المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رسائل يوم الجمعة - كل جمعة جمعتنا


اشراقة عالمي
12-12-2009, 10:52 PM
~ ˚● جَمِعْتَنْآآ يِوْمِ ـآآلجِمَعُهٍـ ●˚~




مدخل :
http://blog.al-wlid.com/wp-content/uploads/2008/05/mms3.gif



بسم اللهـ الرحمن الرحيم ..



اخواني .. اخواتي


ان ليوم الجمعة رونق خاص و لجمال روحيا ..


اردت ان اجعل هذه الصفحة المتواضعه مكان نتلقى به كل جمعة وكل من يدخلها يكتب ما يشاء ..



هنا ملتقنا كل جمعهـ ..



سواء مباركة او دعوة او نصيحة او سؤال عن الحال ؟او فضائل يوم الجمعة
او رسائل او ابيات عن الجمعة،نزهة اسريه ، صورة تذكريه ، مقلب ، اكله روتنية تاكلها كل جمعه ، نبذه عن يومك ،كركتير ، بطاقات دعويه ، اذكار ،كل مايروق لكل




بشرط يتم هذا الشيء في يوم الجمعه ..


..يرجي من المشرفين المسانده بان تكون المشاركات بيوم الجمعه فقط وازاله عبارات الشكر والثناء ان جاز لكم الموضوع الدعاء عن ظهر قلب http://www.love-m.com/vb/images/smilies/cupidrrow.gif ..

و شكرا ..








مخرج:

http://blog.al-wlid.com/wp-content/uploads/2008/05/mms5.png


نتلقي يوم الجمعه على بركة الله


فكرة مأخوذه من احد المنتديات واحببت ان نتشارك بها لتعم الفائدة باذن الله تعالى

الفــــــارس
12-25-2009, 11:47 AM
طهر ( الله) قلوبكم
وأزاح ( الله)همومكم
وغفر ( الله) ذنوبكم
وكثر ( الله)أحبابكم
وبارك( الله)عملكم
وفرج ( الله)كربكم
وسدد ( الله) رميكم
وبارك ( الله) في يومكم وغدكم

( هنأكم الله بهذه الجمعة )

التفاحه
12-25-2009, 11:57 AM
جـــمـــعـــهــ مــبــاركــهــ لــكــل الاعــضــاء




قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فأكثروا علىّ من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة على )) قالوا يا رسول الله : كيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت _ أي بليت ؟! قال (( إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء ))

وقال صلى الله عليه وسلم ( من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين ))


لاتنسون الصلاة على نبينا الكريم عليه افضل الصلاةوالسلام ولاتنسون قراءة سورة الكهف جزاكم الله خيرا وادعو الله فان في هذا اليوم ساعة مستجابة بارك الله فيكم

استغفر الله لي ولوالدي وللمسلمين والمسلمات المؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات


:،؛،: اللهم صلي وسلم على حبيبنا محمد عليه الصلاة والسلام :،؛،:

الهمس الجميل
12-25-2009, 03:23 PM
يـا إلهـــــي ~
إني لا أريــده فتنة , ولا أريده ذنب
أريده ان يكون في روحي كأمل كـ رفيق درب
ككل الاشياء التي تحبهــا نفسي ونفســـه
إلهـــي ~
ان بعض الأحــلام تقتلنــي
فلا تجعل عمــري يمضي بدونه

اشراقة عالمي
12-25-2009, 09:11 PM
اللهم امين الهمس

معنى الجمعة:
قال الفراء : يقال الجُمعْة بسكون الميم ، و الجُمعُة بضم الميم ، و الجُمَعة بفتح الميم فيكون صفة اليوم ، أي تجمع الناس ، كما يقال : ضُحَكة للذي يضحك الناس ، ففيها ثلاث لغات .و الأفصح و الأشهر : الجمعة بضم الميم ، قال ابن عباس : نزل القرآن بالتشكيل التضخيم فاقرؤها جُمُعة

الفــــــارس
01-01-2010, 10:02 PM
أسل الله لكم عقولا تملؤها الحكمه وقلوبا تملؤها الخشيه
واجسادا همها الطاعه وسعادة في دنيا والآخره.
" وجمعه مباركه ان شاء الله"

اشراقة عالمي
01-01-2010, 11:07 PM
السؤال:

غسل يوم الجمعة هل هو واجب أو مستحب أو سنة؟ وإذا اغتسل الإنسان من الجنابة ليلة الجمعة فهل يجزئه عن غسل الجمعة؟ علماً بأن هناك من يقول: إن اليوم يبدأ من بعد منتصف الليل، وإذا كان هذا الغسل لا يجزئ فما هو الوقت المناسب له؟


المفتي:
عبدالعزيز بن باز (http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa&iw_a=mufties&mufti_id=16)

الإجابة:

غسل الجمعة سنة مؤكدة للرجال؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "غسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم، وأن يستاك ويتطيب"، وقوله صلى الله عليه وسلم: "من راح إلى الجمعة فليغتسل" في أحاديث أخرى كثيرة.

وليس بواجب الوجوب الذي يأثم من تركه، ولكنه واجب بمعنى: أنه متأكد؛ لهذا الحديث الصحيح، ولقوله صلى الله عليه وسلم: "من توضأ يوم الجمعة ثم أتى المسجد فصلى ما قدر له، ثم أنصت حتى يفرغ الإمام من خطبته، غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى وفضل ثلاثة أيام"، وقوله صلى الله عليه وسلم: "من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت، ومن اغتسل فالغسل أفضل"، وبذلك يُعلم أن قوله صلى الله عليه وسلم: "واجب" ليس معناه الفرضية، وإنما هو بمعنى: المتأكد، كما تقول العرب في لغتها: حقك علي واجب، والمعنى: متأكد، جمعاً بين الأحاديث الواردة في ذلك؛ لأن القاعدة الشرعية في الجمع بين الأحاديث: تفسير بعضها ببعض إذا اختلفت ألفاظها؛ لأن كلام الرسول صلى الله عليه وسلم يصدق بعضه بعضاً، ويفسر بعضه بعضاً، وهكذا كلام الله عز وجل في كتابه العظيم يصدق بعضه بعضاً، ويفسر بعضه بعضاً.

ومن اغتسل عن الجنابة يوم الجمعة كفاه ذلك عن غسل الجمعة، والأفضل أن ينوي بهما جميعاً حين الغسل.

ولا يحصل الغسل المسنون يوم الجمعة إلا إذا كان بعد طلوع الفجر.

