرحمن لما انتبه للمسدس اللي كان بيطلعه .. مسكه وقال: خلاص يااخوي... يكفي.. الله بياخذ حقنا منه ..
سعد وهو يحاول يفك من عبدالرحمن:اتركني .. لسه ماخذت حقي منه..
ماخلص كلامه الا وهو يركض لبيتهم وقفل وراه الباب
سعد : والله لأوريك يانذل ياجبان .....
عبدالرحمن : ركبه السياره وراحوا البيت.....
ساره : لما عرفت اللي صار .. خافت على اخوها.. وراحت تركض له ..
ساره: سعد صار فيك شي؟
سعد : وهو يتنفس بقوه.. ناظر اخته . كانت ذابله ووجهها اصفر وثيابها مبين انها ضعفت... اتمنى انه يرجع له ويذبحه.. لا حبيتي ماصار فيني شي..
ساره : جلست جنب اخوها وحطت يدها على كتفه: اخوي واللي يخليك عشان خاطري لاتسوي له شي.. هذا واحد مايستاهل تدخل السجن عشانه..
سعد : يخسى هذا يدخلني السجن.. والله لأخليه يدفع ثمن كل دمعه نزلت منك يالغاليه.. وباس جبينها..
ساره : نزلت راسها.. وطاحت دموعها..
وقامت لغرفتها...
جات لها اماني......
اماني: قومي حبيبتي تعشي...
ساره :مالي نفس....
اماني : لازم تاكلي شفتي وجهك بالمرايه.. وبعدين امي تحاتيك .. وهذا خليه يولي..
ساره: وهي تبكي ... وش سووا اخواني...
اماني: كلموه ومارد عليهم لكن امي كلمت امه وهي تقول انه مسحور... تصدقين عاد...
ساره : ضحكت رغم القهر اللي فيها.. مسحور.. هذولا يكذبوا الكذبه ويصدقوها..
اماني: اي واتصلت وامه بعد اللي سواه سعد في ولدها وقالت انه بيروح لشيخ عشان يفك السحر.....
ساره: اي سحر واي هم.....
اماني :انا ادري.... صحيح انخدعنا فيهم...
قاموا يتعشوا.. وساره اول مره تاكل وهي مبسوطه بين اهلها .. صحيح زحمه و ازعاج... لكن الاكل له طعم ثاني مع ناس يحبونك وقلبهم عليك.. هذا يقرصها وهذا يعاندها وهذا يحط لها شطه.. وامها تقرب لها الي تحبه وكل واحد يقولها سالفه.. حست بالامان بعد مافقدته.....

وصل ناصر المطار وكلم امه اللي استغربت من جيته بهالوقت وراحت تستقبله بالمطار...... واول ماشافها حضنها حضن طويــــــــــــــــــــــــــــــــــل وبكى من القهر...
امه قعدت تمسح على ظهره وشعره وتحاول تهديه..
بعد ماوصولوا بيتهم اللي كان على البحر.. وقالها كل اللي صار.....
ماصدقت ان هالشي يحصل وفين في السعوديه...
قالت يمكن قالتك انه مو ولدك عشان تتطلقها....
ناصر: خلاص انا تعبت منها .. وماعاد ابي اسمع اي شي عنها........
ام ناصر : what about your sun?
ناصر : مارد عليها وراح ينام.....
راح لغرفة نومه... وراح للبلكونه..... تنفس نفس طويل,,,,,,, يالله قد ايش اشتقت لهالمكان....... تحس براحه عجيبه......... وقف شوي والهوا يطير خصلات شعره..... امه كانت تتأمله ..... وجهه مبين عليه التعب والهم وذقنه مالحقه من فتره... مو طبعه يهمل شكله ....... لكن.....

طبعا ابوناصر عصب لأن ولده سافر بدون حتى مايشوف ولا يسأل عن زوجته... وحالوا يتصلوا فيه لكن كان مايرد عليهم ... حتى بعد ماطلعت هيفاء من الأربعين ارسلت له نوره ايميل ومارد عليها .. وولده لسه مابلغ عنه او حتى سماه....
حاول يرجع بس ماقدر... جروحه لسه تنزف..... كلهم جرحوني ...... حتى ابوي .. ظلمني.....

مرت ثلاثه شهور......
ساره رجعت الجامعه.. طبعا اهل ماهر كل مايكلموهم يماطلون او يقولوا لسه ماافكوا السحر...... وساره ماتبي تتطلق خايفه من كلام الناس,,,,,,

ابوناصر ارسل لولده وقال له اذا ماجا وبلغ عن ولده راح يتبرى منه قدام الناس وبيغضب عليه طول عمره.. طبعا وهيفاء لاعبه دور المره المظلمومه اللي تخلى عنها زوجها وعن ولدها.... كانت قاعده ببيت امها... وخالد قطع علاقته فيها لأنه قرر يتزوج... وهي ماعندها مشكله تلعب مع غيره......
ناصر بعد ماقرأ الايميل من ابوه حط يده على راسه وطلع صرخة قهر: ليييييييييييييييييييييشششششش؟؟
امه جات بسرعه ... كان جالس على ركبه على الارض وفاتح ازرار قميصه ويضرب الأرض يقبضة يده بقوه.... امه حاولت تهديه وتحضنه لكنه تركها وراح للبحر...... صرخ وصرخ وطلع كل القهر اللي فيه,,,,, بعدين ركض مسافه طويله يمكن النار اللي بقلبه تبرد.....


ساره تحسنت صحتها ونفسيتها شوي... وفي ليله قعدت تفكر في نفسها وفي حالها الحين... وش اسوي .. لو طلب يرجعني .. ارجع له؟؟
اهلي مستحيل يمشوها له.. وهو للحين ماواجه ولا كلم احد من اهلي خايف من اخواني حتى خوالي وعمامي متوعدين فيه.... طيب واذا طلقني بصير مطلقه مرتين.. لكن انا مستحيل ارجع لذاك المكان ... لو رجعت بموت او يمكن اجن...
بصير مطلقه مرتين.... هالكلمه حزت في نفسها... وماقاومت دموعها وبكت بصوت مسموع... كانت تشاهق وهي تبكي...
مر بدر على غرفتها وسمعها... دق الباب..
ساره: عرفت انه هو... ادخل بدر...
بدر : ساروه ليش للحين مانمتي...
ساره :مسحت دموعها.. ماجاني نوم..
بدر : طيب ش رايك نطلع..
ساره : الحين الساعه 12... وين نروح؟؟
بدر : التميمي اكيد فاتح.. نروح نشتري اسكريم وشيبسات .. ونجي ونتابع فلم او مسرحيه.. وغمز لها.. ش رايك.. وعلى حسابي.....
ساره : ابتسمت.. صحيح انك مجنون...
بدر: لا بسم الله عليك... يلا قومي لا يكثر بس.. معزومه وتتشرط..
قامت ولبست .. راحوا التميمي واشتروا لهم كم شغله.. ورجعوا البيت..
بدر : امم .. كل الأفلام رعب او اكشن... وانتي تحبين الرومانسي.. ونعم صوته .. يالناعمه..
ساره: لا تلقدني.. ماعندك مسرحيات..
بدر: ايه عندي (مدرسة المشاغبين)
ساره : حلو اجل نشوفها.. حطوها .. وسهروا وضحكوا للصبح.....
بعد شهر...



ناصر جا السعوديه عشان يسجل ولده طبعا غصب عنه.....
وصل البيت.. طبعا عطاهم خبر انه جاي .. اول مادخل البيت كانت ام فهد وخواته .. وهيفاء وبحظنها ولدها وامها جنبها...
دخل : السلام عليكم..
ردوا: وعليكم السلام...
على طول هيفاء اللي كانت حاطه مكياج ثقيل وكاشخه راحت له.. ولاكأنها مسويه شي(ماعندها احساس بالذنب)
هيفاء: الحمدلله على السلامه حبيبي .. شوف هذا ولدنا... ومدت له الولد..
ناظرها ببرود.. وناظر الولد.. صحيح فيه شبه مني.. لكن احساسي يقولي انه مو ولدي..
سفهها وطلع لغرفته..
ام هيفاء: شفتي ياام فهد شلون ولدكم يعامل بنتي. . بعد كل هالمده اللي تركها لحالها .. وولده حتى ماحمله....
هيفاء: كانت تسمع هالكلام وتبتسم بداخلها.. عجبها دور المظلومه...
ناصر راح للبلكونه ..حط ايدينه على السور ورفع راسه للسما.. يبي يتنفس مو قادر.. فتح ازرار قميصه لكن مازال مخنوق...
جات له بدريه وهي حامله ولده..
بدريه: ناصر الحمدلله على السلامه..
ناصر : بدون مايلتفت لها.. الله يسلمك..
بدريه: ماتبي تشوف عبودي ؟
ناصر : ..........
بدريه: ناصر حرام عليك .. هو ماله ذنب.. لا تخلي قلبك قاسي.. وبعدين تقول مو ولدك.. ليش؟؟ طالع فيه يشبهك نفس الخشم...
ناصر: ................ ماتحرك فيه ساكن....
بدريه: مسكت كتفه ولفته على جهتها ... هزت كتفه... ناصر شفيك .. مو انت اخوي اللي اعرفه...
استغربت من نظراته القاسيه وملامحه البارده.....
ناصر ناظر الولد... كان بريء وحجمه صغير وابتسم في وجهه ... لكنه ماحرك مشاعره...
ناصر : من اللي سماه؟
بدريه: ابوي........
ناصر: ابتسم ابتسامه باهته... ومشى عنها.......
بعد يومين ناصر راح وسجل ولده ... في الأوراق الرسميه...
وطلع على طول للمحكمه وطلق هيفاء...بدون مايخبر احد....
وراح لها بيت امها... هي طبعا طارت من الفرح ظنت انه جاي يراضيها راحت له وهي لابسه بنطلون برمودا وتي شيرت بدون اكمام وباين صدرها ... ناصر لما شافها كذا لف ع الجهه الثانيه ... هي استغربت من حركته وجت بتمسك يده... لكنه قال ببرود.. نزلي يدك ياحرمه..
ومد عليها الأوراق...
هيفاء: شنو هذا....
مارد عليها وطلع......
اخيرا...... حس بالراحه....
راح حجز له على اول طياره لبريطانيا....


في نفس الوقت ,,,, ساره كانت خايفه على اخوها بدر اللي كان تعبان ومنوم في المستشفى...
كانت كل يوم بعد الجامعه تروح تزوره.. كان يضحك ويسولف معاها ......

دخل المستشفى وطلع في شهر واحد ثلاث مرات...
وفي آخر مره تعب مره.. اخذه عبدالرحمن للمستشفى.. ولما طلع ناظرهم قبل مايطلع الباب... وكأنه يودعهم....
بكت ام عبدالرحمن جت ساره بتواسيها بكت معها...
اماني: لا تسوون كذا .... انشاءالله بيقوم بالسلامه .....
تنوم مدة عشرة ايام.... جا من عنده عبدالرحمن...
كانوا مجتمعين بالصاله ساره وامها و اخواتها واخوانها الصغار وزوجة سعد......على اساس انه يرجع معاه
ام عبدالرحمن: شلون اخوك يمه ليش ماجا معاك؟
عبدالرحمن: بخير ونزل راسه......بيطلع قريب ....
لحقته ساره واماني.......
ساره: عبدالرحمن ... شفيه بدر ليش ماجا معاك....
عبدالرحمن:.................
اماني: عبدالرحمن قول لنا شفيه بدر.........
عبدالرحمن : تنهد بتعب... بدر تعبان واحتمال يسوون له عميله ويبدلوا دمه.......
ساره نزلت دموعها.......... عملية ايش؟؟
عبدالرحمن: الطحال عنده تعبان ولازم يستأصلوا جزء منه .........
(عادة المصابين بفقر الدم المنجلي الطحال عندهم يتأثر بشكل كبير)
ساره بكت وجلست على الأرض.........
يارب تقوم اخوي بالسلامه......... يارب مالي معين بعدك غيره.. يارب محد يفرج همي غيره.... يارب.................


رجع ناصر بيتهم... ولقى ابوه بالصاله... دخل : السلام عليكم
ابوه جا لعنده ومارد السلام.........وعطاه..................












كف...... اطلع برا البيت ولا عاد اشوفك............ بعد اللي سويته منت ولدي ولا اعرفك..........

ناصر : ماقال ولا كلمه............
اخذ شنطته وطلع..... وخواته يطالعونه وهو طالع وهم يبكون.... من لنا غيرك بعد الله وابوي.......... فهد اللي ماهمه الا نفسه............ والا نواف وريان اللي ماكملوا خمس سنوات..........


ناصر............. حس قلبه بينفجر.......... خلاص ماعاد ارجع هنا..........


راح للمطار وقعد يستنى الطياره حتى لو باقي عليها خمس ساعات عادي ماتفرق... ماعاد في شي يسوى........ خلاص كل شي انتهى هنا...........





ساره ... ماقدرت تنام.. صلت ركعتين ودعت ان رب العالمين يقوم اخوها بالسلامه طلعت من غرفتها الساعه 1 قامت تروح وتجي في الممر اللي بين الغرف.. سمعت بنت اخوها سعد تبكي.. وقالت اطلع اقعد مع زوجته هو بالرياض واكيد زوجته لحالها......
راحت وقعدت معاها...

رنا: ش رايك تنامي معنا الليله....

ساره: اصلا مو جايني نوم قبل مااروح المستشفى اتطمن على بدر..

رنا: حتى ام عبدالرحمن مانامت شفتها من شوي على سجادة الصلاة....

ضلت قاعده للساعه 3 وبعدين غفت على الكنب قدام التلفزيون.......

رجع بريطانيا .... وهو بالطريق لبيتهم لقى سيارات اسعاف وشرطه..
ناصر بنفسه .. خير اللهم اجعله خير.. طلع جواله ودق على امه... ماردت.. دق على البيت محد يرد...
لما وصل لعند المكان اللي فيه الأسعاف.........
ناصر: ................لالالالالالالالالالالالالالالالالا لالا................




الساعه 3:30 الفجر صحت ساره على صوت احد يبكي وينوح...
ساره: رنا سمعتي؟
رنا: ايه الصوت جاي من تحت........


نزلوا ... لقت امها جالسه بأحرام الصلاة على الأرض وتبكي وابوها ماسك سماعة التلفون....
ساره : يبا اش صاير؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.......


ابوعبدالرحمن:.............................


ساره: يبا لاتقولها ............ واللي يخليك لا تقولها......لالالالالالالالالالالالالالالالالالالا لالالالا

تاريخ الحب
01-22-2019, 10:27 PM
(8)

رجع بريطانيا .... وهو بالطريق لبيتهم لقى سيارات اسعاف وشرطه..
ناصر بنفسه .. خير اللهم اجعله خير.. طلع جواله ودق على امه... ماردت.. دق على البيت محد يرد...
لما وصل لعند المكان اللي فيه الأسعاف.........
ناصر: ................لالالالالالالالالالالالالالالالالا لالا................
لقى سيارته امه وهي محطمه ومكسره ورجال الأسعاف يغطون المصاب... راح بسرعه وكشف الوجه,,,,,,,,,,

يمه.........
نقولها المستشفى وبعد ساعتين في غرفة الأسعاف...... قالوا له ان الاعضاء الداخليه تضررت بشكل كبير واحتمال ماتعيش اقل من شهر......وحتى لو عاشت يمكن تعيش مشلوله كامل...
ناصر سمع هالكلام وانهار على الأرض..... وبكى ,,,,,, لا مالي غيرها بالدنيا.....
لأ ..........لأ .......... مين بقى لي بعدك يايمه......... انا من بعدك ضايع..........

