كاتب سعودي: إن لم نعالج مشكلة العمالة الوافدة فالنتائج ستكون صادمة
اختر لونك

القناة الإخبارية - أخبار rss اخبار - خبر - عاجل اشراق

كاتب سعودي: إن لم نعالج مشكلة العمالة الوافدة فالنتائج ستكون صادمة ,, للكاتب : eshrag ,, عدد الزوار : 206

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

eshrag
:: اشراق العالم ::
عدد نقاط التميز
114 eshrag عضو رائعeshrag عضو رائع
eshrag غير متواجد حالياً

تاريخ التسجيل: Feb 2009

الدولة:

المشاركات: 188,206
 

قديم 09-26-2012, 03:51 PM المشاركة 1   
منتديات إشراق العالم كاتب سعودي: إن لم نعالج مشكلة العمالة الوافدة فالنتائج ستكون صادمة

  

AliExpress WW

أيمن حسن – سبق: طالب كاتب صحفي بتحركات عاجلة لترحيل العمالة الوافدة التي تتسبب بالحوادث وتنشر الجريمة وتخالف قوانين الإقامة، محذراً من خطورة تركهم يرتعون في شوارعنا، ومؤكداً أن النتائج ستكون صادمة لنا، إن لم نتحرك، فيما يرى كاتب آخر، أن كهولنا يعانون من اضطراب هرمونات يجعلهم يتحايلون للظهور بمظهر الشباب، ويسعون للزواج ممن هن في نصف أعمارهم.


كاتب سعودي: إن لم نعالج مشكلة العمالة الوافدة فالنتائج ستكون صادمة

طالب الكاتب الصحفي راشد فهد الراشد في صحيفة "الرياض" بتحركات عاجلة لترحيل العمالة الوافدة التي تتسبب بالحوادث وتنشر الجريمة وتخالف قوانين الإقامة، محذراً من خطورة تركهم يرتعون في شوارعنا، ومؤكداً أن النتائج ستكون صادمة لنا، إن لم نتحرك، ففي مقاله "عالجوا مشكلة العمالة" يؤكد الكاتب على معاناة المواطنين "بسبب ما نعيشه في حياتنا اليومية من استفزازات وضغوط ومنغصات بدءاً من شوارعنا وطرقاتنا التي تحولت إلى أماكن مستباحة لتعليم القيادة وتعلّمها من عمالة سائبة ربما ليس لديها أدنى فكرة عن أبسط قواعد وأنظمة السير فضلاً عن فن القيادة والتعامل مع المركبة، واقتناء هذه العمالة لسيارات متهالكة تسير ولا تسير، وتسبب حالة من النكد للآخرين، وتعرّضهم لحوادث فيها من الخسائر البشرية والمادية ما هو مفجع ومحزن، مروراً بالتعامل اليومي مع عمالة تكتشف أنها سائبة تقيم بشكل غير نظامي في الوطن، وترتكب المخالفات وربما بعضها يرتكب الجرائم والسرقات والتزوير وتعاطي بيع المحظورات والممنوعات، وتمتهن حرفاً وأعمالاً ليس لها علاقة بها، فالسباك قد يعمل مهندس كمبيوتر، والمزارع قد يعمل كهربائياً، وكل شيء مباح ومتاح والكسب المادي مجز وطائل، ولا رقيب أو حسيب، أو مساءلة ومحاسبة"، ويضيف الكاتب " لقد تحول فضاء المدن لدينا إلى أرتال من البشر القادمين من الخارج، وكثير منهم شكّلوا عبئاً مرهقاً على دولهم ومجتمعاتهم إذ كانوا أصحاب سلوكيات تنحدر إلى العوالم السفلية، وتغص بهم الشوارع الحمر، وأقاموا في السجون طويلاً، وربما ترددوا عليها كثيراً، وكانت الحلول أن يصدّروا إلينا؛ نتحمل تخلفهم، ومفاهيمهم المسلكية، وندفع أكلافاً باهظة من المتاعب المادية والمعنوية والصحية بسبب تدني سلوكياتهم وجهلهم الفاضح بأبسط المهن، واستخفافهم بالأنظمة، وتدميرهم لثقافة المجتمع وقيمه وأخلاقياته، وأنماط تعاملاته"، ويعلق الكاتب بقوله " استفحل الأمر، والأمور أخذت مناحي سنندم كثيراً، كثيراً جداً إذا ما تجاهلنا واقعها وتداعياتها وما ستنتجه مستقبلاً من تخريب أخلاقي، وخلل أمني، وانحدار مخيف في التعاملات، وفوضى في بنية المجتمع على كل الصعد، ففي كل يوم نسمع قصصاً مرعبة ومدمرة عن السرقات، والتزوير، وغسيل الأموال، والتحويلات غير النظامية، والاعتداءات على الأعراض والأموال، ولا نملك اتخاذ قرار رادع يحمي الوطن والإنسان من طوفان بشري يشتغل بتخريب المقدرات والمكتسبات وفي أولوياتها أخلاقيات وقيم المجتمع.. إن المسؤولية كبيرة، وإذا لم نتخذ مبادرات عاجلة وفورية في تنظيف الوطن والمجتمع من هذه العمالة وفرزها والاحتفاء بالجيد منها على افتراض أن من بينها جيد، وهذا افتراض، وإعادة السيئ منها وما أكثره إلى أوطانهم فهي المكلفة والمسؤولة عن تحمل شراسة تجاوزاتهم التعاملية والأخلاقية، إذا لم نبادر فستكون الانهيارات وتوحش النتائج صادمة لنا، وهذه حقيقة"، وينهي الكاتب قائلاً: "لعلنا نبدأ من تنقية شوارعنا من هذه الفوضى العجيبة والغريبة التي لا نشاهدها في أكثر دول العالم تخلفاً، ونحمي المواطن من ويلات وأوجاع المآسي البشرية التي تسببها هذه العمالة، ونقدم أنفسنا للزوار والعالم بأننا شعب حضاري نحترم الأنظمة المرورية، ونقدس سلامة الآخرين العابرين في الطرق، فالقيادة عنوان لمدى وعي الشعوب".