والأفضل أن يكون غسله عند توجهه إلى صلاة الجمعة؛ لأن ذلك أكمل في النشاط والنظافة.

والله ولي التوفيق.

اشراقة عالمي
01-08-2010, 01:58 AM
أكثر من300 وسيله عمل هادفة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

إليك أخي الحبيب هذه الأنشطة المفيدة لتكون أكثر إيجابية في الحياة ومنها :-

1- قراءة جزءٍ من القرآن يومياً .
2- المشاركة في بناء مسجد .
3- كفالة يتيم .
4- حفر بئر .
5- استقطاع شهري لإحدى المؤسسات الدعوية .
6- مساعدة أسرة محتاجة .
7- قراءة كتب تربوية ودعوية .
8- جلسة أسبوعية للمناقشة والحوار الهادف.
9- التعرف على أصدقاء جدد .
10- الاتصال الشهري على الأهل والأصدقاء .
11- ذكر الله تعالى بعد صلاة الصبح .
12- نشاط أسبوعي ترفيهي .
13- لقاء مع داعية مبارك .
14- جلسة تأليف كتاب .
15- زيارة المقبرة .
16- إعداد وليمة للفقراء مع نشاط دعوي .
17- زيارة جمعية خيرية .
18- قراءة في المكتبة .
20- مشي جماعي مع من تحب مع التحدث في مشاريع الخير .
21- حضور درس تربوي أسبوعي .
22- إعداد رحلة لصغار العائلة .
23- حضور دورة تدريبية .
24- الصلاة في المسجد جماعة .
25- رسالة أخوية عبر الجوال .
26- فعل خير أو عطاء جديد يومياً .
27- استضافة داعية ناجح وأخذ تجربته .
28- صدقة في بداية اليوم .
29- تَفَكّر ساعة في النفس والخلق .
30- إعطاء هدية للوالدين .
31- كتابة مقال أسبوعي في أحد المجلات الأسبوعية .
32- الاستعداد للصلاة .
33- عيادة مريض .
34- عمرة في رمضان .
35- التحلي بخلق جديد .
36- الاستماع لإذاعة القرآن الكريم .
37- حضور درس فقهي .
38- قراءة سورة من القرآن مع تفسيرها .
39- قيام ليلة أسبوعياً .
40- سماع قصص الأنبياء .
41- قراءة السيرة النبوية .
42- حفظ الأربعين النووية .
43- المشاركة بمسابقة القرآن الكريم .
44- قراءة كتاب في التاريخ الإسلامي .
45- الدعاء بظهر الغيب لإخوانك المسلمين .
46- صيام يوم في سبيل الله .
47- لصق عبارات وعظية ودعوية في أماكن متفرقة .
48- إتباع جنازة مع الاعتبار .
49- إلقاء خاطرة على الأصدقاء .
50- قول أذكار بداية اليوم ونهايته .
51- حفظ أحاديث مختارة وتطبيقها بقدر الاستطاعة .
52- توفير مبلغ من المال للطوارئ .
53- التصدق بجزء من الدخل الشهري .
54- فتح مشروع صغير لزيادة الدخل السنوي .
55- كتابة أفكار لزيادة الدخل الشهري .
56- عمل برنامج إذاعي .
57- إلقاء موعظة في المسجد .
58- ختم اليوم بصدقة .
59- زيارة عائلية هادفه.
60- الإهداء في المناسبات .
61- طباعة مصحف مترجم .
62- إماطة الأذى عن الطريق .
63- الاتصال بصديق وعرض المساعدة عليه .
64- توزيع الطعام على الفقراء .
65- جمع التبرعات لمشروع خيري .
66- صلاة الضحى .
67- التصدق بالخفاء والتعود على ذلك .
68- أداء صلاة الوتر قبل النوم .
69- جمع الملابس القديمة والتصدق بها .
70- النوم على طهارة .
71- مساعدة شخص دون سابق معرفة .
72- إجابة دعوة لصديق أو قريب .
73- تعليم الخادم بعض تعاليم الإسلام .
74- هدية لتأليف القلوب .
75- تخصيص ساعة لدعوة غير المسلمين والاستعانة بمكتب الجاليات .
76- التبرع بالدم مع الاحتساب للأجر.
77- الاستغفار 100 مرة يومياً .( استغفر الله واتوب اليه)
78- شراء ملابس العيد للفقراء .
79- تجاوز عن الدين للمعسر .
80- الدعاء لمريض بالشفاء .
81- دعوة الأصدقاء للإفطار .
82- حفظ سورة الملك .
83- الاستغفار للمؤمنين والمؤمنات .
84- التبسم في وجه كل من تلقاه .
85- توزيع أشرطة مختارة بعناية على جماعة المسجد .
86- سماع الأناشيد الإسلامية الهادفة بدون دف ولا موسيقى.
87- الذهاب لمطعم مع شخص بقصد الدعوة .
88- تخصيص أسبوع للتنظيم والترتيب .
89- توصيل مسافر ومساعدته وتوديعه .
90- كثرة الصلاة والسلام على رسول الله  يوم الجمعة .
91- إكرام الضيف بالترحيب والإطعام .
92- قراءة سورة الكهف يوم الجمعة .
93- شراء عطر وإهداؤه لمن تحب .
94- قول جزاك الله خيراً لمن أسدى إليك معروفا .
95- قول إني أحبك في الله لمن لقيته .
96- التطوع في مؤسسة خيرية .
97- سماع محاضرة علمية أو فكرية .
98- الإعلان عن درس أو ندوة أو منشط دعوي .
99- زيارة مسجد الرسول
100- الانشغال طوال اليوم بـ(سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر).
101- استصحاب نية الخير يومياً .
102- الترديد مع الأذان .
103- زيارة أخ لك في الله .
104- الدلالة على الخير .
105- استعمال السواك مستشعراً مرضاة الله .
106- تأدية السنن القبلية والبعدية للصلاة المفروضة .
107- تتبع أخبار المسلمين في العالم مع الدعاء لهم .
108- مصاحبة الصالحين بنية الاستفاده .
109- إكرام الجار بالقول والفعل.
110- التعرف على أهل الخير .
111- الاهتمام بالسمت الإسلامي والمظهر الجميل .
112- الاهتمام بالصحة الجسدية .
113- المحافظة على الوضوء وتجديده لكل صلاة .
114- تفطير صائم .
115- تقديم فكرة أو اقتراح للآخرين .
116- إحياء السنن النبوية ونشرها بين الناس.
117- استعمال الطيب .
118- تعليم القرآن تلاوة وتفسيراً.
119- محاسبة النفس على التقصير وصلاة ركعتين توبة إلى الله.
120- شفاعة حسنة .
120- قضاء دين .