راح وقعد يطالعها من ورا الزجاج ... الأجهزه في كل مكان بجسمها... ووجهها اصفر ...... والمغذي والدم في ايديها... تمنيت اموت ولا اشوف امي بهالحال..........
رجع البيت وجاب مصحف وقعد يقرا عن باب غرفتها.........
الساعه 3:30 صحت ساره على صوت احد يبكي وينوح...
ساره: رنا سمعتي؟
رنا: ايه الصوت جاي من تحت........
نزلوا ... لقت امها جالسه بأحرام الصلاة على الأرض وتبكي وابوها ماسك سماعة التلفون....
ساره : يبا اش صاير؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.......

ابوعبدالرحمن:.............................اخوكم بدر
ساره: يبا لاتقولها ............ واللي يخليك لا تقولها......لالالالالالالالالالالالالالالالالالالا لالالالا
ابوعبدالرحمن نزل راسه.......... الله يرحمه وطاحت دمعه على خده.......
ساره: تتطالع ابوها .... وامها اللي تبكي وتنوح.....آآآآآآه عليك ياولدي... ماكملت العشرين......... راح شبابك يانظر عيني.....
ساره: لسه مصدومه........ هي تشوفهم وتسمعهم........لا انا احلم ... اكيد احلم.... بدر ما مات.......
وصرخت... بدر مامــــــــــــــات.......


حاولت اماني تحظنها لكنها تبعدها عنها وهي تبكي .... بدر مامات......
راحت لأمها تهز كتفها.. يمه لا تبكين... بدر مامات....
وطالعت خواتها ومرت سعد.,,,,, وهي تصرخ لا تبكون ... بدر مامات......
جا عبدالرحمن ياخذ ابوه عشان يرحون المستشفى ويستلمونه وبعدها المقبره....
رنا كلمت سعد اللي كان بالرياض,,,,,,
وساعتين ووصل(المسافه بين الرياض والدمام اربع ساعات تقريبا)

بعد مارجعوا من المقبره ... كان البيت امتلى حريم....
اماني راحت لساره اللي كانت جالسه على الدرج وهي تمتم بدر مامات ... بدر مامات....
اماني: قومي حبيتي روحي لغرفتك...
ساره : ماردت عليها......
ظلت تبكي وتشاهق وهي تقول بدر مامات....
لما شافت عبدالرحمن....
راحت تركض له...
ساره: تتكلم بين دموعها... بدر وينه مو قلت بيطلع قريب وينه.....
عبدالرحمن: ..........
ساره: وهي تضرب على صدره....وين بدر .......وين بدر........
عبدالرحمن: وهو يصرخ على اخته...مسكها من كتوفها.. اصحي بدر مات... وهذا ثوبه اللي كان لا بسه...
ساره : شافته... واخذته ......شمت ريحته.. هذي ريحة عطره.. تعرفها زين... جابت له وحده مثلها هديه... وهذا ثوبه تذكرت انه مره جا ورماه على وجهها وهو يقول قومي اكويه.. وهي اخذته وقامت تلحقه في البيت......
ساره: حضنت الثوب وهي تقول.....
بــــــــــــــــــــــــــــــــــدر.......
ليش رحت يااخوي وتركتني.........









كان واقف عند غرفتها رايح جاي... وكل شوي يدخل دكتور ويطلع ... وكل شوي يقولون له استنى 24 ساعه عشان تستقر حالتها.......


بعد مارجعوا ابوعبدالرحمن وعبدالرحمن وسعد وازواج هدى ونجلاء وتركي وسلمان من المقبره..... ساره كانت واقفه عند الشباك وشافتهم دخلوا المجلس عشان يستقبلوا المعزين.......


جات شيماء.. عزت ام وخوات ساره .... وطلعت لها فوق....
دقيقه ونزلت...
راحت لفاتن... فاتن وين ساره؟
فاتن: مو بغرفتها؟
شيماء : لا.. توي جايه مالقيتها.........

سألت رنا وهدى ونجلا دوروها بالبيت كله.. حتى بغرفة بدر ومالقوها....


ام عبدالرحمن فقدت ساره...
كانت تعبانه وحزنها على ولدها...
امك ياوليدي انا امك.. ال سقيت ارضك ودمك..
شلت بصدري ورعيتك.. بالجفن ليل ونهار...
...
ام عبدالرحمن: هدى وين ساره؟
هدى: فوق بغرفتها...
ام عبدالرحمن : روحي ناديها لاتخليها قاعده لحالها......
راحت ولقت اماني وفاتن وشيماء واقفين عند الدرج..
هدى : ش صاير؟
فاتن : ماندري وين ساره؟؟؟
هدى : وين راحت وامي تسأل عنها.......

شيماء: في مكان اتوقع انها راحت له..
اماني: وين؟

في مكان ثاني...
يابنت ممنوع تدخلين هنا...
ساره: انت بس قولي وينه.. ومالك شغل......
والله ممنوع..
ساره : مو على كيفك....
اشر لها
و راحت تمشي ......... اول تدخل هالمكان....
دورت هنا وهنا......
ولقته........
اكيد هذا هو ... مرشوش مويه ولسه رطب.....
عمري ماتمنيت ادخل هالمكان...
ولما دخلته جيت لأعز الناس.....


ياكبر هالمكان لكن حزني اكبر منه...
اخوي.. رد علي... لاتروح وتتركني وحيده...
ترى قلبي ماعاد يقوى جروحاً جديده...
الحزن والهم.. بعدك الزمن ياما بيزيده...
ابي اسمع صوتك وضحكاتك.. وصوتك تكفى تعيده..
وصلت لقته..
انهارت على الأرض ومسكت التراب..
يالغالي جاوبني.. كافي تعذبني..حاكيني اترجاك .. يانجمة الأفلاك.. كافي تعذبني..
دمعة الم سالت.. هاك اسمع اش قالت..
فراق الأخو قتٌال.. دمع الحزن همُال.. يانجمة الآصال..
ياماصعب اللحظات .. من انظر الدمعات.. تجرح لك الوجنات..
قلبي عليك يلوح.. واتمنى مني تروح.. لو فارقتني الروح..
باللوعه والآهات.. ع القبر اجر حسرات..
مامرت على البال.. تتغير الأحوال.. تتبدل الآمال..
كان الأمل معقود.. نتنطر لنا تعود.. ننثر عليك ورود...
محسبنا هالورده.. نرشها على لحده..
صار الورد اشواك يانجمة الأفلاك.....

سعد: تقولين وين؟؟

اماني: انت روح هناك يمكن تلقاها...
سعد : طيب....
كان تعبان مانام من البارح وجاي ماسك الخط.... لكن كل شي يهون لأجل ساره.....


ناصر كان قاعد عند باب غرفة امه...

شوي وسمع صوت... وقف وهو يقول.....
Nooooooooo
جو الدكاتره بسرعه والممرضات.. حاولوا ينعشوها .....
لكن مافي فايده.....

I m sorry,,,, your mother,,,,,, dead…..
جلس على الأرض على ركبه.. ووجه على السقف...
لا ....................

ساره كانت جالسه وتبكي.......

الحارس..... ياولدي من شوي جت بنت ودخلت حاولت امنعها لكن ماقدرت.....
سعد : وينها؟
الحارس: هناك... عند القبر اللي رجعت من عنده انت قبل ساعه...
سعد : طيب.. معليش هاذي اختي..
الحارس : واللي يخليك.. طلعها من هنا مابي مشاكل..



سعد شافها حاطه راسها على القبر وتضرب الأرض بقوه......

كسرت بخاطره وطاحت دموعه.....

قرب لها.. وقال بصوت مبحوح.....
سعد: ساره......

رفعت راسها..
سعد.... هذا قبر بدر.....
هذا قبر بدر..
بدر مات....... راح وتركني...
جلس سعد جنبها وحضنها وبكوا ........
ياقبر أعز انسان غالي رقد فيك
خفف عليه من التراب الثقيلي
ياقبر ماني طيب عقب راعيك
إلي راعاني صار عندك نزيلي
أغليك أنا ياقبر من غلا إلي نزل فيك
مرحوم ياراعي الوفا والجميلي
ياللي سكنت القبر صوتي يناديك
موتك جرح قلبي وهد حيلي
ما أنساك لين قبري يوازيك
وأعلن من الدنيا العريضه رحيلي ..

سعد : ساره قومي روحي البيت...
ساره: وهي تبكي... لا خليني هنا.. خليني مع بدر...
حطت يدها على القبر وقرت الفاتحه......
سعد : وهو يقومها ... قومي معاي قومي...
قومها وهي منهاره .... مشت معاه وهو ماسك كتفها... وهو يبكي معاها...

رجعوا البيت...
واول مادخلوا قامت لها امها..
ام عبدالرحمن : وين كنتي يابنتي؟
ساره : حضنت امها.... وهي تبكي... يمه رحت لبدر...... شفت قبره يايمه... بدر مات يمه... مـــــــــات..
امها اللي كانت اكثر حزن منهم كلهم... كانت تطبطب على كتفها .. ترحمي عليه يايمه.. ماتجوز عليه غير الرحمه...
وبكوا الثنتين.....
مسكتها فاتن وشيماء ودوها لغرفتها وفصخوها عبايتها اللي امتلت تراب ..وخلوها تنام على السرير وهي تبكي وتشاهق.. وتمتم بأسم بدر... اخوي... حطت راسها على المخده ونامت من التعب..
مرت ايام العزا بطيئه على ساره... كانت شيماء تجيها من الصباح للليل.. ساره بعد مارجعت من المقبره.. ظلت ساكته وماتتكلم وماتاكل..
ظلت جالسة بغرفة بدر ثلاثه ايام .. كلهم حاولوا معاها .. لكن مافي فايده..
هنا ضحكنا.. هذي ثيابه اللي ياما وياما خلاني اكويها له .. هنا قعدنا وشفنا افلام ..
كم مره تهاوشت معاه عشان غرفته ارتبها وثاني يوم الاقاها محيوسه.. هذا العود الي كان يدق عليه.. غنى لها كم مره اغاني يدري انها تحبها. . حتى الف اغنيه ولحنها عليها.. ضحكت وهي تتذكر الأغنيه.. هذا مشطي اللي سرقه من غرفتي.. هذا الكوب فيه المويه الي جبتها له قبل مايروح المستفى آخر مره.. هذي ادويته اللي كان ياخذها وماتسكن المه.. صرخت بــــــــــــــــدر...وطاحت وهي تضرب الأرض بقوه .....
جاها تركي.. وجلس قدامها...
تركي: ساره قومي.... ساره قومي.. قعد يهزها .. ساره.. انا ماتكلمت من يومين.. تصدقي وهو يبكي.. طالعت فيه كان شكله يبكي الصخر.. حضنته وهي تبكي.. تواسيه او تواسي نفسها.....جا سلمان شافهم يبكون بكى معاهم وهو واقف عند الباب..
جات اماني و زوجة سعد وطلعوهم من غرفة بدر... وشالوا كل ثيابه واغراضه وودوها الجمعيات الخيريه..
ساره اخذت ثوب من اثواب بدر..... فيه ريحته.. هذا اللي بقى لها.. وصورته اللي بغرفتها........

كان لحاله... كل الاجانب اللي يعرفهم وتعرفهم امه .. مايقدروا يواسوه..
هاذي امي...... من لي بعدها....
كان واقف بعد ماخلصوا دفن امه ..
مالقى احد يواسيه... حتى اقرب الناس... ابوي...... آآآآآآآه يايبا.... محتاج لك..

كان لابس بلوزه رقبه سودا فيها خطوط دقيقه.. وبالطو جلد اسود طويل.. وماسك بيده باقة ورد... كانت دموعه تجري على خذه... ماخجل من دموعه... وذقنه طالعه ..
حط باقة الورد.. وقرا الفاتحه وقام.....
رجع البيت.. حس بأن البيت واسع وكبير......

لازم يتعود يعيش وحيد من اليوم.....


في الليل.......
اثنينهم كانوا يبكون.......
الم فراق الاحبه اكبر من اي الم ثاني........
الموت هو الشي الوحيد اللي مانقدر نعترض عليه او نسأل ليش....
ساره.. تبكي اقرب الناس لقلبها......
ناصر .. يبكي اعز الناس وآخر من تبقى له بهالدنيا......
اثنينهم حسوا بالوحده بهالدنيا....
ناصر.. نسى هيفاء... وكل اللي شاغل باله فراق امه.. لكنه مانسى عبودي الي كان يرسله مصروف شهريا على حساب نوره وهي توصله لهيفاء.. وابوه بعد ماكان يقصر على حفيده.. لكنه مازال غضبان على ولده..

ساره .. تحاول تتناسى ماهر.. لكن مازات على ذمته.. لكن خلاص ماعاد يهمها يطلقها او يرجعها.. مايأثر فيها.. بعد مامات بدر.. هموم الدنيا كلها ماتعادل هالهم.. وهو حتى ماكلف خاطره يعزيها ولو بمسج... زي عادته...
..........
مرت سنه...
ساره مازالت معلقه.. واهل ماهر سكتوا بعد موت بدر... عبدالرحمن يحاول معاهم.. اذا مايبي البنت يطلقها .... وفي النهايه رفع عليه قضيه.. ولسه ماجا موعد المحكمه.......
هيفاء.. تبي لولدها جواز عشان تبي تسافر الكويت مع امها...
نوره كلمت ناصر قبل مايكلمه ابوه ويسوي له سالفه..
ناصر: والله ودي اخذ لي رشاش واذبحها وارتاح منها...
نوره: حرام عليك.. متى جاي؟؟
ناصر : الأسبوع الجاي انشاءالله...
نوره: حلو اجل لازم نسهر سهره حلوه والله وحشتني سهراتنا..
ناصر : لأ ..
نوره: ليش؟
ناصر: لأني ماراح اجي عندكم البيت.. بنزل في فندق.......

نوره .. سكتت .. وبعدين ودعته وسكرت من عنده.. يحق له بعد اللي سواه فيه ابوي.. لكن ابوي ليش يظلمه وهو مايقدر يستغني عنه.. واخوي فهد اللي ماخلى مصيبه ماسواها.. دوم يتعذر له .. ش هالقلب اللي عندك يايبا..... وهذا مو ناصر اخوي.. شخص ثاني.. صار عصبي بارد المشاعر .. مايضحك وين ضحكته اللي كانت ترن بالبيت...