"الحربش": كهولنا يجوبون العواصم بحثاً عن العرفي والمسفار والمسيار

يرى الكاتب الصحفي د. جاسر عبدالله الحربش في صحيفة "الجزيرة" أن كهولنا يعانون من اضطراب هرمونات يجعلهم يتحايلون للظهور بمظهر الشباب، ويسعون للزواج ممن هن في نصف أعمارهم، مشيراً إلى أن الأعمال الصبيانية مثل التفحيط والمطاردات الغزلية الفاضحة ومشاجرات الشوارع قد توسعت من فترات المراهقة إلى المراحل المتوقعة للرجولة، ففي مقاله "اضطراب هرمونات وطني" يقول الكاتب: "كهولنا ما بين الخمسين والسبعين يجوبون عواصم الشرق والغرب الأقصيين في بحث دؤوب عن التجديد، أحيانا بالعرفي أو المسفار أو المسيار وأحياناً بالشراء. أغلب الأحاديث في المجالس تدور حول هذه الأمور، أي البحث عن تجديد النشاطات الهرمونية.. الطريقة التي يتهندم بها سياحنا من الجنسين في الخارج ويتمظهرون، محاولين إخفاء عوامل التعرية التي أحدثتها السنون فيهم، تحمل مظاهر الفورات الهرمونية ومحاولات التلصص والاحتيال على السنين. أحوالنا مع اضطراب الهرمونات ومحاولات إطفائها تحمل مؤشرات كثيرة على تأخر سن النضج العقلي"، ويضيف الكاتب: "هذا الانزياح الهرموني نحو تمدد واستطالة فترات المراهقة وتأخر مراحل الحكمة المرتبطة بتقدم العمر ليست حكراً على الكهول والشيوخ. لدينا أيضا مراهقون حقيقيون يتصرفون بطيش مراهق مادون سن العشرين، وهم قد شارفوا على الثلاثين أو تعدوها. فئات المفحطين على سبيل المثال أصبحت تشمل بعض المدرسين وصغار الضباط والموظفين والجنود. أراهن على أن أي دراسة إحصائية دقيقة لأعمار ممارسي ومشجعي التفحيط عندنا سوف تكشف عن نسبة غير متوقعة لأعمار ما بين العشرين والثلاثين. في المجتمعات الأخرى الجدية تشكل هذه الفئات العمرية الهياكل الأساسية للتكوين الأسري والحرفي والبحثي والقيام بالمسؤوليات الاجتماعية"، ويعلق الكاتب بقوله " يبدو أن الأعمال الصبيانية مثل التفحيط والمطاردات الغزلية الفاضحة ومشاجرات الشوارع قد توسعت من فترات المراهقة إلى المراحل المتوقعة للرجولة. يبدو أيضا أن مظاهر التصابي عند الجنسين قد انزاحت إلى المراحل المتوقعة لاكتمال النضج الفكري والتأمل في الحياة. الرغبات في الحصول على الأجساد الغضة وطالبات الابتدائية والمتوسطة وصلت إلى مراحل ما قبل مغادرة الحياة النهائية"، وينهي الكاتب قائلاً: "هذه الانزلاقات والقفزات فوق المراحل العمرية تستوجب التساؤل عن أسبابها وعن السن الحقيقي المتوقع عندنا للبلوغ واكتمال الشخصية الاجتماعية المسؤولة".




أكثر...

آخر مواضيع eshrag

إضافة رد

جديد مواضيع المنتدى القناة الإخبارية - أخبار


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

شاهد أيضا
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسوم العمالة الوافدة في المملكة .. موعد تطبيق زيادة رسوم العمالة الوافدة مع تجديد الإقامة الســــاطي سبق - إشراق سبق - عاجل 0 02-25-2017 09:10 PM
كاتب: العمالة الوافدة تشغل 1.4 مليون وحدة سكنية eshrag القناة الإخبارية - أخبار 0 10-09-2011 03:20 PM
كاتب سعودي يطالب بخطب جمعة بلغات العمالة الوافدة eshrag القناة الإخبارية - أخبار 0 08-17-2011 04:30 PM
كاتب سعودي: دول الخليج "ليست عربية" بعد طغيان العمالة الوافدة! eshrag القناة الإخبارية - أخبار 0 02-09-2011 02:30 PM
كاتب سعودي: شبابنا العاطل أولى بـ 90 مليار ريال تحول إلى دول العمالة الوافدة eshrag القناة الإخبارية - أخبار 0 01-05-2011 01:51 PM


الساعة الآن 12:59 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO v2.0.42 (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2021 DragonByte Technologies Ltd.
كل ماينشر في eshraag.com لايعبر عن وجهة نظر الادارة نهائياً. يمنع نشر البرامج الغير مجانية , وكذلك يمنع نشر المواضيع المحمية بحقوق الفكر والنشر