121- تقديم نصيحة أخوية .
122- ترويح على النفس .
123- صلة رحم .
124- إفشاء السلام .
125- نصرة مظلوم .
126- نشر الدعوة في أوساط الناس .
127- تغيير منكر ظاهر.
128- تخطيط لمشروع دعوي أو خيري .
129- تنظيم وقتك اليومي .
130- إطعام مسكين .
131- تزويج رجل صالح .
132- تنفيس كربة .
133- تذكير غافل .
134- تعليم جاهل .
135- إشباع جائع .
136- التعرف على من تلقاه من إخوانك .
137- الإخلاص في العمل .
138- اغتنام فرص الخير المتاحة .
139- شكر الله تعالى على نعمه التي لا تحصى .
140- مداومة على العمل الصالح .
141- سؤال أهل العلم .
142- ستر عيوب الآخرين .
143- اغتنام وقت السحر بالصلاة والدعاء والتعود على ذلك .
144- تنظيف وتطييب المسجد .
145- شكر من أسهم في خدمة الدعوة .
146- الحرص على الكلام الذي ترجو ثوابه عند الله .
147- حمد الله وشكره على نعمة الإسلام .
148- تحويل العادة إلى عبادة بالنية الصالحة .
149- التعود على الخير .
150- تعليم الوضوء والصلاة لمن حولك .
151- صدقة جارية .
153- التعاون على الخير .
154- إعانة متزوج .
155- بناء مسكن للأيتام .
156- التفاعل مع العبادة الوقتية .
157- تحويل المجالس الفارغة إلى مجالس علم وإصلاح .
158- استشعار فضل كل عمل تفعله .
159- صناعة فرص خير للآخرين .
160- الإيجابية في الحياة .
161- زيارة تسجيلات إسلامية .
162- اغتنام الوقت في أكثر من عبادة .
163- تسخير القدرات والإمكانيات لخدمة الإسلام .
164- الاشتراك في مجلة إسلامية .
165- المساهمة في دعم الأنشطة الدعوية مادياً .
166- الإكثار من النيات الحسنة في الطاعة الواحدة .
167- الاستعداد للمناسبات الإسلامية والتخطيط لها .
168- حمل هم الآخرة وتحويل ذلك إلى نشاط فعلي .
169- كسب عناصر جديدة للعمل الدعوي .
170- اغتنام الأوقات الفاضلة بالطاعة المندوب إليها شرعاً .
171- زرع الحس الخيري والدعوي لدى الآخرين.
172- تصميم المنزل إسلامياً ودعوياً .
173- ملازمة الكلمة الطيبة في جميع الأحوال .
174- قضاء حوائج الناس .
175- إدخال السرور على الإخوان والأصدقاء .
176- التفكير في مشاريع الخير .
177- المصافحة بين الزملاء .
178- انتظار الصلاة بعد الصلاة .
179- نشاط دعوي للعائلة .
180- المحافظة على الصف الأول .
181- إحياء ما بين العشاءين في المسجد .
182- أن تجعل واحدة من غرف المنزل مصلى .
183- التبكير للصلاة في المسجد .
184- خدمة عامة تكسب بها قلب إنسان .
185- إظهار المحبة والمودة والشوق أثناء مقابلة إخوانك .
186- خدمة الأهل والنفس .
187- تفقد الأصحاب والإخوان .
188- العيش في رحاب الجنة من خلال التفكر فيما أعده الله للمتقين .
189- تأدية سنن الفطرة واحتساب الأجر في ذلك .
190- الاحتفاظ بكتاب في جيبك لقراءته في أوقات الفراغ .
191- الاشتراك في خدمة إسلامية عبر الجوال .
192- تنويع مجالات الحياة والعمل بها .
193- وضع شعار أو هدف على شاشة الجوال . .
195- توظيف أخ لك في الله في إحدى الوظائف الشاغرة .
196- إعانة حاج أو معتمر .
197- معرفة شمائل الرسول  والاقتداء بها .
198- التخصص في جانب من جوانب الدعوة .
199- تطوير الوسائل الدعوية وتجديدها .
200- سقيا الماء لظمآن .
201- مشروع استثماري للآخرة .
202- الصدقة بقصد الشفاء من مرض .
203- إتقان متطلبات وظيفتك .
204- الابتعاد عما حرمه الله .
205- الحفاظ على السنن النبوية .
206- حسن الظن بالمسلمين .
207- الحرص على أذكار الأحوال والمناسبات .
208- تقديم محاب الله على محاب النفس .
209- صلاة ركعتين بعد الوضوء مستشعراً دخول الجنة .
210- وضع هدف أسبوعي أو شهري .
211- السعي في الإصلاح بين الناس وجمع القلوب .
212- تفعيل إمام المسجد دعوياً .
213- التعرف على المواقع الإسلامية عبر الانترنت ونشرها .
214- تفعيل حلقات تحفيظ القرآن في المساجد ودعمها معنوياً ومادياً .
215- إحياء سنة الاعتكاف والعمل بها .
216- توزيع أشرطة للقرآن الكريم على إخوانك المسلمين .
217- تفقد أحوال الفقراء والمساكين من الأقارب ومد يد العون والمساعدة لهم.
218- التعرف على مكائد الأعداء على الأمة الإسلامية .
219- تقوية الإيمان بالقضاء والقدر. وأن الأرزاق والآجال بيد الله تعالى فلا داعي للخوف .
220- التعود على الخشونة في المأكل والمشرب والملبس والمكان ... الخ .
221- التعرف على متاع الدنيا وربطها بمتاع الآخرة وأنها لا شيء مع ما أعده الله تعالى للمتقين في الجنة .
222- تربية من في البيت من زوجة وأولاد على الإسلام بالعمل به والدعوة إليه.
223- بناء جيل قرآني فريد من خلال المعايشة الجماعية .
224- توظيف البيت المسلم لخدمة الدعوة ونشرها في الحي والأحياء المجاورة له.
225- التقليل من فضول الكلام المباح وإبداله بالذكر أو قراءة القرآن أو قول المعروف .
226- جعل الدعاء من أهم الوسائل الدعوية لهداية الآخرين .
227- اختيار من أعمال البر والخير ما يكون أكثر ثواباً وأجراً عند الله .
228- زيارة معرض كتاب سنوي .
229- عدم احتقار أي عمل مادام في وجوه الخير .
230- إشعار الناس المحيطين بك بحرصك على فعل الخير مع الإخلاص لله تعالى.