رجع ناصر الدمام ونزل في الشيراتون...
ويوم ثاني راح الاحوال والجوازات... يبي يخلص هالموضوع ويرتاح...
اليوم موعد اول جلسه لساره.. وهذي المره الأولى اللي بتشوفه فيها بعد اللي صار..
قعد قدام الشيخ وراز نفسه ..لكن على الفاضي..
جات ساره وعبدالرحمن.. هيبة عبدالرحمن كانت تخوف ماهر.. عبدالرحمن كان من النوع الهادي ولكن ماتدري ايش ممكن يسوي..اذا عصب..
القاضي سأل ماهر ليش تبي تطلق زوجتك؟
ماهر: مافي انسجام...
القاضي: شنو؟؟؟؟؟؟.. وبعدين من الي اشوفه انك بعد شهرين طردتها وتركتها سنه معلقه.. شنو مافي انسجام..عصب الشيخ.. قول كلام يصدقه عاقل..
ماهر: أ أ أ أ أ... صحيح انه خرطي....
الشيخ : طيب يابنتي.. قولي لي .. شلون يعني مافي انسجام....
ساره: هنا ماقدرت تمسك نفسها مع انها خجوله وصوتها دايم واطي لكن في هالموقف لازم تبين قويه وتدافع عن نفسها .. وقالت بصوت كله الم وقهر...
ياشيخ هذا (واشرت عليه).. ضربني في اول اسبوع زواجي وبدون سبب.. وكان يهينني ويسبني قدام اهله... وتركني بشقه مافيها اكل ولا حتى مويه.. حتى الحيوانات ياشيخ ماتتعامل كذا ..وكان يتركني بالاسبوع انام لحالي ببيت خالي.. وكان ياخذ حقوقه مني بالقوه او بالضرب واجبرني على ماحرم الله عليه ... وفي النهايه طردني من بيت اهله بمسج.. تصور يالشيخ .. بعد كل هذا يرسلي مسج.... وطلعت من بيتهم ورحت بيت اهلي لحالي.. وتركني معلقه سنه كامله بدون مايعطيني نفقه.. صحيح مو محتاجه له الله يطول بعمر ابوي واخواني.. لكن هذا حقي عنده.. لو هو يعرف بس حقوقه....
هنا الشيخ ضرب بقوه على الطاوله...
حرام عليك.. اذا كنت من الأول ماتبيها .. ليش ماطلقتها.. ليش تعذبها..
ماهر: أ أ أ .. ماتوقع يطلع كل هالكلام من ساره.. هذا اللي صار..
حدد الشيخ جلسه ثانيه عشان للطلاق وانهاء موضوع النفقه ...
في مكان مو بعيد.......
طلع من الجوازات.. سوا جواز لولده.. فتحه تأمل بصورته... يالله قد ايش برئ وحلو... لكن ليش قلبي قاسي معقوله مايكون ولدي.. طيب ليش مااسوي تحليل عشان اتأكد.. هيفاء لو درت اكيد بتعلم ابوي وبتقول له اني اشكك بأخلاقها.. وابوي اكيد بيوقف معها... سكر الجواز ورجع راسه على ورا.. مافي حل...
طلعت من المحكمه ومليون فكره تدور في راسها.. لا هاذا ماهر اللي كان يضربها ويتاظهر انه شخصيه .. ماقدر يقول كلمه على بعضها.. وهي كانت اقوى منه. . وقدرت تبين للشيخ انها مظلومه..
وقفوا عند الأشاره...
ساره .. تفكر وش راح يصير بعدين......
ناصر كان واقف عند نفس الأشاره.....
وش راح اسوي بعدين...
قطع تفكيره صوت بوري سيارة عبدالرحمن... ومشى....
ساره .. وصلها عبدالرحمن الجامعه...
كانت جالسه بالمحاضره وهي تحس بالراحه اخيرا بتتخلص منه.. خلاص بتصير حره... لكن عليها ختم مطلقه... مرتين... اصير مطلقه الف مره ولا اعيش الحياة اللي كنت عايشتها......
بعد ماخلص الجواز وضاف الولد في الاحوال عطاها الجواز ...
ترجته نوره وندى يقعد كم يوم .. يطلع معاهم لأنه وحشهم... استنى اسبوع عشان اخواته.. طلع معاهم .. لكنهم كانوا يقولون هذا موناصر واحد ثاني.... كلامه قليل ومايضحك الا نادر جداً.. ودوم سرحان ووجهه متهجم... وملامح وجهه قاسيه...
بعد اسبوع....
اليوم موعد جلسة المحكمه....
خلاص بتتطلق ساره.. طبعا ماهر حاول يماطل مايدفع النفقه لكنه دفعها من ورا خشمه....
ناصر كان مجهز اغراضه بيروح المطار... وهو طالع من الفندق...
التقى بواحد......
من زمان ماشافه...




خالد.....
خالد: ناصر ابي اكلمك بموضوع.....
ناصر مارد عليه وكمل طريقه...
خالد : مسك كتفه والي يخليك..
ناصر طالعه .. وطالع يده اللي على كتفه وقال ببرود: نزل يدك الوسخه عن كتفي...
خالد: نزل يده.. طيب واللي يخليك.. اسمعني انا صار لي اكثر من عشره ايام ابي اكلمك وامس رحت بيتكم وقالوا لي انك هنا واليوم بتسافر واللي يخليلك اسمعني بس......
ناصر : ببرود.. خير ش عندك...
خالد: طيب خلينا نقعد...
قعدوا في لوبي الفندق......
ناصر قاعد مايطالع خالد...
خالد: انا عرفت ان هيفاء قالت لك ان عبدالله ولدي مو ولدك.....
ناصر : بلا مبالاة... وبعدين.....
خالد: ناصر .. عبدالله ولدك ..انا متأكد...
ناصر : وشلون متأكد.. سويت له تحليل يادكتور خالد.....
خالد: لأ....... لكن انا... ونزل راسه... عقيم....
ناصر : التفت له وفتح عيونه على كبرها... ايشششششششش؟؟؟؟؟؟
خالد: اللي سمعته....... انا تزوجت من سنه تقريبا... ولما ماحملت زوجتي رحنا وسوينا تحاليل وطلع العيب مني.......
ناصر: دارت فيه الدنيا.... انت شتقول....
خالد: واذا مو مصدق هاذي التحاليل تثبت هالكلام.........................
ناصر : اخذها وقراها.......كلامه صحيح.......
وعلى طول بدون حتى مايقول له شي...ترك كل اغراضه في الفندق وطلع وشغل سيارته وبأسرع ماعنده... راح لهيفاء.... بيت امها... دق الباب والجرس.. محد رد عليه.... ضرب الباب بأيدينه الثنتين وهو يصرخ هيفاء......عمتي افتحوا الباب......
جا له جارهم.. خير عسى ماشر شفيك ياولدي.....
ناصر : وهو يشهق ومو قادر ياخذ نفسه... ياعم اهل هالبيت وينهم..
الجار: والله ماعندي علم لكن من اسبوع شفتهم ماخذين شنط واجد وطالعين... وين راحوا.. الله اعلم...
تركه بدون مايقوله كلمه.. كان يسوق بسرعه وعصبيه... قطع اشارات وكان بيصدم كم واحد ..... عقله كان مو معه ... مع ولده وخلاص.....
راح بيتهم ... فتح الباب وهو ينادي نوووووووووووووووووووووره......
جات له نوره تركض ووراها ندى وام فهد...
نوره : خير شفيك يااخوي... انفجعوا من شكله كان مبين عليه تعبان ومو قادر ياخذ نفس.....
مسك نوره من كتوفها.......
ناصر: تدرين وين هيفاء؟؟
نوره: آخر مره شفتها لما وديت لها الجواز... وقالت انهم بيروحون الكويت......
تركها وطلع.. رجع الفندق واخذ اغراضه وراح لأقرب مكتب سفريات... وغير حجزه للكويت...... كانت الطياره بعد ساعتين... راح المطار وخلص الأجراءات
وقعد يستنى الطياره وهو متوتر....
في مكان ثاني كانت متوتره وخايفه.......
اليوم بتتطلق مره ثانيه..
مافي حل ثاني.....
دخلت عند الشيخ .... ومعها عبدالرحمن وابوها..خلصوا كل شي ووقعت وطلعوا من المحكمه......
طلعت وحده ثانيه......
كانوا ابوها وعبدالرحمن يواسوها... بكره الله يعوضك خير.. يمهل ولا يهمل...
لكنها ماكانت معاهم...
خلاص ماعاد تقوى على رجال ثالث يدخل حياته او ينكتب اسمها جنب اسمه......
اصلا كلهم مثل بعض,,,,,,,
قفلت على قلبها........ وقررت تعيش بلا مشاعر.......

وصل الكويت وعلى طول بيت اهل ابو هيفاء..... راح لهم وقالوا له انهم ماشافوها لا هي ولا امها.. من اكثر من ثلاث سنوات...
ناصر : طيب ماعطتكم خبر انها جايه؟
لا....... ولا ندري عنها شي..
ناصر : انهار على الأرض جلس على ركبه وهو يضرب على صدره بقوه.. يضرب قلبه.. ليش كنت قاسي....... ليش.......
ظل بالكويت ثلاثه ايام وهو يدور عليهم ومالقاهم ..ومالقى احد يعرف عنهم شي...... كان ماينام ولا ياكل ولا يشرب .. كل الي كان شاغل تفكيره ولده.....
وبعد ماتعب بدون فايده كلم كل الواسطات اللي يعرفها في الكويت وفي المملكه اذا عرفوا اي شي عنها او دخلت او طلعت من الكويت او المملكه,,,,, يعطوه خبر....

..... كذبت عليه واخذت ولده عشان بس تقهره......
ماراح ارتاح الا لما القاه....... هذي مو كفو تربي رجال... ولا حتى دجاج.......



انطوت اهم صفحه من حياة ساره وناصر.....
صفحه غيرت ارق انسانه قلبها مليان بالحب.. الى وحده قلبها قاسي .. دموعها متحجره.... ولا في شي يحرك مشاعرها... تنام وتصحى وتروح الجامعه.... تضحك وتتكلم ... وتقول لهم انها ماعندها احساس بأي شي...
لكنها بالداخل تموت في اليوم الف مره... ومليون سؤال يدور بداخلها.. ليش؟؟
ناصر بعد مارجع بريطانيا.
لكنه رجع شخص ثاني........
شخص حاقد على جنس الحريم....
مافي اي بنت او مره تلفت نظره او يمكن تحرك مشاعره...
خلاص قلبه صار اسود......
..
ظل يتواصل مع خواته والواسطات اللي شغلهم عشان يدورون ولده .. لكنهم ماجابوا له اي جديد..... وقدم دراسات عليا في إدارة الأعمال,,,, كان يروح الجامعه ويجي وينام ويدرس ....... بس ومافي شي بيبه يتغير في حياته....
لكن صورة ولده ماراحت من عقله ولا قلبه اللي قساه في يوم من الأيام....

انا وانتا الهوا فينا.. زمان وماتلاقينا..
رفضنا واقع الأيام.. خلاص ماعاد يمدينا..
تعبنا واحنا نتأمل .. نبي احلامنا تكمل..
وضاع اللي نبيه اول.. وضاعت كل امانينا..
علينا وضعنا مكتوب.. نعيش البعد يالمحبوب..
مشينا والزمان دروب..ليالي الحزن تطوينا..
تعبنا واحنا نتأمل .. نبي احلامنا تكمل..
وضاع اللي نبيه اول ..وضاعت كل امانينا..
يظل الكون له اسرار.. مخفيه عن الأنظار..
ولا ندري عن الأقدار.. رضينا بكل مايجينا..
تعبنا واحنا نتأمل .. نبي احلامنا تكمل..
وضاع اللي نبيه اول ..وضاعت كل امانينا..
4shared.com - online file sharing and storage - download abdulkareem_ana o anta.mp3
انتظروا البارت الجاي...

تاريخ الحب
01-22-2019, 10:28 PM
(9)


مرت ثلاث سنوات........

ساره خلصت جامعه... وتوظفت لها خمس شهور...........

ناصر ... خلص دراسات عليا... واشتغل في شركه كبيره ببريطانيا...
ولسه ماعنده اي خبر عن ولده....


وفي يوم جاته مكامله من ندى...............
ندى: بصوت كله بكى...... اخوي...
ناصر : انتفض من مكانه,,,,,,,, ندى شفيك؟؟؟؟؟؟
ندى: وهي تبكي... ابوي ناصر ابوي,,,,,,,,,
ناصر: قام ووقف.... اشفيه ابوي؟؟؟؟؟؟؟
ندى: مامسكت نفسها وبكت........
ناصر : بصراخ.. تكلمي اشفيه ابوي.... ندى.....الو .... الو.........

اخذت بدريه من عندها.......
بدريه : بصوت حزين... هلا اخوي شلونك.......
ناصر : بدريه بسرعه اشفيه ابوي؟؟؟




بدريه : ابوي ..... جاته جلطه وهو بالعنايه المركزه.......
ناصر: ايششششششش......متى؟؟؟؟؟
بدريه: من اسبوع....
ناصر: وليش توكم تقولون لي؟؟؟
بدريه: ماندري توقعناك للحين زعلان عليه......
ناصر : مجنونه انتي..... هذا ابوي....ابوي..
بدريه: هو طلب اليوم يشوفك....... تعال بأقرب وقت.....
واخذت التلفون ندى...
ندى: وهي تبكي.. اخوي تعال واللي يخليك تعال.. حنا ضايعين ابوي بالمستشفى تحت رحمة الله ..وفهد ماندري عنه من شهرين.... تعال ياخوي مالنا غيرك بعد رب العالمين...انسى كل اللي راح وارجع... وبكت.....
ناصر: اللي نزلت دموعه من كلام اخته... معقول هذي ندى... اللي دوم مطنشه....... بكاها يقطع القلب..... ندووش حبيبتي لا تبكين.. اجيكم بأقرب وقت ممكن.... عطيني بدريه او ام فهد...
عطته بدريه.
ناصر : ابوي كيف حاله الحين.......
بدريه : اليوم قالوا ان وضعه مستقر نوعا ما.... لكن لسه تحت المراقبه.. واحتمال ينتكس ...
ناصر : طيب شنو سبب الجلطه؟؟
بدريه : ماندري .. هو طاح بالشركه .... وفي شي ثاني...
ناصر : خير؟
بدريه : اوضاع الشركه الماديه سيئه في آخر ثلاثه شهور... واحتمال يعرضونها في المزاد .......
ناصر : بدريه انتي شنو قاعده تقولي.. متأكده من كلامك؟؟
بدريه : ايه ,,زوجي راح بعد مامرض ابوي وعرف كل شي.. ابوي كان مخبي حتى عن امي.....
ناصر : طيب .. انا جاي بأول طياره.. سلمي لي على نوره وام فهد... مع السلامه....
وقام راح بسرعه للشركه اللي يشتغل فيها.. واخذ اجازه ثلاثه شهور,,, وراح يحجز لأول طياره جايه المملكه......
مهما كان هذا ابوي ...... وبعدين حتى لو ظل زعلان مني على الأقل اكون مع امي واخواني.........


