المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ليلى .. قصه قصيره جدا


ميخائيل
09-05-2009, 11:16 PM
ليلى امراة جميله ..
لم ترى في حياتها يوما جميلا

وكانت دائما ما تقول .. الايام الجميلة لم تات بعد

قضت ليلى من عمرها اكثره فقد بلغت العقد الخامس من عمرها
ومازالت تتمتع بقدر كبير من الجمال

عندما كانت فتاة كاي فتاة تحلم بفارس احلامها ...

كانت تمني النفس وتتخيله يسمعها اجمل واعذب الكلمات ..

حتى تزوجته .....

فكانت الصدمه لها فزوجها ليس الا رجل قاس جدا يامر وينهى وهي تنفذ

ليلى كانت صابره ودائما ما تقول .. الايام الجميلة لم تات بعد

ليلى تناست او نسيت ان لها اسم جميل انشد به الشعراء وتغنت به الغواني

فزوجها لم يناديها باسمها قط ...فقط .. ياحرمه يامره يا هيه ...

مرض زوجها مرضا شديدا اقعده الفراش طويلا وهي ترعاه ...

قبل ان تاتيه المنية وهو يحتضر ...

امسك بيد ليلى زوجته ...

وشدها بقوة اليه ... وضمها ... ومات

رفعت بصرها الى اولادها وقد اجهشت بالبكاء ..

وقالت لهم ...

الم اقل لكم ان اباكم يحبني .. هاهو مات امامكم يضمني

...................

ميخائيل يقول / ماذا تستنتج ؟ ام انها مجرد قصه ..

الفــــــارس
09-06-2009, 06:00 AM
المرأه ذات العقل الكبير تفعل مافعلته ليلى
فعل جميل واحد غطّى على كل الايام القبيحه

ليت كل العقول والقلوب الانثويه مثل عقل وقلب ليلى



الكاتب الكبير ميخائيل

ابدعت وأيّما ابداع


لك زهره

غاادر
09-06-2009, 07:47 AM
استنتجت ان العشره تولد الوفااااء مهما كانت قاسيه

الف الف الف شكر يارااااااائع
ربي يحفظك

صريح
09-06-2009, 05:37 PM
بلغت العقد الخامس من عمرها


رفعت بصرها الى اولادها


قصه غريبه
تزوجت وعمرها 50 سنه
وجابت اولاد.... !!!!

ميخائيل
09-09-2009, 03:29 AM
المرأه ذات العقل الكبير تفعل مافعلته ليلى
فعل جميل واحد غطّى على كل الايام القبيحه

ليت كل العقول والقلوب الانثويه مثل عقل وقلب ليلى



الكاتب الكبير ميخائيل

ابدعت وأيّما ابداع


لك زهره


هلابك يالفارس

والف شكر على تعقيبك الرائع

ميخائيل
09-09-2009, 03:32 AM
استنتجت ان العشره تولد الوفااااء مهما كانت قاسيه

الف الف الف شكر يارااااااائع
ربي يحفظك


احسنت يافهد الفهد

وايضا العبرة بالخواتيم

الف شكر لتعقيبك هنا

ميخائيل
09-09-2009, 03:41 AM
قصه غريبه
تزوجت وعمرها 50 سنه
وجابت اولاد.... !!!!


هلابك يا صريح

اتقبل النقد الادبي حتى لو كان قاسي


لكن نقدك ليس في محله

ارجع اقرا القصه ولا تستعجل ...

او اقرا هذا المقطع من القصه :


عندما كانت فتاة كاي فتاة تحلم بفارس احلامها ...

كانت تمني النفس وتتخيله يسمعها اجمل واعذب الكلمات ..

حتى تزوجته .....

***************

واذا كنت مقتنع تماما بنقدك

فكل الترحيب لك

والف شكر على تعقيبك