231- تذكر نعمة طول الليل وقصر النهار في الشتاء واغتنامها في قيام الليل وصيام النهار .
232- إشاعة روح الجدية والهمة الذاتية في أفراد الأمة .
233- استشعار المسئولية الذاتية في العمل للإسلام والتحرك من أجله .
234- برمجة النوايا الإيجابية إلى مشاريع خيرية .
235- إشاعة كل عمل إسلامي إيجابي لدى الآخرين .
236- سؤال الله تعالى الشهادة في سبيله بصدق والاستعداد لذلك .
237- المشاركة في الأفراح والمساندة في الأتراح لإخوانك المسلمين .
238- المحافظه على ورد الدعاء في اوقات الإجابه .
239- المشي ساعة يومياَ بنية صالحه.
240- وضع وسائل جديدة مبتكره للسعادة اليومية
242- جعل البيت محراب عباده.
243- التحلي بالصبر عند المصيبة.
244- تهيئة الناس للعمل للآخرة.
245- التركيز على الشخصية القيادية بلا أنانيه وحب لأخيك ما تحب لنفسك .
246- ربط حياة الناس بالإسلام.
247- توظيف الفرص وصناعتها في خدمة الدعوة.
248- ملازمة الإمامة في أحد المساجد.
249- جعل واحدة من غرف المنزل مكتبة عامة.
250- التعاون الدعوي مع الآخرين.
251- استثمار همة الناس في خدمة المجتمع ونشر الخير.
252- الحرص على إدراك تكبيرة الإحرام مع الإمام.
253- المبادرة الذاتية لفتح أنشطة دعوية.
254- دعوة فرد لرفع درجة استقامته.
255- استشعار اجر الدعوة وانها من أفضل العبادات.
256- التواصي مع أخ لك في الله على الاستيقاظ لصلاة الفجر.
257- ايجاد جلسة للعصف الذهني فيما ينفع امور الدعوة.
258- الالتزام في حضور اللقاءات الايمانية والمناشط الدعوية.
259- عمل مفكرة للمواعيد الشخصية وكتابة الخواطر الإيجابية.
360- دعم القنوات الإسلامية الفضائية بالدعاء والدعاية والأعلان.
261- نشر مكتسبات الأمة في أوساط الصحوة.
262-اختيار لقبك الشخصي الذي تصف به نفسك ويكون حافزاً لك في الحياة
263-التحسر على فوات الأجر عند فوات الطاعة.
264-ترك اثر طيباً قبل موتك.
265-تسخير مواقع الانترنت في خدمة الأمة.
266-ترك السهر ليلاً الالمصلحه راجحة.
267-تعويد النفس على العمل لله في جميع الأمور الحياتية.
268-جعل اليوم الدراسي فرصه دعوية للمعلم الناجح.
269- التوازن والتكامل في التعامل مع الحياة
270-أداء الوضوء في البيت قبل الذهاب للمسجد.
271-الإكثار من قول (لااله إلا الله) فهي أفضل الذكر.
272-القيام إلى الصلاة متى سمعت النداء.
273-صيام ثلاثة أيام من كل شهر.
274-التسبيح 100مره في اليوم.
275-الوصية بثلث المال لدعم إعمال الخير.
276-وضع كلمة معبره وهادفة على شاشة الجوال.مثل(سأعيش للإسلام-الجنة هدفي)
278-إحياء قضيه من قضايا الامة الإسلامية في نفوس الناس.
279-اغتنام الصحة قبل المرض والنشاط قبل الفتور.
280-دراسة البيئة التي تعيش فيها وربطها بالدين.
281-تقديم ماء زمزم كهدية لمن تحب.
282-نشر حديثاً نبوياً بين الناس.
283-فكر ان تفعل شيئاً فيه خدمة للإسلام.
284-تقبيل رأس الوالدين في بداية اليوم.
285-اطعام الحيوان بنية الأجر والثواب.
286-دعوة المساكين وإطعامهم والأكل معهم.
287-التبرع بالدواء لمريض.
288-جعل لك راحة أسبوعيه مع عائلتك والالتزام بها.
289-الشكر على الإعمال البسيطة أو القليلة التي يفعلها الناس.
290-الانفاق مما تحب النفس.
291-المنافسة في الخير دون تردد.
292-استثمار همة الناس في خدمة الإسلام.
293-الاهتمام بالشخصية المهمة والمؤثرة في المجتمع.
294-خلع الأمور الخاطئة في حياتك تماماً.
295-اختر احد أنشطة السبعة الذي يظلهم الله في ظله وجعله هدفا لك في حياتك.
296-الانتماء إلى مجموعة صالحة
297-أيقظ نائماً للصلاة ولك أجر بإذن الله
298-اختر احد إخوانك في الله وجعله معيناً ونصيراً لك على طاعة لله.
299-اغتنام الذهاب إلى مقر العمل بالشيء المفيد.
300-التفاعل بالمشاركة مع مايقدم من أنشطة دعويةٍ من قبل إخوانك في الدعوة.
301-زيارة دور الرعاية والأيتام وتقديم ماينفع.
302-اصنع فرداً ايجابياً للأمة.
303-اترك اثراً دعوياً في سفرك.
304-المتابعة لإخوانك في الله من حيث المواظبة على صلاة الجماعة وخاصة صلاة الفجر.
305-تخصيص يوماً كاملاً لممارسة مجموعة من الأنشطة الدعوية.
306-الصبر على الاستقامة حتى تلقى الله تعالى.
308-تحديد يوم في الأسبوع للقيام فيه بعمل خيري متعد النفع للآخرين.
309-ترك اثر طيب في كل شخص تلتقي به.
310-إظهار الفرح والسرور في العيد.
311- التعرف على الإسعافات الاوليه لنفسك ولتعليم غيرك.
312-استعمال السواك وفرشاة الأسنان في بداية اليوم.
313-الحرص على نظافة البدن والثياب والمنزل باستمرار.
314-التعود على القيلولة في نهار الصيف.
315-الالتزام بالصدق والأمانة في كل صغيرة وكبيرة.
316-البعد عن المراء والجدل وان كنت محقاً.
317-صلاة الاستخارة والتعود عليها في الأمور جميعاً.
318-الدعاء بأسماء الله الحسنى وصفاته العلى واستحضار معناها.
319-المشاركة في تغسيل احد الموتى وتكفينه.
320-تذكر الموت يومياً والعمل لهذا اليوم.
321-تحري الحلال دائماً واجتناب الحرام.
322-عمل برنامج مكثف ليوم الجمعة.
323-الحرص على وقت اخوانك في الدعوة.
324-تنظيم الوقت بين العمل الدعوي والعمل الوظيفي.
325-أشغال الناس بقضية الإسلام وانه الدين الوحيد للسعادة البشرية