عند ساره ....... كان المغرب,,,,,,
رجعت من الدوام ونامت....
صحت على احد يدق الباب...
ساره بصوت كله نوم... مين؟؟
ودخلت وفتحت الباب بقوه........
انــــــــــــــــــا...
ساره : جودو اللله يرجك يامزعجه... وكانت حامله لينا بنت هدى.. جيبي حبيبتي ... واخذت لينا وحطتها جنبها...
جود : خالتو حبيتي انتي,,,
ساره : بدينا بالمصالح.. نعم خير وش عندك...
جود: والله بس ساعه وحده....
ساره : طيب .. تعرفين وينه..
جود: امووووووووووه انتي احسن خاله بالدنيا... وقامت طلعت لاب توب ساره من مكتبها وشغلته... بنت مراهقه...ماعندها ماعند جدتي..
ساره : لا تمصخيها..وطلعت من الغرفه وهي حامله لينا و تبوس فيها......
نزلت لقت خواتها مجتمعين بالصاله سلمت عليهم.......
كانت لا بسه بنطلون جينز ازرق وتي شيرت اصفر ليموني طويل لي الركبه ويجي ماسك شوي وفيه خطوط مايله لونها ازرق (نصراويه ههههههه) وشعرها خلته مفتوح ....
حست ان في شي...
ساره : خير انشاءالله وش عندكم؟
هدى : ولا شي......
نجلاء : وليش تخبون عليها...
راشد وماهر اثنينهم تزوجوا...
ساره : هالأسمين ... مثل السكاكين اللي تنغرس بصدرها...
قالت بلا مبالاة.. وهي تلعب لينا.. ويعني.. بالطقاق...
وقامت : بروح المطبخ اجيب شاي .. تجين ليونه.. وقامت وراها..
راحت المطبخ .. تتطالع الماي وهو يغلي.. النار اللي بقلبها تغلي اكثر منه...
حطموا حياتي وكملوا حياتهم.........
راحت للراديو اللي حاطته امها بالمطبخ (تحب تسمع راديو وهي تطبخ)
وحطت على fm ......... وسمعت اغنيه جات على الجرح......

في مكان ثاني....
خلص اجراءات المطار وطلع ركب اول ليموزين..
وكان السواق حاط على ال fm بعد ناصر سمع نفس الأغنيه..
راجع لهم ..راجع لهم .. وربي لأدمر حبهم..
موبس انا قلبي يضيع.. لازم تضيع قلوبهم..
اللي على قلبي جنو.. وتعاونوا وتآمروا ..
جروح قلبي اللي نزفت والله مخليها لهم..
راجع لهم ..راجع لهم .. وربي لأدمر حبهم..

اي والله لأقلبها دموع.. وبليلهم اطفي الشموع..
واخلي الفرحه عذاب ... وهذا قليل بحقهم..
اللي على قلبي جنو.. وتعاونوا وتآمروا ..
جروح قلبي اللي نزفت والله مخليها لهم..
راجع لهم ..راجع لهم .. وربي لأدمر حبهم..


انا اللي قدمت الكثير وحسابهم عندي كبير..
باعوني برخص التراب.. ياربي ش انسى منهم..
اللي على قلبي جنو.. وتعاونوا وتآمروا ..
جروح قلبي اللي نزفت والله مخليها لهم..
راجع لهم ..راجع لهم .. وربي لأدمر حبهم..

(هذا رابط الأغنيه اسمعوها بصراحه روووووووعه)
4shared.com - online file sharing and storage - download Waleedalshami_Raje3Lhom.mp3


وسرح بتفكيره ... ابوي... هيفاء.. خالد.. عمتي... ولدي,,,,,,,

آآآآآآآه,,, ياترى وينك الحين........

قطع تفكيرها لينا تشد ثيابها...
حاله حاله... الماي..
انتبهت للغلايه خلصت من زمان.... صبت لها شاي وطلعت و ماتبي تفكر في الماضي ... خلاص تعبت ........


بابا.. بابا.. هزا بيت...سواق الليموزين...
ناصر: هااا.. قدام شوي...
نزل من الليموزين... وناظر البيت..........
يااااااااااااه... هذا بيتنا.. كأني ماشفته من عشرين سنه... وتوه بيفتح الباب.. تذكر آخر مره دخله واستقبله ابوه بكف.......
غمض عيونه بقوه,,, لازم انسى كل شي,,, وفتح الباب......
كان لابس بنطلون جينز وتي شيرت ابيض وجاكيت جينز قصير,,,,
ناصرررررررررررررررررر.... جو نواف وريان يركضون له وحضنهم وحملهم اثنينهم.... وهو يهزهم .. اشوف كبرتوا وصوتوا ثقال.. انزلوا يلا..
ريان : رحنا المدرسه... وانا اشطر من نوافوه...
نواف : لا والله.. لا تكذب جبت علامه اعلى منك في الرياضيات..
ناصر : يطالعهم .. ويضحك... ياحبني لكم......
شاف ام فهد جايه وبناتها وهم يتسابقون يحضنوه ويسلمون عليه...
حضنته ندى ونوره وبكوا,,,,,,,,, اما بدريه مسكت دموعها ,,,
سلم على ام فهد حب راسها وايدها.... ماقدرت تتمالك نفسها وقالت وهي تبكي... ياريت فهد مثلك..
ناصر : وهو حاط يده على كتفها,, ادعي له بالهدايه ,,,,
بدريه : تعال استريح يااخوي....
ناصر : لا بروح المستشفى....
ام فهد : لكن الحين مافي زياره....
ناصر : بكلم المدير ... وبقوله اني لسه جاي من السفر....
نوره : استنى لبكره نروح كلنا...
ناصر : لا مافيني صبر... ماراح اطول ساعه بالكثير...
وهو ماشي : اقول يمه .... الله الله بالعشى,,,, وراح...
ام فهد : بكت ,,,, الله يهديك يافهد.......



جود: خالتوا تعالي شوفي مدري شفيه الجهاز,,,
قامت ساره .. اووف اذا خربتي جهازي تجيبي لي اجدد موديل..
جود : زين .. حمود قلت له يجيب جهازي من البيت ,,, ولا منيتك,,
ساره : طراره وتتشرط...
الباب انفتح بقوه,,,,,,,,, هايوا...
ساره : وجع كسرت الباب...
محمد: ههههههه.. شلونك خالتي,,,
ساره : والله اللي يشوف اختك ,, مااتوقع يلاقي خير خربت جهازي,,,,
محمد : وهو يحط شنطة لاب توب على مكتب ساره ,,, ولا يهمك هذا جهازها بدله,,,,
ضحكت معاهم ,,,,,,,,, عيال اختها ,,,, لكن مثل اخوانها.......

هدى : نجلاء ليش قلتي لها؟
نجلاء : اول وتالي بتدري,,,,
اماني : احنا ماصدقنا تحسنت نفسيتها بعد ماجابت هدى لينا... اخاف ترجع تتعب...
هدى : لا تخافوا ... هي الحين تشتغل وماعندها وقت للتفكير.......
ام عبدالرحمن : حسبي الله ونعم الوكيل في الظالم.......

كانت قاعده معاهم وهم يضحكون وعيالهم جنبهم ... فاتن تزوجت من سنتين.. ومابقى الا هي وسلمان وتركي بالبيت.... وبدر الله يرحمه ترك فراغ كبير بحياتها.....


دخل المستشفى .. وكلم المدير وسمح بالزياره لكن بشرط انه مايطول لأن المريض وضعه مايسمح,,,
ناصر: انشاءالله,,,
دخل غرفة العنايه المركزه,,, واول ماشاف ابوه طاحت دموعه....
جهاز قياس ضربات القلب موصل لقلبه..وقناع والأكسجين على فمه ... والمغذي في يده... وفي اجهزه مايدري ليش... لاحول ولا قوة الا بالله... يارب تشافيه..

قرب منه وحب راسه.. وقال بهمس,, الله يقومك بالسلامه يارب...
وقام ... ماحب يطول... بأمر الدكتور...
فتح عيونه بصعوبه.. وطالع في هذا اللي واقف.. هو .. ناصر...ولدي.......
ابوناصر: نـ اااا ص ر
التفت بسرعه.. يبا انت صاحي ... تسمعني.. حب راسه وايده الحمدلله على سلامتك.. ماتشوف شر....
ابوناصر: بكى...
ناصر: يبا واللي يخليك لا تتعب نفسك...
ابوناصر: ياولدي انا ظلمتك.. سامحني.. سامحني...
ناصر :افاا عليك يالغالي... انسى كل شي وارتاح الحين.. وبكره يصير خير....
ابوناصر: ابيك تسامحني قبل مارب العالمين ياخذ امانته...
ناصر : الله يطول بعمرك انشاءلله.... ومسك يد ابوه... لا تشيل هم وتفكر في شي...
ابوناصر: ام فهد وخواتك...
ناصر : بعيوني ...
جا الدكتور .. لازم تمشي الحين نبضات القلب بدت ترتفع...
ناصر : طيب .. حب راس ابوه ومشى.....

ساره : ليناااااااااااااااااااااااااااااااااااا

وراحت تركض.. لقت لينا وقعت من الدرج.. واسنانهاتنزف منها دم.,,,
ساره: هدى بسرعه كلمي ابوها نوديها الاسعاف..
كلمته وراحوا المستشفى...
هم داخلين .... ساره حامله لينا,, وناصر طالع...
ساره كانت تركض وهي حامله لينا وتتطالع فيها...
وطراااااااااااااااااخ...
صدمت في واحد طويل..........

ناصر : معليش اختي آسف...
ساره : وهي معصبه ... عمي انت ماتشوف,,,,بدون ماتتطالع وجهه...
ناصر : انتي اللي صدمتيني,,,,,,,
ساره : اووووووف ومشت عنه....وهي ماسكه بنت اختها..
ناصر : شفيها هاذي ليش معصبه... لكن عجبني خوفها على الطفله اللي عندها,,,, يمكن بنتها....
وتذكر ولده...
شغل سيارته ومشى.. وصل بيتهم

تعشى مع ام فهد وخواته...
ولما جا وقت النوم.... راح بيدخل غرفة نومه هو وهيفاء سابقاً... فتح الباب وماقدر يدخل,,,,
قال للشغاله تجيب له لحاف ومخده ونام في الغرفة بالدور الثالث(كان دوم ينام فيها لما يتهاوش مع هيفاء)
حط راسه على المخده ,,,,,,,,,

حاول يطرد اي ذكرى عن الماضي ,,,, قرر انه يبدا من جديد......
ساره... حاولت تنام .. لأ ماراح ابكي... على ناس مايسووا تراب.. هم حطموا حياتي وبدؤ من جديد.. وانا ماراح ابكي على اطلال الماضي...
وناموا...........
يوم ثاني الصباح ,,,,,,,
ناصر صحى بدري لقى ام فهد وخواته يفطرون,,, وفطر معهم,,, وراح مع ام فهد المستشفى والباقي على مدراسهم ونوره الجامعه,,,,,,,
طلع من المستشفى وام فهد بقيت مع ابوه... راح الشركه...

وسوى اجتماع ....... يبي ينقذ الشركه قبل ماتنهار ويرح تعب 20 سنه ,,,,

قاله المحاسب ان ابوه اكتشف ان مبالغ كبيره تنسحب من حساب الشركه,,, ولما كلم البنك عرف انه فهد........ وفي آخر مره سحب مبلغ اكثر من مليونين ريال.. وصار حساب الشركه شبه مكشوف,,,,,,
المحاسب: وهذا اللي سبب الجلطه للوالد........
ناصر : طيب ,, انا احل الموضوع,,,,,,,
ناصر طبعا كان عنده مبلغ كبير برصيده بالأضافه الى ورث امه .... يعني مبلغ ممكن يغطي ديون الشركه للبنك......
بعد ماطلعوا الموظفين من مكتبه...
رجع راسه على ورا ,,,,,,, وهو يفكر ,,,,, مستحيل تعب ابوي يروح بسهوله,,, وفهد وينه الحين ,,, محد يدري عنه شي من شهرين...
جاب الفراش القهوه التركيه وحطها على مكتبه ,,,,,,, شرب القهوه وحط راسه بين ايديه ,,,

ساره ....... كانت بالشركه......مثل كل يوم........
ساره طبعا ماتعطي احد وجه ابد...... وعلى طول بمكتبها والباب مسكر,,, اذا حاول عميل يزودها معها ,,, تحاول قد ماتقدر انها تحل الموضوع ,, مهما قال ومهما سوى نفسه جنتل وذوق,,,
في النهايه رجااااااااااااااال.....

ناصر ... اول مارجع كان ابوه لسه معين سكرتيره جديده... ولما شافت ناصر جنت على شكله,,, بدت تتدلع وتتكلم بمياعه ,,,, على طول غيرها وحط رجال,,, مالي مزاج وحده تتدلع من الصبح,,, وهي في النهايه مررررررررررره,,,,,,وهو مو ناقص,,,
مرت الأيام...
ناصر قدر يصلح وضع الشركه شوي ,,, ساره لاهيه بشغلها وعيال اخوانها,,,,


ام عبدالرحمن : اقول يابنتي مافكرتي في الموضوع اللي كلمتك عنه؟
ساره : اي موضوع؟
ام عبدالرحمن : الرجال المتقدم لك,,, صحيح انه كبير شوي لكن يابنتي,, انا ابي لك الستر,,
ساره : انا قلت لك من البدايه ,, لأ يعني لأ ,,, وقامت عن امها ,, ماتبي تتكلم اكثر في هالمواضيع....... قامت وهي تقول كلمهم مثل بعض,, كلهم راشد وماهر,,,,,
اماني : ماقلت لك ,,, ماراح توافق,,
ام عبدالرحمن : هذا الثالث اللي يخطبها وترفض,,,,,,

اماني: خليها على راحتها عشان ماتلوم احد بعدين......

طلع ابوناصر من المستشفى بالسلامه ,,, لكن للحين ماداوم بالشركه,,, وفهد كلمهم وقال لهم انه بأمريكا يدرس(اي هين) وان الفلوس اللي سحبها من حساب الشركه للدراسه,,, ولا عطاهم اي معلومات عنه,,,,,,,وسكر السماعه.......
بعدها ابوناصر كلم ولده,,,,,
ابوناصر: ياولدي,,,
ناصر: سم يبه...
ابوناصر: ياولدي مابتشوف لك بنت الحلال,,, وتتزوج..
ناصر: يبا واللي يسلمك مو وقته..
ابوناصر: ليش ياولدي...
ناصر: مو وقته وخلاص,,,,
ناصرفي نفسه (كل الحريم مثل مثل,, مافي وحده تستاهل الحب,, كلهم خوانات وماعندهم شرف)
بأختصار الأثنين تعقدوا واضربوا عن الزواج.. حطوا كل همهم بالشغل..
مرت الأيام وساره وناصر على حالهم.......

رغد : سارونه ملانه,,
ساره : وهي تكتب على الكمبيوتر.. وش تبيني اسوي لك يعني.. العب معاك,,
رغد : وش رايك نروح نتغدى في الشاطئ مول..وعلى حسابي...
ساره : مالي خلق وعندي شغل لراسي,,,
رغد : اووووووف وهذا انتي ,, دوووم مشغوله,,
وطلعت,,

ساره: وحده فاضيه,,,,,,

دقايق وجات رهف ونسرين,,,
ساره : ش صاير مسوين هجوم,,,
رهف : وهي تبعد كرسي ساره عن مكتبها ,, اي مسوين هجوم ..
نسرين: وهي تقومها رغد جبيي شنطتها,,,وطفي الجهاز
قوموها من على مكتبها وهي تقول .. ش تسوون يالمجانين,,
نسرين : بتطلعين تتغدي يعني بتطلعين,,,
ساره : يالمجانين مابي اطلع.. وهي تحاول تفك من ايدينهم ,,
مشوها لي باب الشركه وركبوها الاسانسير....
ساره : وهي بالسياره .. اووف منكم .. قلت لكم مابي اروح مالي خلق..
نسرين : وانتي من متى صار لك خلق طلعات وجيات..
رهف: لو على كيفك نمتي بالمكتب,,,,
رغد : اي واللله....هههههههههه
ساره : ماردت عليهم ولفت تتطالع على الشارع والسيارات,,,

في الشركه..
دقت عليه ام فهد...
ام فهد: يمه ناصر ماعليك امر ,,,
ناصر: سمي يمه...
ام فهد : السواق راح يجيب نوره من الجامعه واخوانك طلعوا من المدرسه .. وبيطول عليهم ليما يجي ..روح جيبهم لا يوقفون بالشمس,,
ناصر : انشاءلله يمه,,,
واخذ مفاتيح السياره وقام,,,

اخذ اخوانه ووصلهم البيت,,,

وهو راجع مر على الشاطئ مول,,,
ناصر : امممممممم... خاطري بكوفي,,, بنزل ستار بوكس,,,
نزل وراح ستار بوكس,,,

فوق الدور الثالث,,,
ساره: يلا ماخلصتوا غدا,,,
رهف: وراك مستعجله كذا,,,
ساره: انا جايه غصب عني وقلبي ناعزني من هالجيه خلصونا ,, لا والله بمشي لحالي مع السواق واخليكم ترجعون في ليموزين...
رغد : اوووف ,, خلونا نقوم يلا,,,
قاموا,,,
ولما جات ساره بتركب السياره(سيارة السواق عائليه وعاليه شوي)
حط رجلها على السياره.. وتعلقت جزمتها بالسياره والكعب صار تحت ... وطرااااااااااااااخ ...
زلقت رجلها وطاحت,,, ومن سوء حظها كانت سياره همر سودا وقفه جنب سيارة السواق وضرب راسها فيها,,, وطاحت شنطتها وتنثر كل مافيها...
رهف : بسم الله عليك.. تعورتي...
نسرين : وهي تقومها ... سلامات سلامات..
ساره :آآآآآه ظهري... شنطتي ,,
رغد : جمعت اغراضها المتنثره ,,,
وركبوا السياره.. طول الطريق ساره تتألم وتتحلطم.. قلت لكم مابي اجي.. آآآآه...

وصلوا الشركه وساره راحت (عزكم الله ) الحمام تغسل .. وطلعت من الحمام...
رغد: شلونك الحين؟
ساره: مو قادره من ظهري.... ماعندك حبوب مسكن...
رغد : لا بروح اسأل البنات..
راحت ورجعت يقولون ماعندهم,,,
ساره: اووووف.. طيب بعطي الفراش فلوس يروح يجيب لي من الصيدليه...
اخذت شنطتها,,,,

ساره..رغدددددددددددددددددد.. وين محفظتي,,,
رغد : مو بشنطتك؟
ساره: لا.. دورت عليها مالقتها..
رغد : هاتي انا ادور.. وفضت الشنطه كلها ومالقتها...
رغد : متى انتي خبرك فيها؟
ساره: وهي حاطه يدها على ظهرها.. آآآآآآه .. لما حاسبنا الغدا....
اوووف فيها بطاقة الأحوال والبنك.... ابوي بيسوي لي سالفه عشان بطاقة الأحوال,,
رغد : اذكري الله انشاءالله يلقاها واحد ولد حلال ويجيبها...
تعالي كرتك حق الشركه موجود فيها.. صح..
ساره: ايه..
رغد : خلاص فيه اسمك ورقم جوالك ... خلاص اذا لقاها احد انشاءالله يجيبها...
ساره : يارب.. بكلم سعد عشان الغي بطاقات البنك..
رغد : طيب انا بعطي الفراش فلوس عشان يجيب لك مسكن....
ساره: تسلمين ياقلبي,,,
طلعت رغد وساره حطت يدها على راسها خلاص مو قادره.. تعب جوه والم برا... مو كفايه ظهرها ورجولها ... بعد تضيع محفظتها,,,,,,,,,


في ستار بوكس,,,,
بعد ماشرب قهوه ... دفع الحساب ومشى....
راح عند سيارته الهمر الأسود... وقبل مايحط المفاتيح في الباب طاحوا من ايديه...
ناصر : اللهم اجعله خير ... نزل بيجيبهم... ولقى شنو هذا,,,,
محفظه نسائيه... ناظر يمين ويسار مالقى احد...
طيب اعطيها السكيورتي يمكن صاحبتها تسأل عنها...
امممم... فتحها,, لقى صورة بنوته حلوه (لينا),,,
هالبنت انا شفتهامن قبل وين وين.... مو ذاكر...
لقى بطاقات بنك وبطاقة احوال..
طلع بطاقة الأحوال..
ساره صالح عبدالرحمن ال.......

ناظر بالصوره... هالبنت عيونها مليانه حزن,,, لالا ورجعها مكانها.. استغفر الله هاذي بنت الناس ويمكن متزوجه ,,,
لقى بطاقات البنك نفس الأسم..
وبطاقة شركه نفس الأسم..
اممممم هذا رقم جوالها .. ادق .. واسلمها اياها...
اوووف لكن هاذي بنت او مرررره..
يلا اكلمها واشوف,,,
طلع البطاقه ودق على جوال ساره...
ساره اللي كانت تتألم من ظهرها..
رن جوالها,,,
منو هذا بعد ...
ردت : بصوت تعبان....
ساره: الو...
ناصر : السلام عليكم..(عجبه الصوت .. ناعم وفيه نبرة حزن)
الأخت ساره صالح عبدالرحمن ال....
ساره: اي نعم مين معاي؟(صوته فيه بحه حلو..)
ناصر: معاك ناصر محمد عبدالله ال...., اختي انا لقيت محفظه عند الباركينج للشاطي مول,, ولقيت كرتك فيها..
ساره: عدلت قعدتها.. اي هاذي محفظتي ,, مشكور جزاك الله خير.. انت وين بجي اخذها..
ناصر : لا انتي عطيني عنوانك وانا اوصلها لباب البيت..
ساره: لا ماله داعي..
ناصر: لا شدعوه حق وواجب.. واذا جيتي عندك البيت.. بتسبب لك مشاكل براحتك..
ساره : ماحبت تطول معاه وهي تعبانه وماتبي تروح وتجي.. لا اخوي انا بشركة ال,,, اذا تعرفها,,
ناصر : اي اعرفها,,,, دقايق وانا عندك ...
ساره: تسلم ماتقصر ....
ناصر:شدعوه حق وواجب... مع السلامه..(كأنه قالها واجد اليوم)
ساره : الله يسلمك...
سكر من عند ساره ودقوا عليه من الشركه...
المحاسب: استاذ ناصر.. لازم تجي دلوقتي حالا فيه مشكله ...
ناصر: ساعه وجاي.....
المحاسب : الموضوع مايتحملش تأخير دقيقه... تعال بسرعه...
ناصر: اووووف ومحفظة البنت .. ادق واعتذر منها.. ودق على ساره..
ساره: الو..
ناصر: اسمحي لي اختي ازعجتك اليوم ,,,,
ساره: لا شدعوه (كنه طول السالفه)
ناصر: عندي شغل مهم وضروري ,, يمكن اطول ,, متى ينتهي دوامك؟
ساره: بنفسها .. لا الأخ قام يمون.. امم الساعه 5...
ناصر :احاول اجيبها انشاءالله ..
ساره : طيب..
ناصر: مع السلامه...
سكرت التلفون بدون ماترد عليه .. وهي تتحلطم عليه... هذا اشفيه .. لا يكون من هذولا اللي,, والله ان مارجعها بكره بعطي رقمه عبدالرحمن او سعد وانشاءالله توصل السالفه للشرطه مو شغلي... وع رجال لمس محفظتي .. بغيرها اذا رجعها على طول,,,,

ناصر.. هاذي ليش تتكلم بدون نفس وسكرت الخط بوجهي.. لا وترد بكلمه او كلمتين.. شايفه نفسها على شنو مدري,, هاذا فوق مالقيت محفظتها تكلمني كذا ... اكيد وحده مغروره ,, هي في النهايه مررره... الله يعين قلبي اذا شفتها..

تاريخ الحب
01-22-2019, 10:29 PM
(10)

رجع ناصر الشركه.. وحاول يحل المشكله....

وساره انتظرته للساعه 6 بالشركه.. وماجا ... رجعت بيتهم وهي تدعي يارب يرجعها ..
وصلت ودقت عليها شيماء...
شيماء: هاي سارونه ... وحشتيني يادووبه....
ساره: وانتي اكثر... اقول انتي الدبه..
شيماء: لا يكثر بس قومي تعالي بيتنا...
ساره: جيتي من الرياض؟
شيماء: ايه ....سبرايس....
ساره: سخيفه... طيب بخذ لي شاور واجي.... باي..
قامت راحت وطلعت لها ملابس.......... وراحت للحمام..

ناصر بعد ماخلص اجتماع.. طالع الساعه .. اووووف 6:30 تاخرت على البنت...
دق عليها ماردت... خلاص بكره اروح لها الشركه واعطيها وماراح ادق عليها مره ثانيه بعدين تظن شي ثاني,,, لا انا اللي ميت على البنات....

ساره طلعت من الحمام واستشورت شعرها ..ولبست
... بلوزه جلد الفهد بيج وبني... وبنطلون بني واسع... وحطت ميك اب.. ظل بني وكحل وماسكارا.. بلاشر بني مايل للبيج.. وروج بيج.. ولبست اكسسوار ذهبي وصندل لؤلؤي واخذت شنطتها وطلعت...

ناصر.. رجع بيتهم وراح لغرفته ... رمى نفسه على السرير كان تعبان ومصدع...
حتى ثوبه مابدله... اووف شنو هاذا اللي بجيبي.. طلعه كانت محفظة ساره...
لونها اسود وجلدها لماع.. مخيط بشكل مربعات بارزه.. شكلها ذوق.. (يحب اللون الأسود)
فتح الدرج ورماها فيه.... بكره اوديها لها وارتاح..


ساره راحت لشيماء بدون ماتتطالع جوالها...
شيماء: ماعندك نغمات جديده...
ساره: مادري خذي جوالي يمكن فيه شي يعجبك..
فتحت شيماء الجوال.. ساروه عندك مكالمه..
ساره: اشوف.. ايه هذا ثقيل الدم الي لقى محفظتي.. خليه يولي..
شيماء: ش سالفه.. وقالت لها السالفه...
شيماء: طيب كلميه وخليه يجيبها لبيتكم....
ساره: تخصرت..لا والله هذا اللي ناقص .. يجي بيتنا بعد .. بكره الصباح بكلمه واخليه يجيبها الشركه...
شيماء: واللي فيها... مو خايفه عليه..
ساره: الفلوس ماتهمني.. وسعد لغى بطاقات البنك.. اما بطاقة الأحوال مايقدر يسوي فيها شي...
شيماء: مادري بس قلبي مو متطمن..
ساره: اقول طنشيه ... هذا تلقينه واحد فاضي قال هذي بنت اتميلح عليها شوي,, مالت عليه ...
وقعدوا يسولفوا ... ويحشوا شوي.. ههههه ماتخلى قعدة بنات من الحش...

ناصر : تعشى وجلس يشرب شاي مع ابوه...
ندى : نوروة.. شفيه اخوك سرحان ,, لا يكون يحب..
نوره: لكزتها بقوه .. اسكتي لا يسمعك .. وبعدين هو فاضي يحب انتي ووجهك..
ناصر.. كان يفكر بصاحبة المحفظه.. عيونها فيها شي كان فيها حزن الدنيا كلها,, وكل شوي يستغفر ربه لأنه طالع بصورتها.. نشوف بكره..
ندى: اقول ناصر...
ناصر: ...........
ندى اشرت له بايدها وهو انتبه ..
ناصر: نعم..
ندى : اللي ماخذ عقلك...وهي تغمز له ,, حلوه؟؟
ناصر : اخذ مخده ورماها عليها.. روحي بس بقوم انام ..
ام فهد : ندوا.. وبعدين معاك.. ماتجوزين من سوالفك.....
ندى: احلق هذا اذا ماكانت وحده.. وهي تأشر على شنبها(اللي يسمعها فيها.. متأثره بباب الحاره)
يوم ثاني الصباح...

صحت ساره.. على صوت فيصل ولد اماني يدق الباب...
فيصل : خالتي .. تقول لك امي ام عبدالرحمن قومي,,,
ساره: صحت مفزوعه.. اوووه الساعه 6.. متأخره...(هي دوامها 8 تصحى من 5 مدري ليش؟)
قامت بسرعه ومن العجله ضرب اصبع رجولها بطرف السرير.. ساره وهي ماسكه اصبعها اللي المها.. يالله صباح خير..

تروشت ولبست ملابسها .. وصلت الفجر.. وبعدين
حطت لها كريم مبيض وبودرة اساس.. وماسكارا وغلوس لونه وردي طبيعي وطبعا ماننسى الكحله.. لبست عبايتها وجزمتها الكعب.. ونزلت بسرعه..
ابوعبدالرحمن: بشويش يابنتي .. لسه الساعه ماجات7...

عند ناصر ... صحى الساعه 5 ,,, وهو حاس بنشاط... قام من السرير وهو يمغط ايديه.. اووف اليوم مالي مزاج البس ثوب.. لبس بنطلون جينز ازرق غامق.. وقميص اسود اكمامه تغطي اصابعه ومشط شعره على ورا ولبس ساعته الفخمه تعطر بعطره الرجالي اللي يدوخ......و نزل..
بعد الفطور
ناصر ركب سيارته الهمر وعلى شركة ساره........

ام عبدالرحمن : ساره يمه عندك مصروف,,,,
ساره : ايه يمه.. يووووه تذكرت المحفظه...... خلاص بدق على مدري ش سمه اذا وصلت الشركه....
وصلت ولقت على مكتبها اوراق.. ساره اووه كل هذا شغل ,,, بدت تشتغل ونست تدق على مدري ش سمه على قولتها (ناصر)..

بعد نص ساعه من الدوام...

وصل الشركه.. عند الأستقبال..
ناصر: لو سمحتي .. مكتب ساره ال..., وين؟؟
رغد : تنحت فيه.. هااا..ايه في آخر الممر على ايدك اليمين..
ناصر : شكرا ومشى.......

لقى باب المكتب مسكر.. ودق الباب..
ساره : بدون نفس ..تفضل,,,وهي مشغوله بأوراق في يدها...
ناصر : السلام عليكم....
ساره: رفعت وهي تقول.. وعليكم الس,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وسكتت


والتقت عيونهم...
ساره : تتامل في ملامحه... بدر.. بدر.. واقف قدامي.. لكن لون عيونه مختلف... وهذا مبين انه اكبر.. لكن كأنه هو.......
ناصر كان يطالع الحزن والهم اللي يكسي وجهها....شكلها صغيره .. لكن ليش كل هالهم اللي في ملامحها......

ثواني التقت عيون اكثر شخصين حاقدين على بعض...

قطع نظراتهم تلفون ساره اللي رن..

ساره: أأأ.. تفضل استريح.. وردت على التلفون.. الو..

جلس وهو يطالعها... غطى عيونه بيده ومسك اعلى خشمه بأصابعه.. اعقل لا تطالع اي بنت بالدنيا......
كان اللي داق رغدوه الملقوفه تبي تعرف منو هذا الطلقه (يقولوها للولد او البنت اذا كان حلو وعذاب)اللي جاي يسأل عن ساره شخصيا..
رغد : سارووه يالخاينه منو هذا اللي جاي يسأل عنك... شكله عذاب من وراي هاا.. اذا عنده اخو قولي له يزوجني اياه.. طبعا رغد تتكلم بسرعه وساره ماردت عليها مرتبكه.. شفيني انا قاعده اطالع فيه,, حتى لو كان ملك جمال بيظل رجاااااااال........لكنه يشبه بدر.. لا تلومونها..