التفاحه
01-08-2010, 04:40 PM
..بسم الله الرحمن الرحيم ..

.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


دعاء الكرب للرآحة النفسيه بإذن الله


لا اله إلا الله الحليم الكريم
لا اله إلا الله العلى العظيم
لا اله إلا الله رب السماوات السبع و رب العرش العظيم
اللهم إنا نسألك زيادة في الدين
وبركة في العمر
وصحة في الجسد
وسعة في الرزق
وتوبة قبل الموت
وشهادة عند الموت
ومغفرة بعد الموت
وعفوا عند الحساب
وأمانا من العذاب
ونصيبا من الجنة
وارزقنا النظر إلى وجهك الكريم
اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين واشفي مرضانا ومرضى المسلمين
اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات
اللهم ارزقني قبل الموت توبة وعند الموت شهادة وبعد الموت جنة
اللهم ارزقني حسن الخاتمة
اللهم ارزقني الموت وأنا ساجد لك يا ارحم الراحمين
اللهم ثبتني عند سؤال الملكين
اللهم اجعل قبري روضة من رياض الجنة ولا تجعله حفرة من حفر النار
اللهم اني اعوذ بك من فتن الدنيا
اللهم اني اعوذ بك من فتن الدنيا
اللهم اني اعوذ بك من فتن الدنيا
اللهم قوي ايماننا ووحد كلمتنا وانصرنا على اعدائك اعداء الدين
اللهم انصر اخواننا المسلمين في كل مكان
اللهم ارحم ابائنا وامهاتنا واغفر لهما وتجاوز عن سيئاتهما وادخلهم فسيح جناتك
والحقنا بهما يا رب العالمين
وبارك اللهم على رسولنا ونبينا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ...

زهره جمعه مباركه زهره

الفــــــارس
01-08-2010, 05:01 PM
+++++++++++++++

لكم من القلب أخلص الدعاء ..
ومن الجمعة نور وضياء ..
وأن تملأ حسناتكم ما بين الأرض والسماء


+++++++++++++

حان الآن موعد " دعائي " ..
حسب توقيت المحبة في الله ..
في منطقة القلوب الطاهرة وما يجاورها ..
أسأل الذي فوق سابع سماء ..
يراك ويعلم سرك ومستقرك ونجواك ..
أن يجعل الجنة مثواك ..
جمعة مباركة ويومك سعيد ..

+++++++++++++


اللهم اجعلنا ممن تواضع فرفعته ..
وأقبل تائبا فقبلته ..
وتقرب لك فقربته ..
وذل لهيبتك فأحببته ..
ودعاك صادقا فأجبته ..
وسألك سؤله فأعطيته ..
وسترت ذنبه وغفرته ..
وفي هذه الجمعة برحمتك شملته ..

++++++++++++++++

الفــــــارس
01-29-2010, 09:10 PM
استغفر الله وأتوب اليه

اشراقة عالمي
01-29-2010, 09:18 PM
رحماك يا الله

لاتنسوا سورة الكهف

وسورة الغنى ((الواقعة ))

الفــــــارس
02-05-2010, 11:42 AM
استغفر الله لي ولوالدي وللمسلمين والمسلمات المؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات


:،؛،: اللهم صلي وسلم على حبيبنا محمد عليه الصلاة والسلام :،؛،:

اشراقة عالمي
02-05-2010, 03:52 PM
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

الفــــــارس
02-19-2010, 11:28 AM
بارك الله لك الجمعة وطيب السمعه..
واغدق عليك النعمه..
واصلح لك الباطنه..
وهداك طريق الجنه..
وشفعك برسول الامه..
فصلي وسلم على شفيع الامه..
جمعة مباركة..
*************************************

جعل الله الجنة دارك والرسول جارك
والسندس لباسك ومن الحوض شرابك..
ياقيوم: انت القائم على كل نفس
بماكسبت، واجعلني واحبتي ..ممن
يطيعك ويقوم بحقك وامرك،ولا يغفل عن ذكرك..
" جمعه مباركه"

اشراقة عالمي
02-20-2010, 12:42 AM
يارب رحمتك ارجو فلا تكلني الى نفسي طرفة عين

واصلح لي شأنه كله وأغفر لي

فأنه لا يغفر الا انت

ضجيج الصمت
02-26-2010, 08:00 AM
همسة الجمعة
فقط كلمة واحدة بحجم الكون كله
رزقكم الله الجنه

الفــــــارس
03-05-2010, 12:29 PM
الحمدلله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه

جمعتكم مباركه ورزقكم الله خيريّ الدينا والآخره

اشراقة عالمي
03-05-2010, 01:43 PM
سورة الكهف
و
دعاء اخر ساعة من عصر الجمعة
و
دعوة حلوة ليا منكم



لاتنسوا تعملوها

الفــــــارس
03-12-2010, 11:34 AM
اللهم اغفر لنا وارحمنا واجعل ايامنا مباركه وطهرها بذكرك والتقرب اليك

استمعوا لسورة الكهف

http://audio.islamweb.net/audio/images/Listenrm.gif (http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=audioinfo&audioid=8509)

الفــــــارس
04-09-2010, 09:26 AM
جمعه مباركه للجميع
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

حبيب الناس
04-09-2010, 03:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني واخواتي

احباب قلبي


جمعتكم مباركه


لا تنسوا تقرأوا سورة الكهف

وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

حبيب الناس
04-09-2010, 03:30 PM
سـنـن يـوم الجـمـعـة

1- الإكثار من الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم يومها وليلتها
حيث قال عليه الصلاة والسلام :
(إن من فضل أيامكم الجمعة (http://www.alhomidani.com/vb/t38.html)، فأكثروا علي من الصلاة فيه ، فإن صلاتكم معروضة علي) رواه أبو داود

2- قراءة سورة الكهف والصحيح ان وقتها يبتدأ من ليلة الجمعة (http://www.alhomidani.com/vb/t38.html)
حيث قال عليه الصلاة والسلام :
(من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة (http://www.alhomidani.com/vb/t38.html)أو ليلتها وقي فتنة الدجال) رواه أحمد
وعن أبي سعيد قال .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة (http://www.alhomidani.com/vb/t38.html)أضاء له من النور ما بين الجمعتين)