ساره: اكلمك بعدين وسكرته بوجهها........
ساره: بعد ماجلست على مكتبها وشبكت اصابعها ببعض.. آمر اي خدمه..
ناصر: مايامر عليك ظالم.. تفضلي .. وحط محفظتها على مكتبها.......
ساره : اخذتها من عنده بسرعه ,,, مشكور اخوي ماقصرت..
ناصر :العفو.. تطمني اذا كان في شي ناقص......
ساره: ماله داعي مبين عليك ولد نعمه...
ناصر: تسلمي ...

لحظة صمت........


ساره: هذا متى بيروح ... ترى طول السالفه..... وانا مالي خلق.......
ناصر: هالبنت فيها شي غريب.. لو سمحتي ممكن سؤال؟
ساره: في نفسها(لا حول ولا قوة الا بالله ش يبي بعد..اللهم طولك ياروح) تفضل...
ناصر: انا مدير شركه استثماريه كبيره .. وحاب اعرف نشاط شركتكم... يمكن يصير في تعاون بيننا انشاءالله...
ساره: (مدير شركه .. كثر منها ..الا مبين عليك واحد فاضي يدور بنات).. ان شاءالله ليش لأ.. تشرب شي؟
ناصر: ماعليك امر.. قهوه ساده..
ساره : طيب.. ودقت على الفراش وجاب القهوه ..
ناصر كان يشرب القهوه ببرود.. القهوه تعدل مزاجه صح..
وساره كان ودها تاخذ الدباسه وتضربه على وجهه على بروده..
وشرحت له بالتفصيل نشاط الشركه.....
ناصر : يطالعها وهي تتكلم.. كان صوتها واطي لكن مسموع وتتكلم وهي واثقه من نفسها.. لكن ماحطت عينها بعينه ابد الا ثواني وبعدين تتطالع اي شي ثاني او تطالع الأوراق اللي بيدها......

ناصر: حلو .. اجل تفضلي هذا كرتي واذا ممكن خذي لي موعد من المدير......
ساره: اخذت الكرت وقرت المكتوب,, يوؤؤ صحيح مدير........ ساره ان شاءالله اخذ لك موعد واكلمك .......
ناصر : قام ....... طيب مع السلامه......
ساره: وقفت.. مع السلامه ومشكور مره ثانيه...
ناصر : لا شدعوه هذا حقك .. ومشى........
ساره رمت نفسها على الكرسي ... اووف ياثقل دمه .. مغرووووووووووووووووووووور...

ناصر : ركب السياره .. لكن مامشى ظل واقف يفكر.. هالبنت فيها شي.. نظراتها مو طبيعيه.. وبعدين ليش تكلمني من طرف خشمها.. وشكلها مو طايقه حتى تطالع بوجهي.. اول بنت تعاملني بهالطريقه (متعود كل بنت تشوفه تذوب عليه)..شايف نفسه ويحق له...

العصر..
جا مدير ساره..
ساره وهي تلكم نفسها.. والله ماودي اقوله عن ثقيل الدم اللي جا ,, لكن يمكن يكون شغلنا معاه فيه مصلحه لشركتنا اقول للمدير واشوف,,
دخلت ساره مكتب المدير وقالت له عن ناصر وعطته الكرت..
المدير : متأكده هو شخصيا...
ساره: ببالها والله مبين عليه شي كبير.. ايه..
المدير : تمام تدرين هذا شركتهم كانت بتعلن افلاسها وهو خلال شهر رجعها احسن من قبل ماشاء الله عليه...
ساره : في نفسها (بعد .. مديرنا يمدح فيه .. لا هذا شايف نفسه على الآخر)
المدير: ساره دقي عليه وعطيه موعد بكره الساعه 10.....
ساره : اوكي .. اخذت الكرت وطلعت..
وهي على مكتبها ,,, مالي مزاج ادق عليه .. يلا ادق واشوف...
ناصر اللي كان بالشركه وكان معصب ع الآخر من المبالغ اللي سحبها فهد ..
رن جواله..
ناصر : اوووف منو هذا بعد..الو.. رد بدون نفس وماشاف حتى الرقم..
ساره: بعد يرد بدون نفس .. اسكره بوجهه.. الو.. السلام عليكم..
ناصر: بعد بنت اللهم طولك ياروح.. وعليكم السلام..
ساره: الأخ ناصر محمد عبدالله ال.....
ناصر: اي نعم مين معاي؟
ساره: معاك ساره صالح عبدالرحمن ال .....,,, من شركة ال.....
ناصر: ياهلا اختي .. (في باله صاحبة المحفظه المغروره)
ساره: ممكن تشرفنا بكره الساعه 10 مديرنا حاب يقابلك...
ناصر : حس دقات قلبه ترقص.. اوكي الساعه 10..
ساره : اوكي مع السلامه..
ناصر : مع السلامه.....
سكروا التلفون....
ساره .. اوووووووف لاعت كبدي ..ثقيل دم ومغرور..
ناصر: ياربي اش فيني .. مدري ش سوت فيني هالبنت.. طريقة كلامها حتى لو بدون نفس تعجبني وتشدني,,,, هز راسه لالالا مستحيل افكر في اي بنت ... كلهم مثل بعض......
المغرب ...
رجعت ساره البيت ...
سعد : سارونه حبيتي لقيتي محفظتك؟
ساره : ايه..
سعد : مافيها شي ناقص؟
ساره : لا الحمدلله...
راحت غرفتها ... شالت عبايتها واخذت لها دوش ... ومسكت صورة بدر.. طاحت دموعها... جا ببالها ثقيل الدم اللي جاب محفظتها.. يالله يشبهه لحد كبير.. نفس تفصيل الوجه.. والخشم.. نفس رسمة العين لكن ذاك لونها اخضر..
شكله مو سعودي ... لكنه يتكلم مثلنا.. اووه انا ليش افكر فيه.. في النهايه حتى لو كان براد بيت...رجااااااااااااااال..
ناصر قبل ماينام.. حط راسه على المخده وايديه ورا راسه.. انا ليش افكر بهالبنت.. صار لي اكثر من ثلاث سنوات ماناظرت اي بنت.. ليش هاذي بالذات؟ يمكن متزوجه.. او مخطوبه.. او في حياتها شخص.. بس اللي يشوف عيونها مايقول تحب .. الا هموم الدنيا فيها... وانا ليش افكر فيها .. اووووه انام احسن.. في النهايه هي بنت اومره .. كلهم سوا(لا موبايلي هههههه)

اليوم الثاني..
ساره .. صحت من النوم مزاجها مقلوب..

ناصر .. صحى مرووووووووق...

راحت الشركه وبدت تشتغل..
راجعت المواعيد لليوم..
اووف .. لازم ادق على ثقيل الدم قبل الموعد بنص ساعه اذكره... ياربي تصبرني..
دقت عليه...
ساره : الو السلام عليكم..
ناصر : وهو يضحك .. وعليكم السلام ,,هلا اخت ساره..
ساره : لا والله قام يمون الأخ ..هين.. ياهلا فيك بس حبيت اذكرك بموعدك مع مدير شركتنا.. الساعه 10..
ناصر : لا اكيد مانسيت كلها ربع ساعه وانا عندكم..
ساره : حياك الله.. بأنتظارك .. مع السلامه..
ناصر : الله يسلمك.. أ....... طوووط
ناصر: سكرته بوجهي... هين... لا وتتكلم بدون نفس هذي لو موظفه عندي فصلتها...
ساره : اش فيني اكلمه واعامله كذا .. لو يشتكي علي للمدير فصلني .. لا انا بستقيل خلاص تعبت من العمل مع رجال.....
ساره كل شوي تتطالع الساعه باقي دقايق ويجي... ياربي يدق ويعتذر مالي خلقه...
ناصر : لازم اعرف ليش هاذي تكلمني بهالطريقه...

الساعه 9:55 وصل ....
دق باب مكتب ساره...
ساره : ياربي هذا ثقيل الدم وصل...تفضل..
دخل ناصر .. طالعت فيه ساره ...






ياللــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه .. شنو هاذا...

كان لابس ثوب وشماغ.. انتبهت لساعته ,,, لابسها في اليمين اووووف مثلي...
كان كله شموخ وكبرياء ...

شافها ناصر...


قد ايش نعومه هالبنت.. بيبي فيس.. بس لو اعرف هالهم في بوجهها والقسوه بكلامها ونظراتها ليش؟؟
ناصر : السلام عليكم..
ساره: وعليكم السلام تفضل...
جلس على يمين ساره.. اووه تلبس الساعه باليمين مثلي.. حلو ... اييه انت اشفيك.. في النهايه بنت ... بلا خبال...
ساره : كلمت المدير .. وقالها يستنى خمس دقايق عنده مكالمه خارجيه..
ساره : يارب تصبرني.. معليش المدير عنده مكالمه دقايق ويخلص.. تشرب شي..
ناصر : رجع على ورا وريح على الكرسي.. لا مافي مشكله.. قهوه ساده..
ساره : وهذا مايطلب الا قهوه عشان تطول ... اوكي وطلبت له قهوه..
كان قاعد بمكتبها وهي تشتغل ولا كانه موجود.. جابوا له القهوه وشربها.. وخلصت .. وهي ماقالت ولا كلمه .. ولا رفعت عيونها..
ناصر: هذي ليش جامده .. ولا ارتبكت ولا كأني موجود...
اتصل المدير وقالها تدخل ناصر..
ساره : طيب ولفت على ناصر.. اللي كان سرحان..
ساره: تفضل... هذا ليش يطالعني كذا؟
ساره : قالت مره ثانيه.. لوسمحت تفضل,,
ناصر: هاا.. اي شكرا وقام..
بعد ماقام تنفس ساره نفس طويل...... فكه منه...
دخل وكلم المدير.. المدير اعجب فيه وفي شغله وقرر انه يتعامل مع شركتهم.. ونادى ساره عشان تجيب له ملف فيه كل شي عن الشركه..
ساره : ياربييييييي.. شوي بتبكي..خلاص قرر يتعاون معاه... الله يعين قلبي ..
جابت له الملف..
اخذه ببرود وهو يطالعها ويبتسم بهدوء..
ساره : هذا ش يبي وبعدين معاه؟
ناصر : سلم على المدير اللي وعده يحدد موعد اجتماع عشان يوقعوا العقد معاهم وناصر قال افضل الأجتماع يكون بمقر شركتكم(شفتوا النذاله)
المدير : يشرفنا ,, واكيد مساعدتي بتكلمك بموعد الأجتماع.....
ناصر: طيب .. السلام عليكم..
المدير : وعليكم السلام..
ومشى.......
بعد ماطلع نادى المدير على ساره ...
ساره : حددي موعد اجتماع الأسبوع الجاي بنوقع عقد مع شركة ال......
ساره : خلاص راح نتعاون معاه...
المدير : اي نعم .. شركتهم شركه معروفه ومديرهم اللي جا لو تعاونا معاه وتوفقتنا ان شاء الله ,,, راح يفيدنا كثير..
ساره : طيب ورجعت مكتبها ... اوووف يعني بشوفه مره ثانيه.. اووه وانا ليش افكر فيه وش فيه زود عن غيره .. كلهم مثل بعض.. اطنشه احسن..

راحت البيت........
شافت الروزنامه .. وضحكت اليوم عيد ميلادي... وانا نسيت..
شغلت الاب توب وحطت اغنية الجسمي...

ياسنين عمري.. كفايه حزن ياسنيني..
خلاص راح الذي ..يستاهل احزانك..
لمي جروحك .. وكفي الدمع ياعيني..
ردي لزهرة حياتي باقي الوانك...
وش ذكرك بالهوا لي كان ناسيني..
والحزن ليه هو غدا في يوم عنوانك..
وش ذكرك بالليالي ليه تبكيني..
والجرح الأول.. وسط ناي بألحانك..
ياسنين كفي عن الذكرى وخليني..
ماعدت انا اقوى على حزنك واشجانك..
مااتحمل اكثر من الي بيني وبينك..
جفت عروقي وانا صابر على شانك..
حاولت اداري الحزن اللي عايشن فيني..
واحاول اضحك غصب في وجه خلانك..
لكن حزن الليالي بان في عيني..
واقول ياسنين هاذي آخر احزانك..

نزلت دمعه غصبا عنها..

دخلت لها فاتن..
فاتن : سارونه ليش تبكين؟
ساره : مسحت دموعها .. ولا شي ...
فاتن: قومي انزلي سعد يبيك في المجلس..
قامت ونزلت معاها..
دخلت المجلس.. كان ظلام..
ساره : فتون(اذا تبي تقهرها تناديها فتون ..مثل الي في مسلسل الحياله).. وينه سعد؟
فجأه تولع النور .. لقت اهلها وخواتها وعيالهم وجا لها سعد وحب جبينها كل عام وانتي بخير....
هم عادة مايسوون اعياد ميلاد لكنهم سوو لها واحد عشان تنبسط وتغير جو..
ساره : حست دموعها بتنزل.. وانت بألف خير..
غنوا لها هابي بيرثداي تو يو.. وقطعوا الكيكه.. لكن ساره وقفت وهي ساكته طالعت فيهم كلهم..كأنها تدور احد ..واكتست ملامحها بالحزن...
امها كانت واقفه جنبها .. عرفت تدور مين.. حوطت كتف بنتها وقالت: الله يرحمه يابنتي..
ساره : حصنت امها وحاولت قد ماتقدر ماتبكي..
عطوها الهدايا .. ساره فرحت بهدايا عيال خواتها مع انها بسيطه لكنها عجبتها..
تركي : ساروني اختي حبيتي ..
ساره : بدينا .. نعم ..
تركي: لأني جبت لك هديه وطيرت نص مصروفي عليها .. ابغى جوالك كم يوم اكشخ فيه..
ساره : وانت حتى الهديه تبغى وراها مقابل.. وانا اقعد بدون جوال؟
تركي: هههههههه.. لا بدليني بجهاز...
ساره : روووح ..
وضحكت وانبسطت مع اهلها الي قررت ماتفارقهم ابد ولا تبدلهم بكنوز الدنيا..

بعد العشا .. كان قاعد مع اهله وحاط يده على خده ويفكر .. لازم اعرف سر هالبنت.. ماشكلها متزوجه.. مافي يدها دبله.. ومبين عليها صغيره اممم 22 23 سنه... طيب شنو فيها.. حك راسه اووف لازم اشيلها من راسي..

ندى وهي تلكز نوره وتتكلم بصوت واطي : نويره .. احلق شنبي اذا ماكان يفكر في وحده..
نوره : وش تحلقين انتي ووجهك.. ابو شهاب على غفله.. وبعدين بطلي لقافه..
ندى : اقولك يفكر بوحده يعني يفكر بوحده.. وسوت حركه بأصبعها وشكلين مابحكي..
نوره : رووحي عني ..
ناصر : خير وش عندكم يافريال وسعاد..
نوره وندى : ههههههههههه
ندى : اخوي ممكن سوال صغنون؟
ناصر : شنو؟
ندى : وهي ترفع حواجبها .. سرحان في منو؟
ناصر: هاا.. الشغل في غيره..
ندى: وهي تغمز له .. متأكد الشغل والا شي ثاني؟
ناصر : فهم عليها.. وش قصدك؟
ندى: انت فهمت.. ادري..
ناصر : قلب مصري.. فاهم بس باستعبط.. وراح لعندها وهو يضربها بالمخده .. وانتي ماتبطلين لقافه..
ندى : يمههههه يبا .. تعالوا شوفوه.. واخذت امخده وقعدت تضرب فيه بعد...
نوره : وهي تصفق .. ناصر ناصر..
ندى تركت ناصر وراحت لنوره وضربتها وانتي ليش ماتوقفين معاي هااا...
ناصر وقف على جنب وهو يضحك عليهم..



اليوم موعد الأجتماع...
وناصر يستنى هاليوم ....
ساره .. ماتبي يجي تتمنى يصير اي شي ويلتغى..
في الاجتماع..
وصل ناصر وابوه وكانت ساره جالسه .. ناصر ابتسم وجلس..
ساره(اللهم طولك ياروح)
ناصر.. يغني في باله حطيتك ببالي.. واشغلت بك حالي..
كان طبعا لابس ثوب وشماغ .. ومسوي سكسوكه وطالع يجنن.. لكن مستحيل يلفت نظر ساره........
على طاولة الأجتماع...
مدير شركة ساره على رأس الطاوله
ابوناصر وناصر.. على اليمين
وعلى يساره المدير التنفيذي وجنبه ساره..تكتب محضر الأجتماع..
يعني ساره جالسه مقابل ناصر...
طول الأجتماع ساره مارفعت راسها..
وناصر مايرفع عينه من عليها الا اذا تكلم .. لازم يناظر المدير الا شنو بيقول عنه يغازل مساعدته من اول اجتماع...
ساره. . ودي اقوم واطلع خلاص هذا طلع روحي.. شيبي لو يموت ماعطيته وجه.. كانت تدق بالقلم على الأوراق اللي عندها.. وفجأة.......



اييييي.. شنو هذا..
ناصر ضربها بجزمته على جزمتها..
ساره: مافي الا هو هالمجنون.. رفعت عينها متفاجأه من حركته الجريئه.. وجات عينها الحاقده والحزينه في عينه وهذا اللي يببه...
ناصر.. ابتسم ببرود ورفع حواجبه..
ساره..نزلت راسها على طول قبل ماينتبه احد.. يارب يخلص هالأجتماع على خير قبل ماارتكب جريمه...
ناصر.. يارب مايتفقوا بسرعه .. وكان اذا تناقشوا على شي يعترض عشان بس يطول السالفه...
وفي النهايه يوافق...
ساره.. هذا نحيس.. مايبي الأجتماع يخلص ...

اخيــــــــــــرا بعد ساعتين انتهى الأجتماع ووقعوا العقد مع شركة ابوناصر..
ساره .. الله يعينني على هالغثيث......
ناصر .. كان بيتسم وبس..
طلعوا من الشركه وهو ركب سيارته وابوه راح لسيارته لأنه بيروح البيت(ناصر كان يسوي عنه كل شي لأنه بعد الجلطه ماصار يداوم في الشركه الا احيانا..)
وهو بالسياره.. وبعدين وبعدين.. وهو يضرب راسه.. شيلها من راسك.. لا تفكر فيها.. يوووووه وش سويت انا(تذكر حركته لما ضرب جزمتها...).. ضحك على نفسه ... جنيت انا .... آآآآآآآه ياقلبي تحب تتعب وبس..
رن جواله...
ناصر.. هذا رقم غريب منو..
رد : الو...
المتصل : مرحبا ناصر..
ناصر: ياهلا مين معاي..
المتصل: معقوله.. ماعرفت صوتي؟


ناصر: ........هيفااااااااااااااء؟؟؟؟؟؟


ساره راحت البيت وهي تدعي على ناصر.. اووف هذا مايستحي فوق مارجولي تاملمني من ضربة السرير يضربني بعد.. هين يامدري ش سمك..
والله لأخليك تندم ,,,

تاريخ الحب
01-22-2019, 10:30 PM
(11)
ناصر: هيفاء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هيفاء: اي ش عندك مستغرب...
ناصر: حب يسايرها عشان يقدر ياخذ ولده منها.. لا بس من زمان مادري عن اخبارك شي...
هيفاء: بعد ماحضرتك طلقتني امي تزوجت واحد غني و سافرنا معاه البحرين وبعدين كندا..
ناصر: طيب عبدالله شلونه؟
هيفاء: ضحكت ضحكتها اللي تنرفزه دوم.. لا ياشييييييييييخ تسأل عنه مو على اساس مو ولدك؟
ناصر : مو ولدي وانا مسجله في الأوراق الرسميه....... خلاص مو قادر يمسك اعصابه اكثر...
هيفاء : هي تدري انه متنرفز بس حبت تلعب بأعصابه شوي.. قلت لي ..
ناصر : انتي وين الحين؟
هيفاء: في الكويت وبعد يومين بجي الدمام .. خذ ولدك انا بتزوج واحد غني ومابي شي يزعجني...
ناصر : والله لو هي قدامي الحين ذبحتها وشربت من دمها.. طيب اذا جايه الدمام عشان تجيبنه بس لا تتعبين نفسك انا اجي......
هيفاء: والله ريحتني.. خلاص تعال الأسبوع الجاي...
ناصر : طيب ادق عليك قبل ماجي......

هيفاء : يلا باي...طووووووط
ناصر: أأا....... كان يبي يكلم عبدالله.....
تنهد واخيرا........
ياترى شلون شكله الحين... اشوفك متى بس........

اشوفك وين يامهاجر.. قولي بأي بلد صاير..
فراقك مو سهل عندي.. ولاهي ازمه وتعدي..
تعال وطيب الخاطر.. اشوفك وين يامهاجر..
فراقك علة العله.. عقل بالراس ماخلى..
ويوم ال هاجرت والله.. فجر قلبي وصرت شاعر..
وانا بكل هذا مو شاعر.. اشوفك وين يامهاجر..






الساعه 2 .........

ساره تتقلب على سريرها مو قادره تنام..........
ناصر منسدح ويطالع السقف .... مو قادر ينام...

ساره.. مليت.. تعبت من قلبي اللي شايل هموم.. متى ارتاح..
ناصر: متى اشوفه ...... بحاول اخلص كل الشغل واسافر بسرعه..
الصباح.......
ناصر: للسكرتير.. اجل كل شي للأسبوع الجاي عندي سفره ضروريه..
السكرتير: طيب واجتماعنا مع شركة ال......(شركة ساره)
ناصر: هاا.. تذكر ساره.. لكن ولده اهم من اي شي بالدنيا..
خلاص انا ادق عليهم واتفاهم معهم..
السكرتير : طيب.. وراح..
ناصر: رجع راسه والكرسي على ورا... ياالله .. يااني مشتاق اشوفه.. ياترى كيف شكله الحين.. ايه ذكرت ادق على شركة ال... امممم رقم الشركه او جوال البنت المغروره(حلوه هي تسميه مدري ش سمه وهو البنت المغروره)
رن جوال ساره..
ساره : الو..
ناصر: مرحبا اخت ساره...كيفك ...
ساره: لالا الولد طيح الميانه وليش مايدق على تلفون الشركه .. ياهلا اخوي .. بخير الله يسلمك..
ناصر: شلون الشغل؟
ساره: هذا اللي ناوي اذبحه.. الحمدلله..اي خدمه.....
ناصر: من صوتها تنرفزت انبسط ياعم.. اممم حبيت نأجل اجتماعنا للأسبوع الجاي عندي سفره ضروريه..
ساره : كلووووووووووش ابركها من ساعه.. طيب ابلغ المدير .. تآمر شي ثاني..
ناصر: وده يقول لها تكلمي بنفس.. لا شكرا مع السلامه...
ساره: الله يسلمك...
ساره: دقت على رغد .. رغدوه الغدا اليوم على حسابي ...
رغد: من متى؟؟ ش صاير لا تكوني انخطبتي؟
ساره: رغدوه بجي اذبحك واتوطى بطنك ياسخيفه..
رغد : اووووووه نسينا المحظورات... طيب وين الغدا...
ساره: لا خلاص مانبيك بروح بس انا ورهف ونسرين..
رغد: لا حبيتي انا اول وحده في السياره..
ساره: السياره ماتتحمل اوزان ثقيله (رغد دبدوبه وغثت ساره بطاري الخطبه .. وحده بوحده)
رغد: سارووووووووووووووه انا اللي بذبحك ... يارب مايجي الشهر الجاي الا انتي متزوجه...
ساره :هههههههه.. ردد ياليل مطولك....بالعيد .. اذا حجت البقر...
رغد : بعد قولي بالمشمش.......
ساره: ههههههههههههه يلا باي اشوفك وقت الغدا.,, وسكرت من عند رغد وهي مبسوووووطه.. برتاح هالأسبوع من الغثيث..
وقت الغدا ......... في السياره...

رهف: ش رايكم ناخذ الغدى ونتغدا على البحر...
نسرين : اي والله جبتيها......
رغد : اوكي....
ساره: تمام ... شوفوا انا اليوم بخذ من كانتون ومن باسكن لازم احلي...
نسرين : لالا البنت فيها شي اليوم..
رغد : لا تجيبي طاري المحظور لا ترميك من السياره....
ساره : هههههههههههههههههه.....
راحوا مارينا مول واخذوا غدا....

وبعدين للكورنيش.. مقابل له على طول.......
نسرين : وهي تهمس لرهف.. اقول لا تكون تحب واحناماندري...
رهف : مااتوقع.....سارونه نسرين تقولي انك تحبي صحيح.....
ساره: شوفي انا مروقه اليوم ومابي اخرب مزاجي.. وانتو تدرون ان هذا (وهي تأشر على قلبها) ميت من زمان.......
رغد : الله يرحمه كان واد طيب اوي.......
رهف : خلف وراه عيال ونساوين......
الكل : هههههههههههههه
في نفس الوقت كان مار على المارينا في طريقه .. وقف السياره على جنب ووقف عند البحر.......... تنفس هوا البحر اللي يعشقه....... وركب سيارته وهو ماشي ......
شافها ... هذي هي.. الاهي المغروره....... كانت تضحك وتأشر على زميلاتها.. وتغطي فمها من كثر الضحك.......
ناصر.. ياالله.. قد ايش طفله هالبنت.. لكن ليش تقابلني بوجه ثاني......

في الليل .........
نامت ساره وهي مبسووووووووطه المفروض بكره الأجتماع لكنه تأجل...

ناصر.. مو قادر ينام بكره بيسافر الكويت يجيب ولده اللي ماشافه من ثلاث سنوات........

الساعه 3 .........
اماني : وهي تركض وام عبدالرحمن وراها... يمه تطمني مافيها شي..
ام عبدالرحمن : حسبي الله على الظالم.......

دخلوا غرفتها .. لقوها نايمه وهي تتكلم بصوت متقطع وبصراخ .. اتركني .. اتركني.. حرام عليك ..وهي تحرك ايدينا لفوق وكأنها تبي تبعد احد.. ورجولها تحرك بقوه ...

اماني راحت للعندها وهي تهزها: ساره .. ساره ... اصحي ساره..

فتحت عيونها وهي مفزوعه... انا وين..
ام عبدالرحمن جلست جنبها وهي تمسح على ظهرها.. بسم الله عليك يابنتي..
اماني : بقوم اجيب لها مويه..
ساره : نامت في حضن امها.. يمه لا تخلينه يجي ... لا تخليه يجي... وهي ترتجف...
ام عبدالرحمن : وهي تمسح على شعر بنتها.. لا تخافي يمه ماراح يجي.. انتي بين اهلك ولا يقدر يمس شعره من راسك.. وقعدت تقرا عليها لين نامت..
طلعوا من غرفة ساره..
اماني : يمه مالازم نسكت اكثر..
ام عبدالرحمن : شنو تبنيني اسوي.. وهالكوابيس ماتجيها الا مره او مرتين في الشهر...
اماني : لكن من رجعت من الأحساء وهذا حالها...تصرخ وهي نايمه..
ام عبدالرحمن : الله يكون في عونها وحسبي الله على الي ظلموها...
هذا حال ساره .. لأن ماهر كان يجي يجبرها حتى وهي نايمه .. صارت تحلم فيه ..

يوم ثاني.. ساره صحت من النوم مصدعه وتعبانه.......
يالله .. اكره كل رجال يمشي على الأرض....... حتى نومي مااتهنى فيه........ بقوم اروح الدوام.. يافرحه ماتمت...
وصل المطار.. وخلص كل الأجراءات.. ركب الطياره. . يبي يوصل بسرعه ...
بعد ساعه ركب الطياره.....
يالله لو اقدر اركب صاروخ عشان اوصل بسرعه...هههههه...
وصلت ساره الشركه وهي مالها مزاج حتى رغد لما شافتها عرفت .. ولا كلمتها تعودوا على مزاجها المتقلب..
جلست على المكتب وحطت راسها بين ايديها..
ياربي تعبت من هالكوابيس.. ابي ارتاح وانساه .........

في مطار الكويت....... وصل ناصر.. وبسرعه خلص كل شي..
دق على هيفاء... ماردت.. مره مرتين ثلاث.......
ناصر ياربي .. هذي ليش ماترد... ودق ..
هيفاء : بصوت كله نوم.. الو..
ناصر: الو هلا هيفاء شلونك انا بالكويت..
هيفاء : اوووووه روح عني ابي انام.. وسكرت الخط بوجهه
ناصر: دق عليها مره ثانيه و كلمها بصراخ ..انتي عمرك ماراح تعتدلي اقولك انا بالكويت تسكريه بوجهي .. شوفي عندك ساعه وحده تقومي تجهزي الولد وكل اغراضه لا والله برجع السعوديه وعمري ماراح اخذه منك وشوفي شلون بتتزوجي..
هيفاء :هاا وعدلت قعدتها.. لا خلاص ببقوم.. خذ عنوان البيت..
ناصر: قاطعها لا ماراح اجيك البيت .. حددي كوفي شوب او مطعم نلتقي فيه..
هيفاء : طيب طيب اكلمك بعد ساعه..
ناصر : اذا زاد على الساعه دقيقه وحده ماراح ارد..
هيفاء : بخوف ... لالا اكيد ماراح اتأخر..
ناصر: سكر الخط من عندها.. يعرف نقطة ضعفها نفسها وبس .. مافي اي شي مهم ..
طلع المطار ونزل بفندق.. وجلس يستنى مكالمة هيفاء..
مرت الساعه كأنها سنه...... كان ماسك جواله بيده .. ويقلب فيه .. اكره الأنتظار..

اخيرا دقت..
ناصر : من اول رنه .. الو....
هيفاء : ببرود .. هلا وينك فيه؟
ناصر: في فندق ال......
هيفاء: حلو اجل في كوفي شوب قريب من الفندق نلتقي فيه.. اوكي..
ناصر : وهو يقوم اوكي..
طلع من الفندق وعلى طول الكوفي شوب....
بعد يستنى مره ثانيه..
قعد على الكرسي.. رجع ظهره على ورا وقام يطق برجله على الأرض .. اووف هاذي متى بتجي...
دق عليها: وينكم؟
هيفاء: قريبين عند الأشاره..... دقايق واحنا عندك....
ناصر : اوكي.. وتنهد بقوه...حك خشمه بأصابعه .. وكتف ايده .. شرب قهوه .. مو عارف شنو يسوي..