3- التطيب والغسل والغُسل سنة عند الجمهور وبعض العلماء يرى الوجوب كابن عثيمين رحمه الله لحديث غسل الجمعة (http://www.alhomidani.com/vb/t38.html)واجب على كل محتلم
عن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لا يغتسل رجل يوم الجمعة (http://www.alhomidani.com/vb/t38.html)و يتطهر ما استطاع من طهر و يدهن من دهنه أو يمس من طيب بيته ثم يخرج فلا يفرق بين اثنين ، ثم يصلي ما كتب له ثم ينصت إذا تكلم الإمام إلا غفر له ما بين الجمعة (http://www.alhomidani.com/vb/t38.html)الأخرى)

4- التبكير
قال الرسول عليه الصلاة والسلام :
(من اغتسل يوم الجمعة (http://www.alhomidani.com/vb/t38.html)غسل الجنابة ، ثم راح ، فكأنما قرب بدنة ، ومن راح في الساعة الثانية فكأنما قرب بقرة ، ومن راح في الساعة الثالثة ، فكأنما قرب كبشا أقرن ، ومن راح في الساعة الرابعة فكأنما قرب دجاجة ، ومن راح في الساعة الخامسة فكأنما قرب بيضة ، فإذا خرج الإمام حضرت الملائكة يستمعون الذكر) رواه الجماعة إلا ابن ماجة


هذه بعض السنن وصلى الله وسلم على نبينا محمد
وجزى الله من جمعها خير الجزاء

الفــــــارس
04-23-2010, 10:19 AM
جمعتكم مباركه

نسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد في الدنيا والآخره

اشراقة عالمي
05-28-2010, 03:07 PM
http://www.sarkosa.com/vb/imgcache/35506.imgcache.jpg

http://www.lakii.com/img/all/Dec05/JlvakD12280939.jpg

http://www.wathakker.net/designs/images/Virtue-of-Friday3_w.jpg

http://photos-e.ak.facebook.com/photos-ak-sf2p/v251/173/125/1287940591/n1287940591_30019660_3297.jpg

الفــــــارس
07-02-2010, 11:12 AM
حكم ترك الجمعة


ما هي عقوبة عدم حضور صلاة الجمعة ؟ وما هي الأحاديث الدالة على ذلك؟.



الحمد لله

ترك الجمعة ممن تجب عليه من غير عذر كبيرة من كبائر الذنوب . ومن ترك ثلاث جمعٍ تهاوناً طُبع على قلبه وكان من الغافلين ، كما روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة ،
وابن عمر رضي الله عنهما ، أنهما سمعا النبي عليه الصلاة والسلام يقول على أعواد منبره : " لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن الله على قلوبهم ،
ثم ليكونن من الغافلين " ، وفي حديثٍ آخر " من ترك ثلاث جمع تهاونا طبع على قلبه " . وهذه عقوبة قلبية ، وهي أشدُّ من العقوبة الجسدية بالسجن أو الجلد ،
وعلى وليِّ الأمر أن يعاقب المتخلفين عن صلاة الجمعة بلا عذر ،
بما يكون رادعاً لهم عن جريمتهم ، فليتق الله كل مسلم أن يضيع فريضة من فرائض الله ،
فيعرض نفسه لعقاب الله ، وليحافظ على ما أو جب الله عليه ليفوز بثواب الله ، والله يؤتي فضله من يشاء .



كتبه فضيلة الشيخ عبد الرحمن البراك.
الإسلام سؤال وجواب (http://www.islamqa.com/ar/ref/7699)

غاادر
07-16-2010, 01:11 PM
استغفر الله وأتوب إليه
جمعه مباركه

فتى ممنا
07-16-2010, 03:12 PM
اللهم اجعلنا نمشي في روضك..
وندرج على حبك.. وحيا على ذكرك..
ونستقيم على قرانك.. ونموت على شهادتك..
اللهم بارك لنا ولوالدينا
في جمعتك وارحمنا يا ارحم الراحمين برحمتك..
جمعة مباركه

اشراقة عالمي
07-16-2010, 10:09 PM
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى ال محمد
كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم
انك حميد مجيد

وبارك على سيدنا محمد وعلى ال محمد
كما باركت على سيدنا ابراهيم وعلى ال ابراهيم
انك حميد مجيد

اشراقة عالمي
09-24-2010, 07:26 PM
http://vb1.alwazer.com/uploaded/1949_1269136051.png

الفــــــارس
10-01-2010, 11:50 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بسم الله والحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه

الحمد لله
ورد في فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة أو ليلتها أحاديث صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم منها :

أ. عن أبي سعيد الخدري قال : " من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق " . رواه الدارمي ( 3407 ) . والحديث : صححه الشيخ الألباني في " صحيح الجامع " ( 6471 ) .

ب. " من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين " .

رواه الحاكم ( 2 / 399 ) والبيهقي ( 3 / 249 ) . والحديث : قال ابن حجر في " تخريج الأذكار " : حديث حسن ، وقال : وهو أقوى ما ورد في قراءة سورة الكهف .

انظر : " فيض القدير " ( 6 / 198 ) .

وصححه الشيخ الألباني في " صحيح الجامع " ( 6470 ) .

ج. وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة سطع له نور من تحت قدمه إلى عنان السماء يضيء له يوم القيامة ، وغفر له ما بين الجمعتين ".

قال المنذري : رواه أبو بكر بن مردويه في تفسيره بإسناد لا بأس به .

" الترغيب والترهيب " ( 1 / 298 ) .

وتقرأ السورة في ليلة الجمعة أو في يومها ، وتبدأ ليلة الجمعة من غروب شمس يوم الخميس ، وينتهي يوم الجمعة بغروب الشمس ، وعليه : فيكون وقت قراءتها من غروب شمس يوم الخميس إلى غروب شمس يوم الجمعة .

قال المناوي :

قال الحافظ ابن حجر في " أماليه " : كذا وقع في روايات " يوم الجمعة " وفي روايات " ليلة الجمعة " ، ويجمع بأن المراد اليوم بليلته والليلة بيومها .

" فيض القدير " ( 6 / 199 ) .

وقال المناوي أيضاً :

فيندب قراءتها يوم الجمعة وكذا ليلتها كما نص عليه الشافعي رضي اللّه عنه .

" فيض القدير " ( 6 / 198 ) .

ولم ترد أحاديث صحيحة في قراءة سورة " آل عمران " يوم الجمعة ، وكل ما ورد في ذلك ، فهو ضعيف جدّاً أو موضوع .

عن ابن عباس قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " من قرأ السورة التي يذكر فيها آل عمران يوم الجمعة صلى الله عليه و ملائكته حتى تحجب الشمس " .