دقايق.. التفت لقى هيفاء,,,,,,,,,,,
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تمشي لحالها......
كانت بدون عبايه ولا حجاب وتمشى وهي تتمايل .. اما اللبس رايح فيها.. والمكياج كأنها رايحه عرس...
ناصر : جايه لحالها..
وصلت لعنده وهي تطالعه من فوق لتحت.. ياربي هذا كل سنه يزيد جماله ورجولته...
كان لابس قميص كحلي وبنطلون ابيض والقميص صاير مفصل عضلاته تفصيل..
مدت يدها بتلسم عليه..
طالع يدها وقال: وعليكم السلام..
هيفاء انحرجت من حركته : نزلت يدها .. هه هلا..
ناصر : ليش جايه لحالك..
هيفاء: ماخبري فيك قليل واجب.. على الأقل قولي تفضلي..
ناصر: انامو جاي عشان اعزم فيك .. وين عبدالله..
قعدت على الكرسي اللي مقابل له وحطت رجل على رجل.. امم طيب .. وطلعت جوالها ودقت.. الو سيتا انزلي وتعالي ..
ناصر: ؟؟؟؟؟؟؟؟
جلس وهو ينفخ ... يارب تصبرني...ولف على جهة الباب..
هيفاء تتأمل فيه يالله اش قد يجنن... انا غبيه لما تخليت عنه.. اتزوج هذا البطران اللي خاطبني وكلها كم شهر ويموت واطلب من عمي يخيله يرجعني لعصمته.. هههههه تفكيرها ماسخ......

دقيقه ودخلت الشغاله (اندونيسيه ماله داعي اوصف لكم شكلها كلهم يتشابهون)
كانت ماسك يده طفل وهو متخبي وراها..
وهي تقول تعال عبودي مافي خوف........

قربت لعنده وهو لسه وراها..
جلس ناصر على الكرسي خلاص رجوله ماعادت تحمله...
قربت لعند الطاوله.. وتكلمت هيفاء : تعال عبودي حبيبي سلم على البابا.....
طالع وشاف نص وجهه.. قرب لعنده بهدوء وكأن احد يسحبه.. ومد يده الصغيره..
ناصر حس دموعه بتنزل مد يده له وبعد مامسك على يده سحبه لعنده وحصنه بأقوي ماعنده...........

لحظات مرت مايدري كم .. ماتركه الا لما حس الطفل بدا يتحرك . . مسكه من كتوفه وهو يتأمل فيه... كان ضعيف ووجه اصفر شعره ناعم وبني .. وعيونه مايله للرمادي .. ويشبهني الا هذا انا لما كنت صغير... اما ملابسه ماكانت مرتبه .. لكن ش فيه كأنه تعبان........
حطه على حضنه وباس خدوده : كيفك حبيبي ؟
عبدالله كان يطالع فيه وهو ساكت .. عيونه ساعه على ابوه .. ساعه على امه..
ناصر حس الطفل فيه شي موطبيعي كأنه خايف من شي..
هيفاء : أأ أأ نا بروح الحمام .. وقامت وهي تتطالع الولد بنظرات..
ناصر حس ان الولد مثل اللي يبي يتخبى من شي..
ناصر : وهو يمسح على شعره.. ش فيك حبيبي...
عبدالله: ا أأأ .. انا اخاف.......
ناصر : جن عليه .. من شنو حبيبي.. لا تخاف انا ابوك ماراح اخلي احد يأذيك.. من مين خايف..
عبدالله: هيفاء.......
ناصر : استغرب في ولد ينادي امه بأسمها.. قصدك الماما...
عبدالله: هي ماترضى اقولها ماما..
ناصر: ايشششششششش.. ليش؟
عبدالله : مادري .. واذا بكيت تضربني وساعات تحبسني في غرفه.. اخاف منها.. انت تضربني مثلها؟
ناصر حس ان الدنيا تدور فيه.. ووده يموت ولا يسمع هالكلام انا السبب.. قلبي القاسي.. حضنه لا حبيبي انا احبك وماراح ازعلك ابد .. طالع في عيونه حلو..
عبدالله : ابتسم وهو يحرك راسه .. حلو
تأمل ملامحه برئ.. ليش ياهيفاء؟ مو كفايه اللي سويتيه فيني بعد بولدك.......
جات هيفاء .. وناصر والله لو هي على ذمتي للحين كان ضربتها لين تعض الأرض..
هيفاء: عبود حبيبي شنو قلت عني؟
عبدالله يطالعها ببرود ولا رد عليها..
ناصر: بجمود.. جبتي جوازه؟
هيفاء : حست ان في شي... هاا ايه جبته......
ناصر: عطيني اياه.. واخذه وقام عنها..
هيفء: لحقته .. وين بتروح؟
ناصر: وهو يتكلم وهو يشد على اسنانه. . اسمعي انتي مو كفو تكوني ام .. وبعدين انتي قلتي بتتزوجي اش تبين فيه؟
هيفاء: طيب براحتك باي.. وركبت سيارتها ومشت بهدوء.......
ناصر: يطالعها حتى ماودعت ولده .. ايش هالأم؟
حمل ولده وراح معاه لأقرب مول.. ملابسه مبهذله .. ماعندها وقت تهتم فيه .. دايم عند الشغاله. هي لاهيه بحياتها.......
اشترى له ملابس جديده واتغدوا... عبدالله كان مبسوط وقعد يسولف لأبوه.. كأنه حس بالأمان اللي فقده.........

ناصر : كان يطالعه شلون يتكلم.. يلعب.. ياكل.. ويلوم نفسه مليون مره لأنه فرط فيه....... وليش انا اظل هنا ... ارجع احسن عندي اشغال الدنيا هناك(اهم شي شغله مع شركة ساره ههههههه)
راح لأقرب مكتب سفريات وحجز.. الرحله بكره.. طيب بنقضي الليله هنا.......
المغرب تعبوا ورجعوا الفندق... ونام عبدالله.....
ناصر يطالعه وهو نايم... كان حاط اصبعه الأبهام في فمه.. اكيد نفسيته مو مرتاحه .. راح اعوضك عن كل شي.. ونام جنبه.......

الصباح فطروا .. وعلى المطار...........
ساره ... تعبانه مالي مزاج اروح الدوام .. لي كم يوم ماانام ساعتين على بعضها..

لالا بقوم اروح الدوام...اليوم الخميس ونص دوام بس... قامت وهي متثاقله..........
ولا فطرت وراحت الدوام.........

الحمدلله على السلامه...
رجع ناصر وعبدالله الدمام........
دخل بيتهم وهو حامله وكانوا كلهم جالسين بالصاله ..
تفاجئوا لما دخل..........

نوره : ناصر هذا.......... وهي تأشر عليه........عبد الله.......
ناصر : ايه وهو يطالعه ويضحك..
قعد معاهم وهم يكلمونه وكل شوي واحد يحمله ونواف وريان اخذوه الحديقه يلعبون..
ندى : من ورانا؟
ناصر : وهو مبتسم. . حبيت اسويها لكم مفاجأه.....
نوره : قولي السالفه من طأطأ لي السلام عليكم.........
ناصر :ههههههههههه اوكي .. وقالهم السالفه..
ندى : وهي فاتحه فمها ع الآخر.. بتتزوج؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ام فهد : وبسهوله تخلت عن ولده....... صحيح مو كفو تكون ام...
ناصر :احسن شي سوته... وخلاص بيعيش معانا...... والا ش قلتي يايمه...
ام فهد : في عيوني اكيد............

مر يوم الجمعه وساره لسه مزاجها مقلوب.. حتى خواتها ماقعدت معاهم..... بعكس ناصر اللي كان مبسوط مع ولده... ونام معاه بحضنه...
يوم السبت..
راحوا دوامتهم؟؟؟
في السياره...
رغد : سارونه ش فيك لك كم يوم منتي على بعضك؟
ساره : بلا مبالاة.. مدري لكن احس لي مالي مزاج لأي شي......
رغد : طيب اجيب لك شوكولاته يعدل مزاجك..
ساره : ابتسمت على خفيف .. لا شكرا..
وصلوا الشركه.......
ممدوح المحاسب: آنسه ساره ازيك؟
ساره: هلا استاذ ممدوح...
ممدوح : بصي ... انا كلمت المدير بخصوص الأجازه وعملت خطاب طلب اجازه ومآش الا توقيع المدير ... معليش توقيعه منه وانا اخده منك بعدين اصل متعجل اوي..
ساره : اوكي مافي مشكله واخذته من عنده.......
ناصر وصل الشركه ..
جاته مكالمه من مدير ساره ابو احمد..
ناصر: ياهلا فيك ابواحمد..
ابو احمد: الحمدلله على السلامه..
ناصر :الله يسلمك.. شلونك أخبار الشغل؟
ابواحمد : الحمدلله .. اذا فاضي اليوم امرك الشركه في اوراق لازم توقعها ..
ناصر: لا شدعوه انا اجيك..
ابواحمد : لا اخاف نكلف عليك..
ناصر: لا شدعوه .. نص ساعه وانا عندك..
سكر ابو احمد جواله وراح الشركه......
بعد نص ساعه جا ناصر.. المدير عطاها خبر اول مايوصل ناصر يدخل على طول.. ساره : اوكي..
وصل ناصر ودخل مكتب ساره
السلام عليكم ..
ساره كانت تكتب على الكمبيوتر ..
رفعت راسها ردت السلام ورجعت تكتب على الكمبيوتر
ساره : وهي تكتب .. تفضل المدير يستناك..
ناصر: بقى واقف يطالعها.. وجهها مهموم اكثر من اول... وبعدين مع هالبنت؟؟
دخل مكتب المدير وقعد يتكلم معاه شوي..
واتفقوا انهم يوقعوا الأوراق وبعدين يروحون لشركة ابوناصر..
دق المدير على ساره: مافي اوراق يبي لها توقيع انا طالع الحين...
ساره: اي نعم لحظه اجيبها..
دخلت مكتب المدير.. وسلمت ولا الفتت لناصر ولا كأنه موجود اصلا..
ساره: استاذ طلب اجازه للمحاسب ممدوح..
المدير: امممم طالب شهر طيب.. وقعه وعطاها اياه وطلعت..
ناصر: هذي محنونه حتى مديرها تكلمه بنفس الأسلوب .. ببرود وبدون نفس.. ليش طيب.. كان يطالعها وهي واقفه تتكلم ليما طلعت.. فضولي بيقلتني .. وبعدين..
ابواحمد : اخ ناصر...
ناصر: ولا هو حولك..
ابو احمد: اخ ناصر...
ناصر :..... نعم ..
ابو احمد: مشينا..
ناصر: تفضل..
وهم طالعين من مكتب المدير .. ابواحمد اخذ معاه جوله عشان يشوف الشركه..
هذا مكتب مساعدتي واكيد تعرفها.. ساره..
ساره رفعت عينها ثانيه ورجعت للشغل ..
ناصر: ياروح مابعدك روح...
هذا مكتب المحاسب وكان فاضي..
ناصر: اممم قبال مكتب المغروره.. جات بباله فكره (يقطع عمر النذاله)
ومشوا بين اقسام الشركه وطبعا الموظفات اللي تبتسم واللي تقوله اي خدمه حاضرين.. ونظراتهم معاه وين ماراح..
ناصر: مو شايفين خير.. لكنهم ولا شي قدام المغروره.. مايحب البنت الخفيفه..
خلصوا الجوله وطلعوا لشركة ابوناصراللي تحسن وصار يداوم بالشركه..

ساره رجعت البيت وعلى طول لغرفتها...
رمت نفسها على السرير ...
ياربي تشرح صدري.. مدري ضيقة صدر لها كم يوم...
اقوم اصلي لي ركعتين احسن لي..

ناصر رجع البيت وهو مبسوط.. جاه عبودي يركض وحضنه وبوس فيه..
تعشوا .. وراحوا يناموا...
بكره وراهم دوام..

يوم ثاني..
ساره لسه مزاجها مقلوب..

وصلت الشركه...
وراحت لمكتبها
وتوها بتدخل انتبهت لواحد قاعد بمكتب المحاسب
(اشرح لكم شوي.. مكتب المحاسب جدارة نصه زجاج .. واذا ساره فتحت الباب يقدر يشوفها وهي على مكتبها.. وبين مكتب ساره ومكتب المدير زجاج لكن في ستاير .. وساره اذا جا احد غريب للمدير على طول تنزل الستاير..)

منوووووووووووووووو هذااااااااااا؟؟
وش جابه هنا...

كان قاعد بمكتب المحاسب ..
ويضحك بداخله..حطيتك ببالي..
ساره : ولا عبرته ودخلت مكتبها وسكرت الباب وراها..
ناصر: هين ...
بعد ساعتين .. اندق باب مكتب ساره..
ساره : تفضل...
دخل ناصر : السلام عليكم..
ساره : وعليكم السلام... نعم؟ ولفت على الشاشه...
ناصر: ابي اعرف سر هالبرود والللا مبالاة اللي فيها.. ممكن اسألك كم سؤال بخصوص الشغل؟
ساره: الحين ماسأل المدير او نائب المدير يسألني انا ..هين.. تفضل...
ساره.. اسألته كلها سخيفة زي وجهه... بس مضطره تجاوب..
ناصر.. عاجبه الأستعباط.. اللي يسمع اسألته يقول توه متخرج امس من ثانوي واليوم متوظف.....ههههههههه
كان يتأمل وجهها .. وهي تتكلم.. وهي كانت ماترفع عينها بوجهه الا ثواني..

بعد ماطلع........ بقوم اروح المستوصف اقيس ضغطي اكيد وصل مليووووون...

بعد ساعه جا المدير وسوا اجتماع مع كل الموظفين...
المدير : هذا الأستاذ من شركة ال.... , حن وقعنا معاهم عقد عمل وراح يدوام في الشركه لمده بسيطه عشان يتعرف على طبيعة عملنا اكثر ويكون الوسيط بين الشركتين...
الموظفات طبعا ذايبات فيه.. اما الموظفين منو هذا اللي بيطير عقول البنات..
الا هي.. كانت وافقه جنب المدير وجنبها رغد وكل شوي تلكزها شوفيه شلون يضحك.. ياي اسنانه تجنن.. وساره نظراتها لقدام وبس ... في النهايه رجال..
بعد الأجتماع..
المدير : استاذ ناصر كل الشركه والموظفين تحت امرك.. مين تحب يكون مساعد لك؟

ناصر: وفي غيرها.. امم والله اذا مافي ازعاج الآنسه ساره.....
المدير : مااتوقع يكون عندها مانع .. ساره موظفه مجتهده ومن اكفئ الموظفات عندي.. لحظه اناديها..
ناصر: ابتسامة النصر.....شاقه الحلق.......
ساره: طيب جايه..
دخلت مكتب المدير..
المدير : ساره الأستاذ بصفتة الوسيط بين الشركتين راح يدوام بعض الأيام في شركتنا بمكتب المحاسب ممدوح.. وحاب انك تكوني مساعدته ش قلتي .. بصراحه حتى لو هو ماطلب انا اكيد راح ارشحك لهالشيئ..
ساره : التفت على ناصر وبعدين على المدير وكأنه احد كب مويه بارده على وجهها.. طيب .. في شي ثاني..
ناصر : ايه..وقام.. ممكن تجين معاي المكتب..
ساره : وهي تطالعه بنظرات حقد.. اوكي..
وطلعوا ..........لمكتب ممدوح.. او مكتب ناصر الجديد