رواه الطبراني في " المعجم الأوسط " ( 6 / 191 ) ، و" الكبير " ( 11 / 48 ) .

والحديث : ضعيف جدّاً أو موضوع .

قال الهيثمي : رواه الطبراني في " الأوسط " و " الكبير " ، وفيه طلحة بن زيد الرقي وهو ضعيف [ جدّاً ] .

" مجمع الزوائد " ( 2 / 168 ) .

وقال ابن حجر : طلحة ضعيف جداً ونسبه أحمد وأبو داود إلى الوضع .

انظر : " فيض القدير " ( 6 / 199 ) .

وقال الشيخ الألباني : موضوع ، انظر حديث رقم : ( 5759 ) في " ضعيف الجامع " .

ومنها ما رواه التيمي في " الترغيب : " من قرأ سورة البقرة وآل عمران في ليلة الجمعة كان له من الأجر كما بين البيداء أي الأرض السابعة وعروباً أي السماء السابعة " .

قال المناوي : وهو غريب ضعيف جداً . " فيض القدير " ( 6 / 199 ) .

والله أعلم.



الشيخ محمد صالح المنجد

اشراقة عالمي
10-01-2010, 09:59 PM
لا اله الا الله محمد رسول الله

اشراقة عالمي
10-22-2010, 02:21 PM
http://thumbs.bc.jncdn.com/9812216a30da3599910ddfdf82572bca_lm.jpg

غاادر
10-22-2010, 02:43 PM
اللهم صلي على محمد

الفــــــارس
11-12-2010, 09:56 AM
قال الرسول الكريم صلوات ربي وسلامه عليه : " من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق "

اشراقة عالمي
11-12-2010, 12:41 PM
http://albetaqa.jeeran.com/azkar21.jpg

الفــــــارس
11-26-2010, 08:10 PM
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اشراقة عالمي
01-14-2011, 02:08 PM
يامن بيده مقاليد الأمور و الخير كله00
اجعل لأحبتي في هذا اليوم 00
دعوة مستجابة00
ومع كل نسمة هواء كربة منزاحة00
و في كل لحظة قربة و طاعة00

الفــــــارس
01-28-2011, 02:13 PM
لا اله الا الله

كانت خطبة الجمعه في جامعنا عن الانتحار واسبابه وعلاجه
تحدث فيها الشيخ عن قتل النفس وجرمه العظيم وعذابه الكبير
وان الانسان يقتل نفسه ويحسب انه سيرتاح ولكن الحقيقه انه يزيد شقاءه شقاء
وتحدث الشيخ عن علاج القلق والضيق في قراءة القرآن واللجوء الى الله في كل الاحوال
في الرخاء والشده

اشراقة عالمي
01-28-2011, 03:00 PM
(ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماماً).

اشراقة عالمي
02-25-2011, 02:36 PM
أذكركم و نفسي بقراءة سورة الكهف اليوم ..


لكي يتذكرها من نسيها و لكي لا يفوته أجرها و كذا فائدتها .. -باذن الله-

قال صلى الله عليه و سلم :


"من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له النور ما بين الجمعتين" رواه النسائي والحاكم
.



كما لاتنسوا : الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
الدعاء للأحياء والأموات
الاستغفار

هذي سورة الكهف مكتوبة:

الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجَا

قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا

مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا

وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا

مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا

فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا

إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا

وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا

أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا

إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا

فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا

ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا

نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُم بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى

وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَن نَّدْعُوَ مِن دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا

هَؤُلَاء قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً لَّوْلَا يَأْتُونَ عَلَيْهِم بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا

وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنشُرْ لَكُمْ رَبُّكُم مِّن رَّحمته ويُهَيِّئْ لَكُم مِّنْ أَمْرِكُم مِّرْفَقًا

وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَت تَّزَاوَرُ عَن كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَت تَّقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُّرْشِدًا

وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظًا وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ وَكَلْبُهُم بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا

وَكَذَلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَاءلُوا بَيْنَهُمْ قَالَ قَائِلٌ مِّنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ فَابْعَثُوا أَحَدَكُم بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَامًا فَلْيَأْتِكُم بِرِزْقٍ مِّنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَدًا

إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا

وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لَا رَيْبَ فِيهَا إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِم بُنْيَانًا رَّبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِم مَّسْجِدًا

سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا

وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا

إِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا

وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا

قُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا لَهُ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ مَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَدًا

وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن كِتَابِ رَبِّكَ لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَلَن تَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَدًا

وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا

وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقًا

إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا

أُوْلَئِكَ لَهُمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَيَلْبَسُونَ ثِيَابًا خُضْرًا مِّن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ نِعْمَ الثَّوَابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقًا

وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلًا رَّجُلَيْنِ جَعَلْنَا لِأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعًا

كِلْتَا الْجَنَّتَيْنِ آتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئًا وَفَجَّرْنَا خِلَالَهُمَا نَهَرًا

وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ فَقَالَ لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنكَ مَالًا وَأَعَزُّ نَفَرًا

وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ قَالَ مَا أَظُنُّ أَن تَبِيدَ هَذِهِ أَبَدًا

وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِن رُّدِدتُّ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِّنْهَا مُنقَلَبًا

قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلًا

لَّكِنَّا هُوَ اللَّهُ رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِرَبِّي أَحَدًا

وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا

فَعَسَى رَبِّي أَن يُؤْتِيَنِ خَيْرًا مِّن جَنَّتِكَ وَيُرْسِلَ عَلَيْهَا حُسْبَانًا مِّنَ السَّمَاء فَتُصْبِحَ صَعِيدًا زَلَقًا

أَوْ يُصْبِحَ مَاؤُهَا غَوْرًا فَلَن تَسْتَطِيعَ لَهُ طَلَبًا

وَأُحِيطَ بِثَمَرِهِ فَأَصْبَحَ يُقَلِّبُ كَفَّيْهِ عَلَى مَا أَنفَقَ فِيهَا وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا وَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُشْرِكْ بِرَبِّي أَحَدًا

وَلَمْ تَكُن لَّهُ فِئَةٌ يَنصُرُونَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مُنتَصِرًا

هُنَالِكَ الْوَلَايَةُ لِلَّهِ الْحَقِّ هُوَ خَيْرٌ ثَوَابًا وَخَيْرٌ عُقْبًا

وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاء أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاء فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُّقْتَدِرًا

الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا

وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الْأَرْضَ بَارِزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَدًا

وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفًّا لَّقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّن نَّجْعَلَ لَكُم مَّوْعِدًا

وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا

وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا

مَا أَشْهَدتُّهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَا خَلْقَ أَنفُسِهِمْ وَمَا كُنتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُدًا

وَيَوْمَ يَقُولُ نَادُوا شُرَكَائِيَ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ فَدَعَوْهُمْ فَلَمْ يَسْتَجِيبُوا لَهُمْ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُم مَّوْبِقًا

وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُم مُّوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفًا

وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا

وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءهُمُ الْهُدَى وَيَسْتَغْفِرُوا رَبَّهُمْ إِلَّا أَن تَأْتِيَهُمْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ قُبُلًا

وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَمَا أُنذِرُوا هُزُوًا

وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِن تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَن يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا

وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُم بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ بَل لَّهُم مَّوْعِدٌ لَّن يَجِدُوا مِن دُونِهِ مَوْئِلًا

وَتِلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِم مَّوْعِدًا

وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا

فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا

فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءنَا لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا

قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا

قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ فَارْتَدَّا عَلَى آثَارِهِمَا قَصَصًا

فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا

قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا

قَالَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا

وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا

قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا

قَالَ فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي فَلَا تَسْأَلْنِي عَن شَيْءٍ حَتَّى أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًا

فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا

قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا

قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا

فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُّكْرًا

قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِي صَبْرًا

قَالَ إِن سَأَلْتُكَ عَن شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلَا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِن لَّدُنِّي عُذْرًا

فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَن يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَنْ يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا

قَالَ هَذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا

أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدتُّ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءهُم مَّلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا

وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَن يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا

فَأَرَدْنَا أَن يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِّنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا

وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا

وَيَسْأَلُونَكَ عَن ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُم مِّنْهُ ذِكْرًا

إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِن كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا

فَأَتْبَعَ سَبَبًا

حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا

قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُّكْرًا

وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاء الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا

ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا

حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَّمْ نَجْعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتْرًا

كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا

ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا

حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْمًا لَّا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا

قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا

قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا

آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا

فَمَا اسْطَاعُوا أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا

قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاء وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاء وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا

وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا

وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِّلْكَافِرِينَ عَرْضًا

الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاء عَن ذِكْرِي وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا

أَفَحَسِبَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن يَتَّخِذُوا عِبَادِي مِن دُونِي أَوْلِيَاء إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ نُزُلًا

قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا

الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا

أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا

ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا

إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا

خَالِدِينَ فِيهَا لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلًا

قُل لَّوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِّكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَن تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا

قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا

الفــــــارس
04-22-2011, 02:49 PM
جمعه مباركه

عسووولة
05-27-2011, 04:59 AM
جمعة مباااركة ع الجميع

ابـوالعز
05-27-2011, 07:37 AM
جمعه مبااااااركه ياحبايبي المشرقين

الفــــــارس
06-10-2011, 02:08 PM
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTKYnhNgPXabE2tW3fGXKhmssZYf9hFN W14pNo8G1fgPHtOrr3D&t=1

أكرما
07-01-2011, 02:22 PM
موضوع رائع

الفــــــارس
09-16-2011, 02:06 PM
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQEfajyugAwMyVksyh0UtPnb326QuM8A KKS5N_4hBl2kjiMYdCcow

الفــــــارس
09-16-2011, 02:07 PM
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «التمسوا الساعة التي ترجى من يوم الجمعة بعد العصر إلى غيبوبة الشمس» أي: سقوط جميع القرص

ابـوالعز
09-16-2011, 02:55 PM
جمعة مباااركة لكل الاشراقيين

اشراقة عالمي
02-09-2013, 02:25 AM
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRDneWiCTLH1mtaMxarP1P38Sk_wZBNT 6dNbJW8bJHqs6KdPLYz

الفــــــارس
01-06-2017, 02:37 AM
طهر ( الله) قلوبكم
وأزاح ( الله)همومكم
وغفر ( الله) ذنوبكم
وكثر ( الله)أحبابكم
وبارك( الله)عملكم
وفرج ( الله)كربكم
وسدد ( الله) رميكم
وبارك ( الله) في يومكم وغدكم

( هنأكم الله بهذه الجمعة )

الفــــــارس
01-06-2017, 02:12 PM
استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه

اللهم إني أسألك العفو والعافية والتوفيق

eshrag
02-17-2017, 02:30 PM
‏﴿إن الله وملائكته يصلون على النَّبِيِّ ياأيهاالذين آَمَنُواصَلواعليه وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾

eshrag
02-24-2017, 12:54 PM
‏استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

eshrag
03-03-2017, 12:51 PM
‏.
اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد

‏أثر في فيك مسكا من كلام
‏وغرد بالصلاة وبالسلام

‏على المبعوث في الأكوان طيبا
‏به انهمر الأريج على الأنام


مراسل المنتدى
03-10-2017, 02:39 PM
اللهم صل وسلم على نبينا محمد

eshrag
03-24-2017, 01:53 PM
اللهم صل وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

الفــــــارس
12-07-2018, 09:21 PM
من سنن يوم الجمعة:

1-الإغتسال
2-التطيب
3-لبس الجميل
4-التسوك
5-التبكير إلى المسجد
6-قراءة سورة الكهف
7-الإكثار من الدعاء
8-الصلاة على نبيناﷺ
.

الفــــــارس
12-07-2018, 09:22 PM
خطيب #المسجد_الحرام:

" مَن عبَد الله على استحضار قربه من ربه، فقد حسُن إسلامه، ولزِم لذلك أن يترك كل ما لا يعنيه في الإسلام، واشتغل بما يعنيه من صحة اعتقاد وكمال إيمان وصلاح عمل ".

.
.
#يوم_الجمعة #الجمعه

تاريخ الحب
12-14-2018, 02:43 PM
اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد

الفــــــارس
12-28-2018, 02:19 PM
قال رَسُول اللَّهِ ﷺ: ( إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فأكثروا عليّ من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة علي )

تاريخ الحب
01-04-2019, 01:30 PM
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم

استغفر الله وأتوب إليه

تاريخ الحب
01-04-2019, 01:32 PM
خطبة الجمعة في جامعنا
كانت عن الصلة والمودة بين الزوجين
وحقوق الزوج على زوجته
وحقوق الزوجة على زوجها